Sign in to follow this  
Followers 0
فهد مندي

الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين

2 posts in this topic

الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين

 

21785201820080804.jpg

المرحوم الحاج سعود بن عبدالعزيز البابطين ( الغيث ):

أحد تجار الأغنام و المواد الغذائية .

21776777020080803.jpg
الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين.

21776810620080803.jpg
الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين.

121776810620080803.jpg
اليمين سعود عبدالعزيز البابطين ويبدو والده و محمية البابطين في الصمان.

221776810620080803.jpg
مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي.

حوارنا اليوم مع شاعر كويتي بارز وهو أحد أعلام الثقافة العربية حيث سنتحدث عن محطات في حياته ونتعرف على أهم الانجازات الثقافية التي أسسها، فقد ولد عام «1936»، وأجتهد في تعليم نفسه وتطوير أفكاره الثقافية، والاقتصادية حتى صنع لنفسه مكانة مرموقة، فحصل على تسع شهادات دكتوراة فخرية وستة أوسمة من زعماء دول العالم تقديراً لجهوده الأدبية والثقافية والتعليمية، يصف أيام صباه بالأيام الجميلة، والحوار معه يعكس مدى تواضعه وعمق وعيه الذي استمده من مطالعته للشعراء الذين تأثر بهم وقرأ لهم أمثال عمر بن أبي ربيعة وأبي القاسم الشابي وعلي محمود طه وغيرهم . صدر له ديوانان من الشعر: «ديوان بوح البوادي» عام 1995«ومسافر في القفار» عام «2004» .
تعالوا معي لنقترب اكثر من عالمه ونتعرف على الجانب الآخر من حياة الشاعر الكويتي عبدالعزيز سعود البابطين من خلال هذا الحوار:

شاعر جمع الروبيات فأسس عمله الخاص وتعلم من فشله مرات ومرات- البابطين: كنا نتصارع على الفرص واليوم الفرص بحر.. فاستغلوها:

في ندوة أقامتها منظمة القيادات العربية الشابة في قاعة مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي (مساء الاحد 1 /4 /2007) تحدث رجل الأعمال والشاعر عبد العزيز سعود البابطين في حوار مع عضو المنظمة خالد الروضان عن الخبرات العريقة التي أوصلته إلى هذه النجاحات وجعلته شخصية بارزة ومؤثرة في العالم العربي، وقال البابطين ان لكل انسان مفاتيح نجاح وان هناك أربع مفاتيح نجاح ضرورية هي:




أولا :أن يكون الإنسان جادا في عمله ومحبا له.

ثانيا: أن يكون مستعدا لمواجهة الفشل، وأن يعمل من الفشل قاعدة نجاح له.

ثالثا : أن يعطي الآخرين حقوقهم من دون تردد.

رابعا: أن يحرص على العلاقات الحميمة مع الناس.

وتطرق البابطين الى بدايات حياته العملية فقال انه بدأ حياته العملية عام 1954 عندما سلمه والده مبلغ 65 روبية ومن ثم ذهب الى العم ناصر الرميح فعينه أمين مكتبة بثانوية الشويخ براتب 813 روبية شهريا، ومن هذه المرحلة بدأت اجمع رواتبي وأفكر في العمل التجاري ليصبح عندي بعد سنة ونصف تقريبا مبلغ وقدره 14 الف روبية فذهبت الى صديق واقترحت عليه أن نبدأ عملنا بالأدوات الصحية فكانت تكلفة المشروع 2000 الف روبية فدفع هو منها 180 ألف روبية وأنا دفعت 20 آلف روبية بعد ان استلفت 6 آلاف روبية (3 آلاف من الحكومة و3 آلاف أخرى من صديقي) فاصبح لي 10 % من المشروع لكن بعد فترة استرجعت مالي ورفضت أن اخذ الأرباح.

وتابع: بعد فترة ذهبت الى نجار أيراني وأقنعته بأن يؤجرني مساحة مترين في ثلاثة امتار من منجرته مقابل 150 روبية شهريا لتكون دكانا للمواد الغذائية وكان ذلك في منطقة حولي وعينت فيها عاملا براتب 250 روبية لكنني بعد مرور 6 أشهر بدأت التمس أن أموالي تنقص لان الأرباح لم تكن تغطي مصروف 400 روبية.. فبدأت بلوم نفسي لأنني 3 او4 مرات فشلت،فجاءتني فكرة التوزيع على المحلات فهي لم تكن منتشرة في ذلك الوقت فقمت بالتوزيع على البقالات بعد صلاة العصر فلم تكن عندي فواتير وكانت فواتيري على كرتون الموادالغذائية وبعد مدة لاحظت ظهور منافسين لي لكن في ذلك الوقت كان عندي امكان أن أعطي على الحساب فعرضت الموضوع على الزبائن فرحبوا بالفكرة فبدأت أعطيهم يوم السبت واحصل أموالي يوم الثلاثاء يرحل المنافسون الى مناطق أخرى.


