Jump to content
منتدى البحرين اليوم

العمارة الإسلامية وتراث قطر


Recommended Posts

الأخ الكاتب الدكتور محمود رمضان عبدالعزيز خضراوي خبير الآثار والعمارة الإسلامية الرجاء الدخول على هذا الموضوع: ~ دَرْدشَـــــــتــْنــــَا أحــْـلـــَــى و مَعـَــ B2D ـــــــاكم تـِــــحْــلــــَـى ~ http://bahrain2day.com/forums/index.php?/topic/582661-ionuioouuuuuuueuuuaeuuuuoc-aiuuuuauuuouui-c-aouuouu-b2d-uuuuuuucssa-euoeuuuuiuuuauuuuoui/ من خلال هذا العنوان بامكانك التحاور مع الأعضاء في منتدى ديوانية الأعضاء

Link to comment
Share on other sites

  • Replies 30
  • Created
  • Last Reply

Top Posters In This Topic

الأخ katara الرجاء مراسلة ادارة المنتدى بشأن افتتاح قسم خاص بك بإسمك الحقيقي الكاتب المصري الدكتور/ محمود رمضان عبدالعزيز خضراوي خبير الآثار والعمارة الإسلامية

Link to comment
Share on other sites

آخر تحديث: الثلاثاء5/10/2010 م، الساعة 12:38 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة الصفحة الرئيسية /إذاعة وتلفزيون

 

 

خيري بشارة في المقهى الثقافي الليلة

مع بداية الدورة الاذاعية الجديدة يعود البرنامج المحلي المقهى الثقافي بعد توقف في موعد جديد هو الحادية عشرة من سهرة الثلاثاء من كل أسبوع عبر أثير إذاعة قطر.

 

وفي اولى حلقات البرنامج يستضيف المخرج والسينارست خيري بشارة الذي يزور الدوحة هذه الايام للاعداد لمجموعة أعمال وثائقية بالتعاون مع مؤسسة الحي الثقافي ويدور الحوار حول السينيما التسجيلية والوثائقية والأعمال التي يستعد لها وعن السينما الواقعية التي قدمها في مرحلة من حياته وواقعية الأيام الحالية كما تحدث عن الدراما الرمضانية ومنها مسلسل ريش نعام الذي قدمه خلال شهر رمضان هذا العام.

 

ويقدم البرنامج عدة فقرات ثقافية حول الثقافة المحلية والعربية والعالمية ومختارات من النصوص الابداعية الشعرية والقصصية. المقهى الثقافي إعداد وتقديم: محمد الجوهري.

------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

الموضوع: منقول من جريدة الراية القطرية

المصدر: http://www.raya.com/...31&parent_id=28

Link to comment
Share on other sites

آخر تحديث: الثلاثاء5/10/2010 م، الساعة 06:39 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة الصفحة الرئيسية /كتاب اليوم:

 

 

 

من الواقع .. القفال..انتهاء موسم الغوص

بقلم : عبدالله بن حجي السليطي ..عاش أهل قطر - قبل ظهور النفط - حياة قاسية مليئة بالصعوبات والمشقة فضلاً عن شظف العيش وقلة الموارد الأساسية للعيش الكريم.. لكن إيمانهم وعزيمتهم وصبرهم لبناء هذا الوطن جعلهم يتمسكون بترابه والحفاظ على أركانه، والتعاون فيما بينهم بروح الأسرة الواحدة.

 

فكان نظام الغوص في قطر أشبه بمنظومة إدارية عسكرية لها أنظمتها وقوانينها وأعرافها، وله مواسم ورزنامة ثابتة بداية من (الدشة) وهو بدء موسم الغوص.. وانتهاء بالقفال وهو نهاية الغوص.

 

وتكون هذه الأيام التي نعيشها الآن.. هي بدء القفال ورجوع السفن من رحلة شاقة ومتعبة ومضنية امتدت لفترة تزيد على أربعة أشهر بقليل.

 

وتعتبر العودة من الغوص (القفال) فرحة ما بعدها فرحة فتحتضن الأم ابنها.. وتنتظر الزوجة زوجها ..والأخت أخاها.. ويولد خلال هذه الفترة ويموت من يموت من الأهل والأقارب فتختلط الفرحة بالحزن.. وتدب الحركة الاجتماعية والاقتصادية في الأسواق والأحياء..

 

مرحلة تاريخية هامة لا يمكن إغفالها لهذا الوطن ولرجاله ونسائه الافذاذ الذين سطروا أروع المثل لحب هذا الوطن.

