Jump to content
منتدى البحرين اليوم

Search the Community

Showing results for tags 'عيسى الحمادي'.

The search index is currently processing. Current results may not be complete.


More search options

  • Search By Tags

    Type tags separated by commas.
  • Search By Author

Content Type


Forums

  • قسم المناسبات
    • هنا البحرين
    • اخبار العالم
    • منتدى الفعاليات والتغطيات الخارجية
    • البحرين اليوم في سطور
  • القسم العام
    • منتدى ديوانية الأعضاء
    • منتدى السفر والسياحة
    • المنتدى الديني
    • منتدى النقاش
    • منتدى القصص والعبر
    • التراث والتاريخ
    • منتديات الأسرة
    • منتدى الحيوانات والنبات والطيور والأسماك
    • منتدى الفلك والأبراج
    • منتدى المواضيع العامة
  • القسم التجاري
    • الإعلانات المبوبة
    • سوق ويب
    • تداول الاسهم العالمية
  • شخصيات بحرينية
    • مشاهير البحرين
  • قسم الفن والطرب والدراما
    • الاخبار الفنية
    • منتدى المسرح
    • مشاهير العرب
    • منتدى المواهب
    • منتديات المسلسلات والبرامج والافلام
  • قسم الشعر والأدب
    • منتدى الشعر والخواطر الادبي
  • القسم التعليمي
    • المنتدى الدراسي الجامعي
    • المنتدى الدراسي
    • The English forum
    • فورم زبان فارسي
  • قسم التقنيات
    • شركات الاتصالات
  • منتديات الترفيه
    • منتدى الرياضه والسيارات
    • منتدى الصور
    • منتدى الطرائف والنكت
    • غرفة البحرين اليوم البالتوك
  • قسم بنك وفلوس المنتدى
  • القسم الاداري للاعضاء
    • اخبار بحرين تودي
    • خاص وسري
  • قسم ادارة المنتدى فقط
  • قسم الادارة العليا فقط

Blogs

  • فهد مندي's Blog
  • Remi's Blog
  • nsgde541's Blog
  • باهوق's Blog

Find results in...

Find results that contain...


Date Created

  • Start

    End


Last Updated

  • Start

    End


Filter by number of...

