Jump to content
منتدى البحرين اليوم
Sign in to follow this  
فهد مندي

نبذة عن الفنان البحريني يوسف فونى

Recommended Posts

 

الفنان و المطرب القدير يوسف جاسم محمد فونى

 

hqdefault.jpg

ولد الفنان و المطرب القدير يوسف جاسم محمد عام 1928م فى مدينة المحرق من أب بحرينى و أم عراقية من منطقة البصرة ،وهناك الكثير من أفراد أسرته ممن يمارسون الموسيقى وله إبن خال أسمه عبدالسلام أحمد وهو عازف كمان وعاش فى الكويت منذ الأربعينات وقد صاحب الكثير من المطربين فى الخليج و العرب .
كان والده جاسم يملك دكان صغير في نفس الحي الذي يسكن فيه، وقد كان يبيع الحلوى الخاصة بالأطفال، وكان مولعاً بالغناء لذلك كان يملك جرامافون خاص يستمع بواسطته إلى اسطوانات أصوات المطرب البحريني الكبير محمد بن فارس وكذلك اسطوانات المطربان ضاحي بن وليد ومحمد زويد0 

 

وقد تميز فوني عن أخوته بحبه وعشقه للفن منذ نعومة أظفاره أما شقيق فوني الأكبر سالم فعمل في شركة (بابكو) وأما أخيه محمد فعمل في التجارة  بعد أن بلغ يوسف فوني السادسة من عمره سلمته والدته إلى معلمة القرآن الكريم و هي سيدة تدعى ( عائشة ((البوسطة)) ) و لقب البوسطة هذا جاء لأن زوج ابنتها يعمل في البريد و كان يطلق على عامل البريد في بعض مناطق البحرين بعامل البوسطة ، وبعد أن درس يوسف فوني أجزاء من القرآن الكريم انتقل إلى مدرسة خاصة تسمى (دار العلم ) و كان مدير دار العلم و المدرس الوحيد الذي يقوم بالتدريس فيها آنذاك هو أحمد العثمان ، وقد درس يوسف فوني في دار العلم سنة ونصف تقريبا ًو بعدها انتقل إلى مدرسة الهداية الخليفية و كان ذلك في أواخر الثلاثينيات . و قد جاء لقب فوني الذي اشتهر به المطرب يوسف فوني وذلك من خلال ترديد والدته لأسمه بطريقة مختلفة قاصدة بذلك تدليل ابنها حيث كانت تطلق عليه اسم (يوسفانية ) و بعد فترة اختصر أصدقاءه الاسم و أصبح فوني و اشتهر به بعد ذلك و مازال يعرف بهذا الاسم في الحياة العامة و الفنية كذلك . 

وتأثر الفنان يوسف فونى فى ثلاث مدراس غنائية وهى المدرسة المصرية و اليمنية والعراقية التى اكتسبها من والدته العراقية ، ولكنه لم يتأثر بالمدرسة البحرينية القديمة المعروفة بالصوت وذلك لم يقترب منها إلا فى أواخر حياته الفنية وهناك صوتان سجلهما يوسف فونى فى بداية الخمسينات صوت (والله ما دريت ) وهو صوت كويتى والصوت الثانى (يانسيم السحر ) وهو صوت كويتى أيضاً ولكن جاء التأثير الشديد فى تشكيل شخصية يوسف فونى فى الأغانى العدنية القديمة والتى اخذ منها الالحان وطورها مثل اغنية الا يا الله بفضل الاسم الاعظم التى ركب عليها كلمات اغنيته المشهوره انا ويلى على خل جفانى .

أما تأثره بالأغنية العراقية فلم يظهر عليه الا فى السنوات الأخيرة من عمره وكذلك اللون المصرى وخصوصاً أغانى فريد الأطرش .وكل هذه التأثيرات الفنية شكلت شخصية يوسف فونى الفنية وأصبحت مدرسته الغنائية مميزة وتضم العديد من المطربين الذين تأثروا به من دول الخليج بدون إستثناء من عمان محمد الظفارى و حمدان الوطنى والمقيمى ومن الامارات حارب حسن ومن الاحساء طاهر الاحسائى ومن البحرين على بن هزيم .
وظل الفنان يوسف فونى غزير العطاء للأغنية البحرينية حتى يوم السبت 18_7_1998م عصراً وهو يوم وفاته رحم الله الفنان يوسف فونى وأسكنه فسيح جناته ان شاء الله .

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now
Sign in to follow this  

×