Jump to content
منتدى البحرين اليوم

Search the Community

Showing results for tags 'سميرة رجب'.



More search options

  • Search By Tags

    Type tags separated by commas.
  • Search By Author

Content Type


Forums

  • قسم المناسبات
    • هنا البحرين
    • اخبار العالم
    • منتدى الفعاليات والتغطيات الخارجية
    • البحرين اليوم في سطور
  • القسم العام
    • منتدى ديوانية الأعضاء
    • منتدى السفر والسياحة
    • المنتدى الديني
    • منتدى النقاش
    • منتدى القصص والعبر
    • التراث والتاريخ
    • منتديات الأسرة
    • منتدى الحيوانات والنبات والطيور والأسماك
    • منتدى المواضيع العامة
  • القسم التجاري
    • الإعلانات المبوبة
    • سوق ويب
    • تداول الاسهم العالمية
  • شخصيات بحرينية
    • مشاهير البحرين
  • قسم الفن والطرب والدراما
    • الاخبار الفنية
    • منتدى المسرح
    • مشاهير العرب
    • منتدى المواهب
    • منتديات المسلسلات والبرامج والافلام
  • قسم الشعر والأدب
    • منتدى الشعر والخواطر الادبي
  • القسم التعليمي
    • المنتدى الدراسي الجامعي
    • المنتدى الدراسي
    • The English forum
    • فورم زبان فارسي
  • قسم التقنيات
    • شركات الاتصالات
  • منتديات الترفيه
    • منتدى الرياضه والسيارات
    • منتدى الصور
    • منتدى الطرائف والنكت
    • غرفة البحرين اليوم البالتوك
  • قسم بنك وفلوس المنتدى
  • القسم الاداري للاعضاء
    • اخبار بحرين تودي
    • خاص وسري
  • قسم ادارة المنتدى فقط
  • قسم الادارة العليا فقط

Blogs

There are no results to display.

There are no results to display.


Find results in...

Find results that contain...


Date Created

  • Start

    End


Last Updated

  • Start

    End


Filter by number of...