Joined

  • Start

    End


Group


AIM


MSN


Website URL


ICQ


Yahoo


Jabber


Skype


البلد - المنطقة


الهواية


من الذي اخبرك عن منتدى البحرين اليوم


رصيدي هو

Found 6 results

  1. الحمادي لـلوطن : لم نتخذ قراراً بإغلاق قناة بباقات تلفزيون البحرين أكد أن العمل جار في موقع الحريق ونسبة البحرنة بالإعلام 90٪ صحيفة الوطن - العدد 3326 الأحد 18 يناير 2015 كتب- حسن الستري: نفى وزير شؤون الإعلام عيسى الحمادي اتخاذ أي قرار بإغلاق أي قناة أو محطة ضمن باقات تلفزيون البحرين، مؤكداً أهمية تطوير المحتوى في جميع القنوات التي تبث عبر باقة تلفزيون البحرين. وقال عيسى الحمادي، في تصريح لـ»الوطن»، ذكرنا في تصريح سابق إنه إذا كانت هناك حاجة لدمج بعض القنوات الموجودة على أكثر من تردد، فإن هذا الأمر سيتم، وربما فهم البعض أننا نتجه لإغلاق بعض القنوات، وهذا غير صحيح، فليس لدينا قناعة أو توجه بإغلاق أي قناة من القنوات. وبخصوص نسبة البحرنة في هيئة شؤون الإعلام، أوضح الحمادي أن نسبة البحرنة كبيرة جداً والأجانب الموجودون لدينا في الوزارة لا يتعدون العشرات ونسبتهم بسيطة مقارنة بقرابة ألف موظف في الإعلام، إذ إنها لا تتجاوز 10%، ولدينا كوادر وطنية قادرة على أن تحقق الكثير من الإنجازات في المجال الإعلامي ونحن نعمل على توفير البيئة المناسبة لهم للإبداع في الفترة المقبلة، كما سيكون هناك جانب أكبر في المجال التدريبي وبناء القدرات. وبخصوص الحريق الذي اندلع في إحدى غرف هيئة شؤون الإعلام، أوضح الحمادي أن العمل مستمر في موقع الحريق بالإعلام والشركة المعنية مازالت تزاول عملها. يذكر أن حريقاً اندلع في أحد أبنية هيئة شؤون الإعلام العام الماضي، وأرجعت الوزيرة السابقة سميرة رجب أسباب الحريق إلى «ماس كهربائي وقع بالتزامن مع تركيب شركة الصيانة لأجهزة التكييف المركزي، مؤكدة أن الأضرار طفيفة جداً ولا تتعدى 150 ألف دينار. وكان مجلس النواب شكل في الأول من أبريل الماضي لجنة تحقيق بشأن الحريق الذي وقع في أستوديوهات وزارة الإعلام، وحددت هيئة المكتب أسماء أعضاء اللجنة مطلع مايو، فيما عقدت اللجنة اجتماعها الوحيد في 22 مايو الماضي، وأعلنت خلاله أنها طلبت التقارير الخاصة بالحريق من وزارة الداخلية واللجنة الوزارية المعنية بالتحقيق في الحريق، إضافة لمخاطبة بعض الجهات ذات العلاقة بالموضوع، كما قررت إجراء زيارة إلى مبنى الأستوديو من أجل الاطلاع عن قرب حول حادثة الحريق، بيد أن فض دور الانعقاد حال دون أن تقدم اللجنة تقريرها. وكان مجلس الوزراء كلف في أبريل الماضي اللجنة الوزارية للشؤون القانونية النظر في ملابسات حادث الحريق الذي شب في أحد مرافق هيئة شؤون الإعلام، وأعلن وزير شؤون مجلسي الشورى والنواب عبدالعزيز الفاضل، في 30 أبريل الماضي انتهاء اللجنة من تحقيقها، دون أن يعلن عن النتائج.
  2. الحمادي لـلوطن : لم نتخذ قراراً بإغلاق قناة بباقات تلفزيون البحرين أكد أن العمل جار في موقع الحريق ونسبة البحرنة بالإعلام 90٪ صحيفة الوطن - العدد 3326 الأحد 18 يناير 2015 كتب- حسن الستري: نفى وزير شؤون الإعلام عيسى الحمادي اتخاذ أي قرار بإغلاق أي قناة أو محطة ضمن باقات تلفزيون البحرين، مؤكداً أهمية تطوير المحتوى في جميع القنوات التي تبث عبر باقة تلفزيون البحرين. وقال عيسى الحمادي، في تصريح لـ»الوطن»، ذكرنا في تصريح سابق إنه إذا كانت هناك حاجة لدمج بعض القنوات الموجودة على أكثر من تردد، فإن هذا الأمر سيتم، وربما فهم البعض أننا نتجه لإغلاق بعض القنوات، وهذا غير صحيح، فليس لدينا قناعة أو توجه بإغلاق أي قناة من القنوات. وبخصوص نسبة البحرنة في هيئة شؤون الإعلام، أوضح الحمادي أن نسبة البحرنة كبيرة جداً والأجانب الموجودون لدينا في الوزارة لا يتعدون العشرات ونسبتهم بسيطة مقارنة بقرابة ألف موظف في الإعلام، إذ إنها لا تتجاوز 10%، ولدينا كوادر وطنية قادرة على أن تحقق الكثير من الإنجازات في المجال الإعلامي ونحن نعمل على توفير البيئة المناسبة لهم للإبداع في الفترة المقبلة، كما سيكون هناك جانب أكبر في المجال التدريبي وبناء القدرات. وبخصوص الحريق الذي اندلع في إحدى غرف هيئة شؤون الإعلام، أوضح الحمادي أن العمل مستمر في موقع الحريق بالإعلام والشركة المعنية مازالت تزاول عملها. يذكر أن حريقاً اندلع في أحد أبنية هيئة شؤون الإعلام العام الماضي، وأرجعت الوزيرة السابقة سميرة رجب أسباب الحريق إلى «ماس كهربائي وقع بالتزامن مع تركيب شركة الصيانة لأجهزة التكييف المركزي، مؤكدة أن الأضرار طفيفة جداً ولا تتعدى 150 ألف دينار. وكان مجلس النواب شكل في الأول من أبريل الماضي لجنة تحقيق بشأن الحريق الذي وقع في أستوديوهات وزارة الإعلام، وحددت هيئة المكتب أسماء أعضاء اللجنة مطلع مايو، فيما عقدت اللجنة اجتماعها الوحيد في 22 مايو الماضي، وأعلنت خلاله أنها طلبت التقارير الخاصة بالحريق من وزارة الداخلية واللجنة الوزارية المعنية بالتحقيق في الحريق، إضافة لمخاطبة بعض الجهات ذات العلاقة بالموضوع، كما قررت إجراء زيارة إلى مبنى الأستوديو من أجل الاطلاع عن قرب حول حادثة الحريق، بيد أن فض دور الانعقاد حال دون أن تقدم اللجنة تقريرها. وكان مجلس الوزراء كلف في أبريل الماضي اللجنة الوزارية للشؤون القانونية النظر في ملابسات حادث الحريق الذي شب في أحد مرافق هيئة شؤون الإعلام، وأعلن وزير شؤون مجلسي الشورى والنواب عبدالعزيز الفاضل، في 30 أبريل الماضي انتهاء اللجنة من تحقيقها، دون أن يعلن عن النتائج.