وبين انه في سنة 1959تطور العمل عندما جاءه المرحوم ألبير ابيلا الذي كان يملك عدة وكالات في الكويت وهولبناني الجنسية 'فعرض علي أن أوزع صنفا جديدا فاتفقت معه على توزيعه بفرق 8 روبيات عن سعر تجار الجملة وان تكون لي الأفضلية بالكمية فقمت بتوزيع هذا الصنف بصورة جيدة وممتازة فوثق بي وكبر التعامل بيننا'.



"المنافسة بين الأمس واليوم"

وأشار البابطين الى أن المنافسة في السابق كانت شريفة متذكرا قصصا حصلت معه منها انه في ذاك الوقت عرضت عليه وكالات كانت تعود ملكيتها إلى أشخاص عزيزين عليه وهم كانوا من المنافسين له في السوق فرفض الوكالة وذهب الى منافسيه وقال لهم 'وكالاتكم انعرضت علي رجاء اجتهدوا وجدوا في العمل'.


وعما اذا كانت الفرص متاحة اكثر في ذلك الوقت للعمل التجاري قال: فرص العمل التجاري متوافرة الآن اكثر بكثيرمن أيامنا فأقول للشباب انكم اليوم تسمعون في كل ساعة عن اختراعات جديدة وعن تطويرجديد فهذه فرص وهي بحاجة الى وكلاء.


وأضاف ان رجال الأعمال يدركون ويعرفون حقيقة انك كلما تتوغل في العمل التجاري تنفتح لك آفاق جديدة وتذكر انه خلال الستينات من القرن الماضي كنت كل يوم في بلد لا اذكر أنني جلست مع عائلتي 5 أيام متواصلة فالسفر يفتح لك أفاقا جديدة.


"شهر العسل"

وذكر البابطين انه في سنة 1960 ذهب الى الاسكندرية في رحلة شهر العسل ورأى هناك الشركة الشرقية للدخان فقال لام سعود (زوجته) 'الأولين لما يروحون الحج يجيبون معهم بضائع علشان يطلعون مصاريف الحج فما رأيك نطلع احنا مصاريف شهر العسل ونأخذ الوكالة؟!'.


"محل نوفوتيه"


ذكر البابطين انه وفي بداية حياته العملية بدأ العمل التجاري بمشاركة صديقين له بمحل نوفوتيه فسأله والده بماذا تعمل هذه الأيام يا عبد العزيز فأجاب: في تجارة النوفوته فقال الوالد: ما النوفوتيه فقلت له يعني التجارة في الملابس النسائية فقال لي: أرجوك أن تترك هذه التجارة ولا تعمل بها ساعة واحدة!'.



"العمل والقراءة"


قال البابطين: التحدي يؤدي دائما الى نتيجة جيدة واذا ما غاب التحدي غاب النجاح، فأنا كنت اعمل بأربع وظائف في اليوم الواحد ففي الصباح كنت اعمل موظفا وفي العصر تاجرا وفي الليل كنت طالبا اكمل دراستي وفي الوقت نفسه رب اسرة، وعلى الرغم من قيامي بأربع وظائف فإنني لا اترك القراءة أبدا خاصة قبل النوم.



"الندوة في مكتبتنا"


داعب عبدالعزيز البابطين الجمهور قائلا: دعتني الأخت مها الغنيم لاكون متكلما اليوم في هذه الندوة لكن تجربتي ليست اكبر من تجربة غيري فتجارب الكويتيين عديدة وكثيرة، لكن ربما رشحوني لان هذه الندوة تقام فيمكتبتنا.






منقول من موقع مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري.