Joined

  • Start

    End


Group


AIM


MSN


Website URL


ICQ


Yahoo


Jabber


Skype


البلد - المنطقة


الهواية


من الذي اخبرك عن منتدى البحرين اليوم


رصيدي هو

Found 8 results

  1. في الإعلام: «الخبر مقدس .. والتعليق حر» تاريخ النشر :23 ديسمبر 2014 سميرة رجب كان أول ما لفت نظري وأنا ادخل مبنى «المعهد العالي للإعلام والاتصال» (ISIC) بالمملكة المغربية، وكان مكتوبا بالخط العريض ومعلقاً من السقف فوق العتبة الأولى من سلالم المعهد: «الخبر مقدّس والتعليق حر» (الملك محمد الخامس). أربع كلمات لربما تختصر أهم قاعدة إعلامية.. اُختير لها، بحرفية ومهنية عالية، مكان في قلب مبنى المعهد، حيث يُلزم كل طلبة المعهد قراءته كل يوم على مدار العام، ومدار سنوات الدراسة. وهكذا يتم نحت هذا المبدأ في عقل طلبة الاعلام، لتؤسَس عليه أخلاقيات الإعلام وتشريعاته، وممارساته. وبمجموع هذه المبادئ والقواعد تبني المجتمعات قوتها الإعلامية فكرا ومنهجا ثقافيا، سواء كان إعلاماً حرا أو موجهاً. تأسس «المعهد العالي للإعلام والاتصال» في المغرب عام 1969، وهو واحد من أقوى معهدين في إفريقيا، من حيث التأسيس والمناهج والمعرفة (الثاني هو «معهد الصحافة وعلوم الأخبار» في تونس، الذي تأسس في سنة 1964). وهما اعرق معهدين في الوطن العربي في مجال تعليم وتدريب الإعلاميين على أحدث الأسس والقواعد التي تواكب تطور الإعلام فكرا ومنهجا، حيث تستقطب جميع وسائل الإعلام في العالم خريجيهما المؤهلين بكفاءة عالية جدا. اعتمد «المعهد العالي للإعلام والاتصال» في قوته على عدة معايير أهمها: 1) انه المعهد الحكومي الوحيد في البلاد في مجاله.. 2) الالتزام الصارم بتطبيق معايير وشروط قبول دقيقة جدا يجب توافرها في جميع المنتسبين للمعهد، مع اهتمام خاص بمعيار القاعدة المعرفية والثقافية.. 3) الالتزام الصارم بقبول 60 طالبا وطالبة فقط كل عام، من آلاف المتقدمين سنويا للحصول على القبول للدراسة في هذا المعهد، وبالتالي لا يتخرّج فيه اكثر من هذا العدد كل عام، علماً بأن عدد سكان المملكة المغربية يزيد على 33 مليون نسمة (مقارنة: القبول في قسم الإعلام بجامعة البحرين سنويا يصل الى 400 طالب وطالبة، مع عدم الالتزام بأيّ معيار إعلامي في شروط القبول، علما ان عدد سكان البحرين لا يتجاوز 700 ألف نسمة، مما أغرق سوق العمل بخريجيه). إذن هكذا يتم صناعة وتكوين الإعلاميين الأكفاء، بدءا بمبدأ «الخبر مقدس والتعليق حر»، وهو أول ما يقرأه كل من يدخل مبنى المعهد العالي للإعلام والاتصال بالمغرب، ليقول له باختصار ان للصحافة قواعد، واهم هذه القواعد هو صون قدسية الخبر، المتمثلة في مصداقيته، وهدفه ومصادره. وقدسية الخبر تعد أهم معيار في تصنيف الصحفي والصحيفة، ما بين الصحيفة المحترفة (الرصينة) والموثوق بها، التي تتميز باحترامها لمصداقية الخبر وهدفه النبيل في بناء الرأي العام السليم والوعي المجتمعي الموضوعي، وبين الصحيفة الصفراء (التبلويد) التي تنقل الخبر بدون احتراف بهدف الإثارة وبدون مصادر موثوقة أو بدون مصادر أصلا.. وتهتم معاهد الإعلام ومناهجه التعليمية بتدريس هذه القواعد وأنواع الصحف والصحفيين ليعرف الإعلامي القدير كيف يكتسب الاحترام المهني لنفسه ولمؤسسته الإعلامية.. وفي الجانب الآخر، لقلة عدد هذه المعاهد أو عدم وجودها أصلا، ابتليت مجتمعاتنا بصحف صفراء تحرث، بدون معول، لزراعة الجهل وهدم الوعي. أما الشق الثاني من المقولة فإنه يخص «التعليق» أو الرأي، الذي يأخذ من الحرية ساحة رحبة للإبداع والاستشراف، ولكن ضمن الضوابط التي تؤمن صحة الرأي وقوته. وأهمها هو الكم المعرفي والثقافي الكفيل بالتقليل من معدلات الخطأ، وبمعالجة أضرار الاختلاف والخلاف في الرأي.. لذلك يعدّ عمود الرأي أعلى مراحل العمل الصحفي، وأحد أهم العناصر التي تميّز الصحف المحترفة عن غيرها (التبلويد). لذلك أولت دول العالم اهتماما بالتعليم والتدريب في مجال الصحافة والإعلام كمسألة استراتيجية وأمر حساس ومهم، فتديره إدارة خاصة ومحكمة، ولا تترك الأمر لاحتمالات الخطأ، شأنها في ذلك شأن أهمية قوتي الأمن والدفاع، لما للإعلام من دور وقوة في تشكيل جيش الرأي العام، داخليا وخارجيا، والذي من دونه تفشل قوى الأمن والعسكر في أداء أدوارها ومهامها
