Jump to content
منتدى البحرين اليوم

(( تراجيديا المنفي ))


Recommended Posts

السلام عليكم

 

الغالية أ. فخرية خميس

 

هنيئاً بالحرف بك ِ وهنيئا لك ِ بالحرف

عبرتِ فأجدت ِ ، صدقت ِ فتألقت ِ

لستُ بمجاملةٌ فلإبداع لون ناطق ٌ بالحسن متجلي بالبهاء

 

في الحقيقة ذهلت لإبداعك و لرونق حرفك

نصك أتانا كلوحة رسام ماهر لوحة جسدت المعاناة وصورتها لنا

بأحرف لها صدى ورنين

أساتذتي الفاضلة نصك جد معبر ربما يكون موغل بالأسى لكن

لصورك التشبيهة وقع في القلب قبل العين

تصويراتك ملفتة و لا تتأتى إلا لمن صال وجال في خضم الحروف

فأكسبها صوته ونبرته و سطوته

 

أديبتنا الغالية بإنتظار نصك الآخر ولنا موعد مع رونق حرفك

حفظك الله و أنار دربك و أزهر بالسعادة أيامك ومن تحبين

 

ابنتك

أنين الذكرى

 

 

Link to post
Share on other sites
  • Replies 68
  • Created
  • Last Reply

السلام عليكم

 

الغالية أ. فخرية خميس

 

هنيئاً بالحرف بك ِ وهنيئا لك ِ بالحرف

عبرتِ فأجدت ِ ، صدقت ِ فتألقت ِ

لستُ بمجاملةٌ فلإبداع لون ناطق ٌ بالحسن متجلي بالبهاء

 

في الحقيقة ذهلت لإبداعك و لرونق حرفك

نصك أتانا كلوحة رسام ماهر لوحة جسدت المعاناة وصورتها لنا

بأحرف لها صدى ورنين

أساتذتي الفاضلة نصك جد معبر ربما يكون موغل بالأسى لكن

لصورك التشبيهة وقع في القلب قبل العين

تصويراتك ملفتة و لا تتأتى إلا لمن صال وجال في خضم الحروف

فأكسبها صوته ونبرته و سطوته

 

أديبتنا الغالية بإنتظار نصك الآخر ولنا موعد مع رونق حرفك

حفظك الله و أنار دربك و أزهر بالسعادة أيامك ومن تحبين

وهنيئاً لي أن أقرأهكذا رد من رائعه كمثلك00أسرني المنفي وقيده أدما دمي00وهاأنذا أغتسل من الفقد والكوابيس بتراتيلٍ من السماء والشهر الفضيل0000نصي الآخر سكن بعيداً عن المنفي وأخذ عنواناً له >>>سيناريو مُرتجل الجزء الأول00بإنتظار مروركِ لقربه في أعلي الصفحه00تحياتي فخريه خميس

ابنتك

أنين الذكرى

 

Link to post
Share on other sites

تسلميييييييييييييييييين على المووووضووووووع

Link to post
Share on other sites

(( تساقطت من أناملي الناحلة حروفَ جوع تُرثي حالها )).

 

كيف أُحبطُ سُمّ السأمِ عن جسدي.!!؟.

كيف أقوى على إنهزامي..!!؟

كيف اُعانق نشوة الفرحة في غيابكَ للقائك..!!؟

و الزوايا جواسيس تنتهكُ حُرمتي00

البابُ و الشباك يقيسا لهفتي بسكاكين إنتظار..

و الألم يترصدني كرادار الشارع يسرق التعويذة..!!

بالجدار أرتطم.. بالأرض أرتطم.. أحضن الفراغ ولا يرحم..!!

 

(( تراجيديا المنفى.. نص لا ينتمي لأي زمان و مكان )).

 

منفى يفضُ الصهيل ويخنقُ التنهيدة..

سجّان ينتعلُ الحجر و يفتك الأرض بلعناتِ لهاثه..

يُعاشر الحب بحديث بطرٍ و قتل أعور..يُطارح الدم و يُشعل العظامَ ذنب..وينثرها ظلاماً عقيماً..!!

عينايا ترقبان زوال ضلي.. تحرُثا الأرضَ لعل متسعٌ لقبرٍ يحتضنُ بقايا التوازن..

ركائب الطفيليات مكشرة الأنياب تود أن تمتطيني.. تتربصني بلعابها الآثم..

لا أقوى على صدها فأطرافي منشلة.. مصلوبةٌ على أضلاع منفى..

جدرانٌ تفوحُ منها رائحة الأُفول وأصناف الشتات..

الشمال >>> اسياجٌ عاليةٌ معقودةٌ بألسنةِ كلاب..

الشرق >>> بابٌ شرس يَوأدُ الأنفاس.. ومزلاجٌ كمطرقةِ حديد تجهضُ الأمل و توصِدُ الفرج..