------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

الموضوع: منقول من جريدة الراية القطرية

المصدر: http://www.raya.com/...8&parent_id=167

Link to comment
Share on other sites

الأخ katara الحين فامو المدير العام موجود في المنتدى راسلة على الخاص وأخبره بأنك الكاتب المصري الدكتور محمود رمضان عبدالعزيز خضرواي خبير الآثار والعمارة الإسلامية قول له بأن سجلت في المنتدى بإسم مستعار وخليه يفتح لك قسم خاص بك في المنتدى ليتمكن الأعضاء من مراسلتك وهذي عنوان الصفحة الشخصية للسيد فامو المدير العام http://bahrain2day.c.../user/4-faam00/

Edited by حمد الهاجري
Link to comment
Share on other sites

الإداريين قالو لي بأن الكاتب هو اللي لازم يراسل فامو المدير العام للمنتدى ليتم افتتاح قسم خاص به ويكون بإسمه الحقيقي

Edited by حمد الهاجري
Link to comment
Share on other sites

26 % نسبة الخليجيين من إجمالي السياح القادمين إلى الإمارة.. سياحة الشارقة تروج لمهرجاناتها السياحية في الدوحة2010-10-11

 

 

الدوحة-الشرق:

نظمت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة في الدوحة نهاية الأسبوع الماضي ورشة عمل حضرها ممثلو شركات السياحة بالدوحة، وذلك في إطار جولة تستهدف دول الخليج العربية للترويج عن فعاليات "مهرجان الشارقة المائي" و "مهرجان أضواء الشارقة" المزمع إقامتهما في الإمارة مع نهاية العام الحالي، وأوئل العام القادم 2011 على التوالي في خطوة تستهدف رفع عدد السياح الخليجيين بنسبة تتراوح بين 10 – 15 % خلال فترة هذه المهرجانات، وذلك في ضوء الحزمة التطويرية المستمرة للمرافق السياحية، والحقيبة الزاخرة بالمنتجات السياحية الجديدة والفعاليات والمهرجانات التي تحمل مختلف عوامل الترفيه .

و ترتكز الهيئة في هذه الخطوة الترويجية الخليجية الجديدة التي تم تنظيمها بالتعاون مع العربية للطيران على العديد من الخطط الإستراتيجية المبنية على ترسيخ مفهوم الجذب السياحي على المستوى الإقليمي وتفعيل دوره عبر جدول سياحي ترويجي يفي بالاستحقاقات السياحية القادمة ويعكس الصورة المميزة لمنتج الشارقة السياحي ، حيث قامت الهيئة بتنظيم ورشة عمل متخصصة في فندق شيراتون بالعاصمة القطرية الدوحة لممثلي القطاع السياحي في إمارة الشارقة والعربية للطيران مع كبرى شركات السياحة والسفر القطرية بحضور حشد كبير من وسائل الإعلام القطرية والعاملين في قطاع السياحة و السفر ، و قد تم خلال ورشة العمل عقد العديد من المباحثات مع الجهات ذات الصلة لبحث أفضل السبل الكفيلة باستقطاب السائح القطري وذلك في وقت باتت فيه الشارقة وجهة سياحية عائلية مفضلة لدى السائح القطري حيث استقطبت إمارة الشارقة أكثر من 10 آلاف سائح قطري حتى نهاية شهر أغسطس الماضي .

وفي هذا الصدد قال محمد علي النومان مدير عام هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة:"إن الأهداف الأساسية التي تتضمنها الإستراتيجية السياحية للهيئة تتبنى بشكل مباشر ومسؤول أهمية بناء وتطوير منتجات سياحية على درجة كبيرة من التميز والتنوع، تستطيع أن تؤدي دورها في جذب الأسواق والشرائح السوقية المختلفة، وترسخ لخلق منافع اقتصادية حقيقية تنعكس آثارها الإيجابية على كافة الصعد، وتسهم في زيادة الوعي السياحي، وإنجاز الأهداف التنموية العامة التي تصب في خدمة هذا الاتجاه القائمة على الترويج لمهرجانات سياحية عالمية استثنائية تصنف إمارة الشارقة ضمن أهم مدن العالم ، مشيراً إلى أنها تهدف بالوقت ذاته إلى تنشيط حركة السياحة الإقليمية وتوطيد علاقات التعاون السياحي الخليجي والترويج لمقومات إمارة الشارقة المتميزة كوجهة سياحية تراثية ثقافية وعائلية متميزة عن سواها في المنطقة".

