Jump to content
منتدى البحرين اليوم

Archived

This topic is now archived and is closed to further replies.

شوق بحرينية

+_( الـمــديـنـــة الـمـنـــورة )_+

Recommended Posts

معلومات حلوووة قريتها و أتمنى الفائدة لكم

 

و زوروا المدينة تراها حلوة و هادئة وجوها روحاني

 

بس قبلها مروا على جــــــدة

 

خريطة للمنطقة

 

 

MADmap.jpg

 

صورة جوية للمدينة لا تفوتكم

 

 

المدينة المنورة

 

 

هي مدينة في المملكة العربية السعودية. كانت أول عاصمة للدولة الإسلامية عرفت قبل الإسلام باسم يثرب. بها المسجد النبوي ثاني أهم مكان مقدس لدى المسلمين بعد مكة. وتعرف بطيبه وطابه وتحدها لابتان وجبلين ، هي المدينة التي هاجر إليها محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وهو رسول الإسلام من مكة المكرمة. وفيها بدأت نواة الدولة الإسلامية.وبها المسجد النبوى الذي أسسه النبي محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، وكذلك بها مسجد قباء و مسجد القبلتين، ومسجد الميقات،إحداثياتها على الخريطة 24° 28' 48 شمالا 39° 35' 24 شرقا. وتعتبر المدينة الخامسة من حيث عدد السكان في السعودية.

 

 

 

 

معالمها

 

يوجد في المدينة المنورة العديد من المعالم الدينية ،الطبيعية والتاريخية ، فالبنسبة لمعالمها الدينية مرتبطة بالدين الإسلامي بشكل كبير كوجود قبر النبي محمد صلى الله عليه وسلم والمسجد النبوي ومساجد آخرى ذات إرتباطات روحانية و دينية للمسلمين و آثار قديمة للدول التي تتابعت في حكم المدينة المنورة ولكن هذه الآثار إما اندترث أو هدمت بسبب تغير المدينة القديمة وتوسعها لتشمل مناطق كانت خارج المدينة إلى وقت قريب ، وأما للمعالم الطبيعية فقد اشتهرت المدينة بالجبال و الوديان والحرار المتكونة من الرواسب البركانية التي عصفت في المدينة في وقت سابق.

 

حدود حرم المدينة المنورة

 

1 ـ قال أبوهريرة رضي الله عنه : (حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم ما بين لابتيها ـ أي حرتيها وهي الحجارة السوداء ـ، ـ قال: يريد المدينة ـ قال : فلو وجدت الظباء ساكنة ما ذعرتها). رواه الإمام أحمد.

 

2 ـ وفي حديث آخر : (أنه صلى الله عليه وسلم لما أشرف على المدينة قال : اللهم إني أحرم ما بين لابتيها مثل ما حرم إبراهيم مكة اللهم بارك في مدهم وصاعهم). رواه الإمام أحمد.

 

3 ـ وفي حديث آخر : (قال عليه الصلاة والسلام : المدينة حرم ما بين عير إلى ثور... الحديث). رواه البخاري.

 

واللابتان داخلتان في التحريم, كما أن حرتيها الجنوبية والشمالية داخلتان في مفهوم اللابتين ،لأنها إمّـا تابعة للشرقية أو للغربية. وعير جبل جنوب المدينة وثور جبل آخر شمال المدينة وبالتحديد من الجهة الشمالية لجبل أحد .

 

 

مساجدها التاريخية

بعض ما ورد ذكره من المساجد في كتاب ابن شبه ( تاريخ المدينة المنورة ) والكثير منها الآن مجهولة الموقع ، وبعضها معروف وتم بنائه وتجديده وتقام فيه الصلاة : ـ

 

1) المسجد النبوي الشريف.

 

2) مسجد قباء.

 

3) مسجد أحد أو الفسح ويقع بسفح جبل أحد في شعب الجرار.

 

4) مسجد بني خدارة الذي عند أجم سعد بن عبادة وحلق رأسه فيه، كان عند ثنية الوداع الشمالية.

 

5) مسجد بني خدرة أو حدرة كان جنوب المسجد النبوي بالقرب من بئر البصة.

 

6) مسجد الفتح غربي جبل سلع.

 

7) مسجد بني أمية كان بالحرة عند موضع الكبا عند مال نهيك بقربان . وهو المعروف الان ببستان قربان.

 

8) مسجد الراية يقع فوق جبل ذباب ، وضرب صلى الله عليه وسلم قبته يوم الخندق على الجبل.

 

9) مسجد جهينة وبلي ، خطه الرسول بيده وصلى فيه أيضاً. يقع خلف المدرسة الناصرية.

 

10) مسجد بنى ساعدة ، وكان خارج بيوت المدينة . غربي المسجد النبوي الشريف.

 

11) مسجد بني بياضة بمنازلهم.

 

12) مسجد بني الحبلى كان في منازلهم بين قباء وبطحان.

 

13) مسجد بني عضية بمنازلهم.

 

14) مسجد أبي بن كعب كان شرقي المسجد النبوي الشريف عند بقيع الغرقد.

 

15) مسجد بني عمرو بن مبذول.

 

16) مسجد بني دينار( المغيسلة).

 

17) مسجد دار النابغة ، غربي المسجد النبوي في زقاق الطوال.

 

18) مسجد بني عدي . في بيت صرمة . بزقاق الطوال.

 

19) مسجد السنح بالعوالي.

 

20) مسجد بني خطمة بمنازلهم، بقربان ويعرف بمسجد العجوز، كان بالقرب من قبر البراء بن معرور.

 

21) مسجد الفضيخ بالعوالي.

 

22) مسجد صدقة الزبير، التى في بني محمم.

 

23) مسجد عتبان بن مالك، بقباء شمال مسجد الجمعة.

 

24) مسجد بني حارثة ( المستراح )، يقع على طريق سيد الشهداء.

 

25) مسجد بني ظفر ( البغلة ) بمنازلهم، يقع شرقي البقيع.

 

26) مسجد واقم في بني عبد الأشهل.

 

27) مسجد بني معاوية ( الإجابة )، يقع شمال البقيع على شارع الملك فيصل.

 

28) مسجد الجمعة أو مسجد عاتكة في بني سالم .وفيه صلى الرسول صلى الله عليه وسلم أول جمعة.

 

29) مسجد الخربة كان غربي جبل سلع وغربي مساجد الفتح.

 

30) مسجد القبلتين.

 

31) مسجد بني حرام بالقاع غربي جبل سلع.

 

32) مسجد مشربة أم إبراهيم بالعوالي.

 

33) مسجد ميثب وهى من صدقاته عليه الصلاة والسلام وقد صلى فيها، ويعرف بمسجد الفقير ويقع بالعوالي.

 

34) مسجد راتج شرقي جبل الراية.

 

35) مسجد عينين يقع فوق جبل الرماة بطرفه الشرقي.

 

36) مسجد بني وائل بمنازلهم.

 

37) مسجد السقيا ، بالعنبرية، وعنده استعرض جيش بدر.

 

38) مسجد البدائع أو الشيخين ، وعنده بات الرسول صلى الله عليه وسلم قبل توجهه إلى أحد، ويقع على طريق سيد الشهداء قبل مسجد المستراح.

 

39) مسجد السجدة بالمُعَرَّس.

 

40) مسجد الشجرة أو ذي الحليفة.

 

41) مسجد بني زريق، وهو أول مسجد قرئ فيه القرآن بالمدينة.

 

42) مسجد بني مازن بمنازلهم، وقد خطه وهيأ قبلته عليه الصلاة والسلام . موقعه بقربان عند طلعة البحر حيث مساكن بني مازن.

 

43) مسجد بني سالم الأكبر . يقع شرق قلعة قباء وغرب مسجد الجمعة بالقرب من الطريق العام.

 

44) مسجد المصلى ( الغمامة ) ، وعنده قال صلى الله عليه وسلم: ( هذا مجمعنا ومستمطرنا ومدعانا لعيدنا وأضحانا فلا يبنى فيه لبنة على لبنة ولا خيمة ).

 

ومن الدور التى صلى فيها عليه الصلاة والسلام :-

 

صلى الرسول صلى الله عليه وسلم في دار الشفاء التى في منازل بني عدي بالقرب من سوق المدينة.

و صلّى صلى الله عليه وسلم في دار بسرة بنت صفوان.

وفي دار عمرو بن أمية الضمري.

وفي دار سعد بن خيثمة بقباء، كان جنوب مسجد قباء.

وصلى بفناء دار حكيم بن العداء عند أصحاب المحامل شمال مسجد المصلى، وهو المعروف اليوم بمسجد سيدنا على بن أبي طالب رضي الله عنه( صلاة العيد).

وفي حارة الدوس( صلاة العيد).

وفي موضع آل درة( صلاة العيد).

كانت هذه أسماء بعض المساجد والدور التي ذكرها ابن شبه في كتابه تاريخ المدينة المنورة والتي صلى بها الرسول صلى الله عليه وسلم أو خطها بيده الكريمة لأهلها لكي تكون مسجداً لهم.

 

 

 

أهم جبالها

 

 

جبل أحد ويقع شمال المدينة والذي حدثت عنده معركة أحد،ويوجد بجوار الجبل قبور شهداء أحد وقبر حمزة بن عبدالمطلب عم النبي وأسد الله.وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( إن أحد جبل يحبنا ونحبه، وهو على ترعةٍ من تُرع الجنة ). رواه ابن ماجة. وكذلك عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم صعد أُحداً وأبو بكر وعمر وعثمان ، فرجف بهم ، فضربه برجله وقال : ( اثبت أحد ، فما عليك إلا نبيٌّ ، أو صدّيق ، أو شهيدان ) . وفي رواية: ( فإنما عليك نبي، وصديق، وشهيدان ). رواه البخاري. ويقع شماله جبل ثور وهو الحد الشمالي للمدينة المنورة.

 

جبل عير وهو من حدود المدينة المنورة من الجهة الجنوبية وفي الحديث " إن أحد جبل يحبنا ونحبه وهو على ترعة من ترع الجنة وعير على ترعة من ترع النار " رواه البيهقي وابن ماجه بسند واهٍ.وفي رواية للطبراني عن ابن عيسى ابن جبير عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال " أحد جبل يحبنا ونحبه على باب من أبواب الجنة وهذا عير يبغضنا ونبغضه وإنه على باب من أبواب النار " والله أعلم.

 

جبل سلع ويسمى بجبل ثواب ، وبالقرب منه كانت بداية الخندق المستخدم في غزوة الاحزاب وبجواره المساجد السبع وله قيمة تاريخية كبيرة.

 

جبل الراية ويعرف بجبل ذباب وعلى هذا الجبل ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم قبته للأشراف على أعمال حفر الخندق، وعليه يقع مسجد الراية حيث عقدة الراية لأسامة بن زيد رضي الله عنه

 

وهناك جبال آخرى كالجماوات الثلاثة وجبل ذات قيمة تاريخية وعليها قبور لما قبل العهد الاسلامي.

 

 

السكان

 

قبائل الانصـار: وهم الأوس والخزرج السكان الأصليين للمدينة المنورة بقي منهم بعض العوائل الثابت نسبهم والسبب في قلة الأنصار اليوم عدد من العوامل اهمها تصديقا للحديث النبوي الشريف : (‏ إن الناس يكثرون، وتَقِلُّ الأنصار حتى يكونوا كالملح في الطعام، فمن ولي منكم أمراً يضر فيه أحداً أو ينفعه فليقبل من محسنهم، ويتجاوز عن مسيئهم‏)‏‏ والعامل الآخر في قلتهم بالمدينة هو مشاركتهم بالغزوات والفتوحات الاسلامية فمنهم من استقر في الامصار والاقطار التي توجهوا لها ومنهم من استشهد وتوفي..وعدد العوائل الثابت نسبهم قليل..وهناك بعض المهاجرين في القرون المتأخرة لقبوا انفسهم بالانصاري ولكنهم ينفون نسبتهم إلى أنصار رسول الله صلى الله عليه وسلم

 

قبيلة الاشراف : ومعظمهم من بني الحسين رضي الله عنه قبائل آخرى نزحة إلى المدينة بعد زوال الاسوار المحيطة بالمدينة المنورة ومن اشهرها حـــرب ، جهينة بالإضافة إلى الهجرات المتتابعة لمحبي السكنى بجوار المصطفى صلى الله عليه وسلم من جميع الاقطار الإسلامية

 

ومن سكان المدينة بني زريق التي كانت ديارهم في صدر الإسلام تمتد من باب العنبرية إلى قرب المسجد النبوي الشريف ومنهم كثير من الصحابة وأشهرهم الصحابي الجليل رافع بن مالك العجلان بن عمرو بن عامر الخزرجي الزرقي وهو أحد شهداء معركة أحد التي خاضها النبي محمد صلى الله عليه وسلم ضد كفار قريش ومشركيها في السنة الثالثة هجرية (625 ميلادية)، ومن فضله أيضا أنه كان من بين الذين بايعوا النبي عليه الصلاة والسلام في بيعة العقبة الأولى والثانية، وكان احد النقباء الاثنى عشر وشهد بدرا واستشهد في احد.

 

 

صور من المدينة المنورة

 

qbltayn2.gif

 

madenah_1.jpg

 

image002.jpg

 

Hrmen228.gif

 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

شكرا ع الموضوع

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

مشكورين ع المرور

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

مشكورين ع المرور

 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

مشكورين ع المرور

Share this post


Link to post
Share on other sites

مشكورين ع المرور

Share this post


Link to post
Share on other sites

مشكورين ع المرور

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

alla yrzg kel mn

yro7 el madeena w yzor ashrf al5l8

sydna nohammed 3lyh af'9l el 9lat w el salam

 

w yrz8n el 3wda yarab

Share this post


Link to post
Share on other sites

مشكورين ع المرور

Share this post


Link to post
Share on other sites

يسلموووووووووووووووووووووووو

Share this post


Link to post
Share on other sites

مشكورين ع المرور

 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

×