Jump to content
منتدى البحرين اليوم

قصة روعــــ ولد العم ـــــــة ...........


Recommended Posts

  • Replies 211
  • Created
  • Last Reply

Top Posters In This Topic

شالسالفه حراااااااام وين التكملهX-(X-(

وينهي بسرررررررررررررعه ما صارت قصه ننتظرها هالثكر

اختي حبيبتي حطي القصه لا اتاخرين هلون لان القصه حلوه ونبي نقراها بسرعه

ما يصير جذي

 

تقبلي ارق تحياتي

اعماق المشاعر

Link to comment
Share on other sites

انا نزلت لكم جزئين لان اختي شنقص تاخرت عليكم و كستروا خاطري

الجزء الثالث

==========

 

مرت الشهور الثلاثة الاولى من خبر رده حمد بسرعه ومرت معاها الامتحانات اللي ابدعت فيها سمور .. سمر على شطانتها الا انها كانت وايد شاطرة بس ماتحب ترافج احد ولا تحب ولا أبله همها دراستها اللي كانت تشغلها عن كل هالامور. طبعا كانت تقلد على حمد بالشطارة.

خلصت الامتحانات وانجحت سمر ويابت معدل مرتفع مثل كل مرة ومثل كل مرة سقطت نصور في المواد اللي دايما يخاف منها وسمر تحب هالفترة لانها تنمدح جدام العايلة ونصور يلقى له الزف والهواش والعقاب اللي دايما ينحاش منه بعد ما يتدلع جدام امه ويبدي مسرحيه الملل اللي ملل البيت منها

يوم اليمعه اللي فات الغدى كان في بيت العم بو يعقوب اللي كان يبي يسوي مفاجئة حق ولده رشود اللي تخرج من الثانويه ويوريه السيارة اللي شراها حقه ..

بيت بو يعقوب اهو مزرعه اكثر من بيت ..لذا سمر تحب تروح هناك وايد بس سارة وملاحقها لها يخليها ما تروح وايد

كانت سمر يالسه عند البرجه واهي تسمع الاذاعه بالتلفون واغنيه تقطع القلب تغني ويا المغني :: جالس لحالي ولحالي .. هزني الشوف وذكرتك .. يعني معقوله يا غالي .. كل هاذا وما وحشتك :: غيبتك طالت ليالي .. يا عسى خير وعذرتك:: سمر ماكانت تدري بالعيون اللي كانت تراقبها واهي رايحه فيها بالاغاني.

ذيج العيون كانت نفس العيون اللي تطالعها من يوم ما كبرت سمر وبدت ملامح الجمال تظهر عليها بوضوح

محد غيره .. المتوله عليها .. يعقوب

يعقوب اكبر من سمر ب6 سنين وكان لين يفكر فيها يستحي ويقول في خاطره هاذي بحسبه اختي الصغيرة ويلعن الشيطان ويشغل حاله بشي ثاني لكن هيهات تفارق سمر باله

سارة تلاحظ اعجاب اخوها المخفي بالطماشه والنقرشه ويا سمور وكانت تضحك عليه ليش انه يكسر خاطرها ليما تشوف هالحركات منه .. وكله تدعي له لين تشوفه يطالع سمر بذيج الحنيه والشاعريه " ربي تكون سمر من نصيبك يااخوي"

سارة اليوم كانت وايد عاقدة قرارها انها تكوون صداقة ويا بنت عمها الشيطانة لو شنو ان شالله.

راحت وقعدت يم سمور اللي كانت رايحة عليها ودموعها متيمعة بعينها .. اول شي سارة ما كلمتها خلتها على راحتها وانتبهت لها سمور بعدين واضحكت بويها لاول مرة حتى ان سمر تعجبت من حالها ليش انها ضحكت وياها .. قالت في خاطرها .. ليش ماارافجها .. احسن منها ماكو .. اول من بدى الكلام اهي سارة لانها تعرف حق طبيعة سمر اللي الشطانة مغطية على خجلها

سارة: ها شخبار الناجحين ؟؟ عسى مستانسه

سمر: الحمد لله .. عادي ..

سارة بحيرة ما تدري شلون تحاجيها وتذكرت سالفه حمد وقالت في خاطرها .. هياااا

سارة : هاا؟ شخبار استعدادات ييه حمد ؟؟

انقزت سمر عشان تخبربنت عمها اهي شنو مسوية من استعدادات بس بسرعة فكرت .. هاذي شدراها عن استعداداتي .. شلي خلاها تسالني عن حمد بالذات ..

سمر تسال سارة والحيا ماخذها: ليش هالسؤال بالذات ؟؟

سارة واهي تبتسم احلى ابتسامه: يعني اذا ماااهتميتي حق موضوع حمد لمنو راح تهتمي؟

ويوم لاحظت خجل سمر الغريب كملت سارة بشجاعه اكبر

سارة: يا بنت عمي انه ادري انج اكثر وحدة تعزين حمد من بعد خالتي ام حمد واهو بعد كان واضحة معزته لج.

