Jump to content
منتدى البحرين اليوم

Z 2 2

مشرف عام
  • Content count

    1448
  • Joined

  • Last visited

Community Reputation

0 عادي

About Z 2 2

  • Rank
    مشرف عام
  • Birthday 08/01/1964

Contact Methods

  • Website URL
    http://
  • Skype
    slman-bah

Profile Information

  • الجنس
    ذكر
  • البلد - المنطقة
    مدينة حمد
  • الهواية
    الشعر

Previous Fields

  • الجنس
    ذكر
  • من الذي اخبرك عن منتدى البحرين اليوم
    فهد مندي
  • سنة الميلاد
    1964
  • رصيدي هو
    70
  1. كل قنآة توقف ضدهم يشفرونهآ !! يعني انتي عارفه انهم ضد البحرين وشعبها ؟؟؟ شوّشوآ عـ المنآر عشآن كلمة السّيد حسَن نصر الله !!! هذي كلمة و سوّت فيهم هلّون ق22 لو مطرّش جيوش حزب الله شصآر وهههه اها معناة كلامج تنتظرين جيوش حزب الله يدخل البحرين ؟؟؟
  2. الاستاذه سوسن الشاعر . قبل وفاة الخميني كتب وصية عرفت باسم ''الوصية الإلهية السياسية''، قليلون من يعرف عنها، لكنها وثيقة غاية في الأهمية لأنها ترسم الخط السياسي لكل حزب سياسي يتبع ولاية الفقيه بما فيهم المجلس العلمائي وجمعية الوفاق، ولأنها تحدد له علاقته بحكومة دولته وعلاقته بالمملكة العربية السعودية وبغيرها من الدول، فهي وثيقة ليست موجهة للإيرانيين فحسب بل لكل من يؤمن بنظرية الولي الفقيه أينما كانوا، وطبعاً بمن فيهم البحرينيون، وتقطع أي ادعاء بأنه لا توجيه إيراني مباشر لأتباع تلك النظرية، أو الادعاء أن التبعية هي لأحكام الأسرة ولأحكام الخمس أو الأيتام أو القصر!! فمن حيث المبدأ كل حزب سياسي يأتمر بأوامر خارج حدود الدولة وسيادتها فذلك يعد خيانة وطنية عظمى، إذ لا يمكن لأي دولة في العالم أن تقبل أن يلزم أي مواطن بتبعيته السياسية لزعيم دولة غير دولته وإلا عد ذلك من قبل الخيانة العظمى في أي دولة تحترم سيادتها ويحترم مواطنوها انتماءهم الوطني. تلك معضلة لابد من المكاشفة فيها حتى العظم واستنطاق أصحابها حتى نعرف مع من نتحاور، ومن يشاركنا أرضنا ومن نحدد معه مصيرنا. الوصية ترسم خارطة طريق السياسية لغير الإيرانيين، لذلك نريد أن نعرف موقف المجلس العلمائي والوفاق من توجيهات الوصية، وهذه بعض من فقراتها التي تؤكد إلزاميتها لأتباعها؛ يقول الخميني: ''ينبغي أن أذكّر هنا بأنّ وصيتي السياسية الإلهية ليست موجهة للشعب الإيراني المجيد فحسب، وإنما هي تذكرة لجميع الشعوب الإسلامية والمظلومين في العالم على اختلاف قومياتهم ومذاهبهم''. ويضيف في موقع آخر: ''ألتمس من الشعوب الإسلامية، بمنتهى التواضع والإلحاح، اتّباعَ الأئمة الأطهار -قادة البشرية العظماء- والمبالغة في التزام نهجهم السياسي والاجتماعي والاقتصادي والعسكري وبأنسب الأشكال، باذلين النفوس والأعزاء في هذا السبيل، ومن جملة ذلك عدم الخروج -قيد أنملة- عن الفقه التقليدي الذي يمثل هوية مدرسة الرسالة والإمامة، والضامن لترشيد الشعوب وإعزازها، سواءٌ في ذلك الأحكام الأولية أم الأحكام الثانوية، فكلاهما مدرسة للفقه الإسلامي، مركزاً على عدم الإصغاء للوسواسين الخناسين المارقين عن الحق والدين.. وليتأكدوا أنَّ أية خطوة منحرفة ستعني الإيذان بالقضاء على الدين والأحكام الإسلامية وحكومة العدل الإلهي'' انتهى الاقتباس. الوصية كما نرى ملزمة سياسياً وعسكرياً لأتباعها، فما هو موقف المجلس العلمائي والوفاق من النهج السياسي والعسكري والاقتصادي في المبالغة في الالتزام وعدم الخروج قيد أنملة عن تعاليم الولي الفقيه؟! الوصية كذلك تحدد موقف أتباع الولي الفقيه من المملكة العربية السعودية، فقد لعنها ولعن حكامها، وذكرهم بالاسم واسم الملك فهد تحديداً، فما هو موقف المجلس العلمائي وما موقف الوفاق؟ وهل للوصية السياسية أثر في موقف الجمعية من مجلس التعاون بشكل عام ومن درع الجزيرة بشكل خاص، خاصة والوصية تتخذ موقفاً معادياً من السعودية. الوصية أيضاً تتخذ موقفاً واضحاً من أية حكومة غير مؤمنة بالتبعية للولي ولمن يليه، فيعدها حكومات ظالمة ويجب لعنها، إذ يقول: ''كما إن كل اللعن والاستنكار لما فعله ظالمو آل البيت إنما يعبر عن الصرخة المدوية للشعوب في وجه الحكام الظالمين على مرّ التاريخ وإلى الأبد، ولا يخفاكم أن لعن وشجب واستنكار ظلم بني أمية (لعنة الله عليهم) -رغم انقراض حكومتهم وانتهائهم إلى جهنم- إنما يمثل صرخة ضد الظالمين في العالم، وإحياءً لهذه الصرخة المبيرة للظلم''، كل تلك الخطوط المرسومة هي خطوط سياسية تتعلق بعلاقة أتباعه بأنظمتهم السياسية ومواقفه من العلاقات الدولية، بل الأخطر هو إلزامهم بالخط ''العسكري'' أيضاً للولي! بالتالي فإن أهداف تلك الوصية لا يمكن أن تتحقق في ظل أي حكم غير حكمهم، وعليه فإنه لا إصلاح سياسي يحققها، ولا تعديلات دستورية تحققها، ولا تحسن مستوى معيشة لمواطنين يكفيها، لذلك حين قال عيسى قاسم في خطبته يوم الجمعة إنه لا مخرج لأزمة البحرين ''إلا برضا الشارع الأصيل''، فإنه يعتبر الصورة التي يرضى هو عنها كممثل للولي الإيراني هي وحدها الصور المقبولة والحل لن يكون إلا بها، وأما غير الأصيلين حسب تصنيفه فعليهم الرضوخ والخنوع له! (الشارع الأصيل هم طبعاً الولائية وهو المتحدث الرسمي باسمهم، أما الشارع الآخر غير الأصيل فهو بقية الشعب البحريني بشيعتهم الكرام وسنتهم الكرام). إذاً على هذه الحسبة فإن الأزمة لن تنتهي أبداً لا بحقوق إنسان ولا بملكية دستورية ولا بغيره الأزمة تنتهي فقط إذا ولي الحكم ولي فقيه لتكون البحرين الوائلية العربية الأصيلة مجرد الولاية الإيرانية التاسعة عشرة للجمهورية الإسلامية ويكون الرئيس الإيراني الفارسي هو حاكمها وقائدها حتى تنفذ الوصية الإلهية السياسية الخمينية. الوصية ختمت بالفقرة التالية: ''واليوم وبالإعلان رسمياً عن قيام الجمهورية الإسلامية واستقرار هذه الأمانة الإلهية في إيران وتحقق النتائج العظيمة خلال مدة قصيرة، فإن من الواجب على الشعب الإيراني خصوصاً، والمسلمين عموماً، استفراغ الجهد في حفظها والسعي لإيجاد عوامل بقائها وإزالة الموانع والعوائق من طريقها'' (انتهى). لمعلوماتكم في أغسطس 2009 دعا ممثل مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي في الحرس الثوري، علي سعيدي، إلى ضرورة إحداث تغييرات واسعة في البلدان المجاورة لإيران ''تمهيداً لظهور المهدي'' أحد الأئمة المعصومين عند الشيعة، ''للنهوض بكل قواها لإيجاد التغيير في اتجاه ثورة المهدي المنتظر العالمية''، على حد وصفه. واعتبر سعيدي ''الامتثال لأوامر الولي الفقيه (خامنئي) بأنها تعد بمثابة إطاعة أوامر المهدي المنتظر''، على حد ادعائه. وقال سعيدي في تصريح نشرته وكالة ايلنا: ''بما أن القوات المسلحة تخضع لأوامر الولي الفقيه، فإنها في الحقيقة تقوم بتنفيذ أوامر المهدي المنتظر''، على حد قوله. وأضاف: ''إن الحرس الثوري وسائر القوات المسلحة في إيران تحافظ على السلطة الدينية في إيران تمهيداً لظهور المهدي المنتظر''. وأكد سعيدي على ضرورة إيجاد تغييرات واسعة في البلدان المجاورة لإيران، قائلاً: ''على الشعوب المسلمة في البلدان المجاورة لإيران أن تنهض بكل قواها للتغيير لأن هذه البلدان تشكل إلى جانب الحكومة والشعب الإيرانيين مركزاً لدعم الثورة العالمية للمهدي المنتظر''. سؤالي؛ أين موقع الدولة المدنية في الوصية السياسية الإلهية والأمر عائد لولي فقيه وللمهدي المنتظر؟ هل فهمتم الرسالة والوصية التي للمسلمين عموماً؟!! والله أقولها وأنا البحرينية الأصيلة رغماً عن أنف أذيال إيران، أقولها وأنا العربية التي ترفع رأسها ولا ترضى بالتبعية والتملق؛ إن تلك أمنية تدور في هواجسكم و دونها قص الرقاب.. تلك أمنية لا يرضى بها الشيعي قبل السني والرجل الذي يرضاها منكم فليعلنها صراحة دون مواربة، من هو ملتزم بهذه الوصية وملتزم بتبعيته للحاكم الإيراني الفارسي فليعلنها احتراماً لمعتقداته وإيماناً بصحتها، على الأقل نحترم جرأته المصدر الرباط الخاص بي
  3. الأشرار استقووا بالأجنبي لينقلبوا على النظام ويعلنوا جمهورية إسلامية مرتبطة بإيران حين التقيت خادم الحرمين طلباً للعون قال: إنني كنت في انتظاركم لماذا تأخرتم? دعوة جلالة الملك حمد بن عيسى إلى الحوار غايتها تنقية الاجواء مما طرأ عليها يجب تعزيز قوات درع الجزيرة ... ولا يمكن أن ننسى فضل اخواننا في دول مجلس التعاون وزراء وبعض فئات المجتمع فقدوا الرحمة بمواطنيهم ووطنهم وراحوا يحاسبون الناس على هويتهم كتب - أحمد الجارالله: شدد صاحب السمو الملكي رئيس وزراء البحرين الامير خليفة بن سلمان آل خليفة على ضرورة" توسيع اطار التحرك الخليجي المشترك بعد انكشاف كل فصول المؤامرة التي كانت تستهدف دول مجلس التعاون من خلال الانقلاب الذي أفشلته البحرين", وفيما اعتبر ان"الشرخ الذي تسببت به الاحداث يمكن معالجته بحكمة عقلاء المملكة من السنة والشيعة", رأى ان" ما جرى قوى عضد الدولة البحرينية, ووحد الشعب", واوضح ان" هناك بعض التقصير لكنه لا يعالج بالتخريب والانقلاب, واعمال القتل التي مارسها الارهابيون". وقال في حديث الى"السياسة" ان : "نحن الان نتعافى مما حدث وما حدث يفطر القلب, لانه كان مؤامرة كبيرة غايته الغاء الوطن وتهجير اهله". واضاف:" كانت عندي مخاوف حيال تحرك البعض للقيام بعمل مشبوه, ونبهت اليها منذ زمن, ولكن هناك من تعامل مع الامر بحسن النوايا, اذ لم يتوقعوا ان يحدث في البحرين ما حدث, وقد اكتشفنا ان كل ذلك مخطط له منذ زمن طويل, بعلم ومساعدة دول اجنبية, ومن المقرر له ان ينفذ في العام 2017, لكن ما عجل به ما شهدته كل من تونس ومصر". وعن المخطط الذي كانت تسعى فئة قليلة الى تنفيذه قال:" كان الاشرار يخططون لثورة يليها انقلاب عسكري واسقاط النظام وقتل اركانه, تصور ما أبشع ما كانوا يخططون له". سمو الامير خليفة بن سلمان آل خليفة اكد ان" الاشرار الذين رفعوا مطالب حق ارادوا بها باطلا تعلموا الدرس, ولذلك لن يكرروا فعلتهم ثانية, بالاضافة الى ان مسيرة الاصلاح مستمرة", وفي ما يأتي نص الحديث: سمو الامير خليفة بن سلمان آل خليفة.. هل اجتازت البحرين أحزانها؟ وما الذي حدث فيها؟ نحن الان نتعافى مما حدث وهو في الحقيقة حدث يفطر القلب, لانه كان مؤامرة كبيرة غايته الغاء الوطن البحريني وتهجير اهله, وخصوصا اهله الذين احبوه وعاشوا في كنفه, وتربوا على ارضه وبادلهم حبا بحب. لقد اراد بعض الاشرار وبمعونة اجانب مثلهم بيع الوطن, وهذا جعلنا نكابد غصة يعلم الله وحده كم كانت موجعة, لا سيما ان الاذى اتى من ذوي القربى, وهو أذى أكثر غضاضة. هل كنتم سموكم تتوقعون ان يحدث ما حدث في المملكة؟ كانت عندي مخاوف, ونبهت اليها منذ زمن, ولكن هناك من تعامل مع الامر بحسن النوايا, اذ لم يتوقعوا ان يحدث في البحرين ما حدث, وان نكتشف ان كل ذلك مخطط له منذ زمن طويل, بعلم ومساعدة دول اجنبية, و كان مقررا له ان ينفذ في العام 2017, لكن ما عجل به ما شهدته كل من تونس ومصر. في الاصل كان الاشرار يخططون لثورة يليها انقلاب عسكري واسقاط النظام وقتل اركانه. في الاحداث الاخيرة تكشفت لنا امور كثيرة مهولة, تقشعر لهولها الابدان, لقد اكتشفنا ما كان يخطط له من اعمال قتل وترويع, تصور ما ابشع ما كانوا يخططون له. لقد كان الامر مروعا, ورافق كل ذلك اعلام أجنبي يستعد منذ سنوات, وتدفع ايران به, فيما تتلقفه بعض الدول الاخرى, واعتقد المخربون والمتآمرون للوهلة الاولى ان الامور سانحة لهم, وانهم باتوا على مقربة من تحقيق اهدافهم, و مسح البحرين من على الخريطة واعلان قيام جمهورية اسلامية مرتبطة بايران. للاسف, الامر كان مروعا, وزراء وبعض فئات اجتماعية فقدوا الرحمة بمواطنيهم و وطنهم, ومن ذلك: اثناء الاحداث فرض الاشرار على الناس الذين يريدون الدخول الى المستشفيات ابراز هوياتهم, وكان الدخول على الهوية حسب الانتماء, فمن هم من غير هوية المسيطرين على مستشفى السليمانية, مثلا, لم يكن يسمح لهم بالدخول, والمعالجة فمواطن اتصل بالمستشفى وطلب الإسعاف ولما عرف من رد عليه من الصوت أنه ليس من الهوية ذاتها تركوه يموت, ورجال الشرطة يتعرضون للدهس بسيارات عناصر من المشاغبين عمدا, وتسحل جثثهم, وكانت هناك عمليات بقر بطون في بعض المستشفيات صورت وارسلت صورها الى الخارج على انها جرائم ارتكبها رجال الامن البحريني فيما هو تمثيل بشع اجراه هؤلاء الذين اجرموا بحق بلدهم واخوانهم من مواطني البحرين, واستقووا بالاجنبي في خيانتهم لاهلهم وبلدهم, كانوا يمارسون الاجرام ويرمونه على الدولة واجهزتها واهل البحرين. سمو الامير.. اراك متألما جدا, بل اشعر ان حزنك عميق? ابعد كل ما حدث في البحرين تريدني ان افرح? كنا امام مؤامرة كبيرة, وبعون الله افشلناها, لكننا لا نزال نشعر بالالم والحزن مما جرى, وهنا لا يمكننا ان ننسى فضل اخواننا في دول"مجلس التعاون" الذين ساعدونا على تخطي هذه الازمة, واخص بالذكر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز, الذي عندما قابلته لاشرح له ما يجري ولطلب العون ضمن اتفاقيات" مجلس التعاون", قال لي:" انني كنت في انتظاركم لماذا تأخرتم?" الملك عبدالله هو رجل العون والشهامة. ولابد من التوضيح هنا ان قوات درع الجزيرة التي دخلت الى البحرين جاءت ضمن اتفاقيات "مجلس التعاون", بهدف حماية ظهر الجيش البحريني, فجيشنا وقواتنا الامنية قادرة على فرض النظام وتحقيق الاستقرار الامني, لكننا لم نكن نريد تحقيق الامن وترك ظهر الجيش مكشوفا, لان المؤامرة كانت كبيرة جدا, بل