Share this post


Link to post
Share on other sites
و نعم الرجل الشاعر عبدالعزيز من اصحاب الايادي البيضاء

عبدالعزيز سعود البابطين منحك الله الأخلاق والطيبة والأدب والمال.. والملفت في شخصيتك أنك متواضع جداً.. كيف حافظت على هذا التواضع على عكس غيرك؟

- أنا رغم أن والدي كان شبه أميّ ، وقلت لك في بداية هذا الحديث إنه أثَّر في حياتي كثيراً، فكان ينصحني نصيحة لا أنساها حتى قبيل وفاته بثمان وأربعين ساعة ، قال لي : « يا عبدالعزيز التواضع سيدالأخلاق لكن هناك شعرة بين التواضع والضعة التي هي الذل.. فلا تتذلل لأحد واحفظ كرامتك.. ولكن التواضع يزيدك تقديراً عند الناس ومحبة عند الآخرين » فمنذ بداية حياتي وأنا بهذه الطريقة لم أتغير ولن أتغير.. ثم لماذا يسلك الإنسان طريقاً غير التواضع ؟ كلنا خلق الله وكلنا خلقنا الله
سبحانه وتعالى سواسية في الحقوق والواجبات, ويجب ألا يترفع الإنسان حتى أنني عندما جاء ابني الكبير
ليعمل معي بعد تخرجه من الجامعة وذهب إلى الخارج ودرس وعمل هناك، تعرف ماذا قلت له ؟ قلت : «
لدي برنامج عليك أن تقوم به حتى أسلمَّك العمل هنا » قال لي : « أنا مستعد » قلت له : « عليك أن تبقى
فرّاشاً لدي لمدة أسبوع كامل، تحمل إليّ الشاي والماء , وفي الأسبوع الثاني اعمل مراسلاً لتروح تحمل بريداً وتأتي ببريد » .

لماذا أنا فعلت له ذلك؟

حتى يشعر بمعاناة الفراش والمراسل من أجل أن يعرف كيف يعيشان ويعرقان في سبيل عائلتيهما , وكان شرطي أن يمشي على القدمين ذهاباً وإياباً بين البريد ومقر العمل , دون أن يستعمل السيارة ونفذ ما طلبت منه، وهو الآن ما شاء الله في قمة التواضع.

ألاعيب السياسة ما علاقتك بالسياسة ؟

- أنا كإنسان عربي لا أستطيع أن أنفصل عن التفكير في مصير أمتي , ومجرد التفكير في مصير أمتي هو سياسة لكني لم أعمل في الميدان السياسي، لم أنضم إلى حزب، ولم أؤيد جهة على جهة , أتمنى أن يحفظ الله الأمة العربية والوطن العربي من غدر الحاقدين وأعداء الأمة , أتمنى النهوض للأمة العربية , أتمنى الوحدة والقوة للعرب جميعاً. أما ألاعيب السياسة فأنا بعيد عنها , في حاجة إلى الصحافة والإعلام .

وما علاقتك بالصحافة؟

- ليس الصحافة فقط , بل أنا أحترم كل وسائل الإعلام احتراماً كبيراً, ونحن في أمس الحاجة إليها.

لماذا؟

نحن نأمل الآن النهوض بهذه الأمة حسب قدراتنا المتواضعة, فلولا الصحافة ولولا وسائل الإعلام الأخرى لما درى بنا أحد ولن نستطيع إيصال صوتنا إلى الآخرين إلا من خلالكم أنتم, ولهذا السبب أحترم الصحافة وغيرها من وسائل الإعلام بل أعلن دائماً أنني في حاجة ماسة إليها , لأن لولاها لكأننا نعمل في ظلام، لا أحد يرى ما نقوم به ، ولا أحد يستطيع إيصال هذه الرسالة إلى المتلقي.

غزو الكويت ودور المملكة يوم 2 أغسطس 1990م يوم غزو الكويت من قبل صدام حسين، أين كنت؟

- هذه قصة طويلة، لكن باختصار شديد أنا كنت في جنيف، ويوم 30يوليو/ تموز ركبت الطائرة وجئت إلى الكويت وقابلت صاحب السمو الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح - رحمة الله عليه - يوم الثلاثاء الذي سبق الخميس في مهمة اعتقدت بأنها تنقذ الكويت من هذه « الظلامة » وهذا الظلم، وقابلته فعلاً , وفي الصباح الباكر من يوم الخميس استمعت إلى أصوات المدافع , وجئت إلى الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني وقلت له : « أرجو أن تختار لي أحد الاختيارين، إما أن أحمل رشاشي وأدافع أو أذهب إلى مقابلة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمة الله عليه » , فاختار لي الثانية وذهبت فعلاً , وبقية القصة طويلة.

في المملكة ماذا فعلت؟

- شكل الملك فهد لجنة تكونت من سمو الأمير نايف وزير الداخلية وسمو الأمير سلمان أمير الرياض وسمو الأمير أحمد بن عبدالعزيز , استمعوا إلي مدة ساعتين وعشرين دقيقة، فقال لي سمو الأمير نايف في نهاية المقابلة : « بَشِّرْ أهل الكويت لن يذهب لكم حتى عقال بعير ما دامت المملكة العربية السعودية قائمة » وفعلاً وفّى بما قاله.

من كلفك في الأصل بهذه المهمة؟

- هي مهمة لم يكلفني بها أحد, تطوعت وكلفت نفسي بها لمحاولة إنقاذ البلاد، والحمد لله كلنا نعرف موقف المملكة العربية السعودية الرائع والعظيم والمصيري بالنسبة إلينا, جابر في منزلنا بعد تحرير الكويت قصد الشيخ جابر منزلك بعد عودته من الطائف واتخذه مقراً لإقامته ولحكومته لفترة.

ما مغزى ذلك؟

- لا محالة أن العراقيين هدموا بيوته كلها , لذا يجب أن يقيم في بيت أحد الكويتيين , أنا ذهبت وعرضت عليه وهو في الطائف قبيل عودته إلى أرض الوطن بثلاثة أيام وقبل , وأعتقد أنه قدَّم بذلك تكريماً كبيراً لي , خصوصاً وأنه كان على اطلاع بكل ما قمت به خلال فترة الغزو سواء في جنيف أو في القاهرة أو في داخل المملكة أو في أي مجالات أخرى , كان يعرف كل ذلك بالتفصيل , وتكريمه لنا نعتز به أنا وأبنائي وأحفادي وعائلتي كاملة , وقد أقام معنا ثلاثة وسبعين يوماً , وكان سعيداً في هذا المكان.

هناك رواية تقول إن صدام أمر قواته بعدم تدمير منزلك وأوصى بالمحافظة عليه، ما أصل الحكاية ؟

الحكاية أنه قبيل اغتيال عدنان خيرالله وزير الدفاع العراقي الأسبق وهو صديقي وأخي - رحمة الله عليه - اتصل بي هاتفياً وسألني إن كنت أجيء أتغدى معه بعد يومين لأنه سكن منزلاً جديداً لا بد أن أذهب لأبارك له في هذا المنزل.. فذهبت إليه في بغداد وتغدينا معاً ورافقني في جولة في المنزل الجديد لأتفرج عليه.. وكانت حوالي ثلاثة قاعات بلا ديكور، فقلت له : « لماذا لا تقوم بعمل ديكور تجمل به الصالة ؟ » فقال : « بصراحة من الصعب أن أجد من يقوم بهذا الديكور » , وأضاف قائلاً : « على فكرة أنا سمعت أنك بصدد بناء ديوانية يقولون إنها على الطريقة الأندلسية والمغربية » فقلت له : « أنا مستعد أن أبعث إليك المهندس والعمال » فقال : « لا لا أرجوك لا تبعثهم ». قلت له مصراً : « أنا سوف أبعثهم » , فقال: « أرجوك يا عبدالعزيز لا تبعثهم لي لأن عمّي عينه حمراء عليَّ، فإذا عرف أنك جايبلي مهندساً مغربياً وعماله عينه تحمر أكثر فأرجوك». ويقصد بـ «عمه» صدام حسين , فقلت : «لا» , ولكني حتى يوزِّعني قال لي « ابعث إليّ صوراً » لأنه رآني مصراً, كلّفت ابني أسامة وصوّر البيت بالفيديو وحملناه إليه , هذا الكلام كان في شهر فبراير , وفي شهر أكتوبر دعاني إلى الغداء معه, وعندما ذهبت إليه قال لي « أبارك لك أهنئك على هذه الديوانية الحلوة وقد شاهد « الريّس » الفيلم وطلب منه نسخة » , وهذا فضل من الله، ثم إن عدنان خير الله حفظ الديوانية. طبعاً لصدام في كل مدينة رئيسية عراقية قصر، وهو يحب المعمار الأندلسي والطريقة المغربية, له قصر في الموصل، وآخر في بغداد، وآخر في شغلاوة، وآخر في البصرة .. إلخ. فأكيد أنه وضع في ذهنه أن هذا قصر الكويت، فعندما جاؤوا واحتلوا الكويت حافظوا على الديوانية وكان صدام ينوي أن يكون منزلي مقراً له , لكن الله حمانا وكانت مقراً لأميرنا عليه رحمة الله. المذكرات هل ستكتب مذكراتك؟

- لا أخفي عليك أن لدي لحد الآن 22 شريط فيديو سجلتها مباشرة بالكاميرا صوتاً وصورة, كل شريط يستغرق ما بين ساعتين وثلاث ساعات , فلديّ الآن حوالي خمسين ساعة أو أكثر سجلت فيها أشياء.

متى نرى هذه المذكرات منشورة ؟

- ليس في الوقت الحاضر , ربما بعد فترة طويلة.

منقول .

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!


Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.


Sign In Now
Sign in to follow this  
Followers 0