  3. مطالبا إيران بضرورة حسن الجوار.. وزير الإعلام: إجراءات الحكومة لمواجهة هبوط أسعار النفط لن تؤثر على المواطن تاريخ النشر :6 يناير 2015 كتب: وليد دياب قال عيسى عبدالرحمن وزير شئون الإعلام إن مملكة البحرين تعبر دائما عن موقفها الرافض لأي تدخل خارجي في شئونها الداخلية، مضيفا أنه كان هناك بيان صادر عن وزارة الخارجية بالإضافة إلى تصريحات من أكثر من مسئول وبيان من الأندية الرياضية ودور العبادة تستنكر التدخلات الإيرانية في الشأن الداخلي بمملكة البحرين. جاء ذلك في رده على سؤال خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي عقب جلسة مجلس الوزراء أمس حول التصريحات الإيرانية الأخيرة عن البحرين، مطالبا إيران بعدم التدخل في الشئون الداخلية للمملكة وبضرورة حسن الجوار كجارة مسلمة لمملكة البحرين. وبخصوص الإجراءات التي تتبعها الحكومة لمواجهة هبوط أسعار النفط قال وزير الإعلام إننا لا نستطيع أن ننأى بأنفسنا عن تبعات تغير أسعار النفط باعتبارها دائما تؤثر على وضعنا المالي نظرا إلى أن معظم الدخل يأتي من الموارد المتعلقة بالنفط والغاز، مضيفا أن الحكومة استطاعت في السنوات الماضية تجاوز عدة أزمات تتعلق بأسعار النفط بفضل حكمة وحنكة سمو رئيس الوزراء والحكومة خلال تلك الفترة، والآن الحديث عن التعامل مع التحديات الجديدة سيكون للحكومة إجراءات للتعامل معها، ولكن الهدف الأوضح الموجود في أي نقاش حول هذا الموضوع هو ألا يؤثر أي قرار تتخذه الحكومة على المواطن بالدرجة الأولى خلال الفترة المقبلة. وأوضح وزير الإعلام أن الحديث حول أسعار النفط سيكون بالتفصيل بالأرقام وكيفية التعامل معه من خلال النقاش الذي سيدور حول الميزانية العامة للدولة، مشيرا إلى أن الأمر قد يتطلب تحديد أولويات أو إعادة توجيه الدعم أو إعادة توظيف الموارد الموجودة، لافتا إلى أن هناك عدة أمور يمكن أن تؤخذ في عين الاعتبار على أساس ألا نتأثر بدرجة كبيرة خلال المرحلة القليلة المقبلة، مضيفا أنه على المدى الطويل يجب أن يكون هناك أيضا نوع من التوجه المدروس حول كيفية اتباع سياسات مالية مستدامة لا تتأثر فقط بتقلبات أسعار النفط في مملكة البحرين. وفيما يتعلق بإجراءات الحكومة تجاه تقرير الرقابة المالية قال وزير الإعلام إن الجميع تابع المنهجية التي اتبعتها الحكومة العام الماضي في دراسة وتحليل التقرير بشكل متكامل، وتم تصنيف جميع الملاحظات في العام السابق إلى مستويات تتطلب اتخاذ إجراءات قضائية مباشرة لوجود مخالفات واضحة وصريحة بالاستناد إلى التحليل القانوني في هذه الفترة، وبعض المخالفات التي تم تحويلها إلى النيابة العامة للتحقق في شأنها ومن ثم إعداد المذكرات المطلوبة للقضاء، وملاحظات أيضا تم تحويلها إلى الإدارة المعنية بالجرائم الاقتصادية والإلكترونية في وزارة الداخلية للنظر في بعض الملاحظات بالإضافة إلى ملاحظات كانت هي الكم الأكبر وكانت تتطلب إعادة هندسة إجراءات الحكومة الداخلية بحيث تكون أكثر مواءمة مع المتطلبات، مثل مجلس المناقصات أو متطلبات الدليل المالي الداخلي لحكومة المملكة، بحيث تتلاشى تلك الملاحظات من التكرار في تقرير الرقابة المالية والإدارية، مؤكدا أن الحكومة ستسير على النهج نفسه على اعتبار أننا نحتاج التعامل والتفاعل مع التقرير الجديد بشكل موضوعي وبحزم، من أجل الحفاظ على المال العام. وحول كيفية متابعة توصيات تقرير الرقابة المالية على بعض الوزارات التي تم إلغاؤها قال وزير الإعلام إن الحكومة ملزمة بالتعامل مع كل الملاحظات الواردة في التقرير، لذلك لن يتم إغفال أي ملاحظة تتعلق بأي جهاز، وإن المتابعة ستكون دائما موجودة، مضيفا أن من هو مسئول أمام مجلس النواب عن أي جهاز موجود في الحكومة سيكون هو الوزير المختص بالنظر في هذه الملاحظات ووضع الآلية المناسبة للتعامل معها سواء داخل الوزارة أو الهيئة المعينة أو حتى بالتنسيق مع باقي الجهات الحكومية باعتبار أن العمل يجب أن يكون على مسارين الأول هو التنسيق مع باقي الجهات، والآخر يتعلق بإجراءات داخلية داخل هذه الأجهزة، مشيرا إلى أنه تم خلال الجلسة تأكيد زيادة تفعيل الرقابة الداخلية في الأجهزة الحكومية حتى لا ننتظر فقط التقرير بل يجب أن يكون هناك دور فاعل للأجهزة الرقابية الداخلية في الحكومة باعتبار أنها تكمل الدور الرقابي الآخر سواء من مجلس النواب أو ديوان الرقابة المالية أو حتى المدققين الخارجيين. وبخصوص امتيازات أعضاء المجالس البلدية قال إن هناك مقترحا قدم إلى وزارة البلديات من قبل المجالس البلدية ويتم تدارسه على اعتبار أن هناك إجراءات يجب أن تتبعها الوزارة من أجل أخذ القرار المناسب حول هذه المقترحات، موضحا أنه خلال الأيام القليلة المقبلة ستقوم الوزارة باتخاذ بعض الخطوات من أجل تحريكها. وعن مذكرات التفاهم الموقعة بين المملكة وماليزيا قال الوزير إنها تأتي في سياق مواصلة المملكة لتطوير العلاقات مع جميع الدول الإسلامية. وبخصوص وضع الثقافة والسياحة وعدم حسمه إلى الآن قال الوزير إن هذا الموضوع لم يكن مدرجا على جدول أعمال اجتماع مجلس الوزراء، مشيرا إلى أنه سيتم حسم هذا الأمر ويتخذ القرار المناسب بشأنه، بحيث يكون هناك تمثيل أمام مجلس النواب للأجهزة المعنية بالثقافة والسياحة وسيتم حسم هذا الأمر في الأيام المقبلة. وحول زيارة رئيس وزراء باكستان إلى البحرين قال إن القصد من هذه الزيارة هو تطوير العلاقات بين الجانبين، مؤكدا أن جدول أعمال الزيارة سيكون مليئا بالاجتماعات الثنائية التي تهدف إلى توطيد العلاقات بين البلدين.
