Jump to content
منتدى البحرين اليوم

قصة روعــــ ولد العم ـــــــة ...........


Recommended Posts

  • Replies 211
  • Created
  • Last Reply

Top Posters In This Topic

هلا شخباركم اليوم

جبت لكم اليوم الجزء السادس والسابع

تفضلوا

 

 

 

الفصل السادس:

===========سمر ما انتظرت الصبح وتتصل في بنت عمها .. لانها راحت لها على طول .. نادت على السايق من الصبح وخلته يوصلها لبيت عمها ابو يعقوب...

 

ما خلت السايق يوصلها لعند مدخل البيت .. وقفها عند الباب الخارجي وكملت المسافة واهي تمشي ... وقفت عن الباب محتارة .. لو طقت الجرس وردوا عليها شنو تجاوبهم .. شمطلعها من الصبح (اووووووووووف) تافافت في خاطرها وردت بقرارها وشلت التلفون عشان تتصل للسايق يردها البيت .. بعدين تذكرت انها دايم كان بخاطرها تتمشى بيت عمها لانها وايد تحبه تصميمه

 

طلعت من مقمده البيت وراحت تمشي لورى البيت .. الهدوء كان يعم المكان واهي مرتاحه حييييل من الجو .. كان جو ربيع مع انه الصيف .. وصلت لعند المسبح واستعجبت .. كاهي سارة بنت عمها قاعده هناك... راحت لها بهدوء عشان ما تشوفها .. ولكن بنت عمها كانت تسوي لها مسد كول واول ما وصلت سمور لعند بنت عمها دق تلفونها وانكشفت

 

سارة: ويه بسم الله الرحمن الرحيم .. من وين طالعه انتي؟

سمر والخيبه على ويهها لانها ما قدرت تخرع بنت عمها: من وين يعني من بيتكم.

سارة : هلا والله هلا وغلا (باستخفاف) مرحبا الساع

سمر: هلا فيج ...(واهي تقعد على الكرسي)

 

سمر ما تكلمت من بعد التحيه وبنت عمها كانت تطالعها تنتظرها تقول لها اللي مييبها بيتهم بهالحزة من الصبح؟؟

 

سارة: هو ؟؟ شدعوة يا حافظ؟

سمر:..........!!

سارة: ويييييييه!! الو نحن هنا ؟

سمر انتبهت لها : ها؟؟ هلا هلا !!

سارة باستعجاب: سمر, حبيبتي اشفيج ؟ شمظايقج ؟

سمر واهي تزفر بمرارة: كل شي يا بنت عمي .. كل شي

سارة: بسم الله عليج يا بنت عمي ما عاش اللي يظايقج.

سمر بسرعه: قص بلسانج لاتدعين جذي

سارة مستغربة: هاذا وانه ادعي عليه عشان لا يظايقج

سمر: على مااظن انت تعرفين انه شنو مظايقني

سارة باستخفاف: لا والله ماادري شمظايقج

سمر بقله صبر: سارة تكفين عن الاستعباط

سارة: هههههههههه اوكي اوكي كول ات لا تاكليني ... حمد مووووووو؟

سمر: ومن غيره اللي ماخذ كل تفكيري

سارة: عيني على الحب اااااااااه

سمر بقله حيله: سرسر .. ولا ادري شنو اسوي .. احس حالي زهقت وخلاص مليت من كثر مااانتظر ييته ..واذا فكرت باليوم اللي راح ايي فيه ..الف سؤال وسؤال يلعب بمخي

ساارة: مثل شنو؟

سمر: ماادري .. ( واهي تقوم من مكانها) .. والله ماادري .. البارح ما رقدت وانه افكر بهالاساله .. احس حالي صرت بايخه وكلامي ماله معنى .. حتى البجي بجيته يا سارو

سارة: بعد قلبي سمور لا اانتي بايخه ولا غيره .. يا حلوج .. انتي تحبين .. واللي يحب لازم يتعذب .. بس انه ما ادعي الا انه اهو بعد يتعذب مثلج

سمور ضحكت : تصدقين ؟؟ موصل لي سلام من عند وليد

سارة: والله؟

سمور واهي تقعد مرة ثانيه واهي ترفع اياديها فوق بحركه انتعاش: أي والله!!

سارة يازعم مبوزة: يا حظج

سمور: هههههههههههههههه ........( مرت لحظات عشان تكمل ) .. بس من يدري لهو وصل السلام حقي بس لانه يذكرني كبنت عمه الصغيرة المشاغبه.......

