Jump to content
منتدى البحرين اليوم

Recommended Posts

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

 

 

هذا موضوع طالما احببت ان ابحث فيه حتى سنحت لي الفرصة بذلك .....وهذا الموضوع هو "التوتر"

 

 

-----------------------------------------------------------------------

المقدمة"

 

في حياتنا اليومية المتسارعة بات مصطلح التوتر يتردد على كل لسان، فهذا الشخص يعاني من توتر العمل وذاك من توتر البيت وآخر من التوتر الناجم عن المشاكل المالية والقائمة تطول في هذا المجال.

 

 

البدء

 

أولاهناك العديد من الأمور يمكن أن نعرف بها أن الشخص ذا سلوك متوتر أو سلوك طبيعي:هل تعلق شفتيك بلسانك أحيانا أو بستمرار؟

هل تطبق بين أسنانك العلوية والسفلية أثناء العنل أو القراءة؟

هل تقرض أضافرك أو طرف القلم الذي تكتب به؟

هل تعودت على نقر الطاولة بإصبعك باستمرار؟

هل تنتابك حركة عصبية لا إرادية حول شفتيك؟

هل تقطب جبينك في معظم الأحيان؟

هل تكثر من الإلتفات إلى ساعة يدك؟

هل أعتدت على ثني مفاصل أصابعك أو غيرها مرارا كل يوم؟

 

ثانيا:ما هو التوتر:

 

هو رد فعل الفرد المتسمة بالإحباط والقلق تجاه المتغيرات والمستجدات التي تحدث خلال حياته،والجدير بالذكر أن الإنسان يستجيب للمؤثر بإختياره فبين المؤثر وردة الفعل هناك حرية الإختيار.

ثالثا:مصادر التوتر:

هناك 4مصادر للتوتر:

 

التوتر الذهني

حين يكون مصدر التوتر ذهنيا فالعلاج المجدي هو الراحة ويكون غالبا نتيجة لتغير البيئة المحيطة.

وهنا البعض يملك أو لديهم القدرة الجيد للتخلص من التوتر وإستعادة صفاء ذهنهم بعد النوم.

التوتر الذخني لا يتعلق بكمية الجهد الذي تبذلة بالطريقة التي تؤدي بها عملك ومن الجائز أن يكون توترك ناتج عن وضع غير صحيح للرأس فتقل كمية الدم التي تصل للدماغ أو من أنف مسدود فيؤثر على مجرى التنفس.

التوتر النفسي:

 

التوتر النفسي يصيب كل إنسان صغيرا كان أم كبيرا، فنادرا ما نجد إنسانا لا يعاني من التوتر النفسي. وبالطبع تختلف الاستجابة للتوتر النفسي من شخص لآخر وفقا لنمط شخصيته ومدى نضجه وحالته الصحية والاجتماعية والثقافية والمادية بشكل عام، فالبعض يستجيب بشكل إيجابي أي أنه يواجه التوتر ويجابهه فإن خسر يحاول أن يكرر المحاولة حتى يتغلب على التوتر، والبعض الآخر وهم كثر يستجيب بشكل سلبي ويستسلم للتوتر حتى ينال منه بإحدى الأعراض التالية:

صداع شديد.

ـ اضطرابات معدية.

ـ فقدان الشهية والوزن.

ـ صعوبة النوم والأرق.

ـ الشعور الاكتئاب.

ـ فقدان الرغبة بالعمل وغير ذلك من الأنشطة الحياتية اليومية المعتادة.

ويمكن أن تحدث اضطرابات عديدة أخرى تتصف في غالبيتها بكونها مهمة وغير محددة تماما

وأكثر أنواع التوتر حدوثا هو التوتر الناجم عن العمل ومن ثم التوتر الناجم عن البيت والاضطرابات التي تطال الحياة العائلية، وبالطبع لدى تداخل العمل مع الحياة العائلية تتعقد المشكلة وتكبر ويزداد التوتر النفسي ويدخل المرء في حلقة مفرغة من الاضطرابات الجسدية النفسية المنشأ.