الغرب >>> يحتلُ عُذرية الغايات00 دفئ البرد.. و صلاة المهد..

الجنوب>>> مجهولٌ أحمق مختبئٌ خلفي يراودني عن نفسه ولا أضنه أقلّ جحيم..

أسفلُ القدم اكداس زُبل .. عفاريت و جن.. وسقف غطاؤه عوسج و أنياب شر..!!

 

(( رجفة العمر ))

 

أنتفضُ كحبالِ الأُرجوحة ..

رحمٌ معطوب.. وثغر من الحلم مفطوم.. و أُكابر إنتهائي..!!

(( بوصلة الجهات ))

 

العمر فارق طولي.. عيناي نسيت لونهما يرياني ولا أراهما..!!

شعري كنهارِ المنفى متناقضُ البريق.. و الليلُ زادَ من معالمِ الجسدِ عُتمة..!!

ضبابٌ يرتدي السوادَ و الكَمد.. و أضرحةٌ مشرعة الأكمام لاستقبالِ نسولِ الريش و إنسلاخ التحليق..!!

 

(( صمت لا ينصت لأجراس التوسل ))

 

الثياب جوع و العظم فتات والمعطف شوك و الريق شح و الصمت قبرٌ يشم الكافور..!!

كيف لي أن أسقط الذنوب و طين الجبابرة عالقٌ بثيابي كموقدِ السعير يَصهرُ الصُلب ويُحجر المذاق..!؟

كيف لي أن أنجو من العطش و الأجنحة غاب عنها التكوُن..!؟

الجسدُ يقطرُ ذنباً و سرير العفةِ مذهول..!!

أصلي صلاةالسهو و التوسل.. أستغفر إستئثامي من الغفلة و استجير بتقوى الدين و أعتصم بالدين0

 

(( شعارات المنفى ))

 

مزاد علني لبضاعةٍ مُستهلكة الأعضاء لإنتهاء صلاحيتها لا تُفيد بالتداول لنفاذِ الحياة منها وعلى من يَود الإحتفاظَ بالرماد أن يُغيرَ صيغة عيد الحب الي عيد الموت..!!

 

(( أنا كالعصفورة تموت من غير صوت و جنازة ))

 

وفي الختام لا أقول إلا.. (( كم من مريضٍ عاشَ زمن .. و كم من صحيحٍ مات قبل الأمل.. والموت حتماً سنكسبه.. مصيرٌ لا نخسره.. ))00تحياتي فخريه خميس

 

 

 

سيدتي الفاضلة فخرية خميس المحترمة

بداية أقول

لله درُك ِ

لقد أبحرتي بي ً في بحور الكلمات وغصت في أعماق

كل حرف وكل كلمة وكل جملة

وجدتها

درر ٍ

وألماساً

وياقوت ٍ

براق

تسحر وتدهش وتجذب لها الناظر

ألتهمتهم بشغف وشوق الواحدة تلو الأخرى

وكررتها ولعدة مرات ولم يرتوي ظمأي منهم

وأتجهت أنظاري الى رسمك الذي ينور أركان وفضاء بيتنا الصغير

لتقولا لك ِ وبرجاء

هل من مزيد .......!!!؟؟؟

؛

؛

؛

تحياتي

ألأكرم

:smile:
Link to post
Share on other sites

(( تساقطت من أناملي الناحلة حروفَ جوع تُرثي حالها )).

 

كيف أُحبطُ سُمّ السأمِ عن جسدي.!!؟.

كيف أقوى على إنهزامي..!!؟

كيف اُعانق نشوة الفرحة في غيابكَ للقائك..!!؟

و الزوايا جواسيس تنتهكُ حُرمتي00

البابُ و الشباك يقيسا لهفتي بسكاكين إنتظار..

و الألم يترصدني كرادار الشارع يسرق التعويذة..!!

بالجدار أرتطم.. بالأرض أرتطم.. أحضن الفراغ ولا يرحم..!!

 

(( تراجيديا المنفى.. نص لا ينتمي لأي زمان و مكان )).

 

منفى يفضُ الصهيل ويخنقُ التنهيدة..

سجّان ينتعلُ الحجر و يفتك الأرض بلعناتِ لهاثه..

يُعاشر الحب بحديث بطرٍ و قتل أعور..يُطارح الدم و يُشعل العظامَ ذنب..وينثرها ظلاماً عقيماً..!!

عينايا ترقبان زوال ضلي.. تحرُثا الأرضَ لعل متسعٌ لقبرٍ يحتضنُ بقايا التوازن..

ركائب الطفيليات مكشرة الأنياب تود أن تمتطيني.. تتربصني بلعابها الآثم..