قاطعتها سارة: اللي اللحين كبرت وصارت مثل ملكات الجمال..( واهي توقفها بحركه مسرحيه).. جمال ... رشاقه .. اناقه ..........very style

سمر: هههههههههههههههه

سارة واهي تكمل : الللي خبلت نص الشباب بالمجمع ولا خلتنا نترزق الله بجم من نظرة

سمر: هههههههههههههههههههههه

سارة: من صجي انه انتي اشفيج

سمر: وربي اليوم انتي مو صاحيه

سارة: مو بس انه .. الكل في هالبيت مو صاحي اليوم

سمر واهي تسكت حالها من الضحك: ههه ليش منو غيرج مو صاحي ههه

سارة وملامحها تتغير ... (شاقول لج) تقول في خاطرها .. اقول لج ان اخوي المسيجين عايش مثل روميو اللي ما يدري شيسوي بحاله .. اللي من يوم ما تغيرتي تغيرت حياته وتغير مزاجه وتغير اسلوبه وياي

.........

سمر لاحظت شرود بنت عمها: هييييييييييه احنه هني وين رحتي

سارة: ها .. لا لا كاني ما رحت مكان

سمر: ما قلتي لي .. شصاير؟

سارة تضحك عشان تغير الموضوع: لا مو شي بس تعرفين انه وايد متخبله اليوم

سمر: انه من يوم عرفتج انتي مخبله

سارة: افا بنت العم انه خبله

سمر: تكفين لا يسيح نصج

سارة: هههههههههه انزين

سمر: خلينا بموضوعنه.. انه اللحين عندي رقم حمد .. اتقولين اتصل فيه ..؟؟

سارة: حدج .. ياويلج ان سويتيها الا اقول حق خالتي ام حمدان . .. يالله فري ويهج يا المنحوسه صج ما تنعطين ويه انتي

سمر: اشفيج ساروو؟

سارة: شنو تتصلين فيه ... خليه جذي .. ما بقى وايد ويرد للبلاد .. لا تقعدين تسوين لنا حركات وياه .. انتي ناسيه اهو منو .. هاذا حمد راعي الاصول .. ولا انتي ناسيته .. انه ما نسيته

سمر واهي تعض على اظافرها: لا مو ناسيه بس .. فكرة؟

سارة: افكارج العجيبه خليها حق العابج .. هاذا اذا عندج

سمر والحزن خذاها: جانزين قلتي لي هالكلام بالتلفون بدال مااييج وتهزئيني جذي

سارة: وليش ما اتصلتي صج قبل

سمر: اتصلت فيج البارحه لكن اخوج المتفرغ شل السماعه بدالج

سارة: منو ؟؟ راشد؟

سمر: لا المليغ يعقوبو!

سارة بتعجب: يعقوب.. يعقوب رد عليج ؟؟

سمر واهي مستغربة من بنت عمها: أي يعقوب اشفيها ؟ ما يعيش بهالبيت اهو ؟؟

سارة: لا لا مو قصدي شي بس .. غريبة .. شمقعده بالبيت...

سمر: لا تخافين كان الوقت متاخر واهو كان شكله راقد

سارة : راقد؟ انه اليوم شفته ويا الخيول من الصبح الساعه 4

سمر: وانتي شمقعدج للساعه 4

سارة ارتبكت وما عرفت شنو تقول ما طلع منها الا : هاااا؟

سمر: أي هاا... شمقعدج يالسوسه

سارة : لا ولا شي بس صحيت ويا الاذان وخلاص ما رقدت من بعدها

سمر: لكن يعقوب قالي انتي كنتي تعبانه ورقدتي بسرعه

سارة: هااا؟؟ لاني ........ تعرفين انه...........( وضاع الكلام من سارو)

سمر فهمت ان بنت عمها مخبيه شي عنها وما تبي تقوله

سارة: سمور ..... بقولج سر لكن ياويلج يا سواد ليلج يطلع هالكلام من بيناتنا

سمور حست بالاثارة ....... السالفه فيها سر .. والله وانج تحفظين الاسرار يا سمور

سمر: قولي قولي .

