Sign in to follow this  
Followers 0
محرقاويه-بحرينيه

وزاره التربيه والتعليم

8 posts in this topic

http://www.alayam.com/Articles.aspx?aid=67510

العدد 7988 الثلاثاء 22 فبراير 2011 الموافق 19 ربيع الأول 1432هـ

 

مشاركة

 

 

ارسال

 

 

حفـظ

 

 

طبـاعة

 

 

بعد أن غادرها المئات من المعلمين للاعتصام بدوار اللؤلؤة

1047 خريجاً ومتقاعداً يتطوّعون للتدريس في مدارس المملكة

 

أحد الصفوف الدراسية الابتدائية

كتب - محرر الشؤون التعليمية:

 

توافد 1074 مواطنا إلى مركز استقبال المراجعين بمبنى وزارة التربية والتعليم بالمنامة من أجل التطوع لسد النقص الحاصل في عدد من المدارس الحكومية فيما توجه مئات المعلمين والمعلمات صباح أمس إلى ميدان دوار اللؤلؤة للمشاركة في الاعتصامات الجارية هناك بعد أن دعت جمعية المعلمين البحرينية عموم المعلمين إلى الاضراب المفتوح عن العمل.

وامتلأ مركز استقبال المراجعين بمبنى وزارة التربية والتعليم بالمنامة بأعداد غفيرة وغير متوقّعة من الخريجين الجامعيين المتطوّعين من أجل التطوّع لسدّ النقص الحاصل بسبب تخلّف عدد كبير من المعلمين عن الانتظام في المدارس، وذلك انطلاقاً من مسؤوليتهم الوطنية وحرصاً منهم على عدم ترك مقاعد الدراسة فارغة وعدم ترك الطلبة بدون تدريس.

وأعرب الحضور الجامعيون عن سعادتهم الغامرة لتمكّنهم من تقديم خدمة تطوّعية للوطن عبر الانتظام في تدريس موادّ تخصصهم للطلبة مؤكّدين أنّهم تحت رهن الوزارة للتدريس في أيّ مدرسة من مدارس مناطق المملكة المختلفة تحتاج إلى جهودهم.

وأكد الحضور أنّ الزجّ بالتعليم في المساومة السياسية أمر مرفوض على اعتبار أنّ الاهتمام بالتعليم والحرص على تزويد الطلبة بالمعارف والمهارات غاية وطنية يجب الإجماع عليها مبيّنين أنّ الواجب كان يتحتّم أن نتعاون جميعاً من أجل تطوير التعليم وتحسين مخرجاته لا حثّ المعلمين على ترك المدارس وحض الطلبة على مغادرة مقاعد الدراسة من أجل تنفيذ الاعتصامات وقت الدوام المدرسي.

وكانت مبادرة تطوّع الخريجين للتدريس قد انطلقت من خلال الاتصالات المتواترة التي كانت تتوالى على الوزارة من قبل متطوّعين اقترحوا على الوزارة السماح لهم بالتدريس تطوّعاً من أجل سدّ النقص.

واستجابت الوزارة لهذه الاتصالات وخصصت مركز استقبال المراجعين للتسجيل في هذه المبادرة ومن ثمّ توزيعهم على المدارس التي تحتاج إلى متطوّعين.

وخصصت الوزارة نظرا لكثافة الاتصالات الهاتفية لتسجيل الرغبة في التطوع للعمل في التدريس لسد النقص الموجود في بعض المدارس نتيجةً لتعمد عدد من المعلمين الامتناع عن التدريس مع وجود الطلبة في المدارس، مركز المراجعين بإدارة الموارد البشرية بمبنى الوزارة بالمنامة لتسجيل المتطوعين المؤهلين للعمل في التدريس بعد استيفاء المتطلبات الخاصة بذلك.

وأهابت بهؤلاء التسجيل شخصياً في المركز المذكور خلال فترة الدوام الرسمي مع اصطحاب الأوراق الشخصية والمؤهلات لتقوم الوزارة لاحقا بتوزيع المؤهلين منهم لسد النقص في المدارس المحتاجة لذلك.

وأكدت الوزارة على عموم المعلمين والطلبة الاهتمام بانتظام اليوم المدرسي والنأي بالمدارس عن التوترات حفاظا على حقوق الطلبة وسلامة سير العملية التعليمية بعد أن افتتحت صباح امس الأول 203 مدارس حكومية و33 مدرسة خاصة ابوابها لاستقبال آلاف الطلبة البحرينيين والمقيمين من مختلف محافظات المملكة إذ قام عدد من المسؤولين على قطاع التعليم بزيارات ميدانية إلى المدارس للتأكد من انتظام اليوم الدراسي بالصورة المطلوبة في مراحل التعليم المختلفة الابتدائية والإعدادية والثانوية والمسار الصناعي بالإضافة إلى المعهدين الدينييّن للاطمئنان على سير العملية التعليمية في المدارس وانتظام الطلبة في مدارسهم منذ اليوم الأول للعودة المدرسية.

وحثت الوزارة عموم المعلمين والطلبة الى الانتظام في الدوام المدرسي بما يحافظ على سلامة سير العملية التعليمية في مختلف المدارس الحكومية والخاصة منوهة إلى ان مستويات الانتظام في المدارس الحكومية قد ارتفعت إلى 70% يوم أمس فيما كانت لا تتجاوز 60 % يوم أمس الأول.

وأكدت العلاقات العامة بوزارة التربية والتعليم للأيام بأن اليوم الأول من الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي الحالي 2010-2011 شهد انتظام الطلبة والطالبات في مدارسهم بنسبة تتجاوز 60% منوهة إلى أن انخفاض نسبة الحضور مرده إلى الظروف الاستثنائية التي تمر بها المملكة وامتناع عدد من المعلمين عن التدريس في الصفوف الدراسية بعد اكتفائهم بالاعتصام عند بوابات مدارسهم.