  2. «ما أحلى الرجوع إليه».. تاريخ النشر :8 ديسمبر 2014 سميرة رجب العنوان مقتبس من قصيدة غزل للشاعر الكبير نزار القباني بعنوان «أيظنُ»، وهو ما جاء على خاطري لحظة تحرري من قيود المنصب، وقرار عودتي إلى القلم.. والقلم يستحق أكثر من الغزل، فهو الذي يخط الكلمة، وبالكلمة تُشع المعرفة.. ورغم أنني اكتب بمفاتيح الكمبيوتر منذ اول مقال كتبته في حياتي، فإن القلم هو الأصل وسيبقى رمز الكتابة إلى الأبد. ليس من السهل العودة إلى الكتابة بعد غياب طويل ومرهق في عمل كان مستمرا على مدار ساعات اليوم والأسبوع، من دون توقف. ليس من السهل العودة إلى الكتابة من موقع الوزير الذي واجه في فترة عمله القصيرة جميع أنواع المواجهات والعراقيل والاستهداف المباشر الذي استمر حتى آخر يوم. ليس من السهل العودة إلى الكتابة من موقع كان يلزمني احترامه ان أعمل بصمت في مقابل الأصوات العالية التي حاولت النيل مني بجميع الوسائل ومن شتى المواقع، بدءا بمن كانت عيونه على المنصب ويحفر للفوز به، وانتهاء بمن وصل إلى حد المساس بشرفي من بعض الحاقدين والفاشلين الذين لا يملكون شرفاً أو أي احترام أو أخلاق، والحق يقال إن هؤلاء لم يكونوا من طرف المعارضة التي واجهتها دائماً بكل شراسة، لا بل كان للأسف الشديد من الضفة الأخرى، من داخل المؤسسة التي أقدرها وأدافع عنها دائماً.. وما يحز بالنفس أكثر أنه لم يفزع لي فرد واحد من داخل هذه المؤسسة. وأتوقف هنا عن الاسترسال كي لا أغرق في التفصيليات ولا أشوه مقالي الأول بما لا أرغب في الرجوع إليه. أما اليوم، فإن شعوري بالحرية لا يوصف، فأنا متحررة من قيود المنصب الذي احترمته وأعطيته كل وقتي وجهدي وما أملك من معرفة وخبرة إلى آخر لحظة قبل صدور مرسوم التشكيل الوزاري الجديد.. وسأمارس منذ اليوم حقي المهني في حرية التعبير، كمواطنة وصحفية، كما كنت، دفاعا عن هذه الأرض التي تضم رفات أبي وأمي وأخي الحبيب توأم اسمي وروحي المرحوم سمير بن رجب وعائلته الذين فقدتهم في تلك الحادثة المشؤومة وفقدت معهم جميعا جزءا كبيرا من روحي التي دُفنت هناك بجنبهم في تراب الوطن، حيث لا تزال دموعنا تسقيه، حتى نمت وامتدت جذورنا وزرعت وترعرعت فيها نخيل باسقات ممثلة في أبنائنا وأحفادنا نحن أبناء وبنات أمي وأبي، أبناء هذه الارض. لربما تمكنت أن أعبر، بهذه الكلمات البسيطة جدا، عما يخالجني من مشاعر مع كتابة المقال الأول، وفي اليوم الأول بعد مغادرتي منصب الوزير، الذي اعتقد أنني لن أرجع إليه مرة أخرى، وبعد رفضي لما عُرض علي من مناصب أخرى كتعويض. والوعد أن أبدأ من مقالي القادم مسار عمود الرأي المسئول والمستنير الذي تعودتموه... ليكون منبرا وطنيا عربيا يفتح المزيد من آفاق المعرفة ويفتح العقل والذهن للتساؤل والمزيد من البحث والتقصي.
  3. رجب: نسبة المشاركة أكبر رفض لدعوات “الوفاق” و“داعش” للمقاطعة الأثنين 24 نوفمبر 2014 المنامة - بنا: صرحت وزيرة الدولة لشؤون الاعلام المتحدثة الرسمية باسم الحكومة سميره رجب ان المعدلات المرتفعة في نسب المشاركة بالانتخابات البحرينية، والتي وصلت الى 52.6 % في المجلس النيابي، 59.1 % في المجالس البلدية، لهو اكبر إثبات على رفض الشعب البحريني لجميع الدعوات المتطرفة بالمقاطعة، سواء ما صدرت من جمعية الوفاق الاسلامية او داعش، كما انها مؤشر واضح على رفض هذا المجتمع لجميع انواع التطرف والمتطرفين. وأكدت ان البحرين برمتها عاشت يوم السبت 22 نوفمبر 2014 عرس انتخابي مارس فيه الشعب البحريني حقه الديمقراطي بأمن وأمان، كما سارت العملية الانتخابية بالنزاهة المعهودة عليها في الانتخابات البحرينية منذ بدأت في فصلها التشريعي الاول عام 2002. متمنية للمجالس المنتخبة الجديدة، وجميع أعضائها المنتخبين، بما فيهم من سيتم انتخابهم في الدور الثاني من الانتخابات السبت المقبل الموافق 29 نوفمبر 2014، كل التوفيق والنجاح في مسيرتهم القادمة.
