Jump to content
منتدى البحرين اليوم
Sign in to follow this  
ريم الإمارات

فنانون لـ«الوطن»: المنتجون الدخلاء «ظلمونا».. والشائعات «شوهتنا».. وضعف الامكانات والرقابة المتشددة «أرهقانا»

Recommended Posts

فنانون لـ«الوطن»: المنتجون الدخلاء «ظلمونا».. والشائعات «شوهتنا».. وضعف الامكانات والرقابة المتشددة «أرهقانا»

متاعب الفنان.. ألوان!

 

768779828.gif

 

 

تحقيق فيصل الجاسم وجمانة الشراح:

يعتقد الكثيرون ان حياة المشاهير كلها نعيم ورفاهية وتجدد دائم واعتراف لا ينتهي من الملذات بعيداً عن متاعب «العامة» وحياتهم الروتينية اليومية التي تصيبهم بالملل الذي يتطور إلى حالة الكآبة فالدخول في دوامة من العقم الحياتي، التي ينفصل فيها عن الجوانب الإيجابية في دنياه، وينصب «التركيز» بصفة خاصة على الفنانين والفنانات أكثر من غيرهم، بحكم تأثيرهم في المجتمع، بفضل ثورة الفضائيات التي جعلتهم على مرأى ومسمع يومي لكل البشر.

لكن هذا التحقيق الذي أجرته «الوطن» أثبت خطأ نظرة هؤلاء نحو سهولة حياة أهل الفن، وأنهم يرفلون في بذخ لا ينتهي من الملذات والنعم الحياتية، فعلى لسان كوكبة من فنانينا وفناناتنا ظهر العديد من ألوان المتاعب اليومية التي يواجهونها سواء على صعيد عملهم، أو حياتهم الخاصة.

أغلب الفنانين الذين استطلعنا آراءهم أجمعوا على أن أبرز متاعبهم تتمثل في بعض المنتجين الدخلاء على الساحة، إذ لا يقدرون الفنان ولا يحترمون قيمته الفنية والرسالة السامية التي يقدمها لمجتمعه فدأبوا على إزعاجه بالتسويف والمماطلة على أجره وعقود ظالمة مجحفة بحقوقه، وإدخاله في دوامة لا تنتهي من المطالب التي تصب في مصلحتهم أولا وأخيراً دون النظر لما يبذله من مجهود نفسي وبدني وذهني من أجل إخراج فن راق.

وفي الوقت نفسه أخرجت القلة من فنانينا لنا ألوانا متعددة من المتاعب منها الشائعات المفروضة التي تشوه صورة الفنان في المجتمع وتؤثر على حياته الخاصة والمهنية سلبياً، فضلا عن قلة أماكن التصوير وعدم جاهزيتها، واللوكشينات الغريبة والخطيرة والرقابة المتشددة على إبداعات الفن.. وفي السطور التالية نحمل لقارئنا العزيز تفاصيل أكثر تشويقاً.. فهيا لنقرأها عقود ظالمة.

بدأنا تحقيقنا مع الفنانة الجميلة هبة الدري التي اكدت لنا ان هناك عدة متاعب تواجه الفنان، ومن وجهة نظرها ابرزها عقود الفنانين مع شركات الانتاج اذ وصفتها بانها تكون منصفة للمنتج وظالمة للفنان وغالبا ما تكون جميع بنودها ضد الفنان لا يستطيع الفكاك منها، فالفنان عندما يرغب في ان ينسحب من العمل يطالبونه بتعويض كبير لكن عندما يقوم المنتج باستبعاد الفنان من العمل دون سابق انذار فلا يجد ما يمنعه من عدم منحنا حقوقنا بل لا نستطيع مطالبته بشيء.

وقالت الدري بـ «أسى»: انا حدث معي هذا الامر خلال العام الحالي اذ تم الغاء عقدي دون سابق انذار وكانت هناك اخطاء مجحفة بحقي لا اعلم من المسؤول عنها وهي الزامي بالحضور للوكيشن من الصباح وحتى الليل من اجل تصوير مشهد واحد او مشهدين فضلا عن عدم احترام حقوقي الادبية في ظهور اسمي على التتر.

 

الشائعات والغيرة

 

ثم توجهنا الى فنانتنا بثينة الرئيسي التي ايدت سابقتها في وجود الكثير من المتاعب التي تواجه اهل الفن لكنها اضافت على ما قالته الدري نوعا آخر من المتاعب هو الشائعات التي اكدت انها تؤثر في حياة الفنان سلبيا فضلا عن الغيرة غير المحمودة التي تسود بين الفنانين التي قد تصل لدرجة الاساءة والتشويه والمحاربة.

