Jump to content
منتدى البحرين اليوم
Sign in to follow this  
فهد مندي

استـدعــاء مديـرة مـدرسـة «الطفلة المعذبة من والدها»

Recommended Posts

استـدعــاء مديـرة مـدرسـة «الطفلة المعذبة» وزير التربية يوجه للتحقيق في ملابسات وفاتها

INAF_20160803021531903.jpg?

 

 

 

محمد بحر:

التعذيب قطف حياة زهرة «ف» ذات التسعة أعوام، وتركت أختها ملاك، وخيوط جريمة وحشية بطلها والدهما وزوجته، غير أن حديثاً حول تورط إدارة المدرسة إثر تكتمها على ما كانت تتعرض له الطفلة جعل دائرة الاتهام تتسع.

وعلمت «الأيام» من مصادر مطلعة بأن وزارة الداخلية استدعت مديرة المدرسة التي كانت تقصدها الطفلة ورئيسة قسم الإشراف الاجتماعي، للإدلاء بشهادتهما عن حياة زهرة قبل أن يوافيها الأجل،

وذلك بعد أن تبين وجود إصابات متعددة تعرضت لها على فترات مختلفة، منها ما هو حديث ومعاصر لوقت الوفاة حسب بيان وزارة الداخلية. وقالت مصادر مقربة من الطفلة إنها سبق وأن اشتكت وضعها الأسري لإدارة المدرسة، وعن تعرضها لوجبات من التعذيب خاصة من قبل زوجة أبيها، وهو الأمر الذي جعل من أعضاء الهيئة الإدارية والإشراف موضع المساءلة،

خاصة وأنها طلبت المساعدة أكثر من مرة للتخلص من الجحيم الذي تعيشه. وأشارت المصادر إلى أن زهرة «ف» تعرضت للضرب المبرح بواسطة الأخشاب والأعمدة الحديدية بمناطق متفرقة من جسمها، مما أدى لتعرضها لكدمات عميقة وتورم شديد، الأمر الذي دفعها للاستنجاد بمديرة المدرسة لحمايتها من تسلط الأب وزوجته، وطلبها المتكرر من إدارة المدرسة بعدم العودة للمنزل مجددًا، فضلاً عن أنها كانت تفضل البقاء في المدرسة لأطول فترة ممكنة.

وتابع «عوضًا عن قيام مديرة المدرسة بإبلاغ السلطات الأمنية المختصة وإبلاغ مركز حماية الطفل، قامت باستدعاء والد الطفلة وأجبرته على توقيع تعهد كتابي بعدم التعرض للطفلة مجددًا، وكان ذلك في أواخر شهر مايو الماضي».

وأضاف المصدر «بعد توقيع الأب للتعهد ظهرت منه ردات فعل أكثر عنفاً بالاشتراك مع زوجته،

وازداد التعذيب كماً ونوعاً على جسد الطفلة الهزيل، حتى وصل إلى الكي بواسطة المكواة انتقاماً من التعهد الكتابي، إضافة إلى إجبارها على القيام بالأعمال المنزلية الشاقة». وأكدت المصادر أن مديرة المدرسة حذرت المعلمات من التدخل أو الإدلاء بأي تصريح بشأن ما تعرضت له زهرة، أو التجاوب مع استنجادها المتكرر من قسوة والديها، خوفاً من تعرضها للمساءلة القانونية.

وأشارت إلى أنه مع حلول عطلة الصيف وإغلاق المدارس أبوابها، وجدت زوجة الأب الفرصة للتفنن بتعذيب الطفلة، وقد أصيبت إثر ذلك بجروح خطيرة في الرأس، بسبب الضرب المتكرر باستخدام عمود حديدي. وبحثاً عن مزيدٍ من التفاصيل، التقت «الأيام» بجيران زهرة، والذين ذكروا بأن للطفلة أختًا تصغرها تدعى ملاك وتبلغ من العمر 7 سنوات، وقد قامتا بالهرب لأكثر من مرة من قسوة والدهما وزوجته، وكثيراً ما كانوا يطلبون الحماية من الجيران والبقاء عندهم خوفاً من الضرب والعقاب.

وأشاروا إلى أن والدة الطفلتين مطلقة وقد عادت إلى بلادها بعد ترحيلها من قبل والدهما، وانقطعت أخبارها منذ سفرها.

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now
Sign in to follow this  

×