  4. تأجيل قضية وزيرة الإعلام ضد رئيس تحرير «الأيام» تاريخ النشر :11 نوفمبر 2014 قررت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى أمس برئاسة القاضي الشيخ محمد بن علي آل خليفة وعضوية القاضيين ضياء هريدي وعلي الكعبي وأمانة سر ناجي عبدالله تأجيل القضية المرفوعة من وزيرة الدولة لشئون الإعلام الأستاذة سميرة رجب ضد رئيس تحرير صحيفة الأيام الأستاذ عيسى الشايجي، والتي تتهمه فيها بسبّها وقذفها عبر وسائل النشر، الى جلسة 4 ديسمبر للاطلاع والرد. وطلب محاميا رئيس تحرير «الأيام» أجلا للاطلاع والرد، فيما ظهر محام قال إنه المدعي بالحق المدني، وتلت المحكمة التهمة على الشايجي ونفاها حيث أسندت إليه النيابة تهمة السبّ والقذف للوزيرة ومستشارها الإعلامي عن طريق وسائل النشر. وكانت وزيرة الدولة لشئون الإعلام قد تقدمت ببلاغ ضد رئيس تحرير جريدة الأيام إثر نشر الصحيفة أخبارا خاصة عن حريق بأحد استوديوهات هيئة شئون الإعلام، وادعت الجريدة أن حزب الله وراء الحريق، كما قدم فراس نصير مستشار الوزيرة بلاغا إلى النيابة العامة، متهما الجريدة بقذفه بعد ما زعمت أنه على علاقة بحزب الله اللبناني. ووجهت النيابة العامة إلى رئيس تحرير جريدة الأيام أنه في غضون شهري مارس وإبريل 2014، أسند إلى وزيرة الدولة لشئون الإعلام سميرة رجب ومستشار هيئة شؤون الإعلام فراس نصير وقائع لم يثبت صحتها من شأنها أن تجعلهما محلا للعقاب والازدراء في المقالات المبينة بالصحيفة.
  5. وزيرة الإعلام: حرب إعلامية كبرى تدار داخليا ضد الانتخابات القادمة تاريخ النشر :3 نوفمبر 2014 كتب: وليد دياب قالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام، المتحدث الرسمي باسم الحكومة الأستاذة سميرة إبراهيم بن رجب إن هناك حربا إعلامية كبرى تدار داخليا ضد الانتخابات البحرينية النيابية والبلدية القادمة، لافتة الى أن هناك من يستمع إلى هذه الأقاويل. وأكدت وزيرة الإعلام خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته أمس عقب جلسة مجلس الوزراء أنه على الرغم من هذه الحرب فإن مملكة البحرين تسير الى الأمام بكل نزاهة وشفافية في هذه الانتخابات كما حدث في الانتخابات السابقة، معربة عن تمنياتها أن يثبت الشعب البحريني للعالم حضاريته وأنه شعب يعي معنى الديمقراطية وحرية الرأي والاختيار. ولفتت الوزيرة إلى أن صورة الانتخابات البحرينية في كل العالم تتسم بالنزاهة والشفافية، مضيفة أن المملكة أثبتت في الدورات الانتخابية السابقة -بشهادة العالم- أن هذه الانتخابات كانت نزيهة وأمينة ومنصفة. (التفاصيل ) أكدت وزيرة الدولة لشئون الإعلام، المتحدث الرسمي باسم الحكومة الأستاذة سميرة إبراهيم بن رجب أن صورة الانتخابات البحرينية في كل العالم هي صورة نظيفة ونزيهة، مضيفة أن المملكة أثبتت في الدورات الانتخابية السابقة بشهادة كل الدول سواء الصديقة أو غير الصديقة والبعيدة أو القريبة أن هذه الانتخابات كانت نزيهة وأمينة ومنصفة. وأشارت وزيرة الأعلام خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته أمس عقب جلسة مجلس الوزراء، في ردها على سؤال حول انطباع دول العالم على مجريات الانتخابات أن هناك حربا إعلامية كبرى تدار ضد الانتخابات البحرينية القادمة من الداخل وهناك من يستمع إلى هذه الأقاويل، ولكن بشكل عام نحن ماضون الى الأمام بكل نزاهة وشفافية في هذه الانتخابات مثل سابقتها، ونتمنى