اذهب للمحتوى


Photo

المودة العاطفية والعلاقة الجنسية وتأثيرها على الروابط الزوجية د فيصل الناصر


  • Please log in to reply
لا توجد ردود على هذا الموضوع

#1 helper

helper

    عضو جديد

  • الاعضاء
  • 4 مشاركات
  • الجنس:ذكر
  • البلد - المنطقة:Bahrain
  • الجنس:ذكر

تم الارسال 09 April 2013 - 08:54 PM

تفيد الإحصائيات الصادرة حديثاً عن “الجمعية الأميركية لمعالجة قضايا الأسرة والزواجAmerican Association for Marriage and Family Therapy (AAMFT)
عن ارتفاع نسبة الزيجات غير الناجحة والتي تبلغ حالة واحدة من بين كل 5 حالات من حول العالم، التي تقود نحو الطلاق أو الانفصال إذا توافرت الظروف الملائمة لذلك.
-اشارت وكيلة شؤون الطالبات بجامعة الملك عبدالعزيز رئيسة لجنة التوعية الأستاذة في قسم الدراسات الإسلامية الدكتورة سامية بخاري إلى ارتفاع نسب الطلاق في الدول الخليجية إلى 38% بسبب غياب الحوار بين الزوجين.

*دراسات خليجية أكدت أن نسبة الطلاق في دول مجلس التعاون الخليجي وصلت الى حوالي 47% معظمها بين الشباب
* وأعلى معدلاتها في الكويت حيث بلغت قرابة ال 48%
*وفي السعودية 35%
*ولقد بلغت نسبة الطلاق في دولة إمارات العربية (40%) ,حيث تكلف ميزانية الدولة نحو 220 مليون دولار سنويا و اهم الاسباب هو الملل الزوجي.
(وزاره العدل 2009)

ويرى علماء النفس والاجتماع أن حوالي نصف من يستمرون في الشراكة الزوجية هم غالباً غير راضين عن علاقتهم.
فالعلاقة الزوجية علاقة بها العديد من العوامل التي تلعب في ربط تلك الرابطة لسنين طويلة… منها ما هو معروف والأغلب ما هو مجهول ولكن العوامل الرئيسية فيها هي ثلاث:
1) العامل النفسي
2) العامل الحسي
3) العامل الجسدي

ولن نتطرق لخلفيات كل عامل من تلك العوامل لأن كل عامل يعتبر عالم من المؤثرات والتفاعلات ولكننا سوف نستعرض أحد أقطاب العامل الجسدي ألا وهو الجنس.

لقد خلق الله سبحانه وتعالى كلا الذكر والأنثى لكي يتزاوجوا ولقد جعل المودة والألفة بينهم لكي يتعايشوا ولكل واحدة من تلك أدوات تساعد على بقاء العشرة الطويلة ومن أهمها العلاقة الجنسية… فالجنس بالإضافة لأهميته لبقاء النسل وامتداده فأن لهذه العملية تأثير كبير على العلاقة الروحية والنفسية والجسدية الرابطة بين الزوجين.

وللعملية الجنسية سحرها الفعّال بين الزوجين.. فهي تساعد على صهر النفسين في نفس واحدة ودمج الروحين في روح واحدة فترى الزوجين المتآلفين المتحابين يشتركان في صفات عديدة موحدة ودائماً هم في وفاق واتفاق..حيث قال سبحانه وتعالي ((وَمِنۡ آيَاتِهِ أَنۡ خَلَقَ لَكُم مِّنۡ أَنفُسِكُمۡ أَزۡوَاجًا لِّتَسۡكُنُوا إِلَيۡهَا وَجَعَلَ بَيۡنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحۡمَةً إِنَّ فِى ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوۡمٍ يَتَفَكَّرُونَ))

سورة الروم رقم الآية 21

- الدراسات الحديثة الصادرة عن كلية الصحة في جامعة هارفارد الأميركية بينت أن الرجال والنساء الذين بدءوا حياتهم الزوجية في سن مبكرة وحافظوا على معدّل منتظم من العمليات الجنسية ما يزالوا يحتفظون بمقدرة جنسية لمدّة أطول مقارنة بمن بدءوا ممارسة الحياة الجنسية في وقت متأخّر، وكان معدّل ممارستهم أقل وغير منتظم.
إن وسائل العلاقة الجنسية عديدة ومتنوعة من أهمها الكلام المفعم بالعاطفة والحنان والحرارة، واللمس، والتحسس، والشم، والقبل، والعناق، والعملية الجنسية في حد ذاتها. . ولكل من الحواس الخمس التي يمتلكها الإنسان تأثير مباشر على العلاقة الجنسية بين الزوجين وجميعها على درجة كبيرة من الأهمية وقد يكون النظر أقواها الذي يؤدي إلى الإثارة الجنسية السريعة بينما كل حاسة من الحواس الأخرى تعمل على هذا المنهاج.

source:http://www.faisalalnasir.com/blog/2013/04/08

تم تعديل هذه المشاركة بواسطةhelper: 09 April 2013 - 08:58 PM

د فيصل الناصر
http://www.faisalalnasir.com




0 عضو(اعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الاعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين