Jump to content

أكره نفسي رغم جمالي


Recommended Posts

هذه حكاية وصلتني عبر بريدي الخاص، منذ ثلاثة أسابيع تقريباً وها أنا ألخصها وأرد عليها ليتم الاستفادة من هذه المشكلة التي قد تصيب البعض منكم

 

 

تقول صاحبتها الشابةمنذ مدة من الزمن ، أشعر بأني أكره نفسي كثيراً ولا أشتهي النظر إلى المرآة، إلا نادراً ولكن غالباً ما لا يروق لي شكلي ، ودوماً أشعر بان شكلي غير مرغوب، مع أن الكثيرين يقولون بأني جميلة (حلوة)، ولكني لا اقدر أن اصدق أحداً، لا أجد الثقة الكافية في نفسي، الثقة معدومة عندي ..

 

وأيضاً لا أبالي بحالي، ولا يهمني إن عرضتُ نفسي للأذى، لا أكترث، فأمري لا يهمني كثيراً، لأهتم بنفسي وصحتي .......

 

عصبية إلى حد الجنون، افقد السيطرة على أعصابي بسرعة، أنفعل بشدة، ولكن غالباً ما أكتم هذا الغضب في مواقف وأظهره في مواقف أخرى فيكون إظهاري لذلك بصورة قويه لدرجه بأني أشعر بأمور تحدث في داخلي ، كنوع من الضعف، أو ألم ناحية القلب، ثقل في الرأس ورعشة في الجسد، ونوع من الغثيان الخ الخ.

 

لستُ أعلم ، قد تكون أفكاري مشتتة، وقد ترددتُ كثيراً لأخطو هذه الخطوة ، ولستُ أعلم ما التالي .... ولكني أنتظر أسئلتكِ أو تعليقكِ او تشخيصكِ

........

 

 

والداي منفصلان منذ زمن بعيد ..

 

لدي الكثير من الصديقات والأصدقاء ،، ولكني وبالطبع تعرضت للصدمة في مراحل الصداقة في حياتي ،، كنت أثق كثيراً وبسرعة بمن لا يجدر به الثقة ،، والآن أنا في محاوله مع نفسي لأكون أكثر حذراً للتعامل مع الطرف الآخر.

 

 

اتمنى ان تكون اجاباتي صريحه كفاية لتحل مسألتي ...

 

تحياتي الخالصة لشخصكِ

 

 

زهور الخريف

Link to comment
Share on other sites

لقد أسميتك زهور الخريف لأنك زهرة ندية ولكنك تشعرين بالخريف والخوف والشتات

 

 

عزيزتي، أن ما تعانين منه هو الشعور بغياب الحب والذي لم تحصلي عليه من الوالدان اللذان انفصلا عنك عندما كنتِ صغيرة، بحاجة ملحة لوجودهما قربك، ولكنك كطفلة لم تعرفي لماذا لم يكن لكي والدان قريبين منك كغيرك من الأطفال مما جعلك تفكرين بأشياء كثيرة وربما كان أحدها الشعور بالذنب، اعتقادا منك بأنك ربما تكونين السبب في انفصال والداكِ. نمت لديك تلك الأحاسيس وكبرت مع العمر مما دفعك لمحاولة اجتياز الأزمة بتكوين صداقات جديدة وعلاقات تعوضك الحنان والحب والاهتمام المفقود، على الرغم من وجود الأهل والمحيطين.

 

كانت صدمتك في تلك الصدقات كبيرة، أدخلتك في دوامة جديدة. فأنت تبحثين عن الحب الصادقة للوالدين والمجرد من أي مصلحة أو غاية، ولكن ليست الحياة مثالية كما تصورتها، لذا فأنت تشعرين بالحاجة للغير ولكن يتملك شعور بالغضب لعدم وجود تلك المثالية في الغير. شعورك بالتغيرات الجسدية كسرعة ضربات القلب، والتعرق، والغثيان، طبيعية وهي ردود هرمونية لشحنات الغضب وليست مرض.

 

بدأت أخيراً تيأسين من البحث عن هذا الحب والاهتمام وتعاقبين نفسك التي كما ذكرت تعتقدين بأنها قد تكون السبب في فقدان الحب، أصبحتِ تكرهين هذه النفس والتي تمثلها صورتك في المرآة، لا تريدي أن تصدقي هذا الوجه، ولا أن تحبي هذا الجسد، ولا تثقي بنفسك. بمعنى أخر لقد بدأتِ بكراهية نفسك والحقد عليها، لأنها سبب وجودك، الوجود الذي يفتقد الهدف والطريق.

 

أصبحت الحياة لا تعني لك شيء، ولا الأصدقاء رغم وجودهم حولك، ولا الدراسة رغم رغبتك الداخلية في اجتيازها لتثبتي للعالم وخصوصا لوالديك بأنك ناجحة رغم تخليهما عنك.

 

حبيبتي يا زهرة الخريف،

 

قد أكون قاسية بعض الشيء في تحليل مشكلتك، ولكن الصراحة مطلوبة وهي جزء صعب ولكنه مهم في علاج المشكلة.

 

نصيحتي لك، بأن تبدئي بحب الذات، كيف؟، بالتالي:

 

1- قولي لنفسك بأنك إنسانة لديها هدف، وهو أن تثبتِ للعالم بأنها ناجحة، كرري ذلك وأكتبه على ورقة، ضعيها في محفظتك وانظري إليها كل ساعة أو ساعتين.، إلى أن تصلي لدرجة القناعة التامة بأنك ناجحة ومرغوبة، وموهوبة ومصممة على المضي في الحياة اعتماداً على الله، ومن ثم على النفس.