لا أقوى على صدها فأطرافي منشلة.. مصلوبةٌ على أضلاع منفى..

جدرانٌ تفوحُ منها رائحة الأُفول وأصناف الشتات..

الشمال >>> اسياجٌ عاليةٌ معقودةٌ بألسنةِ كلاب..

الشرق >>> بابٌ شرس يَوأدُ الأنفاس.. ومزلاجٌ كمطرقةِ حديد تجهضُ الأمل و توصِدُ الفرج..

الغرب >>> يحتلُ عُذرية الغايات00 دفئ البرد.. و صلاة المهد..

الجنوب>>> مجهولٌ أحمق مختبئٌ خلفي يراودني عن نفسه ولا أضنه أقلّ جحيم..

أسفلُ القدم اكداس زُبل .. عفاريت و جن.. وسقف غطاؤه عوسج و أنياب شر..!!

 

(( رجفة العمر ))

 

أنتفضُ كحبالِ الأُرجوحة ..

رحمٌ معطوب.. وثغر من الحلم مفطوم.. و أُكابر إنتهائي..!!

(( بوصلة الجهات ))

 

العمر فارق طولي.. عيناي نسيت لونهما يرياني ولا أراهما..!!

شعري كنهارِ المنفى متناقضُ البريق.. و الليلُ زادَ من معالمِ الجسدِ عُتمة..!!

ضبابٌ يرتدي السوادَ و الكَمد.. و أضرحةٌ مشرعة الأكمام لاستقبالِ نسولِ الريش و إنسلاخ التحليق..!!

 

(( صمت لا ينصت لأجراس التوسل ))

 

الثياب جوع و العظم فتات والمعطف شوك و الريق شح و الصمت قبرٌ يشم الكافور..!!

كيف لي أن أسقط الذنوب و طين الجبابرة عالقٌ بثيابي كموقدِ السعير يَصهرُ الصُلب ويُحجر المذاق..!؟

كيف لي أن أنجو من العطش و الأجنحة غاب عنها التكوُن..!؟

الجسدُ يقطرُ ذنباً و سرير العفةِ مذهول..!!

أصلي صلاةالسهو و التوسل.. أستغفر إستئثامي من الغفلة و استجير بتقوى الدين و أعتصم بالدين0

 

(( شعارات المنفى ))

 

مزاد علني لبضاعةٍ مُستهلكة الأعضاء لإنتهاء صلاحيتها لا تُفيد بالتداول لنفاذِ الحياة منها وعلى من يَود الإحتفاظَ بالرماد أن يُغيرَ صيغة عيد الحب الي عيد الموت..!!

 

(( أنا كالعصفورة تموت من غير صوت و جنازة ))

 

وفي الختام لا أقول إلا.. (( كم من مريضٍ عاشَ زمن .. و كم من صحيحٍ مات قبل الأمل.. والموت حتماً سنكسبه.. مصيرٌ لا نخسره.. ))00تحياتي فخريه خميس

 

 

 

سيدتي الفاضلة فخرية خميس المحترمة

بداية أقول

لله درُك ِ

لقد أبحرتي بي ً في بحور الكلمات وغصت في أعماق

كل حرف وكل كلمة وكل جملة

وجدتها

درر ٍ

وألماساً

وياقوت ٍ

براق

تسحر وتدهش وتجذب لها الناظر

ألتهمتهم بشغف وشوق الواحدة تلو الأخرى

وكررتها ولعدة مرات ولم يرتوي ظمأي منهم

وأتجهت أنظاري الى رسمك الذي ينور أركان وفضاء بيتنا الصغير

لتقولا لك ِ وبرجاء

هل من مزيد .......!!!؟؟؟

؛

؛

؛

تحياتي

ألأكرم

:smile:

أيها الأكرم مرورك لقربي أثلج خاصيتي وقد وعدتك في أحد ردودي السابقه عليك سأكتب عن العراق وإن شاءالله سأفي بوعدي عما قريب في السيناريو المرتجل الجزء الثاني00لك مني خالص الود00تحياتي فخريه00

 

تسلميييييييييييييييييين على المووووضووووووع

ويسلم من قالها00ترقبيني في الجزء الثاني من السيناريو المرجل00وأتمني أعجبك السيناريو المرتجل في جزئه الأول00تحياتي وكل عام وأنتِ بخير00تحياتي فخريه

Link to post
Share on other sites
  • 2 weeks later...