وأوضحت إدارة العلاقات العامة بالوزارة بأن نسبة الحضور في مدارس محافظتي المحرق والجنوبية ارتفعت يوم أمس عن سابقه لتحقق المعدل الاعتيادي في الحضور فيما ارتفعت نسبة انضباط المعلمين والطلبة في مدارس المحافظة الوسطى ليوم أمس عن سابقه خاصة في المدارس الابتدائية التي وصلت نسبة الحضور فيها إلى 70%.

واشارت إلى أن محافظتي العاصمة والشمالية استمرتا على معدلات انضباطهما المتدني خاصة في مدارس المرحلتين الاعدادية والثانوية بيد أن مدارس المرحلة الابتدائية قد شهدت تحسنا ملحوظا في مستويات الحضور والالتزام بها سواء من المعلمين أو الطلبة.

وأضرب مئات المعلمين البحرينيين عن العمل مع بدء الفصل الدراسي الثاني أمس الأول استجابة لدعوة أطلقتها جمعية المعلمين البحرينية حيث اعتصم المعلمون والمعلمات أمام مدارسهم مع بداية اليوم الدراسي ما أدى إلى حدوث تعطل كلي أو نسبي في معظم مدارس المملكة خاصة في محافظتي العاصمة والشمالية.

وفي الساعات الأولى من صباح أمس احتشد مئات المعلمين بالقرب من خيمة جمعية المعلمين البحرينية في دوار اللؤلؤة وعبروا عن تضامنهم مع المعتصمين فيما دعا رئيس جمعية المعلمين مهدي أبوديب عموم المعلمين إلى إضراب مفتوح وجميع المواطنين إلى عدم إرسال أبنائهم إلى المدارس حتى إشعار آخر.

هذا وقد أعلنت إدارة العلاقات العامة بوزارة التربية والتعليم عن تأجيل حفلي عيد العلم الثاني والأربعين والذي تقيمه الوزارة برعاية كريمة من سمو رئيس الوزراء.

وكان وكيل وزارة التربية والتعليم لشؤون التعليم والمناهج الدكتور عبدالله المطوع قد أكد عدم صحة الشائعات التي تبث عبر الهواتف المتنقلة بشأن تعطيل الدراسة في مدارس البحرين التي بدأت أمس الأول فصلها الثاني مضيفا أن الوزارة اتخذت كل الاستعدادات لاستقبال طلبة جميع المراحل الدراسية في كل محافظات المملكة.

إلى ذلك واجه مدراء ومديرات 113 مدرسة ابتدائية مواقفا لا يحسدون عليها في اليومين الماضيين نتيجة اضراب عدد لا بأس به من معلمي مدارسهم عن العمل ما اضطرهم للاستعانة بالموظفين الإداريين والمتطوعين من المواطنين لتدريس طلابهم فيما خرج عن السيطرة عدد من المدارس الاعدادية والثانوية في ظل النقص الشديد في المعلمين مما دفع عدد من طلبتها إلى التسكع والتحرك دون انتظام في المدرسة أو خارجها.

وقد أكد عدد من المتطوعين لتدريس الطلبة استعدادهم لأداء هذا الدور الوطني في اي موقع أو مدرسة تقررها وزارة التربية والتعليم لأجل أن لا تتعطل دروس الطلبة وحقوقهم وعبروا عن رفضهم لإضراب عدد من المعلمين عن العمل والاعتصام في أوقات الدوام المدرسي منوهين إلى أن حق التظاهر والاعتصام والتعبير بالطرق السلمية مكفول دستوريا ويمكنهم ممارسة ذلك خارج الدوام كما يفعل الأطباء والعاملون في مختلف وزارات الدولة الأخرى.

الجدير بالذكر، أن قانون رقم (27) بشأن التعليم لسنة 2005 تضمن في المادة (11) أن الحد الأدنى لأيام التمدرس هو (180) يوما ما يلزم الوزارة بعدم إلغاء الدراسة في الظروف الحالية التي تمر بها المملكة وإلا اضطرت إلى تمديدها وتقليص إجازة نهاية العام الدراسي.

Share this post


Link to post
Share on other sites

والله كفو عليهم هذلين الأوادم العدله هذلين المواطنين الأصليين

Share this post


Link to post
Share on other sites

خخخخخ لا صج مواطنين اصلييين

 

روح اقرب مدرسة قريبة منك وشوف وين الاصل اللي تتكلم عنه

Share this post


Link to post
Share on other sites

خخخخخ لا صج مواطنين اصلييين

 

روح اقرب مدرسة قريبة منك وشوف وين الاصل اللي تتكلم عنه

ههههههههههه وآنه اشهد

Share this post


Link to post
Share on other sites

اهل السنه اهل ذووووق

وهذا دليل علي حبهم للوطن

 

وهم خلهم عند الدوار

يأكلون نفيش احسن لهم

خل يوقفون من اليوم الي بأجر والله أريح لنه وايد

علي الاقل نخرج جيل محب لوطنه وللعلم

Share this post


Link to post
Share on other sites

هههههههههاي قال ويش قال السنة أهل الذووق ههههههههه

:shutup:

Share this post


Link to post
Share on other sites

أي والله صدقت أخوي

خلكم هناك في الدوار أكلو نفيش

ترى الصيف قرب وبنشوف لين متى بتمون

Share this post


Link to post
Share on other sites

مشكورين اخواني على ردودكم وعلى فكره المدرسين والمدرسات بحرينين اصلين 100% احسن منكم يا النفيش

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!


Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.


Sign In Now
Sign in to follow this  
Followers 0