وعن المنتجين قالت الرئيسي انهم لا يملكون الاسلوب اللائق في التعامل مع الفنانين فاغلبهم يكون من الدخلاء على الوسط الفني الذين يتردى بسببهم الفن.

واضافت الرئيسي ان من ضمن المتاعب التي تصادف الفنان ايضا تصوير جميع اعماله في فترة واحدة مما يشكل عبئا كبيرا يرهق الفنان.

 

قلة الأجر

 

اما فنانتنا الحسناء زهرة الخرجي فارجعت سبب حدوث اي متاعب للفنان الى الفنان نفسه في الاول والآخر لان اهل الفن -في رأيها- لا يتعاضدون ويكاتفون من اجل انشاء نقابة قوية تعمل باسمهم وتجتهد لازالة اي عقبات او متاعب قد تواجههم في حينها فتكون بذلك المسؤولة عن راحة الفنان اينما حل او ذهب.

وألقت الخرجي بمسؤولية اغلب متاعب وهموم الفنانين على كاهل بعض المنتجين «بربح» الذين يأتون بالفنان ويضعون له شروطا ظالمة وكأنه «عبد» لديهم فالعقد مواده تكون كلها لمصلحة المنتج وحماية لحقوقه، لذا عليهم احترام الفنان بجميع الوانه ماديا وادبيا ومعنويا، مع احترام الذات والضمير فالفنان «حالة خاصة» يقدم احاسيس ومشاعر وابداعا.

وتابعت الخرجي قائلة: حتى الشباب يعانون الأجر القليل والمعاملة غير الراقية.

ثم حددت الخرجي نوعا – آخر – من المتاعب وهو عدم وجود عدد كاف من المسارح المجهزة للفنانيين.

 

سوق خضرة

 

والتقينا فنانتنا الرقيقة طيف التي رأت ان المعاملة التمييزية للمنتجين بين الفنان المخضرم الكبير والآخر المبتدئ الذي قد يكون دخيلا على الفن نوع آخر من المتاعب الفنية.

قالت طيف بعنف: يقوم المنتج بمنح الممثل او الممثلة الشابة التي قد تكون دخيلة على الفن غير موهوبة الأجر الذي تريده وبالمقابل يفاصلون الفنان القدير على أجره كأننا في «سوق خضرة» فضلا عن عدم التزامهم ببنود العقد فالمنتج عند توقيع العقد يوهم الفنان بمبلغ وقدره «...» وعند الانتهاء من العمل لا يعطيه اجره!

واضافت: وبالنسبة لي انا اتعب على حساب بيتي وصحتي وبالأخير يهضم حقي، ولا اعلم الى من الجأ فكل بنود العقد هي لمصلحة المنتج حتى ولو اخطأ حيث اصبحنا لا نثق بالكلمة ولا بالعقد!!

ووصفت طيف بعض المنتجين بـ «الكارثيين» حيث دأبوا في الآونة الاخيرة على الاتصال بالفنان باحضاره فورا من اجل تصوير مشهد دون موعد مسبق، فإذا لم يحضر الفنان يقومون بإثبات حالة، وبالمقابل تجد المنتج دوما ما يأتي للفنان في غير موعده فمن يحاسبهم؟!

وتابعت: بل طغت ايضا الواسطة والشللية على المجال الفني فأصبحت تتسبب في هضم الحق الادبي للفنان في وضع اسمه بالمكان اللائق في تتر العمل، ففي السابق لم اكن اهتم بمكان اسمي في التتر ولكن بعدما رأيت وضع أسماء دخلاء الفن قبل اسمي قررت ألا اسكت عن حقي.

وناشدت طيف زملاءها الفنانين بالتكاتف، وقراءة عقودهم بتمعن قبل التوقيع والتأكد من انها تلبي كل احتياجاتهم وتثبت حقوقهم.

 

شمعة تحترق

 

وحططنا على شاطئ الفنانة المتألقة شيماء علي التي فاجأتنا بألوان مختلفة من متاعب الفنانين غير سابقيها، اذ قالت نحن الفنانات مظلومات من ناحية الزواج حيث لا يقبل الكثير من رجالنا الزواج منا كوننا فنانات ونسوا اننا بنات ولنا عوائل بل وتناسوا رسالة الفن السامية.

واضافت: ما يزعجنا كفنانات كذلك بعض المعجبين السيئين الذين يحاولون التلصص على حياتنا الخاصة أو يقولون كلاما بذيئا عند مصادفتنا في الاماكن العامة.