أن نثبت للعالم حضاريتنا وأننا شعوب تعي معنى الديمقراطية وان أهم دعائم الديمقراطية أن يكون الإنسان حرا في اختياراته بشكل عام سواء من خلال الانتخابات أو أي أمر آخر. وفي سؤال حول ما تردد عن قيام وزارة الداخلية بإزالة بعض اللافتات والأعلام ضمن فعاليات موسم عاشوراء قالت إن هناك ضوابط وإجراءات يجب الالتزام بها من قبل مختلف دور العبادة أو الجهات الأخرى، مضيفة أن وزارة الداخلية تتدخل عندما لا يكون هناك التزام بهذه الضوابط والقوانين. وبخصوص اللجنة التي شكلت للتحقيق في انهيار أجزاء من احد المجمعات التجارية بالرفاع قالت الوزيرة إن حقيقة الأمر انه لن يسقط سقف المجمع كما قيل ولكن ما سقط هو جزء من قطع «الجبس» التي تستخدم كديكورات في السقف، ولكن الهيكل الأساسي للمبنى لم يتعرض لأي ضرر، مشيرة الى انه في حال الانتهاء من التحقيق سيتم الكشف عن نتائجه، مؤكدة انه إذا كان هناك أي تقصير سيتم محاسبة المقصر. وكان قد نوه المجلس بسرعة تحرك أجهزة الدولة المعنية للوقوف على حادث سقوط بعض أجزاء من سقف أحد المجمعات التجارية بالرفاع تنفيذاً لتوجيهات سمو ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وشدد المجلس على ضرورة اتخاذ الإجراءات ضد من تثبت مسؤوليته عن هذا الحادث في ضوء التقرير الفني المستقل الذي ستعده وزارة الأشغال وتقرير المحافظة الجنوبية الذي ستعده بالتنسيق مع الجهات المعنية العامة والخاصة تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء. من جانبها استعرضت الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية للمؤهلات وضمان جودة التعليم والتدريب الدكتورة جواهر المضحكي خلال مشاركتها في المؤتمر الصحفي، المذكرة التي رفعها رئيس مجلس إدارة الهيئة إلى مجلس الوزراء في اجتماعه أمس، مشيرة إلى أن المذكرة تضمنت عدة تقارير حول المدارس الخاصة والحكومية، بالإضافة إلى تقارير للجامعات، التي تم تحويلها إلى لجنة تطوير التعليم والتدريب لدراستها واتخاذ اللازم فيها. وقالت إنهم على وشك إتمام الدورة الثانية للمدارس الحكومية، وهناك بعض المدارس التي أثبتت أنها قادرة على التحسن وهناك مدارس أخرى بحاجة إلى ملاحظة وتطوير في هذا المجال، وكذلك بالنسبة الى المعاهد والجامعات. وأوضحت انه تم ملاحظة تدني نتائج الامتحانات الوطنية وان هذا الأمر يتم دراسته بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، لافتة إلى انه بشكل عام فان أسباب تدني النتائج يعود إلى دافعية الطلبة حيث انه ليس لديهم درجات أو علامات مخصصة لتلك الامتحانات لذلك قد يكون هناك نوع من عدم الاهتمام بها. وأشارت إلى أن تقارير مراجعة أداء مؤسسات التعليم العالي وتقارير نتائج الامتحانات الوطنية للصفوف الثالث والسادس والتاسع التي شاركت فيها جميع المدارس الحكومية وطلبة 14 مدرسة خاصة بشكل اختياري وتم تحليل نتائج الامتحانات مع الشريك الدولي للامتحانات الوطنية، موضحة أن عدد الطلبة الذين تقدموا هذا العام بلغ حوالي 34 ألف طالب وطالبة. من جهته استعرض رئيس قسم الإعلام وخدمة المجتمع بإدارة العلاقات العامة والإعلام حافظ عبدالغفار خلال مشاركته في المؤتمر الصحفي، التقرير الذي رفعته وزارة الأشغال على مجلس الوزراء أمس تضمن مناقصات المشاريع التي تم ترسيتها أو طرحها خلال الربع الثالث من العام الحالي، مضيفا أن الوزارة حرصت على أن تكون هذه المشاريع شاملة ومتنوعة لتخدم كل القطاعات التي تندرج تحت مظلة وزارة الأشغال ما بين طرق وصرف صحي ومشاريع البناء. واستعرض بعض هذه المشاريع في قطاع الطرق المتمثل في توسعة شارع أوال في منطقة الجفير، ومشروع شارع الشيخ احمد بن سلمان في الرفاع الشرقي، ومشروع إنشاء شارع رقم 3 مزدوج بمدينة حمد. وفيما يتعلق بقطاع الصرف الصحي هناك مشروع كبير يتمثل في تأهيل شبكات الصرف الصحي المرحلة الثانية والثالثة، وفي قطاع المباني تشرع الوزارة في أعمال الدفان في منطقة سلمان الصناعية في المرحلتين الأولى والثانية، ومشاريع أخرى تتمثل في بناء سفارات بحرينية خارج المملكة.
