Jump to content
منتدى البحرين اليوم

فهد مندي

المدير العام
  • Content Count

    6129
  • Joined

  • Last visited

Community Reputation

0 عادي

1 Follower

About فهد مندي

  • Rank
    المدير العام
  • Birthday 02/25/1981

Previous Fields

  • الجنس
    ذكر
  • البلد
    البحرين
  • من الذي اخبرك عن منتدى البحرين اليوم
    bahrain2day
  • سنة الميلاد
    2002
  • رصيدي هو
    1246

Contact Methods

  • MSN
    admin@bahrain2day.com
  • Website URL
    http://www.bahrain2day.com
  • Skype
    faam00

Profile Information

  • الجنس
    ذكر
  • البلد - المنطقة
    مملكة بحرين تودي

Recent Profile Visitors

18436 profile views
  1. الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 وزير الإعلام: اختيار قطر توقيت شهر محرم لإثارة النعرات الطائفية ليس غريبًا أكد سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام أن ما يتبناه الإعلام القطري من تكرار يائس لخطابات مسيئة وممنهجة ، يعكس قلّ حيلة وإفلاسًا إعلاميًا قاده إلى مرحلة من اليأس لشحذ المشاهدين عبر إعادة بث لقطات يتجاوز عمرها 8 سنوات أملاً في الإقناع والتأثير. *مشيراً بأن هذه الممارسات الإعلامية غير المهنية تؤكد كذب الإدعاء بأن الجزيرة قناة خاصة ومستقلة بل هي قطرية حكومية تمثل حكومة قطر. وأشار سعادة وزير شؤون الإعلام إلى أن اختيار النظام القطري عبر ذراعه الإعلامية قناة الجزيرة القطرية شهر محرم لإثارة النعرات الطائفية ليس غريبًا، فهو إعلام يتغذى على الفرقة والشقاق والإساءة للدول الخليجية والعربية والإسلامية، مؤكدًا سعادته أن الإعلام القطري يحاول ومنذ ثلاثة عقود شق الوحدة الوطنية وزعزعة أمن واستقرار مملكة البحرين، إلا أن كل محاولاته موعودة بالفشل في ظل وعي الشعب البحريني ووحدته والتفافه حول قيادته. وأكد سعادة وزير شؤون الإعلام أن النظام القطري وحينما فشل في إيجاد آذان صاغية لخطابه الإعلامي المشوه المدجج بصنوف الكراهية والتطرف، لم يجد موضوعًا للحديث عنه سوى الديمقراطية وحقوق الإنسان والسيادة، وفاقد الشيء لا يعطيه. وشدد سعادة وزير شؤون الإعلام على أن النظام القطري فقد الحكمة والمنطق منذ عقود و قبل أزمته الحالية باختياره طريق الإساءة للمملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وغيرها من الدول الخليجية والعربية الشقيقة، وعندما طوّقه مأزق أزمته خرّ باكيًا ومدّعيًا المظلومية أمام المجتمع الدولي. وأكد سعادة وزير شؤون الإعلام أن الإعلام القطري يتبنى خطابًا إعلاميًا متناقضاً فهو حين يوجه للداخل القطري يقول فيه إنه بخير ولم يتأثر بعزلته التي سببتها سياساته في المنطقة، بينما خطابه الموجه للمجتمع الدولي مضمونه الهوان والتباكي، فيما يبقي على خطابه العربي المحرض على الأنظمة والشعوب والداعم للتطرف والكراهية في العالم الإسلامي، وهي سياسة إعلامية تعكس استخفافاً بالشارع العربي لن ينطلي على أحد ولن يلقى الرواج الذي يتأمله الراسمون لتلك السياسات.
  2. كل عام وانت بخير اخوي بدر وعساك من الفايزين السعيدين
  3. العدد 11010 السبت 1 يونيو 2019 الموافق 27 رمضان 1440 في حي «سمادو» بمدينة المحرق الواقع في شمال فريق آل بن علي وغرب فريق الظاعن والبوخميس وجنوب فريق الصاغة، وتحديدًا في الثلاثينات من القرن الماضي، ولد طفل قيل إنه مات وانتشر الخبر ونسي أمره، وعندما كبر لم يره أحد، هو ابن حمّال في السوق أطلق عليه اسم عبدي، ووالدته كانت فاقدة البصر، شكله مروع أحدب الظهر، له وجه مخيف يشبه وجوه الوحوش، وله عين جاحظة ملتفة البؤبؤ وأخرى غائرة، جمجمته ليست سوية يمينها بارز ويسارها منخفض، أذناه كأذني الذئب مغطاة بالشعر الكثيف، أصبح في الثالثة عشرة من عمره وهو حبيس البيت، لم تشغل والدته وقتها في أثناء حملها إلا بقراءة القرآن وهو قابع في أحشائها يستمع، ولما خرج الى الحياة حفظ القرآن بأكمله على يد والده وخالته جونم، وكثيرًا ما لاحظ أنه عندما يعيد قراءة السور أو الآيات سواء في قلبه أو وهو ماسك القرآن يشعر بأطياف بيضاء صغيرة تحلق أمام وجهه وتدور حوله، لها أجنحة شفافة يحط بعضها أحيانًا على أطراف كتفيه، ولم يزعجه هذا الأمر، تنظر إليه تلك المخلوقات الصغيرة فيسمع همسًا وضحكًا لا يدرك معناه ولا يعرف ماذا تقول أو تبوح به، حاول كثيرًا أن يتعرف عليها أكثر أو يعرف من تكون أو ماذا تريد ولكنه عجز عن ذلك، وبالطبع لم يخبر أحدًا عنها أو يحاول تفسير علاقته بها، وكأنه اختار أن يتصوّر وجودها أو تبدو في خياله فقط. زارتهم خالته في يوم من الأيام وهي تشكو ألمًا مبرحًا عند مفصل يدها اليمنى، أخبرت شقيقتها (والدته) عن شدة هذا الألم الذي أصابها ليلة البارحة فجأة ولا تعرف سببه، دخل عليهما عبدي بهدوء كعادته ليشرب كوب شاي بوجود خالته التي حفظت سره كل هذه السنين، ولأنها تعرف أنه يحفظ القرآن سألته أن يقرأ على يدها ناحية المفصل، هزَّ رأسه بصمت نافيًا رغبته بذلك وهو نادرًا ما يتحدث أو يقول كلمة، فسألته والدته بل أمرته بلهجة حازمة أن يقرأ على يد خالته ولو كردِ جميلٍ بسيطٍ لها، ولكنه أبى ورفض مرة ثانية، وفي لحظة ظهرت الأطياف الصغيرة محلقة أمام وجهه تدور، تنظر إليه تارة وتنظر إلى خالته تارة أخرى وهي مازالت تهمس وتطلق صوتًا منخفضًا فلا يراها أو يسمعها غيره، وكأنها ترجوه أن يقرأ على يد خالته، بدا في حيرة من أمره، حاول أن يبعدها ففوجئ برفع هذه الأطياف يد خالته تجاهه، ذهلت الخالة جونم بسبب ارتفاع يدها لوحدها وهو يحدق فيها لأنها لا ترى هذه الأطياف الصغيرة ولا تعرف كيف ارتفعت يدها لوحدها، فمد يده مجبرًا إليها وأمسك بيدها وهي تنظر إليه، وبدأ يقرأ آيات من القرآن الكريم على يدها بصوت منخفض وينفث من نفسه على مفصل يدها مع تلاوته الآيات، ثم بعد ثلاث دقائق توقف والمخلوقات الصغيرة مازالت تحلق في المساحة بينه وبين خالته، ترك يد خالته، حرّكت الخالة يدها إلى أسفل وأعلى وتفحّصتها، تحدّثت فرحة قائلة «لقد شفيت يدي»، لم يعلق عبدي على ما حدث، نهض من موقعه وانطلق مسرعًا بخطواته المتقلبة يمينًا وشمالاً خارج الغرفة متجهًا إلى سطح البيت كعادته عندما يضايقه أمر. فوق سطح البيت كان همّه أن يودع الشمس في مغيبها، إذ كان يرى الشمس ترسل خيوطها الذهبية الأخيرة وهي تتراجع وتنزل مختفية عن الأبصار راحلة عن سطح الكرة الأرضية وهو مفعم بالانبهار كعادته كل يوم، أما اليوم فهو فخور بسبب شفاء خالته على يده، من خلف سور بيت الجيران ظهرت له فجأة ريحانة ابنة الجيران تطل عليه ولما رأته ذعرت أشد ذعرًا، ثم صرخت وهربت راكضة مختفية عنه، وقف عبدي حائرًا منبهرًا لا يعرف ماذا يفعل أو يقول، أحسّ بالإهانة والمذلة فأصبح واقفًا كتمثال حجري انتصب بلا حراك يبكي بهدوء فتسربت دموعه من عينيه حتى بللت خده، ظهرت له الأطياف الجميلة الصغيرة ومسحت دموعه وصارت تقبّله واحدة بعد الأخرى، فبدت كأنها جند اصطف يقبّل رئيسه ثم ضحكت واختفت عنه، رفع يده ولمس خده فلاحظ أن دموعه قد تبخّرت واختفت، وها هو مرة بعد الأخرى يقتنع ويؤمن بوجود هذه الأطياف التي تحبه، دار وخطا خطوات نحو باب السطح ناويًا النزول، وقبل أن يصل الى باب السطح سمع صوتًا خلفه يناديه، لو سمحت، تسمّر مكانه حتى يتأكد من الصوت الذي يسمعه ولكنه عاد ثانية ليسمع بوضوح كلمة «لو سمحت»!! التفت فرأى الفتاة نفسها تنظر إليه بعينين وكأنهما يرجوانه بالرد والرجوع أو أن يسامحها بسبب الخطأ الذي ارتكبته قبل قليل. وهو مازال ينظر إليها وهي تنظر إليه متجمدين، رفعت الفتاة يدها وأشارت إليه بما يعني تقدم أرجوك، كاد أن يبتسم ولكنه امتنع لحين التأكد مما يحدث أمامه مع هذه الفتاة الغريبة، ثم تحرّكت قدماه حتى وصل وأصبح قريبًا منها وهو منكس رأسه تارة ورافع رأسه تارة أخرى، خجول هادئ، كانت الفتاة تريد أن تقول له شيئًا، تسمّرت للحظات ثم سألته: هل هذا بيتكم؟ نعم قال، ثم أين أنت؟ قالت له، أنا هنا رد عليها!! أعني.. أنت.. أقصد لم أرّك من قبل، فقال وأنا لم أرك من قبل أيضًا! كنت أختبئ عن الشمس، ضحكت معلقة عن الشمس؟ هل تخاف منها؟ لا!! أنا أمزح معك، خبأتني أمي مدة طويلة لأني وسيم، ضحكت عاليًا.. ثم قالت أنت مضحك حقًا، ثم سمعا والدتها تناديها بصوت محموم، سوف أذهب قالت له.. أمي مريضة، هو واقف ينظر إليها وهي تتراجع وتنظر إليه مشيرة بيدها تودعه مبتسمة ماضية مختفية عنه، هزَّ رأسه وهو يبتسم ثم رفع يده بعد أن اختفت وتحسّس وجهه، وهو يخاطب نفسه، خبأتني أمي لأني وسيم!! نعم أنا وسيم في عينيها، ثم دار ومضى الى تحت. داخل بيت الفتاة كانت والدتها تعاني وتتأوّه من شدة ألمها ومرضها، طلبت دواءها فأحضرته لها، ثم سألت عن والدها الذي لم يأتِ بعد. دخل عبدي غرفته وهو يشعر بنوع من الفرح والسعادة لأنه لأول مرة يرى فيها فتاة على الطبيعة! وهو غالبًا ما تمنى أن يخرج أو يلعب مع الفتيان خارج البيت، ثم خرج واتجه إلى حمام والده الممنوع من دخوله بسبب وجود المرآة!! بحث عن هذا الجزء المكسور من المرآة ولما حصل عليه رفعه ونظر الى وجهه وجوانب وجهه، أصابه روع من شكله المخيف وأبعد المرآة عن وجهه وهو ينفخ، حتى فاجأه والده في لحظة وعاتبه أشد العتاب بسبب النظر إلى نفسه في المرآة. فقال لوالده لم أفعل شيئًا يغضب الله يا أبي، حذرتك من قبل قال له والده، لا أريد أن تكون حزينًا طوال حياتك!! انظر إلى نفسك، سأله كيف أنظر إلى نفسي يا أبي؟!، صمت والده، سالت دموعه على خديه بهدوء وقال: هل سأكون حزينًا أكثر مما أنا عليه الآن وأنا بشع المنظر والصورة يا أبي؟ ثم انسحب عنه بهدوء وخذلان دون أن يسمع إجابة. ما جرى بينه وبين والده لم يمنعه من الذهاب الى حظيرة الغنم في حوش البيت والجلوس وسطها! تكالبت عليه الأغنام والتفت حوله تمسح جسدها به، حتى الدجاجات اقتربت منه وأخذت تضرب بمنقارها قدميه وبدأ يبتسم، فقد تعود أن يغمره سرور جميل مع هذه الحيوانات والطيور التي اعتاد عليها واعتادت عليه منذ نشأتها وهي صغيرة، وهو قد أسس علاقة حميمة معها فأحبته وأحبها، لم يرَ الديك بين الدجاجات، بحث عنه ورآه ملتصق بزاوية الحظيرة هادئًا ساكنًا لا يتحرّك من مكانه، نهض واتجه إليه ولما وصل عنده ورآه لاحظ أنه واقف على قدم واحدة والأخرى مرفوعة، مد يده الى قدمه المرفوعة واكتشف أنها مكسورة. أمسك بها وضغط عليها لعدة دقائق ولما تركها تراجع الديك وهو ينظر الى عبدي، ثم أنزل قدمه المكسورة على الأرض ومشى عليها وكأنه لم يكن مصابًا، فتقدم الديك اليه ومسح جسده بفخذه وهو مازال جالسًا على الأرض، ثم انصرف الى الدجاجات يصيح عاليًا وكأنه يخبرهم أنه عاد إليهم معافى! في مساء اليوم الآخر، وقبل غروب الشمس بقليل من الوقت، صعد عبدي الى سطح البيت، فوجئ بوجود طفلة الجيران تنتظره، أين أنت؟ قالت له، ما هو اسمك؟ سألها، ريحانة قالت له، وأنت؟ عبدي أجابها، واصلت «أمي مريضة جدًا، قال الطبيب قد تموت خلال شهر أو ربما أقل أو أكثر»، أوه قال عبدي إن الله وحده هو الذي يحيي ويميت، وليس الناس!! أبي منهار قالت له وأصبح عصبيًا، وأنا حزينة بسبب هذا الأمر. ساد صمت بينهما ثم ابتسمت ريحانة وقالت له هل لديك معجزة تنقذ أمي من الموت؟ ليس لدي قال ولا توجد معجزات دون أمر من الله سبحانه وتعالى، فإن أحبّ عبدًا شفاه، وأحباب الله على الارض كثيرون. ثم قالت له بيأس: هل أذهب؟ أنا حزينة سوف أبقى وحيدة بعد رحيل أمي، فهل أذهب عنك الآن؟ لم يجب عن سؤالها ولم ينقطع نظره عنها، وبعد هدوء للحظات استجمع قواه ثم أخذ نفسًا عميقًا وقال لها: هل أستطيع أن أراها؟ فوجئت وضحكت ضحكة حزينة وهي تسأله ترى من؟ والدتك قال، فهل ممكن؟ وماذا ستفعل من أجلها؟ قالت، هزَّ رأسه وقد أحسّ بنوع من الفخر والتباهي وقال: أنا نوع مختلف من البشر، ماذا تعني بنوع مختلف من البشر؟ قالت له، ابتسم وقال لست مثل الباقين، فاجأته، في الشكل؟ قالت! جربيني قال، اقتربت منه عدة خطوات وهمست قائلة، بعد قليل سوف يخرج والدي من البيت لصلاة المغرب ثم سيذهب الى مجلس بيت بن ناصر بعدها سيصلي العشاء ويرجع الى البيت، وهذا وقت كافٍ لترى والدتي، دعني أتأكد إن خرج الآن وسوف أرجع بسرعة، انتظر عبدي ثلاث دقائق وهو في حالة من القلق والتردد ولكنه في قرارة نفسه يريد أن يقدم لها شيئًا أو خدمة تعزز علاقتهما، رجعت بعد ثلاث دقائق وقالت له تعال، اعتذر فجأة!! وتراجع وهو ينظر اليها واقع بين الحيرة والرغبة والتردد، ثم رفع يده وقال أمهليني عشر دقائق فقط، ثم استدار ومضى بهدوء وهي تراه يتقلب ويتمايل في مشيته، فانتظرت على مضض. في غرفته كان يخطو ذهابًا وإيابًا، يستند الجدار أحيانًا ويضربه بيده أحيانًا أخرى ويتساءل بينه وبين نفسه، لماذا؟ لماذا؟ ثم يضرب الأرض بقدمه وكفًا بكف، وفجأة ظهرت له الأطياف واصطفت أمام وجهه تنظر اليه وهي ترفرف وتطلق صوتًا يشبه الأغنية الحالمة ثم تقدمت إليه تلاطفه ورفعت يديه مجموعتين وسحبته الى خارج الغرفة ثم الى السلم المؤدي الى سطح البيت، على السطح رأى ريحانة واقفة تنتظره وكأنها الحارس، ألم تذهبي؟ قال، ليس بعد أن أتأكد منك قالت، إني انتظرك لتقدم العلاج المعجزة لأمي!! ثم بجسده غير المتوافق قفز من على سور البيتين بخفة ونزل على سطح بيت ريحانة، مشت بجانبه فخورة تنظر اليه وكأنه المنقذ الشافي الذي حضر من الزمن المفقود لينقذ والدتها، قالت له سوف ترى والدتي ممددة على سريرها والموت يحوم حولها ربما ينتظر الفرصة في وقت ما، تئن، تتنفس بصعوبة، ولا تستطيع أن تنقلب على فراشها يمينًا او يسارًا أو حتى أن تتحرّك، وهو صامت يسمع. عند باب غرفة والدة ريحانة رأته يمد رقبته ويطل وكأنه يبحث عن شيء داخلها، رأى والدتها الممدودة وقد تغطى وجهها بلحاف شفاف برز في وسطه أنفها، اقترب منها وكشف عنها اللحاف، ولشدة ضعفها لم تفتح عينيها، يداها مرتخيتان، وتنفسها ضعيف جدًا، نظرت إليها ريحانة وهي وافقة بجانبه، التفت إليها، وفي لحظة مدت ريحانة يدها اليمنى بهدوء وأمسكت بيده اليسرى فأحس بسريان شيء ما الى جسده جعل شعر بدنه يقشعر وهدأ جسمه المرتعش، لحس شفاهه ثم التفت اليها ينظر في عينيها ثم الى والدتها، وسحب يده من يدها وهو مازال ينظر الى والدتها ويتنفس بصوت مسموع، ولم يكد ينوي أن يفعل شيئًا لها حتى ظهرت الأطياف الصغيرة وكانت هذه المرة بكثرة غير عادية، فرح بوجودها، ثم ببطء رفع كلتا يديه وقربهما من وجهها، كانت ريحانة ترى وتتابع ما يحدث أمامها ولم تنطق بحرف واحد لحرصها على سلامة والدتها، والأطياف توزعت على أنحاء جسدها مرتفعة قليلاً عنها من الصدر حتى القدمين، بدأت يدا عبدي ترسل إشعاعًا أبيض يخرج من وسطهما إلى وجهها مباشرة وقد امتدت أيضا من الأم إلى الأطياف خطوطًا تشبه الأنابيب امتلأت بسائل أحمر وكأنها ترتشف بواسطتها هذا السائل من جسدها، ومن بين الإشعاع الذي صدر من يدي عبدي على وجهها خرجت مجاميع لأجساد صغيرة جدًا بأعداد هائلة من أنف أم ريحانة وكأنها الوحوش الغاضبة فتناثرت على الارض هالكة ميتة. كاد عبدي أن يدخل في غيبوبة من شدة الجهد الذي بذله بامتصاص الألم والمرض من داخلها بالقوة التي يملكها من دماغ أم ريحانة، لقد خارت قواه واهتزّ جسده، ولم يكد ينتهي من كل هذا حتى سمع صراخ والد ريحانة الذي حضر فجأة دون سابق إنذار إلى البيت وهو يقول ماذا يفعل هذا الشيطان في بيتي، تراجع عبدي مذعورًا خائفًا واختفت الأطياف ثم دفع عبدي وسقط على الارض منحنيًا مقوسًا كحدوة الحصان، فأخذ والدها يضربه ويركله وهي تصرخ طالبة منه أن يتوقف عن فعل ذلك وهو مازال يركله في بطنه وظهره بكل ما أوتي من قوة وريحانة مازالت تصرخ عليه وترجوه أن يهدأ ويسمعها، التفت إليها ودفعها، ولما كانت فرصة لعبدي نهض على عجل وهرب بسرعة واختفى راكضًا خارج الغرفة، التفت والد ريحانة إليها يسألها وهو ينظر في وجهها ويهزّ أكتافها صارخًا فيها: هل تدعين مثل هذا الوحش يدخل هنا؟ هنا مع والدتك المريضة؟ في غرفتها؟ يعالجها، صرخت عليه.. يعالجها يا أبي! سكت والدها ثم، هذا جنون قال، ومن أين أتى هذا المخلوق؟ من أين؟ أخذت ريحانة تبكي وانسحبت الى خارج الغرفة، أدار والدها وجهه الى زوجته التي مازالت واقعة في غيبوبتها. وصل عبدي الى غرفته واستلقى على فراشه الارضي وهو مصاب، ويتألم، ولما جاء منتصف الليل والساعة قاربت الثانية والنصف بعد منتصفه كان والد ريحانة جالسًا في حوش بيته يفكر. فسمع خلفه طقطقة، التفت ورأى زوجته قد رفعت غطاء وعاء الماء (البرمة) وقد أمسكت بالطاسة وغرفت ماء منها ثم شربته بكل هدوء وهي واقفة منتصبة على قدميها، وهو قد هاله هذا المنظر الذي يراه، ولا يستطيع تفسيره أو يصدق ما يحدث أمامه في هذه اللحظات، وكأنه واقع في حلم، تقدمت اليه زوجته وجلست بقربه، نظر الى وجهها، رفع يدها وتحسّسها. لقد تحسّنت حالتي قالت! ولم تصحُ ريحانة من نومها في ذلك اليوم إلا على صوت والدتها توقظها، وكانت في كامل صحتها وعافيتها. ولما جلس الجميع على الفطور طلب منها والدها أن يعرف من هو المخلوق الذي زارهم ليلة البارحة وأين هو بيته، وهي منكسة رأسها ناحية صينية الفطور قائلة: إنه ابن جيراننا، لا يوجد بحي «سمادو» مثل هذا الذي رأيته قال، ولما ذهب والدها يرافقها الى بيت الجيران الذي تعنيه ليشكرهم، او يشكره ويقدم له اعتذاره، رأوا بيتًا قديمًا بابه الخشبي نصفه مكسور بدت في الوسط فتحة ومن هذه الفتحة نظر الى حوش البيت، فقال لها والدها بعدما أطلّ منها ورأى انقاضًا وحصى وسورًا متهدمًا داخله وقططًا تلهو على ما انتثر من بقاياه: لا يوجد أحد في هذا البيت وأنا أعرفه، في هذه اللحظات المربكة لريحانة عجزت عن الكلام فمرّت بجانبهم امرأة عجوز تخطى عمرها التسعين عامًا ووقفت تنظر إليهما، فسألها وهو يشير الى البيت قائلاً اسمحي لي يا سيدة أريد أن... أن أسأل عن أصحاب هذا البيت، ابتسمت العجوز وهزّت رأسها قائلة: هذا البيت مهجور منذ خمسين عامًا!! فسألها والد ريحانة عن اسمها وقالت: اسمي جونم.. نعم اسمي جونم! ومضت تمشي الهوينا الى حيث هي ذاهبة تتمتم بكلمات مسموعة غير مفهومة. https://www.alayam.com/alayam/Variety/797751/News.html
  4. تكملة 2 يوم الاربعاء 5 اكتوبر 2016 ددد رقم الفيديو على اليوتيوب يتبع
  5. 5 اكتوبر 2016 الاربعاء دفعنا اجار للشقة 70 لاري لليوم صرفت 300 دولار امريكي = 700.20 لاري جورجي ذهبنا جولة سياحية الى kazbegi سعر الرحلة 60 لاري للشخص المناطق هي Ananuri unduri sulphur mountain panoram gergeti stefantsminda ركبت برشوت في gudauri بقيمة 100 لاري في هذه الرحلة كان معنا شخصين من كوريا الجنوبية يتبع
  6. هل مللت من البحث في المواقع الرسمية عن الدول التي يمكنك السفر إليها دون تأشيرة مسبقة؟ والفرق بين الدول التي تمنحك تأشيرة عند الوصول وأخرى التي تطلب من الزائر عددا من المعاملات قبل الوصول؟ ليس بعد الآن، حيث يقدم لك موقع.. اضغط هنا-- "Travelscope by Markus Lerner" طريقة سهلة ومباشرة تطلب منك تحديد دولتك فقط بالضغط على موقعها في خريطة تفاعلية تقدم لك على الفور لائحة بأسماء الدول التي يمكنك السفر إليها دون تأشيرة، وذلك وفقا لآخر تحديث على الموقع. فعند الضغط على المملكة العربية السعودية مثلا يظهر لك مباشرة أنه يمكنك السفر إلى 65 دولة دون الحاجة إلى تأشيرة أو تعطى التأشيرة فور الوصول إلى مطار هذه الدولة. مثال آخر هو عند الضغط على خريطة الإمارات العربية المتحدة إن كنت من مواطني هذه الدولة وتحمل جواز سفرها، تظهر لك الخارطة التفاعلية قدرتك على السفر إلى 145 دولة دون تأشيرة مسبقة. وتظهر الدول على هذه الخريطة التفاعلية بألوان يرمز كل منها إلى وضع معين، حيث الدول التي تظهر باللون الأخضر لا يتطلب منك التقدم بطلب تأشيرة للسفر إليها أما تلك الدول التي تظهر باللون الرمادي فهذا يشير على أنك بحاجة لتأشيرة مسبقة، في حين يشير اللون الأحمر إن ظهر لك إلى رفض استقبال الدولة هذه لحملة جواز السفر من هذه الدولة.
  7. خوخة القرية قصة قصيرة للكاتب حمد الشهابي أووف... يالله!! إنها فعلاً خوخة!! هذا ما قاله أحد الشباب المراهقين وهو يخاطب صديقه عبر الهاتف المحمول في يده سأله المتحدث معه على الهاتف - من هي خوخة؟ - أجابه وهو يحك تحت إبطه غارقا في النظر إليها تائهاً بفكره كمن أصابه عمى إلا عن منطقة تواجدها وموقع خطواتها: - يسمونها الخوخة وليتك تراها حتى تفيق من وقع ما تراه في قبح الفتيات الأخريات لو وقفن بجوارها لأنك لو قارنت جمالها بجمال الأخريات لكن في عداد المشوهات بالنسبة لها. ضحك صديقه قائلاً: - قد أقع صريعا لو رأيتها... أهكذا تريد أن تقول يا صاحبي؟ ولكن صاحبه لايزال يرى خوخة وهي ماضية تتدحرج بشارع القرية غيث الجمال ونهايته توزع ابتسامتها للفتيات الأخريات اللاتي ينظرن إليها بعين حاقدة حاسدة بسبب جمالها الربيعي الأخاذ. حتى أن بعضهن لا يقتربن منها كي لا يقارن الشباب جمالها بجمالهن، وتلك كانت كارثة لكل فتيات القرية. خوخة... سميت خوخة كناية عما وهبها الله من جمال رائع وحلاوة وجاذبية في شكلها علاوة على لونها الأبيض الناصع كالثلج وخديها اللذين يشبهان الحرير في نعومتهما ناهيك عن تحولهما الى اللون الأحمر الممزوج بالبرتقالي عندما يأتي الصيف وتلتهب حرارة الشمس فيه، فتحولهما الى أجمل من لون الخوخة!! هي فتاة في السادسة عشرة من عمرها «مليانة» القوام جميلة الوجه رائعة المحيا عذبة المنظر بدرجة متفوقة، لها نهدا الفتاة اليانعة، مرتفعان، يلفتان نظر الشباب والكبار، وعندما تمشي مشي الهوينا يهتزان اهتزازا أحلى من حلاوة الدنيا، فيحس الناظر إليهما وكأنهما وعاءين مملوءين بالعسل، العسل الطيب الذي يشفي غليل الرجل كيفما كان سنه. وعندما كانت ماضية والشاب ينظر إليها ناسيا هاتفه النقال على سطح سيارته، كانت عباءتها التي غطت جسمها قد لفحها الهواء والتصقت بظهرها ورسمت حدود جسدها الفاكهي من الخلف الذي أصبح على شكل لوحة مرسومة حددت فيها ملامح صنع الخالق لها كأنثى يدفعها الهواء تاركا للناظر تخيلاته والحسرة والغيرة المؤلمة. في زاوية بالقرية وقرب أحد البيوت العتيقة جرى احتفال صغير لمجموعة من الشباب بمناسبة خروج أحدهم من السجن وهو غازي الملقب بوتربيعة، وانتهى الاحتفال وانصرف الجميع إلا ثلاثة كان من بينهم بوتربيعة، وهو كان قد حكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات واليوم قد تم الافراج عنه فعمت الفرحة أهله وذويه وأصدقاءه، ومن بين ما تمت مناقشته من أمور القرية أن وصف له أحدهم ابنة الجمال الطيب أبورجب، هاله الوصف، وعض على أصابعه، ثم التفت اليهم قائلا: - لقد دخلت السجن وكان عمرها ثلاث عشرة سنة فلم تلفت نظري آنذاك... ومضت ايام على وجود بوتربيعة، لم يحاول أن يبحث عن وظيفة يعيش منها، بل بات يجلس معظم ساعات يومه عند زاوية إحدى البيوت بالقرية ويترقب مجيئها هذه الناحية، وكانت مفاجأة له غير عادية عندما لمح فتاة لا تمشي على الأرض بل وكأنها تطير مع الهواء من شدة سحرها وجاذبيتها... رفع رأسه وفتح عينيه كالذئب يرى فريسته، لم يصدق أن الفتاة التي تتقدم نحوه هي مخلوقة عادية على الأرض، زادت دقات قلبه كثيرا وتحركت عواطفه بسرعة جبارة وكاد أن يتحول الى حيوان لا عقل له، تقدمت خوخة أكثر تمشي باتجاهه وهو يكاد يغمى عليه من شدة ارتباكه، ردد في داخله اسم خوخة أكثر من عشرين مرة وهو شارد الذهن موجها نظراته إليها وكأنه قد تجمد سوى من عينيه اللتين كانتا تتحركان مع خطى خوخة، لم يحتمل مشاهدتها فركض لا يعرف الى أين يمضي أو أين يدخل ولم يهتم برجليه الى اين ستوصلانه بعد أن شاهد خوخة على الطبيعة تلك الفتاة التي وصفوها له ولم يصدق ما قيل عنها سوى أن عواطفه ومشاعره وأحاسيسه كلها تحولت الى صلد. كان لهيب الشمس حارا وبوتربيعة ممدداً على الساحل نائما تحت أحد القوارب الخشبية المهملة، حضر إليه صديقاه وأيقظاه من نومه، كان مازال يحلم بجمال وحسن خوخة، ابتسم لصديقيه وقال وهو يهز رأسه: - لقد رأيتها بعيني هاتين، وياليتني لم أرها!! سأله أحدهما: لماذا يابوتربيعة؟ إنها أجمل فتاة بالقرية. تنهد تنهيدة طويلة لم يعتد مثلها حتى عندما كان في السجن وهو ينظر إليه ثم قال له: - لقد أيقظت هذه الفتاة الحيوان الذي بداخلي ولا أعرف كيف أروضه، لأنني أصبحت أسيرا له وهو لا ولن يرحمني. كان بوتربيعة يقول هذا وكومة من الزبد تخرج من فمه كالجمل... تابع قائلا: - خوخة مصيبة وأنا من سيحمل هذه المصيبة على عاتقي! راقب بوتربيعة بيت خوخة و لما عرف تحركات من فيه وعددهم شاءت الصدف أن يخرج الجميع من البيت ماعدا خوخة، كان يتنفس كالوحش وعيناه تشعان حيوانية واضحة، أصابعه لا تقف ولا تهدأ، دمه يغلي، انطلق الى بيت خوخة ودخل بسرعة البرق، وصفق الباب خلفه، وقف وسط الحوش وهو يلتفت يمنة ويسرة كالأسد الجائع، وكان صوت خوخة القادم من نافذة حمام الحجرة الوسطى ينادي ببراءة: أمي!؟؟ أمي؟؟ أهذه أنت يا أمي؟؟ في هذه اللحظات كان الصمت يفرض نفسه بين الاثنين - وكانت قدما بوتربيعة جامدة في وسط الحوش ونظراته على نافذة الحمام الذي احتوى جسد خوخة الرطب، تقدم بوتربيعة ودخل الحجرة، وقد تحول الى حيوان ذكر يبحث عن أنثى لم تألفه بعد، كان صوت الماء الذي يرش جسد خوخة يصل الى مسامعه، تقدم أكثر من خطوة وامتدت يده الى مقبض الحمام وهي ترتعد ليس خوفا ولكن بسبب شهوة تحرقه من الداخل وحرك المقبض بهدوء نادت خوخة من الداخل: - أمي؟؟ أحمد؟؟ من... من داخل الحجرة... كانت خوخة تنتظر ردا ولكنها لم تسمع كلمة... وبحركة عنيفة وقوية دفع بوتربيعة الباب الذي لم يكن محكم الإغلاق ففتح الباب على مصراعيه، صرخت خوخه وتراجعت ملتصقة بالجدار، وقد غطت ما استطاعت تغطيته من جسمها بيدها وهي ترتجف كالأرنب الذي حاصره ذئب ولم تتفوه بكلمة سوى أنها جمدت في موقعها وركزت عينيها في عيني بوتربيعة الذي وقف فارشا يديه ينظر إليها نظرة المتوحش الهاجم، كان ألما يتصبب على وجه خوخة وأنفاسها تسمع ودقات قلبها تفاوتت وتسابقت، وعم الهدوء بين الاثنين سوى صوت الماء المنهمر على جسدها مندفعا وكأنه يسعى جاهدا الى ملامسة جلدها المخملي، لم يصدق بوتربيعة أنه واقف أمام أجمل فتاة في القرية وهي عارية بلا ثياب، بلا ورقة التوت حتى، وهي جميلة مبهرة، نظراته ثابتة عليها، بدأت خوخة تنسل بهدوء الى الأسفل، وظهرها يحتك بالجدار خائفة مسلمة أمرها لهذه اللحظة المخيفة، اقترب بوتربيعة منها ونزل إليها بهدوء ينظر الى وجهها، وقال بصوت مسموع: يا سبحان الله... هاتي يدك... هزت خوخة رأسها خائفة... أبقى يده اليمنى ينتظر أن تمد يدها إليه، وبعد مضي أكثر من دقيقة رفعت يدها رويدا رويدا ومدتها الى يده، كانت دقات قلبه تسمع، رفع يدها بيده وقبلها ثم تركها وتراجع الى الخلف وانطلق خارج الحمام مسرعا واختفى عن ناظرها، صرخت خوخة صرخة قوية وبكت بكاء الثكلى ومضت أيام أخرى... لم يتفوه بوتربيعة ولم يخبر أحدا بما حدث بل أصر على أن يكون هذا الحادث سرا يحتفظ به لنفسه، فصورة خوخة في خياله لا تفارقه، ذلك الجسد المشحون عواطف ورغبة وأنوثة صارخة، تلك كانت مشكلة بالنسبة إليه والأغرب من هذا كله أنها لم تجرؤ على إخبار أحد بما حصل تلك الأمسية، كان يراها تمر وهو واقف مع أصدقائه وهي تراه فيقول في نفسه: - يا ترى أتشعر بما شعرت به في لحظة تبادلنا النظرات، انجذبت نحوها بدافع لا أعرف مصدره يا الله!! أكاد أنهار وأنا واقف بين أصدقائي. وهي تخاطب نفسها أيضا... - كان جريئاً بدرجة كبيرة، لقد أصبحت أخاف من كل شيء حولي، وهو واقف يرمقني بنظرات أعجز عن تفسيرها... يقولون إنه مجرم و قد كان معي في تلك اللحظات ألطف من شعر الأرنب. كانا في كل مرة يلتقيان من بعيد يتخاطبان بالعيون ثم تزوجت خوخة، ومضت سنة وأنجبت ابنة لا تقل عنها جمالاً، واشتغل بوتربيعه واستقام وجمع له بعض المال وفرحت عائلته بسلوكه الجديد فقد بدأ يصلي ويجالس الفقهاء ويستمع الى نصائحهم و إرشاداتهم. كان بوتربيعه يسأل نفسه دائماً عما غيره في الفترة السابقة البسيطة، فمازال يتذكر حادثة خوخة ومازال يتذكر سيول الماء وهي تنزل من على خديها سالكة طريق رقبتها في خط ماء مندفع كنهر صغير يمر بين نهديها الرائعين الفاتنين، وتذكر أيضاً شفاهها المحمرة عندما عضت عليها في لحظة خوفها منه ونظراتها البريئة المستغربة التي لم تتوقع من خلالها أن يحشر إنسان نفسه معها في حمام وهي عارية تماماً، وبطنها الناصع المخملي الرطب، وما تحت بطنها من فتن وشهوة، لم ينسَ بوتربيعة كل هذا فقد أصبحت هذه المشاهد بمثابة جمر من النار تشعل رغبته القوية الجامحة فيها وقد انعكست عليه سلباً، فعندما رآها خارت جميع قواه حتى الجنسية منها، فكان جمالها سلاح فتك به في تلك اللحظة ونقله من عالم إلى آخر، عالم يمتزج فيه الحنان بالعطف والحب، هذا الجمال الذي أثناه عن رغبته المتوحشة تجاهها وجعل له هدف وهداه للطريق الصحيح الذي يعيشه الآن... وحدث ما لم يكن في الحسبان، فقد بلغه فجأة أن خوخة وزوجها وابنتاها قد أصيبوا في حادث مروري وعلى إثر هذا الحادث توفي الزوج، وأصيبت خوخة بإصابات بليغة، ولم تصب ابنتهما بسوء، فزع واختلط عليه الموضوع من جراء هذا الخبر الذي هز فيه مشاعر كثيرة. بعد مضي عشرة أيام كانت خوخة مازالت في المستشفى تعالج من جروح أصيبت بها، أسوأها جرح كبير امتد من منتصف رأسها الى أسفل خدها الأيمن ترك هذا الجرح أثراً كبيراً ضمد، وعولج، وعندما خرجت من المستشفى رآها في القرية قادمة الى بيتها، وتلاقت النظرات ثانية ودخلت بيتها مسرعة مع أخيها؛ تفادياً لكل مايسيء إليها كزوجة فيما بعد فترة الحداد على زوجها، بات بوتربيعة يحاسب نفسه ويعاتبها ويقسو عليها حتى كاد أن يعود مجرماً مرة ثانية لولا إيمانه بالله، وبعدها تجرأ وقرر أن يتقدم لخطبتها ولم تمانع خوخة من زواجها من بوتربيعة، وهذا مازاده فرحاً وجعله يطير حالماً بليلة زفافه من خوخة فتاة حلمه وعرابته في طريق حياته. في ليلة زواجهما جلس ينظر إليها وهي منكسة رأسها، يلفها هدوء أشبه ما يكون بما قبل العاصفة، مد يده إليها وتوسطت المسافة بينه وبينها، رفعت رأسها تنظر إليه، وللحظة تذكر تلك اللحظات التي مرت عليهما في الحمام عندما كانت تستحم فرأى وكأن الماء مازال يتصبب على جسدها وتلك القطرات منه، التي كانت تسيل من على شعرها الأحمر الى كتفها الى أسفل، رأى عينيها الساحرتين، وشفتيها الورديتين، مدت إليه يدها، وقبلها كالقبلة التي طبعها عليها قبل سنتين ونصف، وحلق في فضاء لم يعرف بعده عن الأرض بل كانت روحه هائمة معها يبحثان عن معقل يسجنان فيه جسديهما، فكأنهما يريان بعضهما لأول مرة، وغطيا جسديهما باللحاف وهما يضحكان ويهمسان لبعض بكلمات عجزت عن التعبير عما بداخل قلبيهما وطارا في جنتيهما يقطفان ثمار عشقهما الصامت...