وفي تعليق له على أهمية هذه الجولة النومان : استحوذ السياح الخليجيون على 26 % من نسبة التدفق السياحي إلى الإمارة هذا العام إذ بلغ عدد السياح الخليجيين الذين زاروا إمارة الشارقة حتى شهر أغسطس من العام الجاري حوالي252,000 ألف سائح ، مما يعكس حرص إمارة الشارقة على نسبه ثابتة من التدفق السياحي الخليجي من عام إلى آخر وتوجيه اهتمامات السياح الخليجين نحو إمارة الشارقة باعتبارها إمارة تتمتع بجميع الخواص السياحية المتنوعة وتجمع ضمن معادلة متوازنة الأطراف بين أصالة الموروث التاريخي والتقدم الحضاري .

ويضيف: " في ظل ما تشهد إمارة الشارقة من تنوع في عوامل الجذب السياحي ، نعمل اليوم على تأكيد تميزها من خلال استقطاب أحداث ومهرجانات عالمية وتطويرها كما هو الحال في مهرجان أضواء الشارقة ، المهرجان الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط والذي تستضيفه الشارقة في الفترة من 10 – 18 فبراير من القادم 2011 ، وهو حدث عالمي يشرف عليه خبراء عالميون لهم باع طويل في تنظيم هذا النوع من المهرجانات في كبرى العواصم و المدن العالمية كمدينة ليون الفرنسية و برلين الألمانية ".

وحول مهرجان أضواء الشارقة يقول مدير عام هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة" يعتمد المهرجان بالدرجة الأولى على فن الرسم بالضوء ، حيث يلتقي الضوء مع الموسيقى في تناغم فريد يرسم لوحات من الإبداع الفني تنقل من خلالها إمارة الشارقة رسالة إلى العالم مضمونها سحر المكان وروعة العمارة الإسلامية وعبق التراث الذي يميز إمارة الشارقة ، كما يشكل هذا المهرجان إعادة تصور للمباني والمواقع السياحية المتميزة في الشارقة وإظهارها بطريقة تبرز ما تتمتع به من جمال وإبداع معماري"عبر إضاءة 13 مبنى من مباني إمارة الشارقة التاريخية العريقة مصحوبة بموسيقى تتناغم مع مجموعة الألوان المختارة بهدف خلق بيئة جاذبه ومحفزه تدعم عملية الترويج السياحي لإمارة الشارقة.

أما بالنسبة إلى مهرجان الشارقة المائي يقول سعادة محمد علي النومان "تحتضن إمارة الشارقة في الفترة من 2-11 ديسمبر القادم مهرجان الشارقة المائي للعام الرابع على التوالي والذي يشهد في كل عام توافد أكثر من 170,000 زائر للاستمتاع بمجموعة واسعة من الأنشطة الترفيهية والعروض العالمية المتنوعة ، كما يتخلل المهرجان بطولة العالم لسباقات الزوارق السريعة الفورمولا 1 – جائزة الشارقة الكبرى 2011 ، فهي الحدث العالمي الكبير الذي تقوم الهيئة بتنظيمه للعام الحادي عشر على التوالي ، حيث ستكون إمارة الشارقة محط أنظار العالم ومحط اهتمام محبي الرياضات المثيرة والشيقة، إذ يتجدد الموعد مرة أخرى على ضفاف بحيرة خالد في سباقين رئيسيين تستضيفهما الشارقة هذا العام يومي 10 – 11 ديسمبر".

و يؤكد النومان على أهمية استمرار التواجد في السوق الخليجي و ضرورة السعي نحو تقديم المزيد من العروض المتميزة للسائح الخليجي وخاصة فيما يتعلق بعروض السفر التي تقوم الهيئة بتقديمها بالتعاون مع العربية للطيران والقطاع الفندق في إمارة الشارقة قائلاً" نعمل أيضاً خلال هذه الجولة على تقديم أفضل العروض الترويجية لدول مجلس التعاون الخليجي من خلال العربية للعطلات التي تقدم عروض سفر مميزة ضمن باقة من المميزات التي تشمل حجوزات في مختلف فنادق الشارقة " .