(( وهاأنذا أعيد تثبيت التراجيديا إن فاتت أحد منكم )) الأعزاء أعضاء المنتدي السلام عليكم ورحمةالله وبركاته00شكراً لإهتمامكم بترك حيز جميل لي لأتواجد بينكم ولأأتواصل معكم بحب00والشكر الاكبرلكل من سجل كلمة ترحيب لي في منتداي00وسعيده أن يكون الأخ غرامي هبه الدري أن يكون المراقب لمنتداي00ومتابعه لكل من حاول ويحاول أن يضيف أي معلومه أوخبرعني مجهوداتكم علي عيني وراسي ويارب أقدر أردجمايلكم علي00وأعدكم بين فتره وأخري أن أكون لقربكم نتزاور ونتحاور00وأهديكم اليوم خاطره عباره عن بعض هذياناتي أتمني أن تعجبكم00ربما لا يعرف أحدٌ منكم أن لي محاولات في كتابة الشعر الحُر وهذا جانب آخر قد أخفيته سنين طويله ربما خجلي منعني من أن أبوح به وفي الفتره الاخيره وبعدتشجيع من بعض الاساتذه الذين إطلعوا علي كتاباتي شجعوني أن أنشرهاوبدأت أشارك بها عبر الصحافه المحليه والخليجيه وبعض المنتديات في عُمان كمنتديات صحار التاريخيه وجائتني ردود الأفعال والآراء إستحسانهم لما أكتب لذلك حتي لاابخل عليكم أبعث لكم اليوم بخاطرة ((تراجيديا المنفي )) وسبق أن نزلتها في منتدي خواطر أدبيه في البحرين اليوم وحتي الآن لم يمر عليها أحد00فإرتأيت أن تكون في متناول يدكم هنا وأعذروني علي الإطاله 00تحياتي فخريه خميس ,

 

(( تساقطت من أناملي الناحلة حروفَ جوع تُرثي حالها )).

 

كيف أُحبطُ سُمّ السأمِ عن جسدي.!!؟.

كيف أقوى على إنهزامي..!!؟

كيف اُعانق نشوة الفرحة في غيابكَ للقائك..!!؟

و الزوايا جواسيس تنتهكُ حُرمتي00

البابُ و الشباك يقيسا لهفتي بسكاكين إنتظار..

و الألم يترصدني كرادار الشارع يسرق التعويذة..!!

بالجدار أرتطم.. بالأرض أرتطم.. أحضن الفراغ ولا يرحم..!!

 

(( تراجيديا المنفى.. نص لا ينتمي لأي زمان و مكان )).

 

منفى يفضُ الصهيل ويخنقُ التنهيدة..

سجّان ينتعلُ الحجر و يفتك الأرض بلعناتِ لهاثه..

يُعاشر الحب بحديث بطرٍ و قتل أعور..يُطارح الدم و يُشعل العظامَ ذنب..وينثرها ظلاماً عقيماً..!!

عينايا ترقبان زوال ضلي.. تحرُثا الأرضَ لعل متسعٌ لقبرٍ يحتضنُ بقايا التوازن..

ركائب الطفيليات مكشرة الأنياب تود أن تمتطيني.. تتربصني بلعابها الآثم..

لا أقوى على صدها فأطرافي منشلة.. مصلوبةٌ على أضلاع منفى..

جدرانٌ تفوحُ منها رائحة الأُفول وأصناف الشتات..

الشمال >>> اسياجٌ عاليةٌ معقودةٌ بألسنةِ كلاب..

الشرق >>> بابٌ شرس يَوأدُ الأنفاس.. ومزلاجٌ كمطرقةِ حديد تجهضُ الأمل و توصِدُ الفرج..

الغرب >>> يحتلُ عُذرية الغايات00 دفئ البرد.. و صلاة المهد..

الجنوب>>> مجهولٌ أحمق مختبئٌ خلفي يراودني عن نفسه ولا أضنه أقلّ جحيم..

أسفلُ القدم اكداس زُبل .. عفاريت و جن.. وسقف غطاؤه عوسج و أنياب شر..!!

 

(( رجفة العمر ))

 

أنتفضُ كحبالِ الأُرجوحة ..

رحمٌ معطوب.. وثغر من الحلم مفطوم.. و أُكابر إنتهائي..!!

(( بوصلة الجهات ))

 

العمر فارق طولي.. عيناي نسيت لونهما يرياني ولا أراهما..!!

شعري كنهارِ المنفى متناقضُ البريق.. و الليلُ زادَ من معالمِ الجسدِ عُتمة..!!

ضبابٌ يرتدي السوادَ و الكَمد.. و أضرحةٌ مشرعة الأكمام لاستقبالِ نسولِ الريش و إنسلاخ التحليق..!!

 

(( صمت لا ينصت لأجراس التوسل ))

 

الثياب جوع و العظم فتات والمعطف شوك و الريق شح و الصمت قبرٌ يشم الكافور..!!

كيف لي أن أسقط الذنوب و طين الجبابرة عالقٌ بثيابي كموقدِ السعير يَصهرُ الصُلب ويُحجر المذاق..!؟

كيف لي أن أنجو من العطش و الأجنحة غاب عنها التكوُن..!؟

الجسدُ يقطرُ ذنباً و سرير العفةِ مذهول..!!