ان المتآمرين كانوا يستعينون بقوى اجنبية, الا ان شعبنا افشل المخطط, ورغم ذلك فان التهديد لا يزال قائما ولا بد من حماية ظهر الجيش بقوات درع الجزيرة. وهذا حق للبحرين بصفتها عضو في مجلس التعاون واتفاقات المجلس تتضمن المساعدة في الدفاع عن الدول الأعضاء من خلال قوات درع الجزيرة. واستطرد سموه قائلا:" في هذا الشأن القيادة تحركت ضمن الدستور, وذلك من اجل ان يعلم الذين ارادوا الشر بالبحرين انها ليست بمفردها او صيدا سهلا , وهي بالاضافة الى انها دولة ذات سيادة محمية ايضا من شقيقاتها دول المجلس, وليس من السهل لاحد ان يعيث فسادا وتخريبا في اي من دوله من دون محاسبة". واضاف سموه: "العالم تابع صرخات شعب البحرين المستنجدة بمليكه وقيادته لحسم هذا الامر, كما لاحظ تحرك شعبنا من اجل حماية وطنه ووحدته وهو ما اذهل الجميع, الا ان القيادة طولت بالها كثيرا, خصوصا وان الدفع الاعلامي الخارجي غير العادل كان يمارس تعبئة جائرة ضد الدولة والمملكة عموما, ويدفع بالمزيد من الشحن الى تنفيذ المخطط التدميري الناتج عن تحرك الذين باعوا وطنهم وانفسهم للشيطان, لا سيما ان بعض مؤسسات في المجتمع المدني العالمي, كبعض جمعيات حقوق الانسان مثلا, وقعت في فخ ذلك الشحن الاعلامي, ولذلك تركت القيادة الامر حتى يرى العالم الحقيقة بأم العين...ارادت اخذ الامر بالحلم والتريث اولا من اجل شرح الحقيقة للعالم حتى لا يقال اننا وقفنا ضد المطالب التي رفعها اولئك الذين سعوا الى التخريب, وهي مطالب ظاهرها الرحمة وباطنها العذاب, انها مطالب حق يراد بها باطل, وهذا ما تكشف للعالم اجمع, فتيقن من حجم المؤامرة التي كانت تحاك ضد البحرين". وأدرك هذا العالم ان البحرين ضحية مؤامرة كبرى نجاها الله منها. سمو الامير.. قلت ان لهؤلاء مطالب ظاهرها الرحمة وباطنها العذاب, ماذا قصدت? دعني اشرح لك الامر بالتفصيل, ان بعض هؤلاء يعيش هاجس المظلومية وهو هاجس باطنه مطالب سياسية وظاهره مطالب إنسانية وهو في الواقع هاجس غير صحيح, ولا اساس له, ويعتقد ان المظالم وقعت له, ويتحدث عن تقصير بحقه وتمييز, وانتقاص بالحقوق السياسية, بل يتحدث عن ضنك العيش, ومع الاسف ان هذه الهواجس تحولت الى اجندة يعملون وفق اوهامهم على رفعها, ولا يقبلون ان يتعاطوا مع الواقع بعقلانية او يروا الجوانب الايجابية التي تسمح لهم بالتعبير عن انفسهم ضمن القانون والدستور, ولذلك حين رحبنا بالحوار مع هذا البعض والبحث في المطالب واجراء حوار وطني حقيقي معهم, واصلوا رفع سقف مطالبهم, بل انهم كلما رأوا القيادة تتقدم خطوة نحوهم كانوا يرفعون سقف مطالبهم الى درجة التعسف, ثم بدأوا ممارسة العنف وخوض معارك استجرار لحرب وجدنا معداتها وادواتها في دوار اللؤلؤة, وفي مستشفى السليمانية الذي احتلوه, ومن تلك الادوات قنابل مولوتوف واسلحة وسيوف وخناجر, وحتى السموم. وتسويق إعلامي كاذب وتعاون مدروس بينهم واتصالات خارجية مع معاونيهم في دول مجلس التعاون ومع أبواقهم في الخارج. لقد خاض هؤلاء حربا بشعة بالسيارات التي حولوها ادوات لقتل رجال الامن ودهسهم وسحلهم, انها حرب لم نشهد لها مثيلا, وكانت توحي وكأنهم يتعجلون الوصول الى مبتغاهم, وهو المبتغى الذي اعلنه احد الارهابيين, اي اقامة جمهورية اسلامية, و لا اكشف سرا اذا قلت اننا وجدنا في دوار اللؤلؤة رسومات لعملة تلك الجمهورية وعلمها, وبياناتها, بعد كل ذلك ما هي المظالم التي يتحدثون عنها?" وقال:" منذ العام 1970 حين استقلت البحرين وانسحبت القوات البريطانية منها ارتضينا, بكل فئاتنا وشرائحنا وطوائفنا العيش حسب امكانيات البلاد وقدراتها, وحققنا الكثير ضمن ذلك, وباتت لنا دولة جميلة وعاصمة متقدمة, ولا نبخسها حقها اذا قلنا انها اصبحت ملتقى سياحيا وماليا ونقطة عبور دولية, هذه هي البحرين التي حفرنا الارض بأظافرنا لتصبح كما هي الان, و وضعنا الدستور وعملنا على تطويره في مراحل عدة, و هذا لا يمكن ان نقبل بتدميره تحت وطأة اوهام يعيشها البعض,ولا يقبل بالتخلي عنها". واستدرك:" نعم نعترف ان هناك تقصيرا, لكن اصلاح الخلل لا يتم برفع السيوف وقتل الناس, وتخريب البلاد, ولا بالاستقواء بالاجنبي, وربما استدعاء جيش ذلك الاجنبي لاحتلال البحرين, اليست هذه هي الخيانة بعينها? هناك قنوات للتعبير عن الرأي وشرح مكامن الخلل والتقصير, وهي الصحافة ومجلس النواب ومجلس الشورى, وحتى التظاهرات السلمية الراقية التي لا يعتدي المشاركون فيها على الامن ولا يخربون الاملاك العامة, او يعطلون مصالح البلاد والعباد, هذه هي القنوات الطبيعية التي يمكن للمواطن ان يعبر فيها عن نفسه ويطالب بحقوقه إن نقصت, وهي تعبر ايضا عن ثقافة ورقي وديمقراطية حقيقية. لكن ما شاهدناه كان افتعال تظاهرات من اجل التدمير والتخريب والقتل والانقلاب, ومحاسبة الناس على هويتهم, واثارة للنعرات والفتن". سيدي رئيس مجلس الوزراء, لقد شعر الناس ان هناك قصورا رسميا وشعبيا في شرح وجهة نظر الدولة للعالم? نعم, لقد كنا مشغولين في بناء الدولة, ورغم اننا منذ سنة 1970 نواجه تحركات سياسية لم تكن عفوية, الا اننا كنا الى جانب البناء قادرين على معالجة هذه التحركات, و كل قصدنا الا تؤثر على مشاريع التنمية والاصلاح السياسي التي كنا نعمل لها والذي كرسها وقتها جلالة الملك منذ ان تسلم زمام الحكم قبل عشر سنوات, فكان تطوير الاصلاحات يجري حثيثا الى جانب البناء والتنمية, والقيادة ومن خلال ضمير نقي افترضت حسن النوايا واعتبرت كل شيء يسير في مساره الى مستقره. صحيح, وكما قلت اننا ننمي بلدنا ضمن قدراتنا المالية, لاننا لسنا دولة نفطية ذات مداخيل مرتفعة. فانتاج البحرين النفطي محدود, لكننا نخصص كل مداخيل الدولة, من كون البحرين مركزا ماليا دوليا, بالاضافة الى انها من ابرز الدول على خريطة السياحية العائلية, و معبر عالمي, وفي كل ذلك ما يؤمن مداخيل تشكل ميزانية الدولة التي تذهب الى تطوير البلد وانشاء المشاريع التنموية, وكنا نعتقد ان كل شعب البحرين يدرك ذلك, ويعرف طبيعة الوضع في بلده. واضاف سموه:"صحيح ان هناك طموحات كبيرة لهذا الشعب لكن اذا اردت ان تطاع فاطلب المستطاع, وهذا ما كنا نأمله من الجميع لاننا تعاملنا مع الامور بحسن النوايا, ولأن العلاقة بين القيادة والشعب على المكشوف, وتقوم على سياسة الابواب المفتوحة, وعبر مؤسسات المجتمع المدني والديمقراطية التي ارسى دعائمها جلالة الملك حمد بن عيسى لأن ليس لدى الدولة ما تخفيه عن شعبها, ولهذا لم تكن مشاعرنا او نوايانا تشك ان هناك فئات ولاؤها ليس للوطن وتبيت النية الشريرة للانقضاض على المؤسسات, ولذا كنا مستكينين في الوقت الذي كانت تعمل هذه الفئة وتستعد وتتحرك وتجري اتصالاتها وتتحدث عن مظالم وفساد وقصور في العدالة وما الى