وتابعت: وهناك ايضا متاعب التصوير حيث بعض اللوكيشات تكون بعيدة وخطيرة وغريبة، وهذا كله من اجل الجمهور الحبيب.

واختتمت كلامها قائلة: «صج الفنان شمعة تحترق من اجل الآخرين».

 

رقابة «الإعلام»

 

ومن جانبه، قال فناننا الشاب يعقوب عبدالله ان هناك عدة متاعب يواجهها الفنان، اهمها – في رأيه – عدم تقدير المجتمع بشكل عام للفنان، سواء من الجهات الحكومية التي ترفض توفير مساحات خاصة لتصوير المسلسلات فيضطر الفنان للجوء الى القطاع الخاص مشددا على ان الفنان جزء من المجتمع ويسعى جاهدا لتقديم رسالة اجتماعية سامية تسلط الضوء على قضايا وهموم مجتمعة.

واضاف ان وزارة الاعلام وضعت رقابة شديدة على الفنان مما يؤثر سلبا عليه فمثلا لا يستطيع كتاب اليوم التنبؤ بالمستقبل، بعد حصرهم في ماضي الآباء والاجداد مؤكدا ان الفنان العربي لم يتطور مثل نظيره العالمي حيث يقوم بكل شيء بنفسه وهذا مايسبب له بعض الاحراجات.

وعبر يعقوب عن أسفه الشديد لإنشاء النقابة التي ما ان وجدت لحفظ حقوق الفنانين حتى احتفت ودفنت في جو من الصراعات والقضايا، مطالبا المسؤولين بإنشاء مدينة اعلامية أسوة بدول كثيرة من اجل النهوض بالفن الكويتي.

 

دخلاء الفن

 

والتقط خيط الحديث الفنان مشاري البلام الذي اكد ان هناك العديد من الدخلاء على الوسط الفني، ساعدوا على تشويه صورته الفنية الجميلة، واصبح الفن لكل من هب ودب، فهناك من اصبح منتجاً هاوياً ويدخلون الفنانين في دوامة من المتاعب المادية وعدم احترام المواعيد وتجاهل تقدير الفنان.

 

تدني الأجور

 

وآخر محطاتنا كانت الفنانة المتألقة هند البلوشي التي شددت على أن للفن متاعبه الكثيرة والمتعددة فهى اما نفسية او معنوية او مادية واختارت ابرزها وهي الشائعات، مؤكدة انها تؤثر على الفنان نفسه وكذلك نظرة المجتمع للفن والفنانين بشكل سلبي اضافة الى انعدام خصوصية الفنان بسبب اقتحام اسرار حياته الخاصة.

وكسابقيها اعادت البلوشي التأكيد مجدداً بأن المنتج اصبح لا يقدر الفنان النجم حتى انها اصبحت «ظاهرة مقلقةَ» والدليل تدني الاجور التي يتقاضها الفنانون حاليا بالمقارنة بكم المجهود البدني والذهني الذي يبذلونه، مشيرة الى ان الحل الناجح اضحى في ظاهرة توجه الكثير من الفنانين للانتاج ممايجعل الفن هدفه الاول بعيدا عن الماديات فتكون النتيجة التركيز لتقديم فن راقٍ يليق بالمجتمع.

 

المصدر

Edited by ريم الإمارات

Share this post


Link to post
Share on other sites

الله يرزقك ياطيوف وتصيرين منتجه علشان محد ياكل حقك < مع إحترامي للمتجين ولبقية الفنانين

 

يسلموا إختي "السابقه" ريوم

Share this post


Link to post
Share on other sites

تسلمين على النقل الرائع

يعطيج العافية

مشكورة

على تواجدج الجميل

و ردج العسل

Share this post


Link to post
Share on other sites

الله يرزقك ياطيوف وتصيرين منتجه علشان محد ياكل حقك < مع إحترامي للمتجين ولبقية الفنانين

 

يسلموا إختي "السابقه" ريوم

اشكرك اخي الغالي عذااابوه على التواجد الرائع

الردود الجميلة

لكن ليش تقول اختي السابقة و الحينه انا شنو خخخخخخخخخخ

Share this post


Link to post
Share on other sites

شكرًا ع الخبر .. يعطيج الف عافيه

مشكورة

على تواجدج الجميل

و ردج العسل

Share this post


Link to post
Share on other sites

تسلمين ع النقل الرائع

ربي يعطيج العافية

مشكورة

على تواجدج الجميل

و ردج العسل

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now
Sign in to follow this  

×