ويؤكد النومان أن هيئة الإنماء التجاري والسياحي تهدف من خلال هذه الجولة أيضا إلى ترسيخ ريادتها في حث جميع الشركاء الخليجيين على فتح أبواب استثمارية جديدة، والانطلاق من هذا المبدأ لتحريك عملية التنمية عبر بوابة السياحة، والاستفادة من المقومات المشتركة التي تربط دول الخليج العربية، مع المساحة الكبيرة من التقارب في الأوضاع العامة، والإمكانيات الهائلة، واتحاد وجهات النظر لضمان خلق سوق سياحية ناضجة وقوية في ظل الظرف الاقتصادي الدولي الراهن، والإنطلاق بهذا الطموح نحو قطاعات أوسع ، حيث يحسب للقطاع السياحي في الشارقة إنه أحد أبرز القطاعات الداعمة للاقتصاد.

------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

الموضوع: منقول من جريدة الشرق القطرية

المصدر: http://www.al-sharq....e.php?id=211942

Link to comment
Share on other sites

26 % نسبة الخليجيين من إجمالي السياح القادمين إلى الإمارة.. سياحة الشارقة تروج لمهرجاناتها السياحية في الدوحة2010-10-11

 

 

الدوحة-الشرق:

نظمت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة في الدوحة نهاية الأسبوع الماضي ورشة عمل حضرها ممثلو شركات السياحة بالدوحة، وذلك في إطار جولة تستهدف دول الخليج العربية للترويج عن فعاليات "مهرجان الشارقة المائي" و "مهرجان أضواء الشارقة" المزمع إقامتهما في الإمارة مع نهاية العام الحالي، وأوئل العام القادم 2011 على التوالي في خطوة تستهدف رفع عدد السياح الخليجيين بنسبة تتراوح بين 10 – 15 % خلال فترة هذه المهرجانات، وذلك في ضوء الحزمة التطويرية المستمرة للمرافق السياحية، والحقيبة الزاخرة بالمنتجات السياحية الجديدة والفعاليات والمهرجانات التي تحمل مختلف عوامل الترفيه .

و ترتكز الهيئة في هذه الخطوة الترويجية الخليجية الجديدة التي تم تنظيمها بالتعاون مع العربية للطيران على العديد من الخطط الإستراتيجية المبنية على ترسيخ مفهوم الجذب السياحي على المستوى الإقليمي وتفعيل دوره عبر جدول سياحي ترويجي يفي بالاستحقاقات السياحية القادمة ويعكس الصورة المميزة لمنتج الشارقة السياحي ، حيث قامت الهيئة بتنظيم ورشة عمل متخصصة في فندق شيراتون بالعاصمة القطرية الدوحة لممثلي القطاع السياحي في إمارة الشارقة والعربية للطيران مع كبرى شركات السياحة والسفر القطرية بحضور حشد كبير من وسائل الإعلام القطرية والعاملين في قطاع السياحة و السفر ، و قد تم خلال ورشة العمل عقد العديد من المباحثات مع الجهات ذات الصلة لبحث أفضل السبل الكفيلة باستقطاب السائح القطري وذلك في وقت باتت فيه الشارقة وجهة سياحية عائلية مفضلة لدى السائح القطري حيث استقطبت إمارة الشارقة أكثر من 10 آلاف سائح قطري حتى نهاية شهر أغسطس الماضي .

وفي هذا الصدد قال محمد علي النومان مدير عام هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة:"إن الأهداف الأساسية التي تتضمنها الإستراتيجية السياحية للهيئة تتبنى بشكل مباشر ومسؤول أهمية بناء وتطوير منتجات سياحية على درجة كبيرة من التميز والتنوع، تستطيع أن تؤدي دورها في جذب الأسواق والشرائح السوقية المختلفة، وترسخ لخلق منافع اقتصادية حقيقية تنعكس آثارها الإيجابية على كافة الصعد، وتسهم في زيادة الوعي السياحي، وإنجاز الأهداف التنموية العامة التي تصب في خدمة هذا الاتجاه القائمة على الترويج لمهرجانات سياحية عالمية استثنائية تصنف إمارة الشارقة ضمن أهم مدن العالم ، مشيراً إلى أنها تهدف بالوقت ذاته إلى تنشيط حركة السياحة الإقليمية وتوطيد علاقات التعاون السياحي الخليجي والترويج لمقومات إمارة الشارقة المتميزة كوجهة سياحية تراثية ثقافية وعائلية متميزة عن سواها في المنطقة".