المنزل للراحة

يعتبر المنزل المكان الآمن والهادئ الذي يلجأ إليه الإنسان لكي ينعم بالهدوء والراحة والطمأنينة والاستقرار النفسي. ولكن للأسف إن الكثيرين من الأشخاص يحملون مكاتبهم على أكتافهم إلى البيت حيث ينقلون هموم العمل لداخل المنزل ويعكسها على مجريات الحياة الأسرية فتزداد المشاكل وتتفاقم ويتعاظم دور التوتر.

ولهذا أود أن اهمس في أذن كل قارئ بضرورة فصل العمل من البيت والبيت من العمل. إذ ينبغي ترك هموم ومشاكل العمل خارج المنزل قبل الدخول وذلك كله من أجل ضمان حياة عائلية هادئة وسعيدة.

ومن أهم الإرشادات التي تساعد على التخفيف من حدة التوتر.

ـ تجنب مصادر الضجيج المختلفة.

ـ التنظيم الجيد يجنبك الكثير من العوامل التي تؤدي لحدوث التوتر.

ـ عدم الانتظار لفترة طويلة أثناء دفع إحدى الفواتير، خصوصا إذا كان الازدحام قائما.

ـ ينصح بممارسة التمارين الرياضية وأهمها رياضة المشي بشكل منتظم من أجل التخفيف من حدة التوتر والمحافظة على الحيوية.

ـ تجنب المنبهات واستعض عنها بشاي الأعشاب والعصائر.

ـ امتنع عن التدخين.

ـ حافظ على هدوئك في العمل.

ـ تمتع بفترة وجيزة للراحة بعد كل ساعتين من العمل المستمر.

ـ ينصح قبل الذهاب للنوم بأخذ حمام دافئ والاسترخاء تمهيدا للنوم الكافي والمريح.

ـ لدى الشعور بالتوتر أثناء العمل يمكنك الانتقال إلى مكان آخر مؤقتا، أو استنشاق الهواء النقي في الشرفة، بدلا من الاستمرار في حالة التوتر.

وبشكل عام ينصح بالاستماع للموسيقى الهادئة وتناول الغذاء المتنوع وممارسة التمارين الرياضية والتمتع بالاسترخاء الذي يعيد للجسم توازنه المفقود وينصح بعدم الإدمان على الهم والغم، إذ أن الهدوء وضبط النفس والتنظيم والتخطيط من العوامل الأساسية لمواجهة مشاكل الحياة اليومية بنجاح، ولنتذكر أخيرا بأن الضحك هو الدواء المجاني الذي لا يستخدمه أحد، فلماذا لا نستخدمه من أجل التمتع بالصحة والسعادة.

 

التوتر العضلي:

وهذا ناتج عن الناحية الفيسولوحية عدم مقدرة بعض المجموعات العضلية على الإسترخاء فلكل مجموعة عضلية وظيفة واحدة تقوم بها ما عدا عضلة الحجاب الجاجز فرفع اليد مثلا من واجب مجموعة عضلية معينه وخفضها من مجموعة أخرى .

التوتر البيئي:

وهو عبارة عن مستجدات العصر.........مثل الإزدحام والغازات المتسربة من عوادم السيارات والدخان المؤثر على صحة الإنسان.

 

رابعا:أنواع التوتر

هناك عدة أنواع للتوتر سوف نتطرق لها ولكن بشكل مبسط و مختصر.....ويعتبر هذا التوتر هو حاله تلازم أي شخص في حياته العادية...فما دام التخلص منه سهل جدا فلا أحد يمانع من تجربتة أو ممارستة .

مثال:

الشعور الذي يصاحب لحظة أنتظار أو متابعة مشهد أو لعبة شيقة أي توتر ليس خطأ أرتكابة بل هو أنفعال يساعدك على مشاركة في اللحظات العظيمة السعادة .

 

التوتر المحصور:

أو بمعنى أخر ممكن أن نطلق عليه التوتر المكبوت.