سمر: صج والله؟ تهقين حمد يعزني مثل ما انه اعزه

سارة : غلطان اللي يقول عكس هالكلام

سمر الدنيا مو سايعتها .. اهي كانت تعرف ان حمد كان يعزها بس كانت خايفه انه يحسبها مثل اخته اكثر من ما اهي بنت عمه.. بس كلام سارة غير اشياء وايد.

رد الصمت بيناتهم .. وسارة حست حالها عيزانه ما تدري تفتح أي موضوع ويا سمر لان سوالفها ما تعجب سمر وسمر وايد صبيانية بتفكيرها ...

قطعت سمر تفكير سارة واهي تناديها: سارة؟

سارة: نعم سمر

سمر مترددة ما تدري شلون تسال سارة عن الموضوع

سمر: سارة انه بغيت اطلب منج طلبة .. بس .. بس كنت خايفة انج ترديني

سارة: افا عليج يا سماري ماعاش اللي يرد لج طلب انتي طلبي وانه انفذ

سمر: وعد ؟؟

سارة: ايوة وعد

سمر: مو تستغلين هالشي عشان تفشليني جدام الشباب

سارة: افا عليج ماتعرفيني اعرق جدام عيال عمي مااعرف شلون اكلمهم هههههههههههههههههه

سمر: ههههههههههههههههه أي والله نسيت عيل بقول لج

سمر عدلت قعدتها وقابلت بنت عمها بعد ما كانت يالسه حذالها وسارة لا شعوريا حست ان السالفة جايده ويلست نفس يلسه سمر لها

سمر تكلمها بصوت واطي : ابيج تعلميني حركات بنات

سارة للحين مااستوعبت كلام سمر .. وبعد

سمر : ابيج تاخذيني المجمع اللي دوم تتكلمين عنه عشان اشتري لي منه ثياب واعدل من شكلي هاذا

واشتريلي شويه اغراض بنات .......... وسكتت سمر لانها ما تصدق اللي اهي قاعده تقوله حق بنت عمها

سارة كانت شوي وتنقز من الفرحة على هالشي بس يودت حالها عشان بنت عمها تكمل

سارة: اغراض مثل شنو ...؟ سارة كانت تعرف سمر شنو تقصد بس مسويه حالها ماتدري عن شي

سمر بدت تعصب وتندم على اللي طلبته : خبرج خاتم .. ترجيه .. روج ماادري شنو

سارة تسوي حالها مستوعبه توه للكلام: اهااااااااااا قصدج مكياج واكسسوارارت

سمر بدت تبتسم لانه ارتاحت شوي : أي هاذا اهو .

سارة قعدت تفكر شوي وجاوبتها : ما طلبتي يا بنت عمي

سمر ما صدقت عمرها: صج والله

سارة: أي والله

سمر لا شعوريا حظنت بنت عمها لاول مرة واهي تقول لها: مشكورة سرسر والله فديتج محد مثلج .. انه طول عمري واقول سارة وبس ... بيية يعقوب حذالهم سمر غيرت شكلها ونبرت صوتها عشان ترد سمر القبليه واهي تقول : ويعقوبو ياكل خس

يعقوب توه بيقعد استوى مرة ثانيه في وقفتها: انتي ما تقولين لي يالسحليه انه شنو مسوي فيج عشان اكل خس ويا ويهج

سمور: والله وتسال بعد .. انت اللي يايييب لي المرارة في مصاريني ويا هالحركات

يعقوب: أي حركات وياحضرتج

سمورر: لا تقعد تستهبل علي انت تعرف عن شنو انه اتكلم

يعقوب زاد من استعباطه عليها : تكفين ويا حلاتج مااعرف علميني.

سمر تقربت من يعقوب اللي طار مخه من كثر ما بنت عمه تخبله

:: لاتنسى هيفاءوو إلى للحين تسالني عن جاسم البغدادي ..

جف حلق يعقوب وبدى يطالع سمور بحقد .. هاذي من وين تعرف هالسوالف منو يقول لها عن سوالفه ويا ربعها البنات

قام يعقوب واهني بين سمر قزمه بطوله واهي يطالعها من فوق خشمه .. انتي ماتيوزين يالسحليه انه شنو المفروض اسوي فيج اللحين

سمور عقدت ايديها على صدرها ونفخت روحها عليه وتطالعه من صوب عينها: ولا شي سوى انك تاخذ بعمرك وتقلب ويهج عشان اكمل سوالف ويا بنت عمي وصديقتي

قلدها يعقوب : اوه اوه اوه من متى وانتو ربع

سارة بغت تتكلم بس سمر قاطعتها: مو شغلك .. وقامت تطالع سارة وتقول : اصلا احنه ربع من زمااااااان بس محد كان ملاحظ هالشي