ذلك من اقاويل وترهات". وقال:" مع الاسف وجدت تلك الفئة من يستمع اليها لحسابات سياسية, ففي اميركا اصغوا لها لحسابات لا نلومها عليها, وهي خشيتها على جيوشها في العراق من ان ينالها الضرر من المؤيدين لتلك الفئة. فهي فئة تؤيدها إيران والعراق بحكم الأيديولوجية الواحدة التي تجمعهم. نعم, كان علينا ان نكون اكثر توجسا, ولكنني اعود واقول اننا افترضنا حسن النوايا. تصور ان هؤلاء الاشرار تحركوا دوليا بمستندات وخطايا صنعوها بأنفسهم وادعوا ان الدولة البحرينية ترتكبها, ومع الاسف وجدوا في بعض الدول الكبرى مثل ايران والعراق تأييدا لهم, بالاضافة الى بعض مؤسسات المجتمع المدني الدولية, وهذا كله نتيجة لتحرك قديم ومخطط له بعناية, ليس وليد اللحظة, ولحسابات دولية كنا سنكون ضحيتها لكن الله لطف. سمو الامير, برأيك ما علاج ذلك? في يقيني ان ما حدث لم تكن اضراره تستهدف الدائرة البحرينية فحسب, بل ان شرره كان سيصيب كل دول "مجلس التعاون", وما اصابنا ارادوا به "مجلس التعاون" ولذلك قلت ان المؤامرة كبيرة, ومساحتها ليست حدود البحرين الجغرافية والسياسية فقط, لذا فان التحرك دوليا الان لا يجب ان يقتصر على البحرين بمفردها, بل على كل دول المجلس ان تتحرك بشكل مشترك لحماية مجتمعاتها حتى تضع العالم امام حقائق ما حدث وخصوصا العالم الذي غرر هؤلاء به وغيروا مفاهيمه وفكره. لقد اعتقد هؤلاء الاشرار انهم وجدوا في البحرين حلقة ضعيفة منها يستطيعون النفاذ الى منظومة الخليجي كلها, فأقدموا على فعلتهم تلك, لكن كما قلت ان الله لطف, ولهذا يجب ان يكون التعاون حاليا بين دول المجلس اوسع بكثير من الماضي بعد وضوح ابعاد هذه المؤامرة على مملكة البحرين, كما يجب تعزيز قوات درع الجزيرة, والعمل على تقوية الروابط المصلحية بين شعوب المجلس حتى تصبح منظومة واحدة في درء المخاطر التي وضحت الآن. ولا اخفيك اننا وجدنا التجاوب الكبير من اخواننا في المجلس, وكان احساسهم بالخطر كبيرا ايضا, ولكن مع كل ذلك لا بد من التحرك والاسراع بالتنفيذ, والتخلي عن حسن النية والحذر الشديد. سيدي الامير, هل بدأتم تتعافون? وهل تعتقد ان هناك احداثا أخرى مقبلة? نعم, نحن نتعافى واعتقد ان افشال المؤامرة قوى عضد الدولة, وكذلك وضع شعب البحرين امام مرئيات وحقائق كانت في الماضي تهمش وتعتبر لغوا. لقد شاهدنا شعب البحرين وهو يصرخ من اعماق قلبه في تظاهرة مسجد الفاتح يطلب من مليكه وقادته ان ينهوا هذا الاخلال الامني البشع الذي تسببت فيه فئة قليلة جدا استقوت, مع الاسف, بالاجنبي وروعت الابرياء. من جانب اخر, ما حدث لفت نظر الدولة الى اشياء عليها ان تقوم بها وتستعجل انجازها, او تصلح من شأن مسارها, فهذا الشعب بأغلبيته التي وقفت في مسجد الفاتح يستحق منا ان نلبي رغباته وان نصلح من امورنا في اي اخطاء قد تكون غائبة عن الذهن او لم تصل الينا. نحن الآن بعد هذا التعافي, قمنا بتحرك اقليمي ودولي, ووضعنا العالم امام حقائق ما حدث, وبالطبع هؤلاء كان لديهم بعض القناعات نتيجة ما سوقه بعض الاشرار لهم, ولعلنا ننجح في جعل العالم يرى الحقائق كما هي لا تلك الدعاوى الكاذبة التي صورت قيادة البحرين السياسية وغالبية الشعب على انهم وحوش كاسرة. منذ 20 عاما يعمل هؤلاء على غسل ادمغة الناس في الخارج حتى يصلوا الى هذا الهدف, اما سؤالك عما اذا كان هناك احداث اخرى, وأظنك تقصد حوادث من نوع ما شهدته البحرين في الفترة الاخيرة, اظن ان علينا ان نكون متيقظين والا نسير سيرتنا الاولى, لان ليس بالامكان احسن مما كان, والنوايا الحسنة مسألة طيبة لكنها ليست كذلك في كل الاوقات. بالطبع, ان ما حصل لن يتكرر, لان اولئك الذين ارتكبوا هذه الجريمة وارادوا بنا السوء تعلموا الدرس, كما ان اخواننا في "مجلس التعاون" ادركوا مخاطر ما حصل, واخذ الشعب البحريني, بسنته وشيعته, ايضا العبرة, وكل ذلك يعود بالفائدة على البلاد لان التجربة تعلم الناس, لكن دعني اكشف لك امرا, ان بعض الافراد الذين كانوا عونا لهذا الانقلاب من العاملين في الجهاز الحكومي او بعض النواب الذين استقالوا, عندما استتب الامر ودحر الانقلاب جاءوا الينا بعضهم يطلب العذر, وقالوا إنهم كانوا تحت طائلة ظروف ما, وان علينا ان نقدر تلك الظروف, ولا ادري ما هي هذه الظروف, أتسليم البلد الى الاجنبي ظروف تحتم عليهم ان يفعلوا ما فعلوه?! شعب البحرين يصرخ ويقول لا نريد قاعدة عفا الله عما سلف, لقد عانى شعبنا باغلبيته من هذا العنت الذي احدث شرخا بين شرائح المجتمع وبعض مكوناته, وهو شرخ لم يكن في يوم من الايام موجودا, وانا متأكد ان الشعب, بعقلائه, من السنة والشيعة, سيجتاز هذه الازمة ويرمم الشرخ ولعل دعوة صاحب الجلالة للحوار غايتها تنقية اجواء طرأت علينا وما كنا نعرفها في البحرين من قبل لذلك ندعو لمبادرته بالنجاح وتهدئة النفوس. سمو الامير, ما تأثير الاحداث التي شهدتها البحرين على بيت الحكم? بيت الحكم في البحرين كما كل بيوت الحكم في المنطقة له ولي امر وهو جلالة الملك. في السابق قبل الاحداث الاخيرة كان هناك من يحاول التفرقة, وهذا ديدن سياسي يجري في كل المجتمعات التي يكون فيها الحراك السياسي علنيا, ومعروف ان هناك ناشطين سياسيين لهم طموحات في كيان الدولة يحاولون دائما زعزعة بيت الحكم, ليس في البحرين فقط, بل في دول كثيرة, ولكن حكمة الملك كانت دائما الضمانة لانه يعالج الامور بحنكة واقتدار, الى جانب ان ما حدث من شغب قوى بيت الحكم, كما انه لم شمل مجتمع البحرين الذي توحد امام المخاطر. لقد كانت توجيهات صاحب الجلالة لبيت الحكم مقدرة ومثمنة, وهي التي حفزت على اجتياز هذه المحنة. والله, إنها كانت محنة عظيمة, لكن اقول لك: إن الرصاصة التي لا تقتل تقوي, ولعل ما حدث كان قوة للبحرين بقيادتها وشعبها. المصدر الرباط الخاص بي
  4. السلام عليكم الفارس الشاعر حسن بن صالح الريعي كان للفارس الشاعر حسن الرويعي فرس تدعى صحاري وقد أحبها حباً شديداً وبعد وفاتها في عام 1984م حينها هجر الخيل ووزع مالديه من خيل عربية من مزرعته(الاسطبل) والبالغة في حدود 58 رأس من الخيل وأحتفظ بعدد قليل منها وأنشد قصيدة مشهورة قال فيها: زهدت الخيل من ماتت صحاري زهدت الخيل من جاني خبارها ألا ياحي هاذاك الشقاري ويا حيها ويامحلا طمرها إذا ثارت تثور لغباري جميع الخيل تبقى في أثرها تراوي الخيل في الميد العذاري ولا وحده بعد سدة نحرها تشادي فرخ من خير الحراري مضى يومين نسره مانسرها شاف في راس الشرا جول الحباري وانطلق والاوله منهم حدرها قلت ياليت تعرض علي بايع وشاري كان اللي دونهم اعرف قدرها ماسليت بشوف لباس المراري ماسليت بشوفها غيبة قمره
  5. صح لسانك ويعطيج العافيه
  6. يعطيج العافيه نعم هي تمثل نفسها لا غير .
  7. Z 2 2