وفي تعليق له على أهمية هذه الجولة النومان : استحوذ السياح الخليجيون على 26 % من نسبة التدفق السياحي إلى الإمارة هذا العام إذ بلغ عدد السياح الخليجيين الذين زاروا إمارة الشارقة حتى شهر أغسطس من العام الجاري حوالي252,000 ألف سائح ، مما يعكس حرص إمارة الشارقة على نسبه ثابتة من التدفق السياحي الخليجي من عام إلى آخر وتوجيه اهتمامات السياح الخليجين نحو إمارة الشارقة باعتبارها إمارة تتمتع بجميع الخواص السياحية المتنوعة وتجمع ضمن معادلة متوازنة الأطراف بين أصالة الموروث التاريخي والتقدم الحضاري .

ويضيف: " في ظل ما تشهد إمارة الشارقة من تنوع في عوامل الجذب السياحي ، نعمل اليوم على تأكيد تميزها من خلال استقطاب أحداث ومهرجانات عالمية وتطويرها كما هو الحال في مهرجان أضواء الشارقة ، المهرجان الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط والذي تستضيفه الشارقة في الفترة من 10 – 18 فبراير من القادم 2011 ، وهو حدث عالمي يشرف عليه خبراء عالميون لهم باع طويل في تنظيم هذا النوع من المهرجانات في كبرى العواصم و المدن العالمية كمدينة ليون الفرنسية و برلين الألمانية ".

وحول مهرجان أضواء الشارقة يقول مدير عام هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة" يعتمد المهرجان بالدرجة الأولى على فن الرسم بالضوء ، حيث يلتقي الضوء مع الموسيقى في تناغم فريد يرسم لوحات من الإبداع الفني تنقل من خلالها إمارة الشارقة رسالة إلى العالم مضمونها سحر المكان وروعة العمارة الإسلامية وعبق التراث الذي يميز إمارة الشارقة ، كما يشكل هذا المهرجان إعادة تصور للمباني والمواقع السياحية المتميزة في الشارقة وإظهارها بطريقة تبرز ما تتمتع به من جمال وإبداع معماري"عبر إضاءة 13 مبنى من مباني إمارة الشارقة التاريخية العريقة مصحوبة بموسيقى تتناغم مع مجموعة الألوان المختارة بهدف خلق بيئة جاذبه ومحفزه تدعم عملية الترويج السياحي لإمارة الشارقة.

أما بالنسبة إلى مهرجان الشارقة المائي يقول سعادة محمد علي النومان "تحتضن إمارة الشارقة في الفترة من 2-11 ديسمبر القادم مهرجان الشارقة المائي للعام الرابع على التوالي والذي يشهد في كل عام توافد أكثر من 170,000 زائر للاستمتاع بمجموعة واسعة من الأنشطة الترفيهية والعروض العالمية المتنوعة ، كما يتخلل المهرجان بطولة العالم لسباقات الزوارق السريعة الفورمولا 1 – جائزة الشارقة الكبرى 2011 ، فهي الحدث العالمي الكبير الذي تقوم الهيئة بتنظيمه للعام الحادي عشر على التوالي ، حيث ستكون إمارة الشارقة محط أنظار العالم ومحط اهتمام محبي الرياضات المثيرة والشيقة، إذ يتجدد الموعد مرة أخرى على ضفاف بحيرة خالد في سباقين رئيسيين تستضيفهما الشارقة هذا العام يومي 10 – 11 ديسمبر".

و يؤكد النومان على أهمية استمرار التواجد في السوق الخليجي و ضرورة السعي نحو تقديم المزيد من العروض المتميزة للسائح الخليجي وخاصة فيما يتعلق بعروض السفر التي تقوم الهيئة بتقديمها بالتعاون مع العربية للطيران والقطاع الفندق في إمارة الشارقة قائلاً" نعمل أيضاً خلال هذه الجولة على تقديم أفضل العروض الترويجية لدول مجلس التعاون الخليجي من خلال العربية للعطلات التي تقدم عروض سفر مميزة ضمن باقة من المميزات التي تشمل حجوزات في مختلف فنادق الشارقة " .

ويؤكد النومان أن هيئة الإنماء التجاري والسياحي تهدف من خلال هذه الجولة أيضا إلى ترسيخ ريادتها في حث جميع الشركاء الخليجيين على فتح أبواب استثمارية جديدة، والانطلاق من هذا المبدأ لتحريك عملية التنمية عبر بوابة السياحة، والاستفادة من المقومات المشتركة التي تربط دول الخليج العربية، مع المساحة الكبيرة من التقارب في الأوضاع العامة، والإمكانيات الهائلة، واتحاد وجهات النظر لضمان خلق سوق سياحية ناضجة وقوية في ظل الظرف الاقتصادي الدولي الراهن، والإنطلاق بهذا الطموح نحو قطاعات أوسع ، حيث يحسب للقطاع السياحي في الشارقة إنه أحد أبرز القطاعات الداعمة للاقتصاد.