  4. وزير الاعلام: وجــهــنــي ســمــو رئـيـس الــوزراء إلــى الانــفـتـاح عـلـى الـصـحـافـة تاريخ النشر :22 ديسمبر 2014 أعد الجلسة للنشر: سيد عبدالقادر - وليد دياب تصوير: جوزيف أكد وزير الإعلام الجديد عيسى عبدالرحمن الحمادي أن الإعلام البحريني لا بد أن يواكب التطورات التي جرت خلال السنوات الماضية، منذ انطلاق مسيرة الإصلاح بقيادة جلالة الملك المفدى، مشيرا إلى تطلعه إلى إصدار قانون جديد للإعلام يواكب العصر ويلبي احتياجات المستقبل. وقال الحمادي الذي اختار أن يكون أول لقاء له عقب التكليف السامي مع أسرة «أخبار الخليج»: لقد وجهني سمو رئيس الوزراء الى أن أكون منفتحا على الصحافة، وأؤكد أن أبوابنا مفتوحة وقلوبنا مفتوحة، وأشار إلى أنه ناقش مع الأستاذ أنور عبدالرحمن رئيس تحرير «أخبار الخليج» تفاصيل عقد «المجلس الإعلامي» الذي يضم رؤساء تحرير الصحف البحرينية وكتاب الرأي، على أن يعقد مرة أسبوعيا أو كل أسبوعين، مع أحد الوزراء. وقال إنه يسعى لتطوير الأداء الإعلامي من خلال التدريب والتطوير، حتى يصل الخطاب الإعلامي البحريني إلى العالم، ويقدم الصورة الحقيقية لما يحدث في البحرين، وشدد وزير الإعلام على أنه لا بحريني أفضل من آخر، قائلا: كلنا بحرينيون، ونحن حريصون على الحرية المسئولة التي تراعي جميع الأطراف في المجتمع وتبعده عن التأزيم. وردا على سؤال حول التلفزيون البحريني، قال الوزير: لدينا 6 قنوات تلفزيونية ولكن المحتوى متشابه، وفي المرحلة القادمة يجب أن يكون هناك قرار واضح حول مدى استمرارها أو أن يكون هناك قنوات متخصصة. (التفاصيل) اختار وزير الإعلام الجديد السيد عيسى عبدالرحمن الحمادي أن يكون لقاؤه الأول، عقب أسبوعين من التكليف السامي له مع أسرة «أخبار الخليج»، دخل إلى نفس القاعة التي دخلها من قبله خمسة وزراء إعلام في 10 سنوات فقط، وتحدث عن طموحاته وأمنياته للإعلام البحريني في المرحلة المقبلة. وخلال حواره مع أسرة «أخبار الخليج» أكد وزير الإعلام، أن الإعلام البحريني لابد أن يواكب التطورات السياسية والاقتصادية التي جرت في البحرين خلال السنوات الماضية، والتي واكبت مسيرة الإصلاح لجلالة الملك، مشيرا إلى أنه يطمح إلى إصدار قانون جديد للإعلام يواكب العصر ويلبي متطلبات المراحل المستقبلية، وأنه يسعى لتطوير الأداء الإعلامي من خلال التدريب والتطوير، حتى يصل الخطاب الإعلامي البحريني إلى العالم، ويقدم الصورة الحقيقية لما يحدث في البحرين. واجه وزير الإعلام خلال اللقاء العديد من التساؤلات حول قصر مدة وزراء الإعلام في السنوات الأخيرة، وتأثير ذلك على تطور الإعلام البحريني، وعلى تأخير القوانين المنظمة لعمله، وقال إنه سوف يستفيد من خطط واستراتيجيات الوزراء السابقين، ويطورها لمواكبة المستجدات، مشيرا إلى أنه بحث من الأستاذ أنور عبدالرحمن رئيس تحرير «أخبار الخليج»، سبل عقد المجلس الإعلامي، الذي يتكون من رؤساء تحرير الصحف وكتاب الرأي بها، على أن يعقد مرة كل أسبوع أو كل أسبوعين، معه أو مع أحد وزراء الحكومة، وذلك في إطار توجيه سمو رئيس الوزراء بفتح الأبواب على الإعلام والصحافة، لإطلاع الرأي العام بكل جديد. «أخبار الخليج» في قلوبنا في البداية أعرب وزير الإعلام عن اعتزازه بأن يكون أول لقاء له، مع أسرة صحيفة «أخبار الخليج»، وقال: نحن جميعا نعتبر «أخبار الخليج» من المؤسسات الرائدة، فقد فتحنا أعيننا عليها هي وجريدة الأضواء، وأتذكر مسيرة المؤسسات الصحفية وكيف تطورت التجربة في البحرين وأصبحت الصحافة تغطي جميع جوانب الحياة السياسية والاقتصادية والرياضية والفنية وكل شيء، وزاد عدد كتاب الرأي والأعمدة. ولاشك أنه مع بزوغ المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى، فإن حرية التعبير عن الرأي انتقلت إلى مساحة أرحب وأوسع من السابق، وصرنا نفتخر بهذه الحرية على مستوى المنطقة وعلى مستوى العالم العربي، وإن كان الجانب التشريعي يحتاج إلى مزيد من العمل، لنصل إلى حرية الرأي المسئولة. فمن الممكن أن تكون هناك حرية رأي مطلقة، قد تسبب نوعا من التأزم والتأثير على أي نسيج اجتماعي في أي مجتمع، لكن حرية الرأي المسئولة تراعي الأطراف الأخرى الموجودة في المجتمع، وتؤدي إلى حراك جماعي ووئام اجتماعي، ولا يخفى عليكم ما مررنا به من أزمة وأحداث مؤسفة في 2011 كان لها تأثير على الجسم الصحفي والإعلامي. وقال وزير الإعلام: نحن والحمد لله نتكلم عن بداية فصل تشريعي رابع، وتشكيل حكومي جديد، في إطار السياق الدستوري، أتى ضمن السياق الدستوري لمملكة البحرين، وهو ما يؤكد أن الإصلاح والتقدم الدستوري لم يأت من فراغ، وإنما هي تجربة متواصلة، وإن كانت هناك أراء ترى أن ما تم لا يلبي طموحاتها السياسية، فهم في النهاية ابناء البحرين ولهم رأيهم السياسي، وإذا مارسوا عملهم السياسي ضمن الأطر القانونية والتشريعية القائمة، فالجميع مرحب به، وله أن يعبر عن رأيه ويمارس عمله ضمن الإطار الدستوري والتشريعي لمملكة البحرين. واستطرد قائلا: التحديات التي تواجه البحرين اليوم كبيرة، وهناك طموح موجود في الشارع مع وجود برلمان نسبة التجديد به وصلت إلى 75% تقريبا، ومع تشكيل حكومي وبرنامج حكومي جديد، لكن هناك تحديات اقتصادية يجب أن نضعها في الاعتبار، تتعلق بالجانب الاقتصادي فهناك انخفاض في أسعار النفط، والطموحات عالية من ناحية التنمية، هذه أمور يجب أن تؤخذ في الاعتبار، لكن نظرتنا يجب أن تكون تفاؤلية لا تشاؤمية، لأن العبرة بتوظيف الموارد بشكل أفضل وبتحديد الأولويات. ومما يزيد تفاؤلنا أن البحرين مقبلة على مشاريع تنموية كبرى، سبق إعلانها خلال شهر رمضان الماضي، يوم أعلن سمو ولي العهد أن هناك مشروعات قيمتها 22 مليار دولار بين القطاعين العام والخاص، وهذا يعطي تفاؤلا بحدوث نمو اقتصادي