أصلي صلاةالسهو و التوسل.. أستغفر إستئثامي من الغفلة و استجير بتقوى الدين و أعتصم بالدين0

 

(( شعارات المنفى ))

 

مزاد علني لبضاعةٍ مُستهلكة الأعضاء لإنتهاء صلاحيتها لا تُفيد بالتداول لنفاذِ الحياة منها وعلى من يَود الإحتفاظَ بالرماد أن يُغيرَ صيغة عيد الحب الي عيد الموت..!!

 

(( أنا كالعصفورة تموت من غير صوت و جنازة ))

 

وفي الختام لا أقول إلا.. (( كم من مريضٍ عاشَ زمن .. و كم من صحيحٍ مات قبل الأمل.. والموت حتماً سنكسبه.. مصيرٌ لا نخسره.. ))00تحياتي فخريه خميس

 

 

 

[/color]

 

Link to post
Share on other sites
رائعة هي الكلمات حيت تلامس قلب قد احتار كيف يعبر عما بداخله..

رائعة هي الحروف التي نخطها بأناملنا، كيف تنطق ما لا يستطيعه اللسان قوله..

.. رائعة هي الصفحات التي دائما تفتح قلبها لنا لنبوح لها بمكنونات القلب دون تذمر او كلل

رائعة انت يا من لامستِ بحروفك قلوب اضناها العطش الطويل..

فشكرا لك على سقينا ماء حرفك الاصيل..

ونتمنى بان نقرأ لك في المسقتبل المزيد ..

Link to post
Share on other sites

رائعة هي الكلمات حيت تلامس قلب قد احتار كيف يعبر عما بداخله..

رائعة هي الحروف التي نخطها بأناملنا، كيف تنطق ما لا يستطيعه اللسان قوله..

.. رائعة هي الصفحات التي دائما تفتح قلبها لنا لنبوح لها بمكنونات القلب دون تذمر او كلل

رائعة انت يا من لامستِ بحروفك قلوب اضناها العطش الطويل..

فشكرا لك على سقينا ماء حرفك الاصيل..

ونتمنى بان نقرأ لك في المسقتبل المزيد ..

عزيزتي اسعدني مرورك قرب التراجيديا لااراكِ الله ضيق وإختناق 00وشرح صدرك للإيمان والسعاده00وأعدك بخاطره عن قريب فقط شئٌ من الوقت وتسكن صوب التراجيديا والسيناريو بجزئيه00تحياتي فخريه

 

Link to post
Share on other sites

فديييييييتج :bab: مااااماااااا :aq16::aq16::aq16:

 

 

يعطيج العافيه حبيبتي ماماتي :up::up:

 

ووو :smile:

 

 

اممممممم احبج :n10::n10:

ياحلوج يالسنفوره شكرا حبيبتي ومحبتج علي راسي تسلمين ياقلبي00تحياتي فخريه

 

Link to post
Share on other sites

 

يعجز قلمي عن كتابة أي حرف أمام ما قرأته ..

قمه في الروعه والطرح أمي الغاليه ..

لا أعرف كيف أعبر عن إعجابي بتلكـ الأحرف التي سطرتها أناملكـ ..

أهنيكـ أختي على هـ الموهبه والكبير كبير دااايم ..

وبخصوص غروم أنا أهنيه أنه صار مراقب على منتدى فنانه مثلكـ .. وأهنيكـ أنكـ لقيتي مراقب مميز مثله ..

الله يخليكم لبعض ..

 

 

 

مستــر

حمــ :n5:HamoOoOod :n5: ـــود

Link to post
Share on other sites

كلمات اكثر من روووووووووعه

 

 

تسلمين يالغالية ماقصرتي ولله

 

 

عساج ع القوه يارب

شكرا ياقلبي علي مرورج والله يقويج وبإنتظار طلتج دائما00تحياتي فخريه

 

 

 

يعجز قلمي عن كتابة أي حرف أمام ما قرأته ..

قمه في الروعه والطرح أمي الغاليه ..

لا أعرف كيف أعبر عن إعجابي بتلكـ الأحرف التي سطرتها أناملكـ ..

أهنيكـ أختي على هـ الموهبه والكبير كبير دااايم ..

وبخصوص غروم أنا أهنيه أنه صار مراقب على منتدى فنانه مثلكـ .. وأهنيكـ أنكـ لقيتي مراقب مميز مثله ..

الله يخليكم لبعض ..

 

 

 

مستــر

حمــ :n5:HamoOoOod :n5: ـــود

هلا بالمسعد الفنان00 أسعدني الله بتواصلك وبمرورك حول التراجيدياوشكرا لثنائك الاجمل من شكري لاتبخل علينا بطلّتك00أنت والغرام والأعضاء في قلبي نبضاً وحباً00وبالهناء نلتقي00تحياتي فخريه

 

Link to post
Share on other sites
  • 1 month later...