------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

الموضوع: منقول من جريدة الشرق القطرية

المصدر: http://www.al-sharq....e.php?id=211942

Link to comment
Share on other sites

د. باسم عبود الياسري : الحياة تعود إلى الزبارة.. دراميا

 

 

كانت مدينة الزبارة التي يلفها السكون اليوم، المكان الأبرز في المنطقة في يوم من الأيام، وحين بدأ الاهتمام بالآثار والتنقيب عنها في قطر، كانت الزبارة أحد تلك المناطق التي زارتها طريق البعثات الاستكشافية للتنقيب عن تاريخ المنطقة، مثلما تصدى لها الباحثون، فأصدروا الكتب والبحوث التي تتحدث عن المكان وأهميته، ولعل ما قدمه الباحث الدكتور محمود رمضان كتابه المهم (الأسرار الكامنة في أطلال مدينة الزبارة العامرة وأخبار أئمتها وعلمائها) قد شكل إضافة مهمة على صعيد التأليف البحثي وكشف النقاب عن هذه المدينة التي غادرها الزمن ولم تغادرها الذكريات.

 

تناول الباحث في كتابه مدينة الزبارة بتفاصيل يصعب الوصول إليها دون بحث وتنقيب طويلين، فتحدث عن أحوالها وعلمائها وأئمتها ونمط الحياة التي كانت سائدة فيها، ورغم أهمية هذا الكتاب وما شكله من إضافة للمكتبة العربية والقطرية تحديدا، إلا أن الدكتور رمضان ظل يسعى إلى شيء آخر غير الكتاب الذي، قد يقرأه عدد محدود مهما كثر، فاتجه إلى فكرة تحويل العمل البحثي إلى عمل درامي تليفزيوني، في رغبة منه لتجسيد المكان بناسه وديكوراته وتفاصيل حياته التي كانت تضج فيه، ومثل هذا العمل لا يتصدى له إلا باحث متخصص مثل الدكتور رمضان، ومشروع مثل هذا إذا أريد له أن يكون ناجحا ومؤثرا في المشاهدين، فلابد أن يخرجه فنان متمكن من فنه مثل المخرج الكبير خيري بشارة، هذا الفنان الذي شكل مع مجموعة من الفنانين منهم عاطف الطيب وبشير الديك ومحمد خان وآخرين نهضة في السينما المصرية، فقدموا سينما ليست تقليدية متأثرين بالواقعية الايطالية والحركات السينمائية الجديدة آنذاك.

 

الدكتور رمضان الذي يمضي الكثير من وقته بين أطلال الزبارة في محاولة منه لاستحضار ذلك التاريخ البعيد، فهو يرى أن ما بقي من أطلال هو تأكيد على أصالة هذه المدينة، وهو يقول أنه حين يتجول فيها يكاد يسمع بقايا حكايات ذلك الزمن، وهو ما يراه الفنان خيري بشارة في ضرورة استثمار مثل هذه الأماكن لتنفيذ أعمال فنية تحاكي وجدان المشاهد المتعطش لمعرفة تفاصيل حياة الذين سبقوه، وهذه لن تتحقق بغير عمل فني من خلال فيلم سينمائي أو مسلسل يجسد تلك الأحداث.

 

إن عملا مثل (الزبارة) الذي كتب فكرته الدكتور محمود رمضان وصاغ معالجته الدرامية الفنان خيري بشارة مع فريق فني اختاره، فهو يفضل -كما اخبرني العمل بطريقة الورشة الفنية، وهو محق في ذلك فأفضل وسيلة في العمل السينمائي أن يكون العمل جماعيا، حيث سيتم تلاقح الافكار بين فريق العمل، أقول إذا كان الاثنان من مصر وهي هوليوود الشرق، فلابد أن تكون ثمار هذا اللقاء عملا متميزا، والفنان بشارة ومثله الدكتور رمضان حريصان على الزج بأكبر عدد من الفنانين والفنيين في هذا العمل من قطر ومن خارجها، لتحقيق مبدأ تبادل الخبرات بين الجميع.