في الفترة المقبلة. أيضا هناك مساهمات من برنامج التنمية الخليجي في المشروعات التنموية الكبرى، وفي مشاريع البنية التحتية ومشاريع الإسكان، وتعليمات سمو رئيس الوزراء واضحة في هذا الجانب.. وهي أن برنامج عمل الحكومة يجب أن يراعي الاحتياجات التي يتطلع إليها المواطن حتى نؤمن له الحياة الكريمة. وهناك أيضا توجيه من سمو رئيس الوزراء، بأننا كحكومة يجب أن ننفتح على الإعلام والصحافة، ووجهني كوزير إعلام أن تكون الأبواب مفتوحة على الصحافة، وأحب أن أؤكد أن أبوابنا مفتوحة وقلوبنا مفتوحة، ونتمنى أن يتم إعطاء الفرصة لبيان الموقف الرسمي من أي قصة، فالكل من حقه أن يعبر عن رأيه، لكن يجب أن يتم إعطاء الجانب الرسمي الفرصة لتوضيح الأمر حتى يكون هناك الرأي والرأي الآخر. المجلس الإعلامي وقال وزير الإعلام: بحثت اليوم مع الأستاذ أنور عبدالرحمن، فكرة إنشاء المجلس الإعلامي، والذي أتمنى أن يعقد مرة أسبوعيا أو مرة كل أسبوعين في الوزارة، ويضم رؤساء التحرير للصحف البحرينية وكتاب الرأي والمحررين الذين يمكن اختيارهم بواسطة رؤساء التحرير، ولا يكون لقاؤهم فقط مع وزير الإعلام، بل يمكن أن يحضر كل لقاء وزير من الحكومة لمناقشة موضوع أو قضية معينة بجانب المؤتمرات الصحفية الأسبوعية التي تعقد عقب اجتماعات مجلس الوزراء. } الكاتب الصحفي السيد زهره: خلال الفترة السابقة استقبلنا في هذه القاعة خمسة وزراء إعلام، وفي كل مرة كنا نتحدث معهم عن نفس الشكاوى، وهي أن الإعلام البحريني غير فاعل محليا ولا يتعامل بكفاءة مع الأحداث؟ ونحن نسألك عن تصوراتك عن مستقبل الإعلام البحريني وهل تبلورت لديك رؤى معينة لتطويره؟ } الوزير: الرؤية تنطلق من الهدف الذي نريد الوصول إليه، نحن نريد إعلاما فاعلا يأخذ بزمام المبادرة، يتبنى خطابا يعطي المردود المطلوب على المدى البعيد، ولا يكون مبنيا على تصور أو على معلومات خاطئة، فالحقيقة اليوم أصبحت أمرا لا يمكن أن تخفيه. فالهدف أن يكون التطور الإعلامي مواكبا لما شهدته مملكة البحرين في المشهد السياسي والاقتصادي والاجتماعي على مد السنوات الماضية، لاشك أن الإعلام البحريني تطور، ولكن هل تطور بصورة تلبي طموحاتنا؟ إذا قلنا نعم فهذا يعني أننا نحد من طموحنا ونظلم أنفسنا. أنا اعتقد أنه مازال أمامنا الكثير الذي نسعى لتحقيقه على مستوى الإعلام الرسمي المحلي أو الدولي أو التفاعل مع الإعلام الخارجي. من سبقوني كانت لديهم خطط واستراتيجيات، ومن خلال برنامج عمل الحكومة ستكون هناك استراتيجية للتحرك، وأنا الآن وبعد أسبوعين من تولي المسئولية أقول انني الآن جالس لأستمع للآراء المختلفة حتى نحدد طريقة التحرك. ولقد صرحت بأن الخطة الاستراتيجية التي كانت موضوعة للسنوات الخمس المقبلة، سوف تخضع للتقييم وإعادة التقدير، على أساس أن لدينا الآن معطيات جديدة، ولدينا برنامج عمل حكومي جديد وبرلمان جديد وميزانية جديدة، والظروف أيضا تتغير. وهناك أولويات كثيرة في الاعتبار نذكر عددا من النقاط: الإطار التشريعي للإعلام يحتاج إلى عمل، وهنا نتكلم عن قانون الإعلام، وقد التقيت مع سمو الشيخ عبدالله بن حمد كرئيس للهيئة العليا للإعلام والاتصال، وهناك توجه لتفعيل دور هذه الهيئة، بحيث يستفاد من الدور المطلوب منها وفقا للمرسوم الذي أنشئت بموجبه، وهناك رؤية لسمو الشيخ عبدالله بن حمد في هذا الخصوص. والإعلام الحكومي لابد أن يكون منسقا، كي يعطي المردود الأفضل ويواكب عمل الحكومة، أيضا الاتصال الدولي والتعامل مع الأطراف الدولية شيء مهم، وقد سئلت قبل أسبوع هل ستواصل تفعيل دور الملحقين الإعلاميين، وقلت إن أهم شيء أن يكون إعلامنا فاعلا وواصلا الى كل الأطراف الخارجية حتى المؤسسات الإعلامية وجماعات الضغط والمنظمات غير الحكومية حتى يكونوا على اطلاع بما يخص البحرين. الجانب الثالث أن الإعلام لابد أن يسهم في التنمية الاقتصادية، وفي توفير الفرص للبحرينيين من خلال استثمار الإمكانيات الموجودة، سواء من خلال العمل على إيجاد البنى التحتية لجذب مؤسسات إعلامية خارجية، مثل قناة العرب التي ستبدأ بثها قريبا، وجود مؤسسات أخرى سوف يؤثر في التنمية الاقتصادية ليس فقط من خلال توفير فرص عمل للبحرينيين، بل من خلال القطاعات المساندة وانعكاسها على الاقتصاد. } مدير التحرير عبدالمنعم إبراهيم: ما هو مصير الثقافة والسياحة؟ } الوزير: المرسوم الذي صدر بتشكيل الحكومة لم يحدد الجهة التي ستتبعها الثقافة والسياحة، وننتظر القرار بهذا الشأن من القيادة الحكيمة، لكنهم موجودون ويمارسون عملهم بدعم من الجهات الحكومية كافة. } سؤال من الكاتب الصحفي لطفي نصر: ظاهرة قصر مدة وزراء الإعلام أضرت بالجانب التشريعي، فقانون الصحافة له أكثر من 10 سنوات ولم يقر، وهناك أكثر من نسخة من القانون، وهناك قوانين أخرى معطلة مثل قانون كادر الإعلام، وميثاق الشرف الصحفي.. ألا ترى أنه لابد من التعجيل بهذه التشريعات، لأن غياب التشريعات يجعل قطاع الإعلام هشا؟ } الوزير: أتفق معك تماما في أن تغيير من يرأس الجهاز التنفيذي في الإعلام، قد يكون له تأثير في تأخر إصدار قانون الإعلام، ولكن لا نستطيع أن نقول إن هناك فراغا تشريعيا في هذا الجانب، فهناك قانون موجود اليوم، ولكن الطموح أن يتم إصدار قانون يواكب العصر ويواكب متطلبات المراحل المستقبلية. ومن ضمن أولوياتي إصدار قانون الإعلام وتطويره، والأهم من وجهة نظري قبل أن ننشغل بالنصوص وكتابتها، أن يكون هناك تواصل بين الوزارة والأطراف التي سينطبق عليها هذا القانون، وسأكون حريصا خلال المرحلة القادمة على أن ألتقي الإعلاميين والصحفيين واستمع لآرائهم في كل بند من بنود القانون. الصحفيون والإعلاميون يجب أن تكون لهم وجهة نظر في القانون الذي سيعملون في إطاره، وليس متوقعا أن أرضي جميع الأطراف بطبيعة الحال. * هل المشروع المطروح سيكون قانونا للإعلام أم قانونا للصحافة؟ الوزير: المشروع الأخير شامل لكل القطاعات، ومن قبله كان هناك مشروع للنشر الصحفي، وآخر للإعلام المرئي والمسموع، ولكن الآن المشروع الموحد يحتاج إلى مراجعة وإعادة تقييم، بما يتلاءم مع التكييف السياسي قبل أن ندخل في التفاصيل الفنية. حروب الجيل الرابع } سؤال من الزميل جمال جابر: من أين التمويل لهذه المشروعات، حروب الجيل الرابع كلها حروب إعلامية، ونحن نتعامل مع ميزانية دولة وفي ظل انخفاض أسعار النفط نتوقع تخفيض الميزانية وضغط المشروعات؟ الوزير: لا نستطيع القول بأن كل المشاريع والأفكار الموجودة تحتاج إلى تمويل، فقانون الإعلام ووضع الإطار التشريعي - على سبيل المثال - لا يحتاج إلى تمويل، لهذا فإن طريقة التعامل ستكون على أكثر من مسار، وتحديد الأولويات ما هو الأهم وما هو المهم، والأمر الآخر هو كيف نشرك القطاع الخاص في بعض الأمور التي تتعلق بتطوير القطاع حتى نعطي المردود المطلوب، فإذا تكلمنا على سبيل المثال عن الاستثمار في البنى التحتية لقطاع الإذاعة والتلفزيون أو استقطاب قنوات أو غيره، قد يكون من المجدي استقطاب القطاع الخاص ويكون المرود مشتركا. ما أردت أن أقوله ان المال ليس كل شيء، وأحيانا يكون توظيف الموارد بشكل صحيح أهم، وهناك أمثلة عدة تؤكد إمكانية الإنجاز من خلال الأفكار المبتكرة. الحديث إلى العالم *الأستاذ أنور عبد الرحمن: أريد الحديث عن قناة 55 على سبيل المثال، ولقد تحدثت مع وزراء إعلام سابقين حول انه لا يمكن أن يكون لدينا هذا الجهاز الإعلامي وان يكون غير منتج، فاليوم الكل يجب أن يعرف اللغات الأجنبية وخاصة الانجليزية، فالإمكانيات موجودة ولدينا الوقت فلماذا لا يوجد جلسات حوارية وفكرية تشارك فيها الجنسيات الأجنبية الموجودة في البحرين منذ سنوات طويلة على قناة 55، وخاصة أن البث يصل على مستوى العالم، وان يكون هناك مشاهدون جدد يستمعون إلينا ويشاهدونا، فنحن للأسف قضيتنا واضحة ولكن لم نستطع توصيلها إلى الجميع على الرغم من أن هناك تقدما كبيرا موجودا اليوم، فمثلا مقال الدكتور محمد مبارك حول توسعة القاعدة البريطانية في البحرين وللمرة الأولى تأخذ مؤسسة «بي بي سي» الإعلامية من جريدة أخبار الخليج، فأتمنى أن تكون القناة 55 مهمة من خلال اختيار البرامج الفكرية والحوارية. من خلال مقدمي برامج لديهم فكر ويعرفون كيف يديرون الحوارات. } وزير الإعلام: القناة 55 هي قناة مهمة جدا نظرا لان حوالي نصف الموجودين في البحرين أجانب مقيمون، ومعظمهم يتحدثون اللغة الانجليزية بالإضافة إلى الأجانب المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي، وبالتالي فإن من ضمن الأولويات في المرحلة القادمة هو تطوير المحتوى الموجود في كل قنواتنا التلفزيونية والإذاعية، والمرحلة التي سبقت دخولي الوزارة كان هناك تركيز على تطوير البني التحتية الهندسية الموجودة وإنشاء استوديوهات جديدة، وهذه المشاريع في مراحلها النهائية والاهم الآن هو مرحلة تطوير المحتوى لبرامجنا، وهناك عمل كبير يتطلب القيام به في هذا الموضوع من اجل تطوير المحتوى حتى نتمكن من إعادة المشاهدين والمستمعين إلى شاشتنا وإذاعتنا، فالعاملون بوزارة الإعلام لديهم أفكار ممتازة للمرحلة القادمة وأتمنى أن يكون التنفيذ على مستوى التخطيط الموجود أمامنا في هذا الجانب. أفكار مع إيقاف التنفيذ } الدكتور محمد مبارك جمعة: هناك بعض الأفكار التي طرحت سابقا ولم تنفذ مثل اجتماع وزير الإعلام بالصحفيين والكتاب بشكل دوري، وأيضا فكرة إضافة قنوات متخصصة مثل قناة إخبارية، وموضوع القنوات الخاصة، فلماذا تعثرت كل هذه الأفكار، وهل نتوقع أن يكون الوزير عيسى عبدالرحمن هو الوزير التنفيذي الذي يضع هذه الأفكار قيد التنفيذ؟ وأيضا ما هو تصور وزير الإعلام لدور وزارة الإعلام في الرد على الانتقادات الحادة التي قد تصل إلى مرحلة التجريح في البرلمان وأجهزة الدولة؟ وزير الإعلام: بخصوص السؤال الأول فنحن ليس لدينا نقص في الأفكار بل بطء في التنفيذ وتغيير المسار والهدف في خضم التنفيذ الذي نقوم به، ولكن موضوع الاجتماع بالصحفيين من خلال مجلس إعلامي صحفي فقد تحدثت مع رئيس تحرير جريدة أخبار الخليج وحددنا مبدئيا اليوم المفضل وان يكون هذا اللقاء كل أسبوعين وقد يكون في الأسبوع الثاني من يناير، لأني أرى أن الانفتاح والتواصل بشكل مباشر يعطي مردودا اكبر من التعامل بالبيانات الصحفية والمكالمات الهاتفية، وقد يكون هناك وزراء معي أيضا في هذا المجلس للتواصل مع الصحف بشكل مباشر، ويأتي هذا في سياق تنفيذ توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء بان يكون هناك تواصل مباشر وانفتاح على الإعلام والصحافة. 