أختي الغاليه فخرية خميس .. بصراحة بعد هذه الكلمات المعبره ... يعجز لساني على الرد وتعجز اناملي عن طباعة الحروف المناسبة لوصف مثل هذه الجميل والعبارات .. ولكن اقول لك أنتي المثال الذي نريده دائما ان يكون للممثلة الخليجية من ثقافة و وقدرة على التمثيل واخلاق واحترام للفن .. وفقك الله

Link to post
Share on other sites

أختي الغاليه فخرية خميس .. بصراحة بعد هذه الكلمات المعبره ... يعجز لساني على الرد وتعجز اناملي عن طباعة الحروف المناسبة لوصف مثل هذه الجميل والعبارات .. ولكن اقول لك أنتي المثال الذي نريده دائما ان يكون للممثلة الخليجية من ثقافة و وقدرة على التمثيل واخلاق واحترام للفن .. وفقك الله

 

السلام عليكم ورحمةالله وبركاته

 

أخي مشعل أيهاالإعلامي المتميزأنت تُذكرني بسنين عمري العشرين التي مضت أمام الكاميرا أتجول هناوهناك

 

لأحضي بإطلاله في عين المُشاهد من خلالِ وظيفة المذيعه وكم تمنيت أن أستمرلولا قيدالظروف التي أجبرتني

 

علي الإختياربين الوظيفه والبيت والأولاد والتمثيل00!!وكان الإختيارالصعب أن أتنحي عن كرسِ عرشي الوظيفي

 

الذي رافق طفولتي منذعام 1976 إلي مرحلة بعض نضوج العمر عام001996والقدرليس بأيديناإيقافه 00!!

 

ليت صوتك يصل من خلال نداءاتك أمام الملأ أن الفنان لابدوأن ينهل العلم بالثقافه وهي مرجعية الحياه

 

ولكن مانراه عندبعض الفنانين تجاهل التحصين برزق اللغةِالعربيةِالأم 00!!

 

في أيامنا هذه ماعادت تُشكل الأخلاقيات وإحترام القيم ومبادئ رسالة الفن بشئ عند البعض وأخذت مُنعطفاً

 

أخر لجهة المُحاباه والتقليل من شأن لمن هم نحتوا البدايات بعزمٍ وألم00!!

 

أخي العزيز أنا لاأطلبُ عداله من الأرض بقدرِ ماأطلبها من السماء00!!

 

أخي تراجيديا المنفي ماهي إلأ تراكمات الزمن المُنفلت من بين أصابعي المترهله 00!!

 

شكراً لإغداقك عليّ بذاك الثناءالعذب 00ودُمت عمر00تحياتي فخريه خميس أم عبدالله

 

 

 

 

 

Link to post
Share on other sites

وااااااااااااااااو مشكورة ماقصرتي وانتظر يديدج.

 

الشكر موصول لك أخي وإن شاءالله أعدك بالجديد والمفيد00وشرفنا دائماً بإطلالتك في منتداي00تحياتي

 

Link to post
Share on other sites
  • 1 month later...

استاذتي..

مـآ ان قرأتُ أحرفكِ أرى نفسي بين تلك السُطور

عجباً لدُنيا لم نرتاحُ فيهـَآ ونعشقها..

والأدهى وآثقين اننَـآ سنرحل بلآ إذن

ورغم ذلك بآحثين عن لحظة تفرح قلوبنا المجروحة

 

عسى الله أن يجعل خاتمتنا الشهادهـ

 

تملكين الحرف بـ فن .. وبإحتراف تدخلين قلوبنا بشذا كلماتك

أحسد عيناي لـ قراءتي أبجدياتُك

 

 

تقبليني ....... المشـــاعر

Link to post
Share on other sites

الجميلة دوماً فخرية خميس.

لم أكن أعلم أنكِ بليغة إلى هذا الحد الذي أذهلني.

تتلاعبين بالحروف وكأنك تلعبين الشطرنج، تحركينها حسبما تشائين.

تارةً تصعدين بنا نحو السِماكين، فنبقى في أبعد نقطةٍ للنجوم، وتارةً تهبطين بنا نحو الزهور وعبقها الفواح، فنشعر أننا في أقرب نقطةٍ من قلبكِ العطر.

لكِ الله أيتها العذبة.

سافرتُ معكِ في قاربك اللجي، صارعته الأمواج من كل جانب، إلا أنك جمعتِ الأمواج المتلاطمة، وسخرتها للسير بقاربك نحو مبتغاك، عبثاً كنتُ أحاول التجديف، إلا أنني أدركتُ بعدها، أنَّ قارب فخرية لا يحتاج لتجديف، فقد بلغ من الحضارة أن تقودها ماكينة مخصصة، وهذا عنفوانك ساعة تجمعين الأصالة في زهو الحضارة، فلكِ زهر عمري أيتها الفاتنة.