 

ويعود ازدهار الزبارة إلى أهمية موقعها الذي ازدادت أهميته بعدما أصاب البصرة ما أصابها من وباء الطاعون، فهجرها الكثير من أهلها، ومنهم من وصل إلى الزبارة حتى ذهب مثلا بين الناس –خراب البصرة عمار الزبارة– لأن كثيرا من العلماء الذين عاشوا في الزبارة كانوا في فترة من حياتهم في البصرة مثل بكر بن أحمد حاصري الزباري المتوفى سنة 1202هـ ومعاصره أحمد بن درويش العباسي ومحمد بن عبد اللطيف الشافعي الاحسائي وابنه عبدالله ومحمد ين فيروز والبيتوشي والعتيق هجري والطباطبائي وابن جامع وآخرين وكل هؤلاء كان لهم دورهم في التقدم الزبارة الحضاري الذي شهدته المنطقة فضلا عن كونها مرسى مهما للسفن المارة بين البصرة والكويت العابرة باتجاه عمان والهند.

 

وهنا لابد من الإشارة إلى أن النزوح باتجاه الزبارة لم يقتصر على علماء فقط، وإنما شرائح مختلفة من الناس الذين وصلوا اليها وشكلوا مع أهلها نسيجا اجتماعيا تماهى مع بعضه على مر السنين. وإذا كانت هناك مجالس للعلماء والأدباء، فقد كانت هناك أيضا مجالس للطرب ومن يدري ربما سيكشف لنا العمل عن وقائع كثيرة، مع إننا ندرك جيدا أن العمل الفني لابد أن تكون فيه إضافات وربما حذف بما يسير مع سياق العمل الفني الذي يضع السيناريست والمخرج خطوطه العامة.

 

وإذا كنا شاهدنا سقوط الخلافة العثمانية كإنتاج قطري يحمل قيمة فكرية وفنية، قامت شركة ايكو ميديا بانتاجه، فلنا أمل أن يكون هذا الانتاج القطري الجديد يليق بأن يقترن باسم قطر.

 

إن قيمة العمل الفني تبدأ باختيار الموضوع ومعالجته الفنية حتى وصوله إلى الجمهور، كلنا أمل أن يجد هذا العمل طريقه إلى التحقيق وبذلك ستعود الحياة مجددا إلى الزبارة ولو دراميا.

المصدر: جريدة الوطن القطرية - الثلاثاء 12/10/2010م

 

http://al-watan.com/data/20101012/innercontent.asp?val=culture1_3

Link to comment
Share on other sites

د. باسم عبود الياسري : الحياة تعود إلى الزبارة.. دراميا

 

 

كانت مدينة الزبارة التي يلفها السكون اليوم، المكان الأبرز في المنطقة في يوم من الأيام، وحين بدأ الاهتمام بالآثار والتنقيب عنها في قطر، كانت الزبارة أحد تلك المناطق التي زارتها طريق البعثات الاستكشافية للتنقيب عن تاريخ المنطقة، مثلما تصدى لها الباحثون، فأصدروا الكتب والبحوث التي تتحدث عن المكان وأهميته، ولعل ما قدمه الباحث الدكتور محمود رمضان كتابه المهم (الأسرار الكامنة في أطلال مدينة الزبارة العامرة وأخبار أئمتها وعلمائها) قد شكل إضافة مهمة على صعيد التأليف البحثي وكشف النقاب عن هذه المدينة التي غادرها الزمن ولم تغادرها الذكريات.

 

تناول الباحث في كتابه مدينة الزبارة بتفاصيل يصعب الوصول إليها دون بحث وتنقيب طويلين، فتحدث عن أحوالها وعلمائها وأئمتها ونمط الحياة التي كانت سائدة فيها، ورغم أهمية هذا الكتاب وما شكله من إضافة للمكتبة العربية والقطرية تحديدا، إلا أن الدكتور رمضان ظل يسعى إلى شيء آخر غير الكتاب الذي، قد يقرأه عدد محدود مهما كثر، فاتجه إلى فكرة تحويل العمل البحثي إلى عمل درامي تليفزيوني، في رغبة منه لتجسيد المكان بناسه وديكوراته وتفاصيل حياته التي كانت تضج فيه، ومثل هذا العمل لا يتصدى له إلا باحث متخصص مثل الدكتور رمضان، ومشروع مثل هذا إذا أريد له أن يكون ناجحا ومؤثرا في المشاهدين، فلابد أن يخرجه فنان متمكن من فنه مثل المخرج الكبير خيري بشارة، هذا الفنان الذي شكل مع مجموعة من الفنانين منهم عاطف الطيب وبشير الديك ومحمد خان وآخرين نهضة في السينما المصرية، فقدموا سينما ليست تقليدية متأثرين بالواقعية الايطالية والحركات السينمائية الجديدة آنذاك.