6 قنوات متشابهة أما بخصوص القنوات المتخصصة، فإننا لدينا 6 قنوات تلفزيونية ولكن المحتوى متشابه، وفي المرحلة القادمة يجب أن يكون هناك قرار واضح حول مدى استمرار هذه القنوات أو تكون هناك قنوات متخصصة، وهناك توجه أن يكون هناك تخصيص أكثر من ناحية المحتوى وتطويره بشكل عام، وهذا سيكون من أولويات العمل المرحلة القادمة، وإيجاد قناة متخصصة يتطلب جهدا وتمويلا وتخطيطا وكادرا بشريا ولم اطلع على شيء موجود حتى الآن يدل على أن هناك توجها لإيجاد قناة إخبارية مثلا، ولكن ما رأيته أن يكون هناك تحرك لتطوير المحتوى الموجود على مختلف القنوات بحيث يكون جودة البث أفضل ومحتوى البث أفضل مما هو موجود، وإذا وجدنا أننا بحاجة إلى قنوات متخصصة في جانب معين فإنه لدينا الباقة موجودة ومن الممكن أن نوجدها، ولكن الفكرة أننا لا نريد أن نبدأشيئا ثم لا نستمر فيه، فأسهل شيء أن تفتح قناة وأصعب شيء أن تحافظ على محتوى القناة لكي تحافظ على المتابعين، وموضوع التعامل الإعلامي مع ما يثار في الجانب السياسي، فإن سياسة الدولة واضحة وهو أن أي شخص يمارس حقه الطبيعي في التعبير عن رأيه بحيث لا يخالف القانون فله الحق في ذلك، وأي شخص يخالف القانون فإن هناك جهات معنية تتخذ اللازم، وكانت هذه من ضمن تعليمات سمو رئيس الوزراء بأنه يريد رصد كل ما يكتب وينشر مع الحكومة ويتم التعامل معه، لذلك أؤكد أن مكتبي مفتوح وأتقبل أي اتصال في أي وقت بهدف توفير أي معلومة لأي شخص، ولكن يجب أن تعطونا الفرصة أن نعرض رأي الجانب الرسمي في أي قضية معينة تطرحها الصحافة. } الكاتبة الصحفية فوزية رشيد: مع التغييرات الكثيرة في منصب وزير الإعلام، وكل وزير يأتي يكون له طموحاته، ويريد أن يبدأ من جديد، وهذا الأمر غير متناسب مع المرحلة التي نعيشها من أنماط التحديات والمخاطر، وخاصة أن المعركة الأساسية الآن هي معركة إعلامية بالدرجة الأولى، لذلك هل نحن نقيم مؤسسات قائمة على فكر مؤسسي أم فكر فرد؟ - وزير الإعلام: العمل يجب أن يكون عملا مؤسسيا وليس عمل فرد، وقلت هذا من قبل انني لن أبدأ من الصفر، وسأستفيد من كل ما قام به الوزراء السابقون وسوف استمر في تطوير عملية القطاع الإعلامي في البحرين، واتفق على مبدأ منهجية العمل المؤسسي وعدم إلغاء ما قام به الوزراء السابقون من اجل مواكبة العملية التنموية الكبرى التي تعيشها البحرين في ظل المشروع الإصلاحي لجلالة الملك، الأمر الآخر هو أننا سنكون ملتزمين باستراتيجية وخطة أمام البرلمان من خلال برنامج العمل الذي ستقدمه الحكومة وملزمة بتنفيذه، والإدراك موجود اليوم على مستوى المجتمع نحو أهمية الإعلام خاصة بعد 2011، ليس فقط في الدفاع عن الوطن، ولكن أيضا لإيصال الصورة الحقيقية عن مملكة البحرين وما قطعناه من ناحية التطوير والتنمية حتى التحديات التي نواجهها. والتعامل مع الإعلام يجب أن يؤخذ بالدرجة الأولى مأخذ أن الكوادر الإعلامية تكون من ضمن الخطوط الأمامية لهذا البلد من خلال توضيح الصورة الحقيقية لما يحدث في البحرين. والخطاب الذي يجب أن نتبناه هو أن يجمع الكل على المرحلة الحالية، فقد أثبتت الانتخابات الأخيرة أن القرار الشعبي من خلال مشاركة 52,6% وهي نسبة متقدمة مقارنة بالديمقراطيات العريقة، معناه أن معظم شعب البحرين الآن يريد التقدم إلى الأمام ويطالب باستمرارية العملية السياسية الدستورية، وأسفر هذا التصويت والمشاركة برلمانا جديدا معظم نوابه يمثلون الشعب للمرة الأولى.. حتى تكوين المجلس يتجه إلى دعم المستقلين عن الجمعيات السياسية، فهناك رسالة واضحة اليوم تأتي من المجتمع وهي انه يريد أن يتقدم إلى الأمام والعملية السياسية أن تستمر في دعم التطور الموجود في الدولة، ولا يوجد بحريني اقل من بحريني آخر، فكلنا بحرينيون وأي شخص يحمل الجنسية البحرينية له احترامه وتقديره ويمارس حقه الطبيعي في التعبير عن رأيه وممارسة حياته بشكل عام بحماية القانون، والمخالف بغض النظر عن أي فكر يتبناه سواء كان سياسيا أو دينيا فالقانون يتعامل معه، فنحن دولة مؤسسات وقانون. المدينة الإعلامية } د.إبراهيم الشيخ: آن الأوان لوزارة الإعلام التفكير حاليا في المدينة الإعلامية على غرار ما هو موجود في بعض الدول، وإذا حققنا فكرة المدينة الإعلامية ستكون بنية تحتية قوية للإعلام وتوفر تدريبا للإعلاميين، الأمر الآخر هو نوعية البرامج في تلفزيون البحرين من خلال البرامج الحوارية. وزير الإعلام: المدينة الإعلامية مردودها لا أحد يختلف عليه وبمجرد أن نجد البيئة المناسبة لاستقطاب الاستثمارات سيكون انعكاسها ايجابيا بشكل كبير على التنمية الاقتصادية، وإيجاد الفرص النوعية للمواطنين وهذا الموضوع قد سبق طرحه من قبل، ولكنه يحتاج إلى عدة أمور والإطار التشريعي من ضمن هذه الأمور لتنظيم العملية حتى لا ندخل في إشكالية مثل ما دخلت فيها القطاعات الأخرى.. وأيضا إيجاد البيئة المناسبة كبنية تحتية وإمكانيات معينة، والفكرة ليست بعيدة عن الواقع وهي موجودة ضمن الخطة الاستراتيجية، ولكن لم تصل إلى مرحلة تحويلها من فكرة إلى مشروع قائم على ارض الواقع. ونوعية البرامج من ضمن الأوليات من خلال تطوير المحتوى بشكل عام وهناك تفكير دوري في الخريطة البرامجية للتلفزيون، ولكن سيكون هناك مواءمة بخصوص نوعية البرامج ومحتواها مع المرحلة التي نعيشها الآن، فوجود برلمان جديد وبرنامج عمل حكومي، بالإضافة إلى التحديات التي نواجهها، لذلك فإن الإعلام يجب أن يقوم بدور ايجابي في توعية المجتمع فيما نواجهه من تحديات اجتماعية واقتصادية وسياسية وغيرها من الأمور. أيضا التعاطي بشكل مباشر مع الجمهور والاستماع إلى آرائهم هو أمر مهم ويجب أن يكون للمراطن صوت مسموع في قنواتنا الإعلامية، واليوم لدينا برنامج «صباح الخير يا بحرين» وهو من البرامج المستمرة منذ فترة ونفخر بها، فلماذا لا يكون لدينا أكثر من برنامج نسمع فيه صوت المواطن ويعبر عن رأيه ويأتيه الجانب الرسمي أيضا يرد على تلك الاستفسارات، وفي النهاية نحن نعيش في عصر أصبحت فيه الحقيقة لا يستطيع أي احد أن يخفيها حتى لو نجح مؤقتا، ففي فترة زمنية معينة ستظهر الحقيقة في النهاية، وأتمنى أن يكون التواصل مع وزارة الإعلام بشكل مباشر ودوري.
