Jump to content
منتدى البحرين اليوم
Sign in to follow this  
فهد مندي

وزيرة الإعلام: حرب إعلامية كبرى تدار داخليا ضد الانتخابات القادمة

Recommended Posts

وزيرة الإعلام: حرب إعلامية كبرى تدار داخليا ضد الانتخابات القادمة

 

تاريخ النشر :3 نوفمبر 2014

 

p3.jpg

 

كتب: وليد دياب

قالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام، المتحدث الرسمي باسم الحكومة الأستاذة سميرة إبراهيم بن رجب إن هناك حربا إعلامية كبرى تدار داخليا ضد الانتخابات البحرينية النيابية والبلدية القادمة، لافتة الى أن هناك من يستمع إلى هذه الأقاويل. وأكدت وزيرة الإعلام خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته أمس عقب جلسة مجلس الوزراء أنه على الرغم من هذه الحرب فإن مملكة البحرين تسير الى الأمام بكل نزاهة وشفافية في هذه الانتخابات كما حدث في الانتخابات السابقة، معربة عن تمنياتها أن يثبت الشعب البحريني للعالم حضاريته وأنه شعب يعي معنى الديمقراطية وحرية الرأي والاختيار.

ولفتت الوزيرة إلى أن صورة الانتخابات البحرينية في كل العالم تتسم بالنزاهة والشفافية، مضيفة أن المملكة أثبتت في الدورات الانتخابية السابقة -بشهادة العالم- أن هذه الانتخابات كانت نزيهة وأمينة ومنصفة.

 

(التفاصيل )

أكدت وزيرة الدولة لشئون الإعلام، المتحدث الرسمي باسم الحكومة الأستاذة سميرة إبراهيم بن رجب أن صورة الانتخابات البحرينية في كل العالم هي صورة نظيفة ونزيهة، مضيفة أن المملكة أثبتت في الدورات الانتخابية السابقة بشهادة كل الدول سواء الصديقة أو غير الصديقة والبعيدة أو القريبة أن هذه الانتخابات كانت نزيهة وأمينة ومنصفة.

وأشارت وزيرة الأعلام خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته أمس عقب جلسة مجلس الوزراء، في ردها على سؤال حول انطباع دول العالم على مجريات الانتخابات أن هناك حربا إعلامية كبرى تدار ضد الانتخابات البحرينية القادمة من الداخل وهناك من يستمع إلى هذه الأقاويل، ولكن بشكل عام نحن ماضون الى الأمام بكل نزاهة وشفافية في هذه الانتخابات مثل سابقتها، ونتمنى أن نثبت للعالم حضاريتنا وأننا شعوب تعي معنى الديمقراطية وان أهم دعائم الديمقراطية أن يكون الإنسان حرا في اختياراته بشكل عام سواء من خلال الانتخابات أو أي أمر آخر.

وفي سؤال حول ما تردد عن قيام وزارة الداخلية بإزالة بعض اللافتات والأعلام ضمن فعاليات موسم عاشوراء قالت إن هناك ضوابط وإجراءات يجب الالتزام بها من قبل مختلف دور العبادة أو الجهات الأخرى، مضيفة أن وزارة الداخلية تتدخل عندما لا يكون هناك التزام بهذه الضوابط والقوانين.

وبخصوص اللجنة التي شكلت للتحقيق في انهيار أجزاء من احد المجمعات التجارية بالرفاع قالت الوزيرة إن حقيقة الأمر انه لن يسقط سقف المجمع كما قيل ولكن ما سقط هو جزء من قطع «الجبس» التي تستخدم كديكورات في السقف، ولكن الهيكل الأساسي للمبنى لم يتعرض لأي ضرر، مشيرة الى انه في حال الانتهاء من التحقيق سيتم الكشف عن نتائجه، مؤكدة انه إذا كان هناك أي تقصير سيتم محاسبة المقصر.

وكان قد نوه المجلس بسرعة تحرك أجهزة الدولة المعنية للوقوف على حادث سقوط بعض أجزاء من سقف أحد المجمعات التجارية بالرفاع تنفيذاً لتوجيهات سمو ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وشدد المجلس على ضرورة اتخاذ الإجراءات ضد من تثبت مسؤوليته عن هذا الحادث في ضوء التقرير الفني المستقل الذي ستعده وزارة الأشغال وتقرير المحافظة الجنوبية الذي ستعده بالتنسيق مع الجهات المعنية العامة والخاصة تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

من جانبها استعرضت الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية للمؤهلات وضمان جودة التعليم والتدريب الدكتورة جواهر المضحكي خلال مشاركتها في المؤتمر الصحفي، المذكرة التي رفعها رئيس مجلس إدارة الهيئة إلى مجلس الوزراء في اجتماعه أمس، مشيرة إلى أن المذكرة تضمنت عدة تقارير حول المدارس الخاصة والحكومية، بالإضافة إلى تقارير للجامعات، التي تم تحويلها إلى لجنة تطوير التعليم والتدريب لدراستها واتخاذ اللازم فيها.

وقالت إنهم على وشك إتمام الدورة الثانية للمدارس الحكومية، وهناك بعض المدارس التي أثبتت أنها قادرة على التحسن وهناك مدارس أخرى بحاجة إلى ملاحظة وتطوير في هذا المجال، وكذلك بالنسبة الى المعاهد والجامعات.

وأوضحت انه تم ملاحظة تدني نتائج الامتحانات الوطنية وان هذا الأمر يتم دراسته بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، لافتة إلى انه بشكل عام فان أسباب تدني النتائج يعود إلى دافعية الطلبة حيث انه ليس لديهم درجات أو علامات مخصصة لتلك الامتحانات لذلك قد يكون هناك نوع من عدم الاهتمام بها.

وأشارت إلى أن تقارير مراجعة أداء مؤسسات التعليم العالي وتقارير نتائج الامتحانات الوطنية للصفوف الثالث والسادس والتاسع التي شاركت فيها جميع المدارس الحكومية وطلبة 14 مدرسة خاصة بشكل اختياري وتم تحليل نتائج الامتحانات مع الشريك الدولي للامتحانات الوطنية، موضحة أن عدد الطلبة الذين تقدموا هذا العام بلغ حوالي 34 ألف طالب وطالبة.

من جهته استعرض رئيس قسم الإعلام وخدمة المجتمع بإدارة العلاقات العامة والإعلام حافظ عبدالغفار خلال مشاركته في المؤتمر الصحفي، التقرير الذي رفعته وزارة الأشغال على مجلس الوزراء أمس تضمن مناقصات المشاريع التي تم ترسيتها أو طرحها خلال الربع الثالث من العام الحالي، مضيفا أن الوزارة حرصت على أن تكون هذه المشاريع شاملة ومتنوعة لتخدم كل القطاعات التي تندرج تحت مظلة وزارة الأشغال ما بين طرق وصرف صحي ومشاريع البناء.

واستعرض بعض هذه المشاريع في قطاع الطرق المتمثل في توسعة شارع أوال في منطقة الجفير، ومشروع شارع الشيخ احمد بن سلمان في الرفاع الشرقي، ومشروع إنشاء شارع رقم 3 مزدوج بمدينة حمد.

وفيما يتعلق بقطاع الصرف الصحي هناك مشروع كبير يتمثل في تأهيل شبكات الصرف الصحي المرحلة الثانية والثالثة، وفي قطاع المباني تشرع الوزارة في أعمال الدفان في منطقة سلمان الصناعية في المرحلتين الأولى والثانية، ومشاريع أخرى تتمثل في بناء سفارات بحرينية خارج المملكة.

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now
Sign in to follow this  

×