 

الدكتور رمضان الذي يمضي الكثير من وقته بين أطلال الزبارة في محاولة منه لاستحضار ذلك التاريخ البعيد، فهو يرى أن ما بقي من أطلال هو تأكيد على أصالة هذه المدينة، وهو يقول أنه حين يتجول فيها يكاد يسمع بقايا حكايات ذلك الزمن، وهو ما يراه الفنان خيري بشارة في ضرورة استثمار مثل هذه الأماكن لتنفيذ أعمال فنية تحاكي وجدان المشاهد المتعطش لمعرفة تفاصيل حياة الذين سبقوه، وهذه لن تتحقق بغير عمل فني من خلال فيلم سينمائي أو مسلسل يجسد تلك الأحداث.

 

إن عملا مثل (الزبارة) الذي كتب فكرته الدكتور محمود رمضان وصاغ معالجته الدرامية الفنان خيري بشارة مع فريق فني اختاره، فهو يفضل -كما اخبرني العمل بطريقة الورشة الفنية، وهو محق في ذلك فأفضل وسيلة في العمل السينمائي أن يكون العمل جماعيا، حيث سيتم تلاقح الافكار بين فريق العمل، أقول إذا كان الاثنان من مصر وهي هوليوود الشرق، فلابد أن تكون ثمار هذا اللقاء عملا متميزا، والفنان بشارة ومثله الدكتور رمضان حريصان على الزج بأكبر عدد من الفنانين والفنيين في هذا العمل من قطر ومن خارجها، لتحقيق مبدأ تبادل الخبرات بين الجميع.

 

ويعود ازدهار الزبارة إلى أهمية موقعها الذي ازدادت أهميته بعدما أصاب البصرة ما أصابها من وباء الطاعون، فهجرها الكثير من أهلها، ومنهم من وصل إلى الزبارة حتى ذهب مثلا بين الناس –خراب البصرة عمار الزبارة– لأن كثيرا من العلماء الذين عاشوا في الزبارة كانوا في فترة من حياتهم في البصرة مثل بكر بن أحمد حاصري الزباري المتوفى سنة 1202هـ ومعاصره أحمد بن درويش العباسي ومحمد بن عبد اللطيف الشافعي الاحسائي وابنه عبدالله ومحمد ين فيروز والبيتوشي والعتيق هجري والطباطبائي وابن جامع وآخرين وكل هؤلاء كان لهم دورهم في التقدم الزبارة الحضاري الذي شهدته المنطقة فضلا عن كونها مرسى مهما للسفن المارة بين البصرة والكويت العابرة باتجاه عمان والهند.

 

وهنا لابد من الإشارة إلى أن النزوح باتجاه الزبارة لم يقتصر على علماء فقط، وإنما شرائح مختلفة من الناس الذين وصلوا اليها وشكلوا مع أهلها نسيجا اجتماعيا تماهى مع بعضه على مر السنين. وإذا كانت هناك مجالس للعلماء والأدباء، فقد كانت هناك أيضا مجالس للطرب ومن يدري ربما سيكشف لنا العمل عن وقائع كثيرة، مع إننا ندرك جيدا أن العمل الفني لابد أن تكون فيه إضافات وربما حذف بما يسير مع سياق العمل الفني الذي يضع السيناريست والمخرج خطوطه العامة.

 

وإذا كنا شاهدنا سقوط الخلافة العثمانية كإنتاج قطري يحمل قيمة فكرية وفنية، قامت شركة ايكو ميديا بانتاجه، فلنا أمل أن يكون هذا الانتاج القطري الجديد يليق بأن يقترن باسم قطر.

 

إن قيمة العمل الفني تبدأ باختيار الموضوع ومعالجته الفنية حتى وصوله إلى الجمهور، كلنا أمل أن يجد هذا العمل طريقه إلى التحقيق وبذلك ستعود الحياة مجددا إلى الزبارة ولو دراميا.

المصدر: جريدة الوطن القطرية - الثلاثاء 12/10/2010م

 

http://al-watan.com/data/20101012/innercontent.asp?val=culture1_3

Link to comment
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...

×
×
  • Create New...