  5. وزير الإعلام في تصريحات صحفية: لن أبدأ من الصفر.. وسأكمل من حيث انتهى الوزراء السابقون تاريخ النشر :16 ديسمبر 2014 كتب: أحمد عبدالحميد أكد وزير الدولة لشئون الإعلام عيسى عبدالرحمن الحمادي أن ما تضمنه الخطاب السامي من توجيهات بشأن العمل الوطني سيكون المنهج الذي سنسير عليه في الفترة القادمة، ونسعى لتحقيق تطلعات الملك المفدى، أما فيما يتعلق بالخطط الخاصة بالوزارات فسوف تنبثق من برنامج عمل الحكومة الذي سيقدم إلى مجلس النواب، ومن خلال هذا البرنامج ستكون الخطة المتعلقة بوزارة الإعلام، مشيرا إلى أن كل الخطط والاستراتيجيات السابقة قابل للاستفادة منه وقابل للتطوير. وقال في تصريحات صحفية: «لن أبدأ من الصفر، وسأحاول أن أستفيد من كل ما أنجزه الوزراء السابقون الذين تولوا مهمة الوزارة منذ إنشائها، مع الأخذ في الاعتبار أن كل وزير عمل في إطار معين وفي ظروف محددة، وسأكمل من حيث انتهوا هم». وأضاف وزير الإعلام أننا نسعى لإحداث التطوير المطلوب حتى يصل الإعلام البحريني إلى المستوى الذي يتطلع إليه الجميع، ونسعى أن تكون المرحلة القادمة هي مرحلة إعلام يكون مرآة لنبض الشارع البحريني، ويعطي الصورة الحقيقية للمنجزات الموجودة على أرض الواقع وبما يرضي طموحات المواطنين. وأشار الوزير إلى أن هناك عملية تقييم مستمرة في أي عمل مؤسسي، وتغيير الوزراء لا يعني إلغاء ما كان موجودا في السابق لكن شيئا طبيعيا مع تشكيل حكومة جديدة وبرنامج عمل جديد لابد أن يتم تقييم ما كان موجودا، وتحديد الأولويات في المرحلة القادمة. وبشأن قانون الصحافة الجديد الموجود لدى مجلس النواب أوضح الوزير عيسى عبدالرحمن الحمادي أن قانون الإعلام مر بعدة مراحل في الفترات السابقة وحتى الآن لم ينتهي من الناحية التشريعية، وسنركز خلال الفترة القادمة على أن يتم التواصل بالدرجة الأولى مع جميع الأطراف المعنية بهذا القانون، بحيث أننا إذا كانت هناك حاجة لتعديل بعض المواد أو إدخال مواد جديدة على المقترح الموجود سيتم التعامل معها.
  6. وزير شئون الإعلام عقب جلسة مجلس الوزراء: إعـادة تقييــم تجربـــة الملحقيــن الإعلاميين بالخـارج أكد عيسى عبد الرحمن وزير شئون الإعلام أن المرحلة القادمة ستشهد تقييما لتجربة إلحاق ملحقين إعلاميين في كل سفارات المملكة بالخارج، حيث سيتم وضع آليات مناسبة للوقوف على ما إذا كانت هذه التجربة تحتاج إلى تطوير أو أن هناك آليات أخرى يمكن استحداثها للوصول إلى الهدف المطلوب، وهو الاتصال الفاعل مع المؤسسات الإعلامية بالخارج بالشكل الذي يتطلع إليه الجميع. جاء ذلك في رده على سؤال بخصوص تعيين ملحقين إعلاميين في سفارات المملكة بالخارج، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي عقب جلسة مجلس الوزراء أمس، حيث قال إنه كان هناك نوع من الجهد الذي لم يفعل بشكل كامل في إلحاق ملحقين إعلاميين بسفاراتنا بالخارج، مضيفا أن ما يجب التركيز عليه هو الهدف وليس الآلية، فوضع ملحقين إعلاميين بالخارج هو آلية من أجل القيام بالمطلوب فيما يتعلق بالاتصال الخارجي وإعطاء الصورة الحقيقية لكل الأمور المتعلقة بمملكة البحرين وأيضا تفعيل الاتصال المباشر مع المؤسسات الإعلامية بالخارج. وحول بعض التقارير الإعلامية الدولية التي هاجمت الاتفاقية العسكرية الموقعة بين مملكة البحرين والمملكة المتحدة قال وزير شئون الإعلام إن بعض المؤسسات الإعلامية قد لا تتعامل بدقة مع الأخبار أو لا يكون لديها تفاصيل حول ما تكتب عنه، مؤكدا أن مملكة البحرين منذ سنوات عديدة لديها تحالفات استراتيجية وعلاقات ممتدة مع الدول العظمى والصديقة، وأن المملكة المتحدة ضمن هذه الدول. وقال عبدالرحمن إن ما تم التوقيع عليه هو تقديم تسهيلات عسكرية ضمن إطار اتفاقية عسكرية بين مملكة البحرين والمملكة المتحدة بقاعدة قوة دفاع البحرين بميناء سلمان، وهذا يأتي في إطار العمل المشترك بالتعاون مع الحلفاء الاستراتيجيين، كما يتعلق أيضا بالأمن الإقليمي وأمن الطاقة، مضيفا أن منطقة الخليج العربي تمثل منطقة استراتيجية بالإضافة إلى أنها من أكبر منتجي الطاقة سواء كان نفطا أو غازا. وعن تفاصيل مشروع قانون بالتصديق على الاتفاقية الموحدة لاستثمار رؤوس الأموال العربية قال وزير شئون الإعلام إنه لا يوجد حاليا حديث بالتفصيل عن الإجراءات فيما يتعلق بالرسوم، ولكن الهدف الأساسي هو تسهيل الاستثمار بين الدول العربية حتى يكون هناك استثمار للداخل العربي كتشجيع للاستثمار والمساهمة في التنمية الاقتصادية وأيضا توفير فرص العمل للشباب العربي. وأشار إلى أن ما تم تدارسه يأتي نتاج اجتماعات القمة العربية بشكل دوري تحت منظومة الجامعة العربية وأيضا اللجان المختصة، وهناك اتفاقية تم توزيعها على جميع الدول العربية بحيث يتم اعتمادها بتلك الدول وفق القوانين المحلية والهدف منها بشكل أساسي هو وضع الإطار التشريعي القانوني في كل الدول العربية. وبشأن إعداد خطة استراتيجية وطنية بعيدة المدى للمياه في مملكة البحرين قال وزير شئون الإعلام إن الخطة الوطنية للمياه هي موضوع مهم جدا والحكومة منذ سنوات طويلة تدارست هذا الأمر وكان هناك مجلس الموارد المائية الذي شكل خلال السنوات السابقة والموضوع يعاد الحديث عنه من خلال وضع خطة استراتيجية بعيدة المدى، لأن هناك أكثر من جهة اختصاص في الحكومة تتولى موضوع المياه فلدينا هيئة الكهرباء والماء ووزارة البلديات فيما يتعلق بمياه الري ومياه الصرف، فكان هناك الحديث اليوم عن أهمية تفعيل المجلس المائي وسيدخل ضمن العمل أيضا موضوع التكامل مع دول مجلس التعاون الخليجي من خلال الربط المائي، والذي سيسهم في زيادة استثمار الموارد الموجودة في المنطقة على غرار ما تم في الأمور الثانية المتعلقة بالموارد، وخاصة الطاقة من خلال الربط الكهربائي.
×