  6. رجب: لا إجراءات ضد ممارسي الضغوط بحق المترشحين إلا ببلاغ رسمي “الإعلام” توجّه دعوة ل “بي بي سي” لتغطية الانتخابات الأثنين 20 أكتوبر 2014 بدور المالكي من القضيبية أكدت وزيرة الدولة لشئون الإعلام المتحدث الرسمي باسم الحكومة سميرة رجب في ردّها على سؤال لـ “البلاد” حول بعض الضغوط التي تمارس حول بعض الناحبين والمرشحين المشاركين في العرس الانتخابي البحريني للاستحقاق الحالي الذي تعيشه البحرين حاليًّا، إن “الانتخابات والترشح حق سياسي وشرعي لكل المواطنين كفله الدستور البحريني، ولا يحق لأحد آن يمنع أو يسحب من المواطنين من المشاركة في حقهم بالترشيح أو التصويت ولكن لا نستطيع أن نتخذ أي إجراء في مثل هذه الأمور إلا إذا تقدّم الشخص نفسه ببلاغ حول هذه الحادثة”. وفي ردّها على سؤال حول ضمانات حق الترشح في الانتخابات النيابية المقبلة، قالت رجب إنه خيار المشاركة بالترشح والانتخاب هو حق دستوري لجميع المواطنين، وما يتردد من أمور أخرى كوجود ممارسات وضغوط وغيرها، فالدولة تتعامل مع هذه الأمور عندما يكون هناك بلاغ حول أي انتهاك قانوني، لحماية القانون وحقوق الأفراد وأمن المجتمع، مؤكدة احترام حق الجميع في خيار المشاركة بالانتخابات. وأكدت وزيرة الأعلام في ردّها حول مدى التحضير والإعداد لحضور الصحفيين والإعلاميين من الخارج والاستعدادات الإعلامية لتغطية الانتخابات أن هيئة شئون الإعلام وبالتعاون مع اللجنة العليا للإشراف على سلامة الانتخابات، وهى الجهة التي تقوم بتحديد هذه الضوابط وإصدار التصاريح للصحفيين وممثلي وسائل الإعلام، مؤكدة أن توجيه الدعوة إلى الإعلاميين والصحفيين من الخارج قبل الانتخابات سيكون قبل فترة مناسبة، موضحة أنه سيكون هناك مركز إعلامي مجهز ومتكامل لتسهيل عمل الإعلاميين والصحفيين محليًّا وعربيًّا وأجنبيًّا، ويجرى تجهيزه وتنظيمه حاليًّا، وكما تم في جميع الانتخابات السابقة. وحول عدد الدعوات التي ستوجه للإعلاميين، أشارت الوزيرة إلى أنه سيتم تحديد العدد من جانب كل مؤسسة وجهة إعلامية ستقوم بتغطية الانتخابات، على أن يتم التعامل مع كل المؤسسات الإعلامية بشفافية كاملة، مستبعدة إقصاء أي جهة إعلامية، مؤكدة أن الدعوة ستوجه لمؤسسة الـ “بي بي سي” للمشاركة في تغطية الانتخابات، تأكيدًا على الشفافية التي تعيشها البحرين في دعوة أكبر عدد ممكن من الفعاليات الإعلامية لحضور الانتخابات. وفيما يتعلق بمشروع المرسوم بقانون بشأن مشاريع التطوير العقارية المتعثرة الذي وافق عليه المجلس أمس، قالت المتحدث الرسمي إن القانون به الكثير من الإجراءات والضوابط التي تحمى وتحفظ سرعة حل هذه المشاكل بما يضمن حقوق المستثمرين، كما يتضمن مشروع القانون ضوابط معينة وآليات محددة تحول دون تعثر مثل هذه المشاريع مستقبلاً، مؤكدة أهمية هذا المشروع بقانون كونه سيحل الكثير من المشاكل المتعلقة بالمشاريع العقارية المتعثرة. وحول مشروع قرار ضوابط استثمار الأراضي المملوكة للدولة وللشركات المملوكة لها الذي بحثه المجلس أمس وتمت إحالته للجنة المختصة للدراسة، أشارت إلى أنه يهدف إلى تنظيم نطاق التطبيق وأساليب الاستثمار وإجراءات طرح الأراضي للاستثمار وكيفية الترسية والتعاقد والتظلم، وكفالة النزاهة والمنافسة والشفافية بشأنها.