لهذا النوع 3مصادر النفسي والعضلي والذهني.

أذا كان نفسي فقد تشعر حينها بإنباض حول منطقة القلب وتيبس العضلات يصاحبة شعور بالخوف والإحباط.

أما إذا كان المصدر بدني فالشعور بالألم والضيق يكون محسوسا في العضلات المتضررة ذاتها .

 

خامسا:منشأ التوتر:

ينشأ معظم التوتر من خمس مصادر رئيسية وهي:

الحوادث:

ثبت أن التعرض للحوادث الخطيرة التي قد تؤدي إلى الإصابات أو الوفاة مثل الكوارث الطبيعية_حوادث الطرق_حوادث السيارات _الجرائم....ألخ تسلل التوتر للجميع بل أن مجرد مشاهدتها قد يؤدي إلى ضهور ما يسمى((توتر ما بعد الحوادث))وهو عبارة عن حاله مرضية تحدث عند بعض المهن كرجال الإسعاف أو رجال الإطفاء أو الجنود أو الأطباء أو الممرضين.

 

الأحداث اليومية:

يتعرض الفرد منا إلى مصادمات يومية مثل الأزدحام_الضوضاء_زحمة المرور_اختلافات الآراء_بل مجرد ضياع مفتاح او ربط خيط الحذاء_كل الأمور اليومية وأن صغرت تتراكم مع الوقت مؤدية لحدوث التوتر.

 

الأحداث الحياتية:

تشكل الأحداث الرئيسية الحياتية سواء كانت إيجابية أم سلبية سببا هاما لحدوث التوتر مثل الزواج والطلاق وإنجاب الأطفال او فقد عزيز أو فقد عمل أو ترقية بالعمل.

العمل:

يعد العمل من اهم مصادر التوتر فقد يكون ناتجا من أحد هذه العومل مل متطلبات الوظيفة نفسها أو العلاقات بين الزملاء أو الرئيس والمرؤسين ونظام لوائح العمل ومدى تأثير العمل على وقت العائلة.

السلوك:

يشكل السلوك عاملا رئيسيا في منشأ التوتر ولو أخذنا على سبيا ل المثال الشخصية التي يتميز أصحابها بأنهم في سباق ومطاردة للحصول على المال أو القوة أو المنصب ويقدرون نجاحهم برصيدهم بالبنك أو حجم المكتب_وتراهم يقومون بعدة أنشطة في نفس الوقت مسببين لأنفسهم التوتر.

 

سادسا:تأثيرات التوتر:

يؤثر التوتر على ثلاث جوانب رئيسية للإنسان وهي :

الجوانب العاطفية:

الأعصاب_العزلة_الملل_عدم القدرة على ضبط الأعصاب _العزلة_الملل _عدم القدرة على التأقلم.

 

الجوانب العضوية

عضلات مشدودة_ نبض سريع_ عرق_ رغبة في التبول_ ألم في مختلف مناطق الجسم كالرأس و الضهر_ صعوبة الهضم_ أمراض القلب_ الأمراض النفسجسمية مثل تهي القولون العصبي وقرحة المعدة.

 

الجوانب السلوكية

مشاكل النوم _التدخين _تعاطي الكحول_تغير عادات الأكل_ غياب من العمل _عزلة إجتماعية_ مشاكل جنسية.

 

سابعا:التغلب على التوتر:

بالإمكان التغلب على التوتر من خلال أربع طرق رئيسية وهي:

 

_تغير الأمر

من المهم جدا أن تفرق بين الأمور التي يمكن تغيرها والتي لايمكن، إذا أنه من العبث أن تحاول تغيير أمر لا يمكن تغييره.