    مسيرة كلنا اماراتيون

    يعطيكم العافيه كلنا اماراتيون تحت رايه واحده
  8. للمرة الأولى تتاح لنا لقاء الرجل الفاضل القائد العام لقوة دفاع البحرين المشير الشيخ خليفة بن أحمد حفظه الله. مبادرة المشير لزيارة صحف البحرين هي مبادرة وفكرة رائعة، المشير قال أنا جئت لأشكركم جميعاً على مواقفكم المشرفة تجاه الوطن، وتجاه قادة البلد، وأشكركم لأنكم كنتم خط الدفاع الأول عن الوطن في وقت كنا نحتاج إلى الأصوات الوطنية التي تقول الحق. اللقاء كان جميلاً وأريحياً، وبروح رائعة طيبة ودودة، بقدر ما في شخصيه القائد العام من قوة وحزم وقيادة وشدة، إلا أن فيها أيضاً طيبة وحباً وتسامحاً وروحاً جميلة، و''قفشات'' جميلة تنم عن أخلاق وأصالة هذا الرجل الذي كان الذراع اليمنى لجلالة الملك في بناء قوة دفاع البحرين. ربما كان أهم ما أشار إليه المشير خلال لقائه مع صحيفة الوطن أمس هو ما يهم الشارع البحريني وهو مرحلة ما بعد السلامة الوطنية، وضبط الأمن بعد السلامة الوطنية. المشير أكد أن الأمن سيزداد ولن يقل، وقال إن الجيش البحريني موجود ولن يرحل إلى مكان آخر، إنما هو في البحرين وأي حاجة له سيكون تحت الأمر. وقال كلمة بدت للجميع أنها رسالة قوية لطمأنة أهل البحرين جميعاً، قال إن عادوا عدنا 200٪، ولن نتهاون في حفظ الأمن، وأن الأجهزة الأمنية ستقوم بحفظ الأمن بما يناط لها من مهمات وهي قادرة على ذلك. كما ألمح المشير إلى أننا نتمنى أن الرسالة فهمت، وأن رؤوس التحريض موجودون لدينا، ومن يريد أن ينضم إليهم سوف نضمه إذا أراد. حديث المشير الشيخ خليفة بن أحمد كان رائعاً وشيقاً، وجزء منه ربما ليس للنشر بسبب بعض القضايا التي مازالت تُنظر أمام المحكمة، وقال أنا ألتزم بعدم نشر أي شيء يؤثر على سير القضايا وأن أي شيء سوف ينشر للرأي العام بعد الأحكام القضائية. وحول استمرارية القضايا وعددها: قال المشير إن المحاكم الخاصة سوف تنظر هذه القضايا حتى نهاية العام أو حتى يناير القادم، وأن أي قضية تُنظر خلال فترة السلامة الوطنية وما بعد انتهائها ستطبق عليها إجراءات السلامة الوطنية. وعن المؤامرة التي تعرضت لها البحرين قال: إنها مدبرة من دول عظمى، وأن الاعترافات سوف تكشف ذلك لكم وبأسماء الدول (وألمح إلى أن دولة خليجية ضمنهم). الحديث مطمئن من القائد العام، وكان بروح جميلة متفائلة وقال أطمئنكم الأمور أكثر من طيبة، الأمن مستتب. وأشاد القائد العام بالسعودية على وقفتها، وعلى موقف دول مجلس التعاون ودرع الجزيرة. نحن لا نملك إلا أن نشكر القائد العام المشير خليفة بن أحمد على كل مواقفه وما تفضل به من زيارة للصحف، وتقديره للصحافة الوطنية وللكتاب وتقديره للدور الوطني لهم. كان الشارع لديه توجسات لمرحلة ما بعد السلامة الوطنية، لكن كلام وتأكيد المشير خليفة بن أحمد كان في وقته، وطمأن الجميع على أن الأمن سوف يزداد ولن ينقص، وإن عادت الفوضى سوف نعود 200٪ ولن نتهاون في الأمن. هذا ما قاله الرجل الوطني الشيخ خليفة بن أحمد حفظه الله وقد جاءت كلماته لتطمئن الناس أن الوضع الأمني طيب بما لديه من معلومات، وأن الأجهزة الأمنية سوف تتكفل بحفظ الأمن ولن تقبل الإخلال به. هذا الكلام يحتاج إلى سماعه أهل البحرين، فلا شيء يُقدم على الأمن، وهو حاجة ملحة لأبناء البحرين في القرية والمدينة. أعتقد أن أهل البحرين كانوا بحاجة لسماع هذا الكلام، فقد زاد اللغط كثيراً، وهناك من يحاول أن يقول إنه سوف يعود، وهذا كله كلام لا يرقى للواقعية، إلا إذا أراد أن يكون مع من تم القبض عليهم. ونحن بدورنا نشكر القائد العام على تطميناته لأهل البحرين ونشكره على الزيارة وما خص به الصحافة البحرينية. ؟؟ تعقيب من المحاكم الخاصة ورد إلينا تعقيب من الأخ العقيد يوسف فليفل مدير القضاء العسكري حول ما أوردناه من الإفراج عن الطبيبات والممرضات، فقد قال العقيد يوسف فليفل إنه مكلف من القائد العام بإبلاغي أن الإفراج تم لاعتبارات صحية، ولأننا لدينا قيم وأخلاق أهل البحرين. وأكد العقيد أن قضايا المفرج عنهم بكفالة منظورة أمام المحاكم ولم تسقط القضايا، وأن الأمر لدى القضاء في إصدار الأحكام المناسبة لكل قضية ولكل متهم. وأكد العقيد فليفل أن القضايا لم تسقط، أو تمحى، وإنما مازالت منظورة أمام القضاء. المصدر الرباط الخاص بي
  9. كشف المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين عن أنه تم اختيار اسم «عملية الفاروق» للعملية التي قامت بها قوة الدفاع لفض احتلال المنامة، وقال إنه تيمنا بنجاح هذه العملية الكبيرة التي لم يسقط فيها قتيل واحد أو مصاب سواء من قوة الدفاع أو المواطنين، فقد تم اختيار اسم الفاروق لإطلاقه على التقاطع الجديد الذي تم إنشاؤه مكان دوار مجلس التعاون. وقال القائد العام في لقاء مفتوح مع أسرة «أخبار الخليج» إننا نقدر ما قامت به الصحافة البحرينية بوجه عام و«أخبار الخليج» على وجه الخصوص، ونبشركم بأن الوضع الآن أفضل، وأن الدروس المستفادة من هذه الأزمة سوف تُدرس وتُحلل جيدا حتى لا تتكرر، مؤكدًا أن ما مرت به البحرين كان مؤامرة كاملة بها أطراف خارجية وتمويل خارجي، وأن هناك اعترافات تفصيلية بالصوت والصورة سوف تعلن عقب انتهاء القضاء من عمله. وشدد القائد العام على أن قوات درع الجزيرة سوف تبقى في البحرين بعد انتهاء فترة السلامة الوطنية تحسبا لمواجهة أي خطر خارجي، وأن قوة الدفاع سوف تعود إلى ثكناتها، لكنها سوف تظل مستعدة في حالة وقوع أي مخاطر، وقال «أقول للذين لم يستوعبوا الدرس: إن عدتم عدنا، وستكون عودتنا أقوى». وقال القائد العام إن مرحلة السلامة الوطنية توشك على الانتهاء كإجراءات أمنية، لكن المحاكمات أمام محكمة السلامة الوطنية سوف تستمر ربما حتى نهاية العام. وردا على سؤال حول إذا ما كان يؤمن بأن هناك مؤامرة خارجية تدبر للبحرين، ويشارك فيها «حلفاء» قال القائد العام: وجود مؤامرة أمر مؤكد. واستطرد قائلا: هم ليسوا حلفاء ولكن أصدقاء، وعندما تذهب مصالحهم شرقا يذهبون معها، وعندما تتوجه غربا يتوجهون صوبها، وهم يحاولون في النهاية المحافظة على شعرة معاوية، ونحن أيضا لا نريد عداوتهم ونحافظ على شعرة معاوية. (التفاصيل) كشف المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين عن أنه تم اختيار اسم «عملية الفاروق» للعملية التي قامت بها قوة الدفاع لفض احتلال المنامة، وقال إنه تيمنا بنجاح هذه العملية الكبيرة التي لم يسقط فيها قتيل واحد أو مصاب سواء من قوة الدفاع أو المعتصمين، فقد تم اختيار اسم الفاروق لإطلاقه على التقاطع الجديد الذي تم إنشاؤه مكان دوار مجلس التعاون. وقال القائد العام في لقاء مفتوح مع أسرة «أخبار الخليج»: إننا نقدر ما قامت به الصحافة البحرينية بوجه عام و«أخبار الخليج» على وجه الخصوص، ونبشركم بأن الوضع الآن أفضل، وأن الدروس المستفادة من هذه الأزمة سوف تدرس وتحلل جيدا حتى لا تتكرر، مؤكد أن ما مرت به البحرين كان مؤامرة كاملة بها أطراف خارجية، وأن هناك اعترافات تفصيلية بالصوت والصورة سوف تعلن عقب انتهاء القضاء من عمله. وشدد القائد العام على أن قوات درع الجزيرة سوف تبقى في البحرين بعد انتهاء فترة السلامة الوطنية تحسبا لمواجهة أي خطر خارجي، وأن قوة الدفاع سوف تعود إلى ثكناتها، لكنها سوف تظل مستعدة في حالة وقوع أي مخاطر، وقال «أقول إلى الذين لم يستوعبوا الدرس.. إن عدتم عدنا، وستكون عودتنا أقوى». كان في مقدمة مستقبلي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين الأستاذ أنور عبدالرحمن رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير وحضر اللقاء عدد من كتاب ومحرري الجريدة. في البداية تحدث القائد العام فقال: إن الغرض من اللقاء أن أوجه الشكر إليكم على ما قمتم به أثناء الأزمة، وأنا أسميها أزمة ولو أنها كانت مفروضة علينا. وأود أن أبشركم أن الأمور الآن طيبة وبصفتكم وأنتم «المجاهدون الأوائل» فلولا وقفتكم لصارت الأمور أسوأ، ونحن نعتز بكل من واجهوا الأزمة، وربما كان التقصير الوحيد في إعلامنا الخارجي، ولكننا اكتشفنا من خلال التعاملات أن بعض الجهات الخارجية لا تقبل الحقيقة التي نقدمها إليهم، ويقلبونها في إعلامهم. وأضاف: إن لدينا جميع المعلومات عن أبعاد الأزمة من خلال الاعترافات المسجلة بالصوت والصورة، ولكننا نحترم القضاء، والقضاة يرفضون الكشف عن هذه الاعترافات خلال مرحلة تداول القضية في المحاكم، لكننا نعدكم أنه بعد صدور الأحكام القضائية سوف ننشر الاعترافات وعلاقة كل طرف بما حدث، وعلاقة بعض الأطراف بدول خارجية. نحن نحترم الصحافة بشكل عام و«أخبار الخليج» بوجه خاص، فهي أقدم جريدة في البحرين.. والتفت نحو الأستاذ أنور عبدالرحمن مبتسما: «إن شاء الله تبيعون زين»؟ فرد الأستاذ أنور عبدالرحمن: نعم مبيعاتنا كبيرة، ولكن الأهم هو ما حدث من خلال عصر الانترنت، حيث إن هناك عشرات الآلاف يدخلون موقع «أخبار الخليج»، وموقع جريدتنا الصادرة بالإنجليزية «الجلف ديلي نيوز» في أوروبا والولايات المتحدة. ونحن ندرك أن علينا أمران أو واجبان، أن هناك أطراف خارجية لا تريد أن تسمع الحقيقة ولكن هذا لا يمنعنا من أن نواصل بذل الجهد، والأمر الثاني أن هناك العديد من الجمعيات الحقوقية وجمعيات حقوق الإنسان العاملة على الساحة الخارجية مسيسة. ويرد القائد العام: نعم ومخترقة أيضا، ونحن ندرك أن ما تعرضنا له في البحرين مؤامرة شاركت فيها أطراف عديدة، منها دول وأجهزة مختلفة، وهناك دول تسيطر على هذه المنظمات سيطرة كاملة ومحكمة، أو من خلال مندوبين لهم في هذه المنظمات يعكسون وجهات نظرهم. ويتوجه القائد العام إلى الأستاذ أنور عبدالرحمن قائلا: أنت أول من فضحتهم.. وأول من رن الجرس، وكان جرسا كهربائيا سمعوه جيدا، ونحن نثق أنه مع مرور الأيام سوف تنجلي الحقائق أكثر. محاكم السلامة الوطنية ويقول القائد العام: مرحلة السلامة الوطنية توشك على الانتهاء كإجراءات أمنية، لكن المحاكمات أمام محكمة السلامة الوطنية سوف تستمر ربما إلى نهاية العام، وهي كما أكدنا محكمة سلامة وطنية وليست محكمة عسكرية، فمحكمة السلامة مكونة من قاضيين مدنيين وقاض واحد عسكري، ولقد أسهم المشروع الإصلاحي لجلالة الملك في أن أصبحت مملكة البحرين من أوائل الدول التي طورت نظام القضاء العسكري بها، وكان ذلك منذ عشر سنوات وحتى الآن، فأصبح لدى المحاكم العسكرية، درجات ثلاثة ابتدائية واستئناف وتمييز، أما محكمة السلامة فالتقاضي فيها على درجتين فقط، ابتدائي واستئناف، والواقع أن عدد القضايا المطروحة أمام محكمة السلامة الوطنية عدد ليس بقليل لذلك فكما قلت أتوقع أن تستمر حتى نهاية العام. } يسأل الزميل محميد المحميد: لقد اكتشف المواطنون في تعاملهم مع قوة دفاع البحرين وجها سمحا وتعاملا متميزا وهذا ما أراحهم كثيرا ولابد أن هناك تأهيلا تم من أجل هذا الأداء؟ وهناك سؤال آخر حول ما الذي سيحدث بعد انتهاء فترة السلامة الوطنية .. لأن البعض متخوف؟ - القائد العام: توجيهات جلالة الملك دائما تشدد على أهمية أن يكون أداء القائد العسكري أو المنتسب إلى قوة الدفاع احترافيا، ولذلك فمن بين أفرادنا آلاف الذين يحملون درجات علمية عالية من البكالوريوس وحتى الماجستير والدكتوراه، ونحن نفتخر بقدراتهم وحماسهم. وبالنسبة إلى عملية فض احتلال المنامة كانت تحت مسمى «عملية الفاروق»، فأستطيع أن أقول إنه شاركت بها أعداد كبيرة من القوات المسلحة وكانت هناك مخاوف من إطلاق نار على القوات، وكما يعرف الجميع فإن تحريك القوات يخضع لحسابات دقيقة، ولذلك استغرقت العملية وقتا طويلا، لكن ما نفتخر به أنها كانت عملية دقيقة ونظيفة، ولم تحدث أي وفاة أو إصابة فيها، سواء من ناحية المواطنين أو من ناحية العسكريين. وكان جلالة الملك على اتصال دائم يطمئن على عدم وجود مصابين أو قتلى. وهذا أمر ليس سهلا في العمليات العسكرية، فحتى المناورات والتدريبات التي تتم بالذخيرة الحية يكون فيها نسبة خسائر بشرية. وما يهمنا هو أن نطمئن المواطنين بأنه بعد انتهاء عملية السلامة الوطنية فإن القوات ستعود إلى الثكنات، ولكننا سنكون موجودين ومستعدين لأي خطر، وهنا أقول لمن لم يستوعبوا الدرس «إذا عدتم عدنا» وستكون العودة أقوى. } ويعلق الأستاذ أنور عبدالرحمن: هذا شيء جيد لأن البعض كان يعتقد أنها ستكون مجزرة؟ - القائد العام: كان هناك سلاحا كلاشينكوف تم ضبطهما في السلمانية، والقاعدة تقول إن العسكريين لا يطلقون النيران إلا بأمر، إلا إذا تعرضوا لإطلاق نيران فيردون من منطق الدفاع عن النفس، والرد عادة ما يكون قويا، فالذي تعرض للإطلاق يرد على مصدر النيران، ومن بجانبه يرد أيضا على المصدر نفسه، ولكن بحمد الله تمسك أفراد قوة الدفاع بأقصى درجات ضبط النفس. } طفلة الخليفة: لكن لماذا امتثل المتجمهرون بالدوار في المرة الثانية للتحذيرات، بينما اشتبكوا مع القوات في المرة الأولى؟ - القائد العام: المرة الأولى قام بها رجال الشرطة وحدهم، لكن المرة الثانية كانت الحشود كبيرة من الحرس الوطني والقوة والشرطة، وكان من غير المعقول عدم الامتثال لأمرها، وكانت التعليمات انه في حالة الامتثال أن نتركهم يرحلون. قلب الحقائق } سميرة رجب: ما يحدث في الداخل شيء وما ينشر في الخارج شيء آخر، فنراهم يتحدثون عن مذابح وعن احتلال سعودي للبحرين؟ هل هناك مؤامرة على البحرين؟ - القائد العام: هذا أمر مؤكد.. لقد أعطيناهم أفلاما فأذاعوا عكسها، هم يقصدون ذلك ويقلبون حقائق كثيرة ومنعوا المحامي (فريد غازي) من الدخول، هم متحيزون. } أليس غريبا أن يصدر هذا من حلفاء؟ - هم ليسوا حلفاء ولكن أصدقاء، وفي السياسة هم يؤمنون بأنه ليست هناك صداقات دائمة ولا عداوات دائمة ولكن هناك مصالح، والأمر عندهم يتوقف على مصالحهم، فقد تحركهم مصلحة لهم في هذه البلد أو تلك أو اتفاقية يعقدونها. عندما تذهب مصالحهم شرقا يذهبون معها، وعندما تتوجه غربا يتوجهون صوبها، وهم يحاولون في النهاية المحافظة على شعرة معاوية، ونحن أيضا لا نريد عداوتهم ونحافظ على شعرة معاوية. } عبدالمنعم إبراهيم مدير التحرير: ما يهمنا هو التركيز على مبدأ الوحدة الخليجية فلولا قوات درع الجزيرة لما تحقق الهدوء بهذه السرعة؟ - القائد العام: قوات درع الجزيرة وجدت لدرء أي خطر خارجي محتمل، لكن إذا تحدثنا عن الخطر الأمني الداخلي فإن ثلث القوة الموجودة لدينا كانت تكفي لمواجهته، لكن دخول قوات درع الجزيرة كان لمواجهة أي تدخل خارجي محتمل. إن قوة درع الجزيرة متمركزة في جنوب البحرين، وقد أسكناهم معسكراتنا، وأصبحت قواتنا تقيم في الخيام، والمهمة الموكلة إليهم ترقب أي خطر خارجي لمواجهته، وما قامت به قوات درع الجزيرة في البحرين، قمنا به من قبل مع الكويت سبع مرات. إذن فقوات درع الجزيرة مهمتها مواجهة أي خطر خارجي محتمل، ونحن نتابع ما يحدث ونرى أن موضوع البحرين أصبح في خطب الجمعة بإيران، كما كان يحدث مع العراق. أبعاد المؤامرة } سميرة رجب: تحدثت عن أن هناك أطرافا خارجية في المؤامرة التي تعرضت لها البحرين، لكننا نريد مزيدا من المعلومات؟ - كما ذكرت فنحن لدينا معلومات ووثائق واعترافات ولكن احتراما للقضاء لا يمكن أن نذيعها قبل انتهاء القضية، لكن هناك مؤامرة أكيدة وهذا أمر أعلنه جلالة الملك وقال إن هناك مخططا كان ينفذ ضد البحرين. } سميرة رجب: قرأنا كيف أن الدول الغربية تقوم منذ سنوات بتعبئة جيوش في الدول العربية، وكيف تستقبل الآلاف من مصر وتونس وعدد من الدول العربية كل عام، كيف نثبت هذا بالنسبة إلى البحرين؟ ثم ألا يستلزم هذا جهدا مخابراتيا أكبر، هناك جمعية معارضة ليها مخابرات خاصة قوية؟ - القائد العام: لو كانت قوية لما كان الوضع على ما هو عليه الآن، فالمخابرات ليست مجرد جمع معلومات، ولكن من المهم تحليل هذه المعلومات، والاستفادة منها ومعرفة حجم الخطر، وقراءة متمعنة للواقع. ونحن نتابع أمورا كثيرة وهناك الكثير ممن يعمل في هذا المجال، ومثال على ذلك «مارتن انديك»، وهو استرالي، سافر إلى الولايات المتحدة، وحصل على الجرين كارد ثم الجنسية وبقدرة قادر أصبح وكيلا للخارجية الأمريكية، وهو الآن يدير مركزا يشتغل على عدة دول عربية، هذا المركز يديره خبراء، وكل معلوماته يرسلها على الفيس بوك أو التويتر هي بهدف تحقيق غرض معين.. هم يشتغلون على المنطقة ونحن نتابع هذا ولهذا أيضا تم غلق أحد المعاهد في البحرين، بعد أن قام بتدريب عناصر سعودية في البحرين، نحن نتابع جيدا وسوف نعلن ما لدينا في الوقت المناسب. } سميرة رجب: نحن لا نستطيع أن نرد على مخطط الغرب في البحرين؟ - القائد العام: لقد هزمنا هذا المخطط في البحرين. ويتدخل الأستاذ أنور عبدالرحمن قائلا: لقد كتبنا مقالا واحدا عن ضابط اتصال بإحدى السفارات وكشفنا دوره، فتم الاستغناء عن خدماته. } هالة كمال الدين: هناك رموز في الوفاق ثبت اشتراكها فيما حدث، لماذا لم يتم القبض عليهم أو التحقيق معهم؟ - الذين ثبت أن لهم علاقة بما حدث تم توقيفهم والتحقيق معهم، وهناك اثنان من الوفاق حدث معهما ذلك، وكل من يثبت تورطه من أي جهة سيحدث ذلك، والمهم أن تكون هناك أدلة ضده. } جمال زويد: نخشى في حالة تأخر نشر الاعترافات إلى ما بعد إصدار الأحكام، أن تفقد هذه الاعترافات قيمتها؟ - مرة أخرى أقول نحن نحترم القضاء، وفي الخارج قد يرفضون نشر أي اعترافات إذا لم يصدر بحق قائلها حكم قضائي؟ مشكلة العقول } الأستاذ أنور عبدالرحمن: المشكلة أننا يجب أن نسعى لتغيير عقول تربت بشكل معين، تتعاطف معك في فترة من الفترات، لكنها في لحظة معينة تتبرأ منك تماما، واضرب مثالا هنا بصحفي كان يعمل معنا في اتحاد الصحافة الخليجية، وهو مثقف وعلى درجة كبيرة من العلم وهادئ جدا، وكان يبدو معتدلا إلى حد كبير، وعندما وقعت الأزمة وجدناه يتحول كلية، ويستغل موقعه في بث أخبار كاذبة ودعايات غير حقيقية، وعندما حققنا معه وجدناه غير مكترث بالمرة، ولا يشعر بأي حرج مما قام به، المشكلة هي كيف ندرب أنفسنا على مواجهة عقول مدربة على إخفاء نواياها، وهي في رأيي مشكلة كبيرة. - القائد العام: تأكيدا لما تقوله فإذا كان هناك بعض الأشخاص لم تتوافر فيهم هذه الصفات، فإن هناك اشخاص آخرون مستعدون لأن يدفعونهم لهذا الحد، لدينا أفلام مصورة عما حدث في الدوار، تؤكد أن هناك أشخاصا كانوا يعطون الشبان الموجودين هناك أقراصا معينة، تجعلهم مستعدين لأن يقوموا بأشياء غير اعتيادية، وكانوا يسيرون وهم تحت تأثير هذه الأقراص كالبطاريق.. وهذا ما أكدته الحوادث بعد ذلك فقد اكتشفنا سرقة صيدلية السلمانية، وهذا مثال لما كان يتم. } سميرة رجب: نمر في البحرين بأزمة سياسية كل عشر سنوات، وفي كل مرة تتصاعد الوتيرة، وأعتقد أن الحل العسكري قد يجدي مرة أو اثنتين لكن يجب أن تكون هناك حلول أخرى، فالذين يقومون بهذه الأعمال يتم تربيتهم بطريقة معينة منذ الطفولة، ولقد سمعنا مؤخرا عن مشروع الوفاق وهو مشروع الطفل الرضيع؟ - القائد العام: المؤسسة العسكرية عندما تدخل طرفا في مشكلة، فإننا نحرص على دراستها واستخلاص الدروس المستفادة منها، ويقوم بذلك أساتذة متخصصون، وهذا أمر ضروري حتى لا يتكرر ما حدث.. ونحن حريصون على هذه الدراسة وهذا التحليل ولابد أن نتعامل مع كل الظروف المتسببة في الأزمة، لمنع أي أزمة من التطور مستقبليا، ويجب على الجمعيات السياسية والمؤسسات الوطنية والوزارات والهيئات أن تشارك في هذا، لأننا لو اكتفينا بأن الدنيا هدأت وقلنا «إن كل شيء تمام» سيتكرر الأمر في المستقبل. أفكار مستوردة } الأستاذ أنور عبدالرحمن: لو رجعنا إلى السياسة في البحرين على مدى نصف قرن سنجد أن كل الأفكار التي طرأت على مجتمعنا كانت مستوردة، في الخمسينيات وأوائل الستينيات كانت القومية العربية، وفي أواخر الستينيات انتشرت أفكار البعث والماركسيين، وكانت جدحفص والسنابس معقل الشيوعيين، وفي أواخر السبعينيات ظهر خميني من ناحية وقضية أفغانستان من ناحية أخرى، فاجتذب خميني الشيعة واجتذبت افغانستان التيارات السلفية، لكن في لحظة الأزمات الداخلية كانت الوطنية البحرينية تظهر على المسرح السياسي. - القائد العام: وهذا ما أثبتته الأحداث الأخيرة. } الأستاذ أنور: يجب أن نعلم الناس في البحرين تاريخ إيران وكيف يفكرون، ليعرفوا كيف يفكر الناس هناك، وسأضرب لك مثل يهودي إيراني الملياردير «حبيب القانيان» كان يملك مصنعا لبيبسي كولا، وكان يمد المآتم بالأموال، وفجأة قرر التوقف عن الدفع فأحضره أحد الملالي وهدده إذا استمر في التوقف عن الدفع فلم يكترث، وكانت النتيجة أنه أصدر فتوى بتحريم شرب البيسي كولا، ومن المواقف الطريفة أن بعض الإيرانيين كانوا يشربون الفودكا بالبيبسي كولا، فسأل أحدهم بماذا سنشرب الفودكا فلما تعجب مستمعه، قال له إذا كنا نشرب الفودكا فالله لن يحاربنا لكن لو وضعنا عليها البيبسي كولا فالملالي سيعلنون الحرب علينا، وهذا يعطي الناس فكرة عن طبيعة الناس هناك وكيف يفكرون. - القائد العام: بالمناسبة أنا قرأت كتابك الذي تحدثت عنه في التلفزيون (إيران: امبراطورية العقل) وقد أعجبني كثيرا. } سميرة رجب: كل الدلائل تشير الآن إلى إيران ودورها فيما حدث بينما هناك أصوات رسمية ترفض أن تذكر الصحافة شيئا عنها، بدافع أنها دول صديقة وجريدة «أخبار الخليج» أوقفت ليوم واحد بسبب مقال كان فيه شيء خاص بإيران؟ لماذا نتردد في تسمية الأشياء بمسمياتها؟ - ليس هناك تردد في تسمية الأشياء بمسمياتها لكن في كل دولة هناك وجهات نظر مختلفة حول أي قضية، ولكن هناك إجماع في كل دول مجلس التعاون دول الخليج العربي على أن إيران هي الخطر الرئيسي على دولنا.. وأنا أقول هذا في كل مناسبة، وأتذكر أيام الكلام عن المستشفى الإيراني الفاشل، أننا كنا في مأدبة عشاء رسمية وجاءت جلستي بجوار وزير الخارجية الإيراني السابق منوشهر متكي، وقال لي أنا أعرفك أنك ضد هذا المشروع، يومها ذكرت له أسماء مناطق ومدن إيرانية على ساحل الخليج عرف بعضها ولم يعرف الأخرى، وقلت له هذه المناطق داخل إيران، وليس بها مستشفى واحد، وهي مناطق شاسعة، لماذا تريد بناء مستشفاكم هنا؟ أبنوه في إيران وسنتبرع لكم بالدواء والأطباء. المصدر الرباط الخاص بي
  10. كلمة جلالة الملك حمد بن عيسى الخليفه حفظه الله ورعاه في لقاء 10/5/2011م . الجزء الاول http://www.youtube.com/watch?v=4n8WGgDtFf4&feature=player_embedded#at=49 الجزء الثاني http://www.youtube.com/watch?v=Dl4Fzr_JuCc&feature=player_embedded تحياتي للجميع
  11. لا عاد تطمع في وصالي دقيقه اقولها لو هي بداية ضياعي
  12. الف مبروووووك اخوي ,, منها للاعلى انشالله