يعقوب: اهااا بالمبارك عيل عليج اختي سارة والله يعينج يا سويرة على اللي بتلاقينه ويا هالنسرة

سمر: هااا؟؟ بديت تدز حظك وياي

يعقوب : ياللله ياللله قلبي ويهج اخر زمن لاتخليني الحين اشلج واقطج بالبرجه

سمر: فيك خير سوها

يعقوب: ها سارو.. اعقها

سارة واهي تضحك: لا صل على النبي شنو تقطها خلني انه وياها صج انك رزة ما تنعطى ويه يالله الب ويهك

يعقوب : شفتي خربتج هالنسرة

سمر: نسرة انت

يعقوب واهو يمشي عنهم: سحليه

سمر: سحليه انت

يعقوب: ذكيه

سمر: الذكي انت

وفجت عينها سمر على اخرهم عشان المغلب اللي قطها ولد عمها فيه وخلاها وراح واهو يضحك عليها واهو يقول لها: ما يحتاي انه من زمان ذكي

سموور كانت معصبة ولو على بدها تذبح يعقوب بس مسرع ما نسته وردت حق بنت عمها عشان يخططون عشان التشري.

 

الجزء الرابع

====================

 

في ميلس البيت بو حمدان كان يالس وحذاله ولده حمدان اللي صار له شهر واهو يبي يفاتح ابوه عن موصوع سارة بنت عمه بس الحيا ماخذه ونصور الللي كان مطرب الناس بغناويه يطالع اخوه ويشجعه عشان يفتح الموضوع بس حمدان مو ماعطه ويه .. ونصور ايغني ويعزف على العود ويقول .. خليتني ما بين شكي وخوفي .. ارجع يا روح الروح الهجر ما يسوى ,, خليتني ما بين شكي وخوفي .."" مشعل رايحه عليه بالاغنيه واهو يغني ويا اخوه وعمايمه معظم صاخين من بعد الغدى الا حمدان اللي كان يحترق ويقول لابوه عن سارة

بعد ما سكت نصور راح يلس حذال اخوه

نصور: اشفيك انت صاير لي خواف.

حمدان جف ريجه من التوتر: اسكت واللي يرحم والديك انه حدي موصل

نصور واهو ماسك بطنه عن لا يضحك على اخوه: ياخوي والله ماهقيتك تطلع لي خواف يالله قول اللي في بالك وفكنا.

حمدان قلب لونه اصفر واهو يطالع اخوه عشان يتنعز : ما بتقوم ولا اشق حلجك

نصور وحمدان ظلوا يتهاوشون على خفيف ليما وعى ابوهم

الاب: اعنبو داركم اشفيكم انتو الاثنين يالسين تتبسبسون مثل القطاوة والحريم ما تقولون لي ليش ما تفارجون

نصور الملقوف اول من بدى الكلام: يوبا اصلا اخوي حمدان يبي يتكلم وياك بكلمه راس بس مستحي

حمدان قلب ويهه ابيض اللي يقولون صابين عليه ماي بارد: هااااا؟؟ انا؟؟؟

الاب : اشفيك صفا ويهك

حمدان : ها ها يبا

الاب: ياه ما تقول

نصور الملقوف: يوبا السالفه وما فيها .... يطالع يمين ويسار يدور على عمه بو حمد عشان يوطي صوته .... اخوي حمدان يبيك تخطب سارة حقه

الابو ابتسم بوسع حلجه وطالع حمدان: ايا يالخق صار لك شهر تتلصق فيني مو على شي اثاريك تبي بنت عمك سارة

حمدان بغى يغمى عليه من التوتر: أي يوبا تكفى طلبتك ماابي البنت تروح من يدي

الابو ضحك على ولده واهو يعدل من قعدته : تم وانه ابوك باجر اكلم عمك بديوانيه مبارك ولا يهمك ولا تشغل بالك.

حمدان ما سعته الدنيا بس نصور اللي قام على طوله يبوس راس ابوه : مشكور يوبا ما تقصر يعل عيني ما تبجيك يا يوبا.

الابو دز نصور عنه : اللحين انه ابي اعرف انت اللي تبي سارة ولا حمدان .. انت شكو .. طالع ملقوف على منو انت.

حمدان وقف ويود اخوه من ذراعه عشان يطلعه من الميلس: والله ماادري يا يوبا هاذا الملقوف طالع على منو

نصور يطالع حمدان بنظرة مسرحيه : افااااااااا اللحين طلعت جذي .. صج انك ما تستحي

حمدان ضحك عليه وطلعه وياه بس ناصر رد الميلس ينادي على مشعل وراشد عشان يطلعون ويا بعض والكل مستغرب من حمدان اللي كان فرحان حيل من رد ابوه عليه.

 

الى اللقاء في الحلقة القادمة

 

Link to comment
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...

×
×
  • Create New...