  7. أجهزة الإعلام مطالبة ببث الوعي المجتمعي حول أهمية الانتخابات... رجب: الجميع يلتقون على حب الوطن والمساهمة في إنجاح مراحل مهمة من تاريخه الأربعاء 01 أكتوبر 2014 المنامة - بنا: أكدت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام المتحدث الرسمي باسم الحكومة سميرة رجب أن وزارتها تقوم بدورها الوطني من خلال البرامج والمشاريع الإعلامية عبر الأجهزة الإعلامية الرسمية المختلفة؛ لبث الوعي المجتمعي حول أهمية العملية الانتخابية في تعزيز مسار الإصلاح السياسي ودعم الديمقراطية في مملكة البحرين. وكشفت رجب خلال مؤتمر صحافي شامل عقدته أمس بمقر هيئة شؤون الإعلام عن استعدادات وزارة الدولة لشؤون الإعلام لهذا الحدث الوطني المهم، وهو الانتخابات التشريعية والبلدية، مشيرة إلى أن الوزارة ستقوم بالعديد من المهمات وأبرزها العمل على تسهيل وصول المعلومات والأخبار بشأن الانتخابات القادمة عبر مختلف الأجهزة الإعلامية الرسمية ورفع الوعي الديمقراطي والانتخابي وتدريب الصحافيين والإعلاميين ورفع وعي الناخب والمترشح على حقوقه وواجباته، وتسهيل خريطة طريق الانتخابات أمام المرشح والناخب، وتوفير أعلى معدلات الشفافية حول الانتخابات أمام المجتمع المحلي والدولي. وأكدت الوزيرة أن المشروع الإصلاحي لجلالة الملك يتقدّم بثبات، وما الانتخابات التشريعية والبلدية القادمة إلاّ دليل قاطع على الوجه الحضاري والمنفتح لمملكة البحرين وانخراطها الحقيقي في عملية ديمقراطية لا تشوبها شائبة. وأشارت إلى أنه تروج من حين لآخر معلومات خاطئة وإشاعات وأخبار مغلوطة سواء عبر شبكات التواصل الاجتماعي أو عبر بعض وسائل الإعلام في الخارج تهدف إلى إثارة بعض مكونات المجتمع ولا تريد خيرا لهذا البلد الطيب. ودعت الصحافيين والإعلاميين للقيام بدورهم في بث الوعي المجتمعي حول أهمية الانتخابات في تعزيز العملية الانتخابية، ومد المجتمع بالمعلومات الصحيحة والالتزام بأخلاقيات التغطية الصحفية في مثل هذه المناسبة المهمة، مؤكدة أن الجميع يجتمع على حب الوطن والمساهمة في إنجاح مراحل مهمة من تاريخه مثل الانتخابات. بعدها، أجابت رجب عن أسئلة الصحافيين وممثلي وسائل الإعلام المعتمدين، وردا على سؤال عن آخر التطورات على صعيد الحوار في ضوء إعلان نقاط التوافق الوطني، قالت “إننا مقبلون على الانتخابات في 22 نوفمبر المقبل لنبدأ مرحلة جديدة في مسيرتنا الديمقراطية وليبقى الشعب البحريني سيد قراره وحامي وطنه ومؤسساته ومصالحه، مؤكدة أن القواسم المشتركة التي أجمعت عليها مرئيات المشاركين في حوار التوافق الوطني يمكن تنفيذها بواسطة المؤسسات الدستورية وتحت قبة البرلمان”. وأشارت إلى أن الحوار وصل إلى المرحلة الأخيرة قبل بدء الانتخابات المقبلة، وسنبدأ الآن مرحلة جديدة مع فصل تشريعي جديد، إلا أننا نؤكد أن الحوار في البحرين سيبقى وسيلتنا وسلوكنا للوصول إلى أهدافنا الرئيسة في التطور والتنمية وتماسك الوحدة الوطنية. وأضافت الوزيرة أنه “خلال السنوات الأربع الماضية شارك البحرينيون في مراحل مختلفة من الحوار وصولا إلى ما تم الإعلان عنه من قواسم مشتركة في مبادرة صاحب السمو الملكي ولي العهد، والتي تضمنت النقاط الخمس للتوافق الوطني، هذا بالإضافة إلى ما تم تنفيذه من 291 مرئية صدرت في حوار التوافق الوطني للعام 2011، وكان من أهمها 12 مرئية تخص التعديلات الدستورية التي أعطت لمجلس النواب الصلاحيات الكاملة، إضافة إلى التعديلات في الدوائر الانتخابية مؤخرا، والتي قامت على أسس عادلة وقوية وفق المعايير الدولية ونحن نتجه الآن نحو الانتخابات”، معربة عن تأكيدها أن الشعب البحريني متحمس للدخول إلى مرحلة جديدة والتقدم إلى الأمام. ورداً على سؤال حول ما إذا كان هناك أي توجه للموافقة على رقابة دولية في الانتخابات القادمة، قالت الوزيرة “إن مملكة البحرين نظمت 3 انتخابات تشريعية نزيهة وتحت رقابة مؤسسات المجتمع المدني، اتسمت بالنزاهة التامة، لذا، ووفق المعايير الدولية المعترف بها نحن لسنا بحاجة لأي رقابة دولية على الانتخابات، فنحن لدينا العديد من المؤسسات الوطنية والحقوقية التي يمكن أن تكون رقيبا على الانتخابات كالمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان والجمعيات المعنية بالشفافية وغيرها”. وحول