 

2- أشتري لنفسك بعض الأشياء الجميلة، أنظري لها وقولي لنفسك، أنا استحقها.

 

3- أثيبي نفسك على كل عمل جيد، وكرريه في نفسك، أضحكي وافرحي بما أنجزتِ.

 

تدريجياً سوف تثقي بنفسك وتحبي الحياة وتنظري لنفسك بصورة جديدة مختلفة تماماً عن الصورة المشوهة التي عرفتها عنها.

 

ثقي بي، أأكد لكِ بأنك ستشعرين بالتغيير وستكتبين لي مجدداً بنفس أخرى وبصورة جديدة وبروح متحررة أن شاء الله.

Link to comment
Share on other sites

  • 4 weeks later...
  • 5 months later...

مشكورة دكتورة عائشة الشيخ أنا بعد اعاني من نفس الحاله بس انا الحمدالله بديت اهتم بدراستي أكثر من قبل لأثبت لنفسي أني ناجحة ومتميزة بس احس ليلحين اني احس بالإكتئاب.

Link to comment
Share on other sites

أعزائي الشباب من الجنسين،

 

مبارك عليكم الشهر وأن شاء الله من عواده.

 

باقة ورد كبيرة للفتيات الحلوات ، بدور ، الفتاة اليأسة، شمس الضحى وزهرة الحياة ولكل من سيضيف إلى هذا المنتدى.

 

وشكراً على تعليقاتكم الجميلة.

في حفظ الله. ssm18.gif

Link to comment
Share on other sites

  • 4 months later...

يعطيك العافية دكتورة عايشة الشيخ على هذا الحل

 

مع ان هذي اول مشاركة لي بس حبيت اشارك لان القصة وااايد اثرت فيني

لاني انا اعاني من نفس المشكله بالضبط

 

أبو وأم منفصلين

 

حياة 15 سنة بدون حضن الأب

واضيف على هذا بدون حنان أم؟؟؟

 

يمكن تستغربين دكتورة بس هذا الصج

انا عشت حياتي محرومة من الطرفين....

 

حاولت انجح والحمد لله نجت

 

كان الكل يمدحني

وفي اخلاقي وتصرفاتي

وفي كل شي

 

واصلت النجاح

بس بعدين تعبت؟؟؟

ما قدرت اتحمل اشيل العبء بروحي بدون حتى تشجيع معنوي لو ما كان مادي او محسوس,,,

 

 

 

ضعفت في وجه الدنيا

حاولت اقاوم وحاولت

بس ما قدرت

بدأ مستواي الدراسي يتراجع

 

وتوهم انتبهوا لي ..

 

لمة انتبهوا ماعوضوني..

بالعكس انتقدوني وانتقدوني .. وعاقبوني ؟؟؟

 

 

ونسوا ان السبب اهمة؟؟

وحرماني منهم ؟؟؟

 

وللحين مازالوا ينتقدون.....

 

 

اسفة دكتورة طولت في رسالتي

بس المشـــاعر خذتني..

 

عالعموم يعطيج الف الف عافية...

Link to comment
Share on other sites

حبيبتي أحلى عيون أشكرك على التفاعل معنا في هذه المشكلة

 

لا تحزني غاليتي فكما قلت سابقاً لزهرة الخريف، يجب أن تحبي نفسك وتعملي على الخروج من شرنقة اليأس. فقد نجحتي في تجربتك من قبل وحصلتي على الشعور بالإنجاز، فلا تيأسي وواصلي مسيرة النجاح. فمن استطاع أن يثبت للعالم بأنه ناجح رغم الجراح فلا يقبل بعدها التراجع واليأس. ضعي ثقتك بالله الذي سيعوضك أن شاء الله بكل الحب والحنان الذي لم تعرفيه من الوالدين. thumbup.gif

Link to comment
Share on other sites

  • 2 weeks later...
  • 11 months later...

مشكووورة الدكتورة عائشة على القصة الحلوة ماتقصرين

 

Link to comment
Share on other sites

  • 2 months later...

دكتورة عائشة الشيخ

 

السلام عليكم

 

تحية وشكر وتقدير

 

على طرح هذه القصة أمام أنظار الأخوة الأعضاء المحترمين للأستفادة منها من خلال توجيهاتك وأرشاداتك لكل من يعاني على شاكلتها.

 

حفظك الله وأدامك لخدمة الأنسانية جمعاء

 

ربي يعطيج ألف عافية

 

تحياتي

 

 

Link to comment
Share on other sites

  • 3 months later...

شكراً أحبابي على مداخلاتكم الرائعة

 

أحلى عيون، الشفافة، فراشة الزهور. الله يحفظكم جميعاً

 

شكراً كبير للأكرام وحاضرين، كما وأتمنى لك التوفيف والسعادة

 

شكراً يتجدد لمغرم وتر والشمعة المضيئة، حياكم الله.

 

شكراً الك دكتورة عالنصائح والارشادات

 

ويعطيج ربي العافيه

 

وان شاء الله الكل استفد منها

 

:up:

 

Link to comment
Share on other sites

  • 2 weeks later...
  • 3 weeks later...

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
 Share

×
×
  • Create New...