ومن أهم المهارات التي تساعدك على التغيير

• التواصل الفعال

• إدارة الوقت ويشمل

1. الإتصال الفعال بأن يكون لديك فن الإنصات الإستماع لتسمع إلى محدثك بقلبك وعينك قبل أذنك

2. أن تستطيع أن تحل خلافاتك بطريقة تضمن الفوز والكسب للطرفين

3. أن تكون حازما بأن ترضي أحتياجاتك وتطلعاتك بدون أن تكون على حساب الآخرين

4. .كما أنه مما لاشك فيه إدارة الوقت بفعالية وكفاءة تؤدي إلى تقليل الضغوط والتوترات.

 

_تقبل الأمر

إذا كان الأمر غير قابل للتغيير،فليس لك هنا خيار غير تقبلة إذ أن محاولة تغيير هذا النوع في الأمور هو مبعث ومصدرا للقلق بدون داع فالتوتر يحدث نتيجة ردة فعلنا للحدث(لكل فعل ردة فعل)وليس الحدث نفسه أي الإيمان بالقضاء والقدر خيره وشره والرضى بما كتبها لله نا وقدره سبحانه وتعالى.

 

_دع الأمر:

هناك حكمة قديمة تقول(((( نحن لا نستطيع تغيير الماضي.....ولكننا نستطيع تدمير الحاضر بقلقنا على المستقبل)))).تعلم أن تعيش حاضرك قدر الإمكان الكثير من الناس يعتقد أنه قادرا على ان يكون ناجحا في كل شئ يعمله مثل هذا الإعتقاد الغير واقعي يخلق لك توقعات مستحيله قد لا نستطيع الوصول إليها،وعليه يحتاج الناس لترك الكثير من الامور والذكريات القديمة والتوقعات التي قد تصيبه باالإضطرابات والتوترات.

 

_إدراك نمط حياتك

تعلم كيف تدير أنماط حياتك حتى تقلل من قابليتك للتعرض للتوتر وعليه يجب أن تهتم بغذائك نومك أوقات للترفي ممارسة الرياضة ومهارات إدارة الذات وتعتبرهذه الأنماط أدوات مقاومة للتوتر.لذلك يكون الناس الذين يديرون نمط حياتهم جيدا في وضع أفضل من غيرهم الذين لا يديرونها في مواجهه أي طارئ عليهم.

 

ثامنا:نصائح عامة للوقاية من التوتر

 

1. ضع الأفكارالجيد فقط

أفكار الإنسان تصنع كلامه،وكلامة يصنع أفعاله.....أفعاله تصنع عاداته وعادته تصنع شخصية فالنهاية نحن حصيلة أفكارنا...إذا فكرنا بإيجابية تخلصنا من التوتر وعشنا حياتنا بسعادة وإن فكرنا بسلبية جلبنا الضغوط بكل مشاكله إلينا.

 

2. غير نفسك فبل أن تطلب من غيرك

لن تستطيع تغيير أحد لا ابويك ولا أخواتك ولا حتى رئيسك بالعمل.إذا غير نفسك فقط(((إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)))

3. قارن نفسك بنفسك فقط

لا تقارن نفسك بالأخرين.....ولا تقارن أبويك بالأخرين قارن نفسك اليوم بأمس أبويك اليوم بأمس وأعمل على تحسين غدك بالنسبه ليومك.

 

4. أدر وقتك

قسم وقتك على حسب أولوياتك ...فالأهم ثم المهم

 

5. تعلم أن تقول لا وتقبل لا من الأخرين

لا تقوم بأعمال لمجرد أن ترضي عنك الأخرين،حاول قدر الإمكان عد الأعتما د على ذالك للحصول على قبول الأخرين...تعلم ان تقول لا عندما تريد ذالك وتقبلها من غيرك.

 

6. عبر عن مشاعرك

لا تكبت مشاعرك سواء بالفرح أو الحزن....أصرخ وأفصح عنها لصديق أو قريب .