الاستعدادات الإعلامية لتغطية الانتخابات القادمة، أضافت “أنه ستكون هناك متابعة مستمرة عبر مختلف المؤتمرات الصحافية التي ستعقدها اللجنة العليا للانتخابات، والتي كان أولها الأسبوع الماضي لوزير العدل رئيس اللجنة العليا للانتخابات، كما ستكون هناك كذلك العديد من المؤتمرات الصحافية لمكتب المتحدث الرسمي باسم الحكومة بهذا الخصوص، وكذلك سيتم افتتاح مركزا إعلاميا قبل الانتخابات ليكون مقراً للصحافيين والإعلاميين الذى سيتم دعوتهم لتغطية الانتخابات من الداخل والخارج، كما سيتم ترتيب إجراءاتهم لتسهيل عملهم في تغطية ومتابعة الانتخابات”. من جانب آخر، ورداً على سؤال حول الموقف الرسمي من الفيلم المعروض لتنظيم “داعش” الإرهابي بشأن مملكة البحرين، قالت رجب إن موقف مملكة البحرين الرسمي تجاه هذا التنظيم هو ما أكده مراراً وزير الخارجية عبر مختلف وسائل الإعلام واللقاءات الصحافية، وفي كلمته مؤخرا بالأمم المتحدة بأن انتشار تنظيم “داعش” الإرهابي في السنوات القليلة الأخيرة أصبح مدعاة للقلق البالغ إقليميا ودوليا، مشدداً على أن الهدف الرئيس الآن هو القضاء على هذه المجموعة الإرهابية، كما أكد أن الحرب “داعش” والإرهاب بجميع تنظيماته وأيدولوجياته بما فيهم تنظيم “حزب الله” يتطلب عملا إقليميا ودوليا مشتركا يرتكز على 3 أسس رئيسة، وهي العمل العسكري والمالي والأيديولوجي، مؤكدا أننا اليوم نحارب الإرهاب بجميع صوره وأشكاله وأيدولوجياته التي تعانيها المنطقة. وردا على سؤال حول تفاصيل مشاركة البحرين في قصف “داعش”، أجابت أن كل ما يتوفر من معلومات هو ما صدر في البيان الصادر من مصدر عسكري بحريني في بداية مشاركة البحرين في هذه العمليات ضد هذا التنظيم الإرهابي، وهذا كل ما صدر عن الجهة المعنية بهذا الأمر ولا نملك المزيد من المعلومات. وحول التقديرات الرسمية بشأن أعداد البحرينيين المنضمين إلى تنظيم “داعش” الإرهابي، قالت الوزيرة “إنه بحسب ما أعلنه وزير الخارجية في تصريح سابق أنهم أقل من 100 شخص”. وأضافت أنه من المهم الإشارة إلى أنه خلال السنوات الماضية قامت الكثير من التنظيمات الإرهابية باستقطاب العديد من شبابنا المغرر بهم، وقاموا بتدريبهم في معسكرات خارجية كمعسكرات تنظيم حزب الله الإرهابي، وغيرها من التنظيمات المتطرفة التي تتخذ من الدين ستاراً لتحقيق أغراضهم وأجنداتهم المختلفة الهادمة للأوطان. وأضافت أننا بحاجة لدراسة سبل منع هذا التيار الجارف الذي يهدم مستقبل جيل شاب بحاجة للكثير من الرعاية والاهتمام، ونحن في البحرين سنبدأ داخليا لتطوير مختلف الوسائل المعنية لرفع مستوى الوعي والمعرفة لدى شبابنا للتصدي لهذه الإجراءات الخطيرة، وهذه الإجراءات ليست بعيدة عن الإستراتيجيات البحرينية بمختلف قطاعاتها. وحول جهود التطوير في هيئة شؤون الإعلام، قالت “إن هناك تطورات جديدة سبق الإعلان عنها في تقارير صحافية سابقة بعد إعلان الإستراتيجية الإعلامية الخمسية، وهي تطورات تندرج في إطار تنفيذ هذه الإستراتيجية”. وأشارت في هذا السياق إلى أن إذاعة وتلفزيون البحرين يجرى عليهما تعديلات وتطويرات كثيرة مازالت مستمرة، وفي بداية أكتوبر الجاري سنعلن انطلاق هذا التطوير عبر خطة برامجية جديدة ومختلفة وعبر شاشة مختلفة تماما بعد أن قمنا بتطويرات كبرى داخل جهاز التلفزيون تطلبت منا الوقت والمال والجهد الكثير، ونحن على ثقة أننا سننطلق انطلاقة جديدة متميزة في أكتوبر المقبل، وفي بداية يناير 2015 ستكون هناك انطلاقة أخرى أشمل. وبشأن نتائج التحقيق في حريق غرفة بهيئة شؤون الإعلام، ذكرت أن هذا السؤال يوجه إلى مجلس النواب، مشيرة إلى أن وزارتها لم تبلغ بنتائجه، مضيفة “أنه دستوريا تلغى لجان التحقيق مع انتهاء الدور التشريعي”، وأشارت إلى أن وزارتها تلقت بعض الأسئلة من لجنة التحقيق في مايو الماضي، وبعثنا لهم بالردود الكاملة في خلال 4 أيام
×