  8. بنا: الأربعاء 01 مايو 2019 بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك أكد سعادة السيد عبدالله خالد الدوسري وكيل وزارة شؤون الإعلام المساعد للإذاعة والتلفزيون أن إذاعة وتلفزيون البحرين، استعدا للدورة البرامجية خلال شهر رمضان المبارك، بمجموعة متنوعة من البرامج التي تتناسب وروح هذا الشهر الفضيل من البرامج الدينية والترفيهية والبرامج المتصلة بشكل مباشر مع مستمعي ومشاهدي إذاعة وتلفزيون البحرين عبر مختلف الموجات والقنوات. وأشار الى أنه تم الحرص على ان يغلب على البرامج المعدة، الطابع المحلي بما يتناسب والشهر الكريم والمجتمع البحريني بما يمثل هوية خالصة يتم تكريسها في ضوء توجيهات سعادة السيد على بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام معربا عن تقديره الكبير لسعادة وزير شؤون الإعلام على ما يحظى به قطاع الإذاعة والتلفزيون من اهتمام متواصل. كما نوه الدوسري بالجهود الطيبة التي بذلها كافة العاملين بإذاعة وتلفزيون البحرين في اعداد هذه الباقة المتنوعة من البرامج. وتشمل الدورة الرمضانية لإذاعة البحرين على مجموعة متنوعة من البرامج منها: برامج المسابقات، برنامج "اللاتري" وهو برنامج يومي سيبث على موجة بحرين إف.إم وهو من إعداد وتقديم عماد عبدالله، وسيما العريفي، وعبدالله جمال وإخراج أحمد العبيدلي وعبدالله الشوملي، ويهدف الى تعريف الأجيال بالتراث البحريني الأصيل. كما تشمل الدورة، على برنامج "مسابقة عيالنا" وهو برنامج مسابقة رمضانية سيبث على موجة البرنامج العام من إعداد وتقديم فايز السادة وإخراج خليل إبراهيم، ويهدف إلى تعزيز روح المواطنة والثقافة الوطنية لدى أبناء الجيل الجديد، عبر فقرات متنوعة تتنقل بين مدن وقرى مملكة البحرين وتتناول الحرف التقليدية البحرينية والشخصيات البحرينية وغيرها، وتستهدف الأطفال من عمر5 سنوات وحتى سن 17. ومن برامج المسابقات أيضا برنامج "حلية الماهر" وهو برنامج مسابقة في تلاوة القرآن الكريم تبث يومياً على إذاعة القرآن الكريم من إعداد وتقديم: جعفر جناحي وحسن الساعاتي، ولجنة التحكيم من إبراهيم النصف ود. فريد توني وإخراج عهود تلفت. ومن السهرات التي ستبث على البرنامج العام وموجة بحرين إف.إم، سهرة "على ضي الشعر" وهي سهرة شعرية من تقديم يونس العيد وإعداد محسن الحمري وإخراج حمد بوقيس، وتستضيف شعراء البحرين والخليج وتتحدث عن تجاربهم الشعرية وذكرياتهم مع رمضان، وكذلك سهرة "أعلام من الرياضة" وهي سهرة أسبوعية من إعداد وتقديم محمد عبده واخراج ابراهيم تلفت، وتلقي الضوء على مجموعة من الشخصيات الرياضية التي كان لها الأثر الكبير على المشهد الرياضي في مملكة البحرين، وسهرة "ستوب" وهي سهرة بطابع ترفيهي وفكاهي من إعداد وتقديم نيلة الرويعي واخراج راشد سند، وتتمحور في اختيار مشارك واختبار سرعة بديهته وطلاقته وقدرته على تقمص بعض الوظائف المدرجة في البرنامج والمحددة مسبقاً من طاقم الإعداد. كما تتضمن السهرات سهرة "عوايدنا" وهي سهرة حوارية من إعداد وتقديم نورة أبوالشوك واخراج حمد بوقيس، وتستضيف مجموعة من الممثلين البحرينيين المعروفين وتحاورهم في أعمالهم وعاداتهم الرمضانية، وسهرة "أنهم من بلادي" وهي سهرة حوارية من إعداد منيرة سلمان وتقديم نسرين معروف اخراج زينب القحطاني، وتهتم بشؤون المرأة البحرينية وتبرز إبداعاتها في مختلف المجالات والتخصصات. كما سيبث البرنامج العام وموجة بحرين إف.إم مجموعة من الاعمال الدرامية من أبرزها مسلسل "ابن بطوطة، الجزء الثاني" من تأليف منى مرعي وإخراج إيناس يعقوب، وتمثيل كوكبة من فناني وإعلاميي مملكة البحرين منهم قحطان القحطاني وحسن الساعاتي، علي حسين، سالم العثمان، وآلاء البناء، وهو مسلسل درامي يحكي سيرة الرحالة العربي المسلم ابن بطوطة، ومسلسل "باسمك اللهم" وهو مسلسل درامي اسلامي من 30 حلقة من تأليف أحمد الضوي ومحمد عزت وإخراج ايناس يعقوب، وتمثيل كوكبة من فناني وإعلاميي مملكة البحرين منهم قحطان القحطاني، محمد الصفار، علي حسين وحسن الساعاتي، وبرنامج "قصص الأمثال" وهو برنامج نصف درامي يتناول قصة لمثل دارج، يتضمن صوت للراوي ومجموعة من المسامع الدرامية وهو من إعداد فاطمة محمد، وتمثيل فاطمة محمد، حسن الساعاتي، علي الطريف وسالم العثمان وعبدالله الحسيني، ومساعد المخرج خليل إبراهيم، وإخراج محمد نعمة. وستبث إذاعة القرآن الكريم برنامج "محراب التهجد" وهو برنامج يبدأ في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، ويقوم باختيار عشرة مساجد ممن تضم أفضل وأشهر قراء مملكة البحرين والقراء الزائرين، وتتم استضافة المقرئ وتسجيل التلاوة الرمضانية لتبث في اليوم التالي، والبرنامج إعداد وتقديم حسن الساعاتي وإخراج عبد الله جمال. كما سيبث برنامج "من زمان في رمضان" على البرنامج العام وهو برنامج يومي مسجل ينتقي بعض البرامج والمسلسلات الرمضانية من المكتبة الإذاعية والمقدمة في السبعينيات والثمانينيات ويعيد تقديمها بعد التعريف بها وبفريق عملها ويربط بين موادها، والبرنامج من إعداد مبارك خميس وتقديم فاطمة محمد واخراج حمد الشريان. أما برنامج "فتاوى رمضانية" سيبث خلال الفترة الدينية على جميع الموجات وهو برنامج يومي مباشر يتلقى أسئلة واستفسارات الجمهور الكريم وهو من إعداد وتقديم الشيخ علي مطر وإخراج منفذ الفترة. وسيبث برنامج "أقاليم من عمق التاريخ" على البرنامج العام وبحرين إف.إم الشبابية وهو برنامج ثقافي تاريخي يستعرض أبرز المدن التي أسهمت في تغيير وجه التاريخ وازدهار الحضارة الإنسانية، ويهدف إلى تعريف المستمع بأمجاد الأقاليم العربية والإسلامية التي كانت لها اليد الطولى في ازدهار البشرية، والبرنامج من إعداد وتقديم حسن الساعاتي وإخراج أحمد صالح. كما سيبث برنامج "لسعة" وهو برنامج رمضاني مسجل يطرح مواضيع اجتماعية مختلفة بهدف خلق نوع من التأثير في نفس المستمع وهي لسعة قد تغير فكرة أو تصححها لدى المتلقي من خلال طرح ناقد بعض الشيء لسلوكيات مجتمعية محدده، ويبث يومياً عدا الجمعة والسبت وهو من إعداد وتقديم آلاء البناء وإخراج صابر السعيد واستطلاعات شيخة بوكمال. أما برنامج "مدرسة الصيام" سيبث كذلك على البرنامج العام وبحرين إف.إم الشبابية وهو برنامج يقدم بأسلوب الحديث المباشر يحمل رسائل توعوية وتعليمية تهدف إلى تهذيب النفس وتعزيز المنظومة القيمية، من إعداد وتقديم نورة أبوالشوك وإخراج فاطمة قمبر. وبرنامج "الصحابة في رمضان" سيبث على البرنامج العام وبحرين إف.إم والقرآن الكريم وهو برنامج يتحدث عن هدى وأخلاق وأعمال صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم في الشهر الفضيل، من اعداد وتقديم الدكتور الشيخ راشد عبدالرحمن العسيري وإخراج عبدالناصر النعار. فيما سيبث برنامج دلالات على البرنامج العام وبحرين إف.إم والشبابية وهو برنامج يتناول الصفات لدى الانسان ودلالاتها وأثرها على الشخص نفسه، منها الكرم، الشجاعة، التسامح والتعايش، إلخ، من إعداد وتقديم ناصر جبر وإخراج أمينة إسماعيل. كما ستبث على إذاعة القرآن الكريم مجموعة من البرامج الدينية من ابرزها برنامج "قصة آية" وهو برنامج ثقافي قصصي يهدف إلى ربط الآيات التي وردت بها قصة وبيان سبب نزولها وفهمها بشكل صحيح، من إعداد وتقديم د. زياد السعدون، اخرج عهود تلفت، وبرنامج "مع القرآن" وهو برنامج يسلط الضوء على عظمة القرآن الكريم وأثره في النفوس وكيفية تدبره والحث على العم ل به، من تقديم الشيخ بلال يوسف ( يقدم بالتعاون مع الشؤون الإسلامية ) اخراج فهد الجزاف وبرنامج "لعلكم تتقون" وهو برنامج يقدم مضامين التقوى الواردة آيات الصيام، يقدمها الشيخ رضا الهجرسي (بالتعاون مع الشؤون الإسلامية) اخراج امنة راشد وبرنامج أقوال الأولين وهو برنامج يركز على القيم التربوية في أمثالنا الشعبية والتي تعتبر المرآة العاكسة لقيم وعادات وسلوكيات المجتمع الإيجابية، من تقديم عيسى بن صالح السادة وإخراج أحمد بوريان. وتبث إذاعة القرآن الكريم، برنامج "صيام الصالحين" وهو برنامج يهتم بتحفيز النفس على اغتنام شهر رمضان المبارك بجمع ما قام به السلف الصالح لهذه الأمة لشحذ الهمم واستنهاض العزائم، وهو من إعداد وتقديم موسى الطارقي وعيسى سناكو، اخراج علي بشير، وبرنامج "تفسير قصار السور" ويعني ببيان معاني قصار سور القرآن الكريم بأسلوب سهل وواضح مع ذكر بعض الأحكام والفوائد الشرعية والتربوية المستنبطة من تلك السور الكريمة، من إعداد الشيخ عبدالعزيز المعاودة وإخراج أحمد بوريان. كما سيبث البرنامج العام وبحرين إف.