 

7. حافظ على صلاتك

أجعل نفسك محافضا للصلاة ولقراءة القرأن فإن ذالك يغزز من صحتك الروحية والنفسية والتي تجعلك قادرا على مواجهه مختلف الأحداث

8. أضحك

لا تكون جديا طوال الوقت _الضحك يقتل التوتر...أقرأ كتب مرحة...قابل أناس مرحين...شاهد أفلام كوميدية

9. تعلم أن تحب وظيفتك أو واجبك

إن مجرد النهوض يوميا للقيام بما يجب عليك عمله كل يوم قد يكون مملا وجالبا للتوتر وعليه تعلم أن تحب وتستمتع بوظيفتك أو دراستك.هناك رغبة أبدية لدى الإنسان للقيام بمهام تحدي لكن لسوء الحظ الكثير منا يجلس منتظرا الفرصة تطرق بابه.وقد تطرق بابه ولكن لا يسمعها لأن يريدها مدوية وفي الحقيقة كثير من الفرص الجيدة تأتي للناس بهدوء.فإذا ما أنصت لها وأنشغلت بها فغالبا ما يختفي التوتر وتتمتع بالفرصة الجديدة في عملك أو دراستك.

10. لا تحقد ولا تطمع

الحقد والجشع والطمع يجعلك دائم التوتر والقلق وعدم الأستمتاع بما هو عندك وتأكد دائما أن هذا لن يغير فيما قسمه الله لك من رزق.

 

11. حدد وقت للترفيه في حياتك

حاول دائما أن تضع لنفسك برنامجا ترفيهيا كالأسترخاء _ اليوغا_ الرياضة الهوائية_ التأمل_ الأستماع للموسيقى_ مشاهدة المناظر الطبيعية.

12. وسع دائرتك الإجتماعية

أعمل على توسيع دائرة أصدقائك ومعارفك وأقاربك بالتواصل معهم ومجاملتهم بالمناسبات و الأعياد واعمل على خلق صداقات جديدة دائما.فهذه الدائرة تعطيك الدعم الإجتماعي والعاطفي و النفسي.

 

13. أستعد للأحداث التي تسبب لك التوتر

من خبرتك السابقة لنفسك ومعرفتك بها أستعد الأمور التي تسبب لك التوتر من خلال التحضير الجيد والخطة المدروسة كالإمتحانات أو المهام المطلوبه منك

 

الخاتمة"

 

 

أخيرا لقد عرفنا ما هو التوتر ومسبباته وأعراضه وبقي علينا معرفة علاجه أن القرآن الكريم هو الشفاء الحقيقي لأنه كلام الله عز وجل فهو الخالق لنا وبالتالي هو أعلم بما يشفينا في كلامه حتماً الشفاء للنفوس والأبدان نعم فالقرآن الكريم خير علاج لكل الأمراض بالإضافة إلى العلاج الدوائي والسلوكي ، فطريقة استخدام القرآن الكريم تتم في حالات القلق والاكتئاب النفسي والخوف والهلع النفسي و التوتر.

 

أرجو أنني قد استعطت أن أوصل لكم جميع ما ورد بطريقة جيدة

 

-----------------------------------------------------------------------

ارجو انه نال على اعجابكم

Link to post
Share on other sites
  • 2 weeks later...
  • 5 months later...
  • 1 month later...
  • 1 month later...
  • 1 month later...
  • 3 weeks later...
  • 7 months later...

ثانكس بحر الحرمان على الموضوع المفيد جزاك الله خيرا

Link to post
Share on other sites
  • 6 months later...
  • 1 year later...
  • 4 months later...

تعانين من التوتر بسبب مشاكل معينة ,هذا الذي يسبب اعراضا اخرى ,,,كالارق و الصداع و غيرها ما عليك سوى القيلم بغلي المعدنوس الاخضر و النعناع و تناول المشروب قبل النوم بتحليته بقليل من السكر ...و الله الشافي المعافي .size="3"/size

ءَنü َىيهه! ذàلîٍàé مîëîâîé: ٌèٌٍهىà َىيûé نîى. تâàًٍèًû è êîىيàٍû â د-دîٌàنه.

 

Link to post
Share on other sites
  • 5 weeks later...
  • 3 weeks later...

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
×
×
  • Create New...