Jump to content

2022-19- من ذاكرة الفريج - الكاتب د. خالد اسماعيل العلوي


فهد التميمي
 Share

Recommended Posts

من ذاكرة الفريج 1.jpg

من ذاكرة الفريج 2.jpg

كتاب رقم: 19 لسنة 2022

اسم الكتاب: من ذاكرة الفريج

حكايات واحداث من واقع ايام زمان

الكاتب: د. خالد اسماعيل العلوي

ترجمة: -

الناشر: مؤسسة الايام للنشر

ISBN: 978-99958-3-196-7 

عدد الصفحات: 986

تاريخ الاقتناء:  08/07/2022

سعر الشراء: اهداء من الكاتب

مكان الشراء: اهداء من الكاتب

الطبعة: الاولى- اكتوبر 2021

تاريخ بداية القراءة: 20/11/2022

تاريخ الانتهاء من القراءة: 30/12/2022 

التقييم: 5/5

الملخص:


في البداية لا يسعني الا ان اشكر الدكتور خالد العلوي (بوفهد) الأب والصديق على اهدائي الكتاب (من ذاكرة الفريج) الذي يعتبر مصدر ومرجع وموسوعة عن المحرق العريقة .الذي من خلال الجلوس معه يعطيك طاقة ايجابية ومحبة.

برغم صغر سني الا وان الدكتور سحبني عبر آلة الزمن الى قبل ميلادي بعشر وعشرين سنة ، جعلني اعيش في فرجان المحرق في حقبة الستينات والسبعينات، من خلال الكتاب تعرفت على اهله واصدقائه ومدرسينه والاماكن والمقاهي

رجع بي الذاكرة الطفل خالد ذو ١٠ سنوات عندما نجح واشترى له والده ساعه أوريس هدية نجاحه وكذلك نجاحه في الصف السادس حين اشترى له والده سيكل جديد .. عشت فرحة الطفل خالد بالساعة والسيكل جديد تذكرت نفسي وانا طفل وكذلك تذكرت فرحة ولدي الفيصل عندما اشتري له شي جديد .. يالها من فرحة الوالد عند فرحة ولده كان  سعيد بفرحة خالد الطفل وهو يردد (عندي سيكل جديد). 

استطاع الدكتور خالد العلوي أن يجمع العديد من القصص والحكايات الواقعية التي عاش أحداثها لحظة بلحظة في حقبة زمنية من منتصف الخمسينات إلى منتصف السبعينات، انطلاقا من فريج آل بن علي أحد أحياء مدينة المحرق العريقة. ويتضمن الكتاب ستة فصول مترابطة من حيث المواقف والأحداث بمراحلها المختلفة لتلك الحقبة الزمنية من ذاكرة التاريخ.

يبدأ الفصل الأول في الإشارة إلى مدينة المحرق العريقة بمعالمها التاريخية البارزة مثل قلعة عراد والجليعة وبعض الهيئات التعليمية المميزة مثل مدرسة الهداية الخليفية ومدرسة خديجة الكبرى إشارة إلى بداية التعليم النظامي في البحرين وأهمية الموقع من حيث المنشآت مثل مطار البحرين الدولي وميناء خليفة بن سلمان والحوض الجاف وغيرها . ولأهمية الفريج كعنوان الكتاب تم تخصيص الفصل الثاني لكل ما يتعلق بهذا المفهوم في تلك الحقبة الزمنية من عادات وتقاليد وعلاقات انسانية من جيرة ورفاق لعب ومغامرات طفولية ومراهقة وغيرها.اما البيت العود فكان له ذكر في الفصل الثالث كأحد نماذج البيوت التي كانت تجمع أكثر من أسرة آنذاك. وأما الفصل الرابع فهو يتحدث عن أجمل أيام العمر وفقا لمسماه أيامنا الحلوة. وكان لمقهى الشباب او قهوة السيد عبدالقادر العلوي انفراد في الفصل الخامس لأهمية هذا الموقع كمنتدى ثقافي واجتماعي متميز وكما كان يعتبر احد معالم المحرق البارزة في ذلك الزمن الجميل.

ويختم المؤلف كتابه في الفصل السادس بالإشارة إلى ذكريات لا تنسى من أحداث ووقائع مختلفة وشخصيات تركت بصمات على أرض الواقع. لقد ضم الحفل ابطال الكتاب ومجموعة من المدعوين من عشاق الزمن الجميل والمهتمين بالتاريخ والتراث البحريني بشكل عام.

Link to comment
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
 Share

×
×
  • Create New...