إم برنامج "رمضان في العالم الإسلامي" وهو برنامج يلقي الضوء على العادات والتقاليد الرمضانية في الدول الإسلامية، من إخراج ايناس يعقوب، وبرنامج "في رمضان" وهو برنامج يتناول أهم الأحداث التاريخية الإسلامية التي وقعت خلال أشهر رمضان، وهو من تقديم حسن الساعاتي وفاطمة محمد وإخراج راشد سند. وستبث إذاعة "هنا الخليج العربي" مجموعة من البرامج من ابرزها برنامج "رمضان في الخليج" وهو برنامج يلقي الضوء على طبيعة وأجواء الحياة الرمضانية في دول الخليج العربي، من تقديم هدى درويش وإخراج راشد العليوي. وبرنامج "عادات رمضانية" وهو برنامج يتناول العادات والتقاليد الرمضانية في دول الخليج العربي، تقديم فاطمة محمد وإخراج إبراهيم تلفت، وبرنامج "مائدة الإفطار في المطبخ الخليجي" وهو برنامج يعرض الأطباق الرمضانية المتواجدة على مائدة الإفطار في دول الخليج العربي، من تقديم هدى درويش وإخراج خليل إبراهيم. كما ستبث إذاعة البحرين مجموعة من الفواصل على موجاتها المختلفة، فعلي إذاعة القرآن الكريم سيبث فاصل بعنوان "يقين" وهي مجموعة من الفواصل التي تهدف إلى تعزيز الإيمان اليقين بالله ووحدانيته وصدق نبيه الكريم، من إعداد وتقديم أنس العمادي ومحمد الكواري وإخراج أحمد بوريان. كما تبث فواصل متعددة على البرنامج العام وبحرين إف.إم والشبابية منها فاصل "مواويل" ويتضمن مجموعة من المواويل الشعبية الروحانية، تقدم في صورة إخراجية تمزج الأسلوب الديني بالشعبي التراثي، اختيار يونس سلمان، وتقديم عماد عبدالله وسيما العريفي وإخراج محمد نعمه. كما ستبث فاصل "ريان القصيد" وهي فواصل شعرية دينية تتحدث عن الشهر الفضيل وشعائره وفضائله تتراوح مدتها ما بين دقيقة إلى دقيقين، وهو من إعداد وإلقاء يونس العيد ومحسن الحمري وإخراج أحمد العبيدلي، وفاصل "رمضان في كل مكان" وهي مجموعة من التقارير الإذاعية القصيرة عن أجواء الشهر الكريم والطقوس الرمضانية الشعبية تبث بين الفقرات الإذاعية، من اخراج مروة العريفي وفاصل "صحتكم في رمضان" وهي فواصل تعطي مجموعة من النصائح والارشادات الصحية الضرورية للصائمين، من إعداد وتقديم الدكتورة رابعة الهاجري، واخراج محمد الدوسري. وتبث الإذاعة فاصل "رسالة في دقيقة" وهي رسائل تحث على التغيير واستقدام أفضل الأفكار والعادات التي من الممكن أن يتم وتستمر إلى ما بعد الشهر الفضيل، من إعداد وتقديم نيلة الرويعي وإخراج خليل إبراهيم، وفاصل "جوابك مع د. مريم" وهي فواصل صحية تناقش الصحة الجلدية للإنسان وكيفية الحفاظ عليها وتضع إجابات للأسئلة الشائعة في هذا الخصوص، من إعداد وتقديم د. مريم باقي وإخراج أمينة إسماعيل. وهناك فاصل "رمضان الخير" وهو فاصل غنائي رمضاني غناء وألحان محمد التميمي، وتوزيع عارف عامر ومكساج عبدالحميد العلي، وفاصل "الهوية الرمضانية" وهي ثلاثة فواصل من تنفيذ حسن أسيري، ويتضمن الهوية الرمضانية العامة، الأغنية الشعبية حياك الله يا رمضان وفاصل الفترة الدينية، فيما سيكون فاصل "مواقيت الصلاة" على جميع الإذاعات للتعريف بمواقيت رفع الآذان وبثها قبل مواعيد الآذان بفترات مناسبة، إخراج حمد المرباطي. كما أعلن تلفزيون البحرين عن دورته البرامجية التي سيقدمها خلال شهر رمضان المبارك، حيث تضم مجموعة من البرامج المميزة والمتنوعة والهادفة التي تلائم طبيعة الشهر الفضيل والتي سيتم عرضها من خلال القناة الرئيسية، وقناة القرآن الكريم، والقناة الرياضية، وقناة البحرين الدولية. ويقدم تلفزيون البحرين خلال هذه الدورة مجموعة من البرامج المتنوعة وتتضمن البرامج الدينية، والثقافية، والاجتماعية، وبرامج المسابقات والمنوعات. وتضم قائمة البرامج التي سيعرضها تلفزيون البحرين على قناته الرئيسية في رمضان مجموعة من البرامج المنوعة بمختلف المجالات، ومنها برنامج "الحصالة" وهو برنامج مسابقات رمضاني من تقديم شيماء رحيمي وسيعرض يوميا على شاشة تلفزيون البحرين برعاية شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية "بتلكو"، ويتلقى مشاركات الجمهور من داخل المملكة وخارجها للإجابة على الأسئلة المتنوعة المعدة من قبل فريق العمل، للفوز بجوائز نقدية قيمة. كما سيكون هناك برنامج "الطبخ" من إعداد وتقديم أفنان الزياني وهو برنامج يومي يسلط الضوء على المشاريع ذات الأفكار الجديدة والمبتكرة في تقديم أغذية صحية وطازجة، لاسيما تلك التي تقدم الوجبات الصحية بأسعار في متناول الجميع، بما يتضمن توعية الجمهور بأهمية العادات الغذائية الصحيحة وزيادة ثقافتهم المتعلقة بالقيمة الغذائية للأطعمة، كما يهدف البرنامج إلى إلهام الشباب والمستثمرين للعمل في مجال المطاعم والتموين الغذائي، لتكون مشاريعهم بمثابة نقاط جذب للسواح العرب. كما ستقدم القناة الرئيسية برنامج "ساعة مع أبوسراقة" من إعداد عادل أبو سراقة وسوسن درويش وتقديم عادل أبو سراقة وهو برنامج اجتماعي تثقيفي مباشر يستقبل اتصالات الجمهور، ويسلط الضوء على الامراض الشائعة وطرق التداوي والعلاج في الطب النبوي بالإضافة الى تعريف الجمهور بالأعشاب المختلفة وفوائدها وطرق الاستفادة منها. كما سيكون هناك برنامج "مجالس رمضان" وهو برنامج يومي يزور المجالس الرمضانية في مختلف ارجاء مملكة البحرين، حيث يتم تسليط الضوء على الأجواء الرمضانية الروحانية والاجتماعية فيها وعرض عدد من اللقاءات ذات الصلة مع زوار وأصحاب المجالس والبرنامج إعداد حذيفة إبراهيم ومحمد السعيد. أما برنامج "ومضات صحية" سيكون برنامج صحي توعوي يعرض يومياً، وهو من اعداد مجموعة من الأطباء والمختصين، ويتضمن إرشادات صحية تستهدف توعية المشاهدين بالعادات الغذائية السليمة الواجب اتباعها خلال شهر رمضان عن طريق إعطاء نماذج لوجبات معينة بمكونات صحية وذات قيمة غذائية مفيدة ومتلائمة مع طبيعة الشهر الكريم. ومن برامج المنوعات المميزة التي أعدها قسم الابداع بتلفزيون البحرين سيعود برنامج "الكاميرا الخفية" اخراج عبدالله الدرزي، وهو برنامج خفيف يعتمد على عنصر المفاجأة، بالإضافة الى برنامج "تم" ويهدف الى نشر ثقافة التكافل الاجتماعي بين الناس. وسيقدم تلفزيون البحرين على قناته الرئيسية ايضا مجموعة من المسلسلات الخليجية والعربية ، حيث تضم القائمة مسلسل "العذراء " من اخراج محمد القفاص و تأليف الاخوين علي شمس ومحمد شمس وبطولة جمعان الرويعي وهيفاء حسين وسعاد علي ومحمد ياسين وشفيقة يوسف وعدد من الفنانين البحرينيين. ومسلسل "لا موسيقى في الاحمدي" الذي يتناول ما يحدث في مدينة الأحمدي الكويتية في مرحلة مهمة من تاريخها، وخاصة في الستينات ومطلع السبعينات من القرن الماضي، والعلاقة الاجتماعية التي تحكم تلك المدينة التي كانت تتميز بالانفتاح ، والمسلسل من تأليف منى الشمري واخراج محمد دحام ويضم طاقم العمل كل من جاسم النبهان وعبدالمحسن النمر ونور الكويتية أما الفنان القدير سعد الفرج فسيطل علينا من خلال مسلسل "افراج مشروط " من اخراج عيسى ذياب وبطولة كل من خالد امين وفيصل العميري ومجموعة من ممثلي الخليج . كما سيقدم تلفزيون البحرين مسلسل "درب الشهامة "حيث تركز احداث المسلسل البدوي على الصراعات القبلية ضمن الحرب الأزلية بين الشر والخير والمسلسل بطولة شايش النعيمي