  13. السلام عليكم والله يا اخوان واخوات كلامك شي جميل وحلوو وايد ويبشر ابخير وهذا عشمنا فيكم ولا هو شي غريب عليكم . اللي احب اقوله اذا تبون المنتدى يرجع مثل قبل واحسن هذا الشي في يد الجميع مو في يد لا المراقبين ولا الاداريين ولا صاحب المنتدى نفسه هذا الشي في يدكم انتوا بتقولون شلون اقولكم . اول شي نترك عنا الطائفيه بكل اشكالها ونكون في المنتدى بحرينيين وبس وبدون لمز وهمز حتى لو بالصور واذا الانسان له شي يخليه خارج المنتدى . ثاني شي لازم يكون لنا ولاء للبحرين وبس ولا غير البحرين . ثالث شي احترام يكون متبادل بين الجميع حتى لو كان في شخص بيني وبينه شي . هذا رأيي الشخصي ولا اعبر فيه عن الاخرين انما رأي خاص فيني . تحياتي للجميع
  14. Z 2 2

    اخواني وخواتي الاعضاء

    السلام عليكم مشكوره اختي على طرحك للموضوع وكلامج عين العقل وان شاء الله راح تتغير الامور ولكن بشرط احترام الاخر سواء بالكلام او بالصور او باي شي اخر اهم شي احترام الاخر ومشاعره مو بس في الكلام . الاخ عبدالله عمران قبل لا تتكلم على الاداريين طالع روحك طالع اسلوبك حتى مع الاعضاء ردك يكون بطبيعه استفزازيه وهذا الشي نعرفه عنك من مده مو شي يديد وياريت يكون كلامك في مصلحه للجميع دائما وابدا كلامك يكون استفزازي للاخر وبدون اي مصلحه للاخرين لنفسك وبس ووجهة نظرك وبس . بعدين انتوا كلمه والثانيه تقولون المراقبين انا معاكم مو ضد الفكره ولكن اذا انا مراقب وماعندي الصلاحيات ماقدر اسوي شي ، ثاني شي المنتدى بكل صراحه المده الاخيره شبه مهجور من المراقبين بسبب الاحداث . في نقطه مهمه اي كلام يكون ماله مصدر من البحرين ماله اي قيمه ولا نحب نشوفه بالمنتدى . على العموم راح تكون هناك تغييرات جديده بالمنتدى واتمنى من الجميع التواصل ويلاحظ هذه التغييرات اللي راح تكون . تحياتي للجميع
  15. مقابلة العقيد عادل فليفل الجزء الثالث والرابع : الجزء الثالث الجزء الرابع تحياتي
×