سكاكين إنتظارك ما كانت لتطعن الحبيب يوماً، حتى وإن تجهّم وتعدى وسفك حرمة الود وحجاب الحب، فأنتِ تنتصرين على من يعتقد الإنتصار، ذلك أنكِ أنتِ وكلماتك ليس لكم إنتماء لأي زمان ومكان، فالأمر ببساطة أنتِ الزمان والمكان أيتها الأميرة.

المنفى غاليتي، هو أن نظل نتنهد ونشتكي الوجع، في حين أن البرء يعني وصالك، وإن لهثنا وهرولنا لغيرك، سنرجع نحمل خسارة الحضن الدافىء الذي نرتمي إليه، وليس غيركِ ملاذٌ آمن، فدمتِ معشوقة الغرام الأزلية.

الجهات الأربع نستخدمها ساعة نود معرفة وجهتك، فأينما تولين شطركِ نتبعك، ونصبّر أعيننا بقليلٍ من الذكرى، كي تأنس ولو قليلاً، فقد طال الأمد، وما عاد لقاءٌ يريح النفس من همومها وأوصابها، أخذتكِ جدةُ والرياضُ عنّا، وتركتنا نعاني فراقك ونهيم في صحراء يبيد فيها البيد، ويضيع فيها الذكي والبليد.

شجرة العوسج، وإن أدمتِ الجسد بأشواكها، إلا أنها تظل أكثر وهناً على القلب من بعدكِ وسفركِ الدائم، جبال نجدٍ وتهامة ستظل شاهدةً على صراخنا وعويلنا، فلقد جنَّ العقل بعدما غادرتهِ، فغدرت به الأيام.

لم يكن شَعْرَكِ يوماً متناقض البريق، بل كان دوماً مصدر إلهام الكاتب والشاعر، وأداة الناقد والناثر، ولا يزيدكِ عتمة الليل إلا ضياءً، فنورِك وضّاء يستضاء به، فدمتِ أنتِ الزهر والورد والعطر.

ذكرتني أيتها الساحرة بقول الشاعر:

فقلتُ: أستغفرُ الرحمن من زللٍ *** إنَّ المحب قليل الصبرِ والجلد

قد خلفتني طريحاً وهي قائلةً *** تأملوا كيف فعلُ الظبي بالأسدِ

سعدتُ بهذه الزيارة الراقيةِ لكلماتك، فلقد شعرتُ أن الحياة أجمل وأنتِ فيها، وللأدب لذة ما دامت كلماتك الأدبية تعلن الشموخ في زمن الإنكسار.

أخوكِ المحب: أحمد

Link to post
Share on other sites
  • 4 weeks later...
  • 3 weeks later...

الجميلة دوماً فخرية خميس.

لم أكن أعلم أنكِ بليغة إلى هذا الحد الذي أذهلني.

تتلاعبين بالحروف وكأنك تلعبين الشطرنج، تحركينها حسبما تشائين.

تارةً تصعدين بنا نحو السِماكين، فنبقى في أبعد نقطةٍ للنجوم، وتارةً تهبطين بنا نحو الزهور وعبقها الفواح، فنشعر أننا في أقرب نقطةٍ من قلبكِ العطر.

لكِ الله أيتها العذبة.

سافرتُ معكِ في قاربك اللجي، صارعته الأمواج من كل جانب، إلا أنك جمعتِ الأمواج المتلاطمة، وسخرتها للسير بقاربك نحو مبتغاك، عبثاً كنتُ أحاول التجديف، إلا أنني أدركتُ بعدها، أنَّ قارب فخرية لا يحتاج لتجديف، فقد بلغ من الحضارة أن تقودها ماكينة مخصصة، وهذا عنفوانك ساعة تجمعين الأصالة في زهو الحضارة، فلكِ زهر عمري أيتها الفاتنة.

سكاكين إنتظارك ما كانت لتطعن الحبيب يوماً، حتى وإن تجهّم وتعدى وسفك حرمة الود وحجاب الحب، فأنتِ تنتصرين على من يعتقد الإنتصار، ذلك أنكِ أنتِ وكلماتك ليس لكم إنتماء لأي زمان ومكان، فالأمر ببساطة أنتِ الزمان والمكان أيتها الأميرة.

المنفى غاليتي، هو أن نظل نتنهد ونشتكي الوجع، في حين أن البرء يعني وصالك، وإن لهثنا وهرولنا لغيرك، سنرجع نحمل خسارة الحضن الدافىء الذي نرتمي إليه، وليس غيركِ ملاذٌ آمن، فدمتِ معشوقة الغرام الأزلية.

الجهات الأربع نستخدمها ساعة نود معرفة وجهتك، فأينما تولين شطركِ نتبعك، ونصبّر أعيننا بقليلٍ من الذكرى، كي تأنس ولو قليلاً، فقد طال الأمد، وما عاد لقاءٌ يريح النفس من همومها وأوصابها، أخذتكِ جدةُ والرياضُ عنّا، وتركتنا نعاني فراقك ونهيم في صحراء يبيد فيها البيد، ويضيع فيها الذكي والبليد.

شجرة العوسج، وإن أدمتِ الجسد بأشواكها، إلا أنها تظل أكثر وهناً على القلب من بعدكِ وسفركِ الدائم، جبال نجدٍ وتهامة ستظل شاهدةً على صراخنا وعويلنا، فلقد جنَّ العقل بعدما غادرتهِ، فغدرت به الأيام.

لم يكن شَعْرَكِ يوماً متناقض البريق، بل كان دوماً مصدر إلهام الكاتب والشاعر، وأداة الناقد والناثر، ولا يزيدكِ عتمة الليل إلا ضياءً، فنورِك وضّاء يستضاء به، فدمتِ أنتِ الزهر والورد والعطر.

ذكرتني أيتها الساحرة بقول الشاعر:

فقلتُ: أستغفرُ الرحمن من زللٍ *** إنَّ المحب قليل الصبرِ والجلد

قد خلفتني طريحاً وهي قائلةً *** تأملوا كيف فعلُ الظبي بالأسدِ

سعدتُ بهذه الزيارة الراقيةِ لكلماتك، فلقد شعرتُ أن الحياة أجمل وأنتِ فيها، وللأدب لذة ما دامت كلماتك الأدبية تعلن الشموخ في زمن الإنكسار.

أخوكِ المحب: أحمد

 

الغالي أحمد ماذا أبقيت لي من رد أراني ملجومه أمام تدفقك لخاصيتي 00!! حواسي سمعاً وتقبيلا لقلمك00

 

ياصديقي توعك الزمن كبلني وحول تناهيدي الصبيّه إلي تلوّك عُمريُشبه اليأس ولولا عناية الرب بباقي عُمرلما غفلني

 

الموت لغيري00

 

هكذا هي السماء حينماتُمطرُ بفرج نعيشُ ميلاد فجر00لذاأنا بينكم الآن عُمر وورد00أبعدالله الجوع عن قلمك النيّر

 

فخرية خميس أم عبدالله

 

 

 

 

استاذتي..

مـآ ان قرأتُ أحرفكِ أرى نفسي بين تلك السُطور

عجباً لدُنيا لم نرتاحُ فيهـَآ ونعشقها..

والأدهى وآثقين اننَـآ سنرحل بلآ إذن

ورغم ذلك بآحثين عن لحظة تفرح قلوبنا المجروحة

 

عسى الله أن يجعل خاتمتنا الشهادهـ

 

تملكين الحرف بـ فن .. وبإحتراف تدخلين قلوبنا بشذا كلماتك

أحسد عيناي لـ قراءتي أبجدياتُك

 

 

تقبليني ....... المشـــاعر

 

المشاعر لعنوانكِ بهاء لاشك يُشبهكِ بياضاً حبيبتي

 

 

 

اختي فخرية

 

الحق يقال

 

اعجبني كلامك المسطر ... وجميع ما ترتب .... مما زاد نور هذه الصحفة و تعطر ..... نور فخرية ونور إطلالة القمر

 

والنورُ في ريشتك القزحيه00

 

 

ماشالله عليييييج

 

 

دووووووووم مبدعه

 

يعطيييج الف عاافيه

 

العافيه لك أخي لتتمتع بها ونتذكرك هنا وهناك بحب وصفاء

 

Link to post
Share on other sites
  • 2 weeks later...

(( صمت لا ينصت لأجراس التوسل ))

 

الله الله على هالكلمات الرائعة

 

مبدعة بكل شيء فيكِ يالغلا

 

ربي يسعدك

 

وحسبي أنه صمتٌ أحمق يغفل عُرس المطر وطرقات الطبول في لحظةِ شفاء00!!

 

شكراً حبيبتي أنين هيفاء حسين لمروركِ هنا ونتواصل فرحاً00تحياتي فخريةخميس أم عبدالله

 

Link to post
Share on other sites
  • 2 weeks later...

 

تملكين الحرف بـ فن .. وبإحتراف تدخلين قلوبنا بشذا كلماتك

أحسد عيناي لـ قراءتي أبجدياتُك

 

تسلمين الغالية

Link to post
Share on other sites

Archived

This topic is now archived and is closed to further replies.


×
×
  • Create New...