وروحي الصفدي وعبير عيسى وجميل براهمة والنجم ياسر المصري وستضم القائمة أيضا المسلسل الديني "باسمك اللهم" حيث يتناول السيرة العطري للنبي الاكرم مع عرض لأبرز مشاهد السيرة النبوية ، وكذلك المسلسل التاريخي أبن بطوطة الذي يهدف الى تقديم عمل فني ذات جودة عالية في الرسوم المتحركة كما يلقي الضوء على التراث العربي والعالمي وعلى قناة البحرين الدولية، تم اعداد باقة من البرامج المميزة لشهر رمضان المبارك، ومنها برنامج وقفات رمضانية Ramadhan Insights وهو برنامج ديني يومي يتم تقديمه بالتعاون مع وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف ويتناول تاريخ وأحكام وتعاليم شهر رمضان الفضيل. كما ستعرض القناة برنامج رحلتي إلى الإسلام Becoming Muslim وهو برنامج يومي يقدم كبرنامج وثائقي يستعرض في كل حلقة قصة أحد حديثي الإسلام وكيف تغيرت حياته بعد اعتناقه للدين الاسلامي. ويستعرض برنامج البحرين اليوم Bahrain Today فعاليات المملكة المتنوعة ويلقي الضوء على قصص نجاح الشباب البحريني في مختلف المجالات ويتضمن العديد من التقارير الخاصة بفعاليات وتقاليد شهر رمضان الكريم. فيما يستضيف برنامج واحة "التسامح والتعايش Oasis of Tolerance " في كل حلقة شخصية من مختلف الديانات للحديث عن مسيرة التسامح والتعايش بين الأديان في مملكة البحرين. كما ستقدم القناة برنامج الطبخ: "ببساطة.. لذيذ Simply Delicious" وهو برنامج يومي يتضمن أكلات ووصفات عالمية وإيطالية وهندية بالإضافة إلى الحلويات. كما ستبث القناة فواصل على مدار اليوم بعنوان ومضات رمضانية Ramadhan Highlights، حيث تقدم هذه الفواصل رسائل توعوية ودينية تعرف بالشهر الفضيل وشروطه وأحكامه بالإضافة إلى توعية غير المسلمين بقواعد الصيام وقوانين المملكة خلال شهر الصيام. وتشتمل الدورة البرامجية لقناة القرآن الكريم خلال الشهر الفضيل مجموعة كبيرة من البرامج من أبرزها برنامج "مواعظ" من اعداد وتقديم فضيلة الشيخ الدكتور راشد بن محمد الهاجري وإخراج سامي سيار وهو برنامج ديني تربوي يقدم مواعظ بشأن مواضيع مختلفة بأسلوب وسطي معتدل يلامس حاجة المجتمع اليومية، وبرنامج "أسرار السيرة" من اعداد وتقديم الشيخ توفيق الصايغ وإخراج يوسف فولاذ وهو برنامج عن السيرة النبوية يستعرض مواقف مختارة من سيرة المصطفي صلى الله عليه وسلم. كما ستقدم القناة ضمن باقتها البرامجية لشهر رمضان برنامج "السحاب الثقال" من اعداد وتقديم فضيلة الشيخ صالح بن عواد المغامسي ويعني بالمواضيع الاجتماعية والتربوية التي تهم المسلم في حياته اليومية، وبرنامج "مع الراشدين" من اعداد وتقديم د. زياد السعدون والذى يستعرض المواقف والاعمال الهامة التي قام بها الخلفاء الراشدين، وبرنامج "قناديل من نور" من اعداد السيدة خضرة الدوسري وهو عبارة عن مسابقة لطلاب المدارس وحفظة القرآن الكريم من فئة طلبة المرحلة الابتدائية، وبرنامج ضيوف المحراب" والذي يتضمن لقاءات مسجلة مع عدد من أصحاب الفضيلة علماء الدين في مسجد على بن محمد كانو. أما القناة الرياضية، فستقدم كذلك مجموعة متنوعة من البرامج على مدار الشهر الفضيل ومن أبرزها برنامج "سوالفنا" وهو برنامج أسبوعي من اعداد وتقديم فواز العبدالله ويتناول القضايا الرياضية بأبعاد اجتماعية، وبرنامج "رحلة نجم" وهو برنامج اسبوعي وثائقي يتناول احد نجوم الرياضة، وبرنامج "مع نبيل طه" من اعداد وتقديم نبيل طه وهو برنامج يومي يتناول مواضيع رياضية و اجتماعية لتعزيز الإيجابية، وبرنامج "فعاليات رمضانية" الذي يعني بتغطية الفعاليات الرياضية خلال شهر رمضان الكريم. http://albiladpress.com/news/2019/3852/bahrain/569886.html
  9. البلاد: محرر مسافات الثلاثاء 23 أبريل 2019 منح مسرح جلجامش الفنان القدير عبدالله ملك العضوية الشرفية وذلك في حفل أفتتاح مهرجان البحرين المسرحي الاول الذي اختتمت فعالياته قبل أيام، وذلك عرفانا وتقديرا للدور الكبير الذي لعبه ملك في مسيرة المسرح البحريني والفن بصورة عامة، كما منح العضوية الى ابتسام الحمادي نائب رئيس رابطة هيئة التدريس بالمعهد العالي للفنون المسرحية ، وايضا الى خليفة الهاجري رئيس رابطة هيئة تدريس المعهد العالي للفنون المسرحية من الكويت وقدم جلجامش في المهرجان مسرحية " مطر صيف" وحصد ثلاث جوائز وهي " افضل ممثلة دور اول للفنانة نورة عيد، وافضل ممثل دور اول الفنان علي مرهون، وافضل سينوغرافيا الفنان احمد العميري يجدر بالذكر أن مهرجان البحرين المسرحي الأول اقيم برعاية رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار الشيخة مي بنت محمد ال خليفة، وضمن مبادرة كريمة من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى لاتحاد الإمارات العربية المتحدة، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح بالتعاون مع اتحاد جمعيات المسرحيين البحرينيين، بمشاركة عروض محلية للمسارح الأهلية ، أوال، الصواري، جلجامش، الريف ، البيادر. http://www.albiladpress.com/news/2019/3844/spaces/567939.html
  10. مسرح جلجامش يفوز بثلاث جوائز لمسرحية مطر صيف في مهرجان البحرين المسرحي افضل ممثل علي مرهون افضل ممثلة نورة عيد افضل سينوغرافيا عبدالله البكري
  11. فقدت وزارة شئون الإعلام عصر اليوم احد ابنائها البررة وهو المغفور له بإذن الله تعالى احمد جابر زويد القائم بأعمال مدير ادارة الاخبار. الفقيد حاصل على درجة البكالوريوس في الاعلام من جامعة البحرين. الفقيد من مواليد المحرق 9 فبراير 1974. بدأ حياته العملية موظفا في قسم التبادل الاخباري بمركز الاخبار بوزارة الاعلام في نوفمبر من العام 1997. وظل فيه متفانيا في عمله ومتميزا في علاقاته على مستوى العمل بشكل احترافي ما اهله ليتولى الاشراف على القسم. وبعد ذلك تمت ترقيته الى رئيس القسم في العام 2014 في عام 2017 صدر قرار من وزير شئون الاعلام بتوليه منصب القائم باعمال مدير ادارة الاخبار واستمر في منصبه الى يوم وفاته تميز الفقيد بدماثة الخلق وعلاقاته الطيبة مع الجميع. https://www.alayam.com/online/international/788355/News.html?utm_source=Whatsapp&utm_medium=Broadcast&utm_campaign=WhatsApp-Broadcast
  12. عقد مجلس إدارة مسرح جلجامش الجديد ٢٠١٩-٢٠٢١ أولى إجتماعاته في مقره الجديد والكائن في المحرق على طريق اللؤلؤ والتي سارعت هيئة البحرين للثقافة و الآثار و بتوجيهات من معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة الهيئة بتوفير هذه المقرات بديلة عن مقرات الجمعيات المسرحية السابقة حيث يغتنم هذه الفرصة أعضاء مجلس إدارة مسرح جلجامش لتقديم جميع معاني الشكر والعرفان لمعالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة و لهيئة البحرين للثقافة و الآثار على سرعة الاستجابة وتلبية جميع متطلبات الجمعيات المسرحية . ولطالما قدمت هيئة البحرين للثقافة و الآثار جميع أوجه الدعم لجميع المسارح الأهلية وجميع منتسبيها لخدمة الفن ولرفعة الشأن الثقافي في مختلف المحافل داخل وخارج مملكة البحرين و في شتى المجالات الفىية والثقافية ،،،فجميع كلمات الشكر لن تفي هيئة البحرين للثقافة والآثار على وجه العموم ومعالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة على وجه الخصوص حقها ،فلا يسعنى إلا أن نسعى لنقدم ما يليق بمكانة هذه الهيئة والقائمين عليها. ادارة مسرح جلجامش الجمعة ٢٢/٣/٢٠١٩
