Jump to content
منتدى البحرين اليوم
Sign in to follow this  
فهد مندي

صورة الشاب الذي اشتعل فيه المولوتوف تحظى باهتمام عالمي

Recommended Posts

صورة الشاب الذي اشتعل فيه المولوتوف تحظى باهتمام عالمي

تاريخ النشر :19 مارس 2013

 

p4.jpg

 

حظيت صورة الشاب الذي اشتعلت فيه عبوة مولوتوف عندما كان يهم بإلقائها على رجال الشرطة يوم الخميس الماضي باهتمام عالمي واسع فيما يبدو أنه تحول في الموقف من المحتجين في الداخل والخارج على إثر تصاعد مستويات العنف الذي يمارسه المخربون على الطرقات.

وقد اشتعلت العبوة بعد إصابتها بقذيفة غاز مسيل للدموع أثناء تصدي قوات الأمن للمخربين الذين قاموا بمهاجمة المدارس وإغلاق الطرق وإشعال النار في العديد من السيارات خلال يوم من أعمال العنف. وأثارت الصورة موجة من التعاطف مع رجال الشرطة في وسائل الإعلام الأجنبية وبين المقيمين في الخليج.

وقد جاءت تعليقات وردت إلى الموقع الإلكتروني للزميلة «جلف ديلي نيوز» في غالبيتها لصالح الشرطة؛ حيث وصف أحد المتصلين بالموقع من نورث شيم في لندن ما حدث للشاب الذي كان يرتدي قناعا واقيا من الغاز بأنه «عدالة فورية».

وكتب كريس من بريستول: «عندما كنت أشاهد المشاغبين في إيرلندا الشمالية يرمون القنابل الحارقة على الشرطة التي عادة ما تقف ساكنة لتتلقاها، كثيرا ما كنت أرغب في انطلاق رصاصة مطاطية ليس لإشعال النار في من يهم بإلقاء القنبلة الحارقة ولكن لإجباره على إلقائها بين رفاقه المشاغبين وتثبيط همتهم».

وأضاف: «هؤلاء الناس يتهللون فرحا عندما يحترق شرطي والبعض الآخر يبتهج إذا تعرض شرطي لإصابة بليغة أو قتل، وأنا لذلك لا أتعاطف معهم».

وكتب جون من مدينة نوريتش يقول إن ما حدث للمتظاهر هو أفضل طريقة لمنع الهجمات بالعبوات الحارقة في المستقبل. وتساءل قائلا: «لا أحد يشتكي إذا استخدم المحتجون القنابل الحارقة، فماذا سيكون رد فعلهم إذا استخدمت قوات الأمن قاذفات اللهب؟».

وكتب وافد يدعى كريس أن هذا المتظاهر عانى من نفس الإصابة التي يعاني منها واحد من رجال الشرطة في المتوسط كل أسبوع، في حين أن الصحافة المنحازة لا تعلن هذه الحالات التي يواجه فيها رجال الشرطة - وهم غير مسلحين تسليحا كافيا - الإرهابيين في كل يوم.

وقال ستيف من درتموند إن الشيء الجيد الذي يمكن ان ينتج عن هذه الحادثة أنها ستجعل الآخرين يفكرون مرتين قبل أن يلقوا القنابل الحارقة بعد أن رأوا ما حدث لهذا الشاب.

وكتب ستيف س. من مانشستر قائلا: «من قتل بالسيف، بالسيف يقتل. إذا كنت لا ترغب في التعرض للأذى فلا تحمل السلاح». وقال معلق آخر وقع باسم يووات: «أنا شخصيا ارجو له أن يتألم لأنه قصد إلحاق الاذى بإنسان آخر». بينما كتب جون من ولفرهامتون يقول «حسنا! ممارسة الإرهاب قد تكون عملا خطرا».

وعلق مستريون من المنامة يقول إنه «من الخطأ الاعتقاد أن هؤلاء المشاغبين يقاتلون من أجل الديمقراطية. فالشرطة تبذل جهدها لإبقاء الشوارع آمنة للأغلبية من المواطنين الذين يسلكونها في طريقهم إلى أعمالهم».

وأضاف: «استطاع معظم الناس الذهاب إلى أعمالهم برغم التهديدات والترويع الذي مارسه هؤلاء ضد المواطنين بسبب مقاطعتهم للإضراب الذي دعوا إليه. وعلى المراسلين الأجانب أن يحاولوا التحدث إلى بعض من الوافدين الذين أقاموا هنا سنوات إذا كانوا يريدون أن يعرفوا الحقيقة».

Share this post


Link to post
Share on other sites

الله يحفظ البحرين واهلها من كل شر

 

 

 

 

مشكور الله يعطيك العافيه اخوي فهد

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now
Sign in to follow this  

×