  13. الناقد المسرحي والإعلامي يوسف الحمدان يوشك أن يكون مسرحنا في واد غير ذي زرع .. بمناسبة اليوم العالمي للمسرح ٢٧ مارس ٢٠١٩ فيما كنت أتأمل كلمة المخرج والدراماتورج الكوبي..كارلوس سيلدران أستاذ المسرح بجامعة هافانا ، بمناسبة اليوم العالمي للمسرح ، وذهابه الرائي والمسئول نحو لحظات اللقاء بالجمهور التي تتكون من خلالها حياته غير القابلة للاستنساخ والتي تعكس أعمق الحنايا في أنفسنا و أكثرها شخصية ، والتي تنسج لحظات التعري من الأقنعة . فيما كنت أتأمل هذا النسج التفاعلي الصامت الذي لا يحتفي بظاهر الأشكال وفقاعاتها الطافرة، بقدر احتفائه في البحث عن موطن و مساحة شاسعة تغطي العالم، تنشأ في أعماق النفس وتسعفها على التحرر والحظوة بالحقيقة اليومية المبهمة غير القابلة للاختراق، لتكون مؤهلة للإبحار في مخيلة الشعب، ولتصبح بذرة مغروسة في أبعد أرض موجودة للمتفرجين عليك . فيما كنت أتأمل هذه الكلمة العميقة الرائية للمخرج والدراماتورج الكوبي كارلوس سيلدران ، وجدت نفسي مرغما على الانجرار إلى واد غير ذي زرع في أرضنا المسرحية العربية إلا من رحم ربي من التجارب المسرحية التي ظلت سامقة باسقة مثمرة بالرغم من اليباب المجاور والمحيط بها ، ومن بين هذه التجارب التي حددت مساراتها المسرحية المخصبة ولم تلتفت أو تأبه بالمحيط بها أو المجاور لها في هذا اليباب ، تجارب المخرج التونسي توفيق الجبالي والمخرج الكويتي سليمان البسام والمخرج العراقي السويدي مهند الهادي ، وهم مخرجون عرب إنسانيون كونيون في رؤاهم المسرحية ، بجانب تجارب بعض المخرجين الشباب الذين نطمح في أن تتحصن تجاربهم من هذا المد اليبابي في أرض مسرحنا العربي، من أمثال أسماء الهوري ومحمد الحر وأمين ناسور من المغرب ، وتونس بنت علي من الجزائر ، وفيصل العميري وعبدالله العابر وفيصل العبيد من الكويت ، ومحمد العامري وحسن رجب من الإمارات العربية المتحدة ، وزيد خليل وإياد شنطاوي من الأردن ، وإيمان عوده من فلسطين ، وعماد الشنفري من سلطنة عمان ، وهي تجارب كما أشرت أتمنى أن تفتح أفقا إبداعيا جديدا في المسرح العربي والكوني مستقبلا ، وأنا في هذه السانحة المتأملة أقف على العرض المسرحي بوصفه أرقى تجليات حالة وفسح الرؤية في المسرح . وأنا أتشبث ببعض أمل في هذه الأرض ، لا تنفك أشواك الغابة الكثيفة في أرض مسرحنا العربي من أن توخزني وتدميني أحيانا إذا التفت لغير واديها أو انصرفت وتعاطفت مع من يحاول الخلاص من كوارثها ، فبالرغم من كثرة وكثافة العروض المسرحية التي تقدم طوال العام ، منذ أعوام ، في مهرجاناتنا المسرحية العربية ، والتي يختزل بعضها أعواما في مهرجان واحد على صعيد الإنتاج المسرحي ، إلا أن العرض المختبري الرائي فيها يوشك أن يكون شحيحا ونادرا ندرة العطر في الزهور ، لهاث هنا وفوضى هناك وتخبط يوشك أن يسم هذه الكثافة ، والبحث عن المميز في هذه الغابة يوشك أن يكون أشبه بالبحث عن قطرة ماء نقية في مستنقع آسن . عروض لا تبحث ولا تنطلق من رؤية مختبرية في أغلبها، عروض تروم الحظوة بجائزة المهرجان قبل جائزة العرض والجمهور، عروض لا تحتفي بالفكر في تجاربها بقدر احتفائها بالطافح على السطح وبالفكرة المجانية، عروض لا تتأمل، لا تتعمق، لا تسأل، لا تشاكس، لا تشكل وهجا يغري هدير الروح والمخيلة، عروض تقدم في هذا المهرجان وعينها على ذاك المهرجان، عروض مطمئنة على خيبتها باعتبارها إنجازا وانتصارا، وكما لو أن فريقها هو الحكم والجمهور والجائزة . إنها عروض أوشكت إن لم تصبح تشبه بعضها في كل شيء وفي كل مفردة، فالعرض يكرر نفسه في الآخر القادم وكما لو أنه يضفي بعض الحلى والزخارف التي نسيها مخرجه في العرض الذي سبقه، والأداء هو نفس الأداء، وكما لو أن الكلام بعاميته ودارجيته هو من يحسم أمر اللغة والجسد والوعي بفضاء العرض، والمختبر للأسف الشديد بات معلومة موجزة مكررة يتلقى المشاركون في ورشته بعض ما حفظوه وما تم حفظه سلفا، ليصبح العرض في نهاية الأمر خارج إطار المعلومة والمختبر والورشة . والجمهور هو نحن المسرحيون ، ولا علاقة حتى لجمهور النخبة من خارج إطار المسرح والمسرحيين به وبما يقدمه المسرحيون في عروضهم ، وكما لو أن هذا الجمهور لا علاقة له بمختبرات العرض المسرحي ، وينسى هؤلاء المسرحيين أن أكبر وأكثر المخرجين المسرحيين المجربين والتجريبيين في العالم ، أن أول ما يشغل فكرهم هو اختبار الفكرة ومدى تواشجها أو استفزازها للمتلقي ، هكذا تفعل أريان نوشكين ويفعل تادوش كانتور وروبرت ويلسون وبيتر بروك وأوجينيو باربا وجوزيف تشاينا مع جمهورهم قبل العرض وأثناءه وبعده ، انطلاقا من كون العرض فضاء رحبا تأويليا لمخيلة التلقي التي أغلب مسرحيينا للأسف الشديد أهملوها وهجروها ولم يكترثوا بها على الإطلاق . إنها عروض تنتظر نتيجة لجنة الحكم قبل انتظارها ردود فعل المتلقي ، ذلك أن أكبر مصيبة وأكبر كارثة ابتلى بها مسرحنا العربي ، هي عروض المسابقة ، وليست عروض المهرجان ، وهذه حالة عربية بامتياز للأسف الشديد ، وإن كانت الجوائز قد تسهم أحيانا في دعم الفرق وتشجيعها على العطاء الخلاق باستمرار ، إلا أنها من الممكن أن تأخذ هذه الجوائز منحى تحفيزيا وداعما للفرق غير أن تكون جائزة في مسابقة ، خاصة وأنها ، بوعي أو دون وعي ، أسهمت في كثير من الأحيان في تشكيل وعي مغاير ومضاد للوعي بالمسرح ومسئوليته لدى بعض الفرق المسرحية ، بإحساسها الدائم أنها الأفضل ، فباتت تكرس بوعي أو دون وعي نفس مفرداتها الفنية والجمالية في كل عرض تقدمه بوصفها منطقة الجذب التي تتجه إليها لجنة الحكم أثناء تقييمها للعرض . وحتى لا يعتقد البعض أنني متحاملا على المهرجانات ولجان التحكيم ، فإني أؤكد وللمرة الألف ، أن المشكلة في المسرحيين أنفسهم قبل المهرجانات ، فالمهرجانات بالتأكيد لا تدعو إلى تمييع وتسييح التجارب المسرحية ، وإن كانت بحاجة ماسة إلى إعادة النظر في آلياتها الإدارية والفنية ، أقول المشكلة في المسرحيين ، لأن بعضهم يهندس ويفصل أثواب تجربته المسرحية وفق وحسب نوعية كل مهرجان مسرحي ، وبالتالي ينصرف هؤلاء المسرحيين عن الاهتمام بتجربتهم المسرحية الخاصة بهم وكيفية إنضاجها وتدشينها بالأسئلة الشائكة والمقلقة والمؤرقة التي من شأنها أن تشكل رؤية عميقة في حراكنا المسرحي وتؤثر فيه وفي المتلقين لعروضهم المسرحية . إن استسهال الكثير من مسرحيينا العرب بأهمية ودور المسرح في محاورة الفكر والمخيلة والتأثير في الحياة بلغة ترقى على الحياة نفسها ، قادهم لأن يتعاطوا المسرح ، وفق إيقاعهم اللهاثي السريع ، بوصفه شيفرات يومية أشبه بشيفرات ( السوشيال ميديا ) ، وكان الأمل أن تصبح هذه السوشيال ميديا لغة فنية تستثمر العصر وتقرؤه من زاوية فكرية عميقة ، بعيدا عن الثرثرة اليومية العامية التي تضج بها هذه القناة اللحظية والبرقية ، إذ كيف يمكننا أن نؤسس لوعي جديد من خلال هذه الثورات المعلوماتية الهائلة والمرعبة ، بدلا من تعاطيها ككلمات وشيفرات لا رابط فكري بينها ولا نسيج يشظي الرؤية من خلالها . إن هذه الحالة ( الغابوية ) الكثيفة ، أزعم أنها ستطغى على سطح احتفالاتنا باليوم العالمي للمسرح هذا العام ، فالمهم أن نقدم شيئا بهذه المناسبة ، وليس الأهم في ما الذي يليق بهذه المناسبة كي نقدمه فيها ، وتلك الطامة الكبرى ، إذ أن هذه المناسبة ينبغي أن نقدم من خلالها رؤى جديدة وإبداعات مغايرة ، تجعلنا أهلا بها وبالمسرح الذي نتجسده في حياتنا يوميا ، فإذا لم نكن مؤهلين لتقديم ما يليق بالمسرح الذي نريد ونطمح ونحلم ، وبنا كمسرحيين يشغلنا هم المسرح في كل لحظة من لحظات حياتنا ، فلنكتفي بتأمل ومراجعة رؤانا وتجاربنا المسرحية حتى مناسبة قادمة لليوم العالمي للمسرح ، ولنتذكر بعض ما جاء في كلمة المخرج والدراماتورج الكوبي كارلوس سيلدران : ” كل أساتذة المسرح يحملون معهم إلى قبورهم لحظاتهم التي يتجسد فيها الوضوح و الجمال و التي لا يمكن أن تعاد مرة أخرى ، كل واحد منهم يضمحل بالطريقة نفسها بدون أي رد للاعتبار لحماية عطائهم و تخليدهم.
×
×
  • Create New...