سارة بتردد واخيرا قالت بصوت واطي: انه احب يا سمر

سمور شكلها كان غبي و مو مستوعب الكلام اللي قاعده تقوله بنت عمها

سمر: شنو

سارة: شنو شنو انه احب

سمر: تحبين منو

سارة: احبج

سمر: يالله عاد بلا استهبال

سارة: ماادري فيج

سمر: انزين قولي .. من وين تعرفينه؟

سارة: من النت

سمر تفاجئت: من وين؟

سارة ما ردت عليها لانها كانت تبتسم بهبل لحالها

سمر: ساروووووووووووووو كملي

سارة: سمعي ....................

 

وقالت سارة حق سمر كل شي .. انه خليجي يدرس باميركا ... اسمه خالد .. تتكلم وياه بالتلفون .. وانه بيي الكويت بعد سبوعين

 

سمر اول ما فكرت قالت: بنفس موعد حمد

سارة ماانتبهت لها

سمر: سارووووووو

سارة: ها هاها اشفيج

سمر: وينج انتي عن هالحركات .. اقولج ييته ويا ييه حمد ولد عمي

سارة بتفكير: أي صج

سمر: لا يكون وياه على نفس الطيارة؟

سارة: لا من قال.. يمكن اهو على رحله الظهر ؟

سمر: حمد بيي على رحله الليل

سارة واهي تحاول تغير الموضوع : يالله عاد الصبح ولا الليل حياهم الله حبيبي وحبيبج

سمر : ههههههههههههههههههههه صلي على النبي

سارة: شنو انه غلطت ولا قلت شي غير صحيح

سمر: تكفين ويا الصحيح

سارة: أي والله يا بنت عمي .. تدرين انه وايد فرحانه لاني انه وانتي صرنا ارفيجات ولا ارفيجاتي مايعات ماصخات انتي وبس يا ام سليمان

سمر:ههههههههههههههههههه

سارة وويها منور بفكرة: شرايج؟.. دام انتي هني اليوم .. خلينا نروح المووووول ونتشرة اغراض وثياب ونتغدى ويمكن ندخل فلم .. (جربت حالها لبنت عمها) ..ونقز شوي

سمر: هههههههههههههههه ذلفي زين .. انه مااغازل ويا ويهج .. صج لي قالو تحت السواهي دواهي

سارة: هههههههههههه يالله عاد قومي نروح نتريق .. لاني يعت من سوالفج

سمر: هههههه يالله

 

وبدرب البنات لداخل البيت واهم للحين يضحكون رن تلفون سمر ويوم شالته انقطع الخط وشافت منو متصل فيها شافت ان الرقم غريب اتغربت الشي اول الشي بس بعدين نست السالفه ودخلت البيت ويا بنت عمها

 

بس ما كانت حاسه بالعيون اللي تطالعها من فوق البلكون والضحكه الروعه اللي على الشفايف

 

يعقوب تاكد اخيرا ان هاذا الرقم رقم سمور وقام يقول في خاطره: ياويلج مني ياسمور ان ما خليتج تحبيني وتذوقين إللي مذوقتني اياه .. مااكون انه يعقوب سمر

 

وظل يغني اغنيه مغنيته المفضله نوال ".. لقيت روحي بعد ماانه لقيتك .. بعد اللقاء ارجوك .. لا لا تغييبي .."

 

 

 

الفصل السابع

============

بقى اسبوع .. وحمد يرد البيت .. ام حمد الدنيا مو سايعتها, وبو حمد الاسعد منها ,لان ولده خلاص راح يرد لهم من بعد الغيبه الطويله والغربة اللي على الرغم من طولها ما نسته اهو منو ولا اهو من وين ..

 

في بيت بو حمدان الفوضى كانت اخف شوي من بيت بو حمد بس سمر ما خلت احد ما خلته يقوم ويعدل ولا يروح بيت عمها حمد ويساعدهم في الاستعدادات حق ييه حمد

واهي حاسه حالها بتطير من الفرحه .. نصور ومشعل مستغربين من اختهم .. اهم يدرون انها تحب حمد وايد وتعزه .. بس انها تسوي فيهم اللي تسويه .. هاذا اللي ما يستوي .. كانوا يتكلمون عنها برع يم السيارة واخوهم حمدان توه واصل .. ومبين عليه فرحان موووووووت

طلع من السيارة واهو يسلم عليهم

حمدان: صباح الخير يا اخواني

الاثنين بظيج: الله بالنور

حمدان: اشفيكم ؟ (واهو يحط ذراعه على كتف نصور) ها حبيبي نصور .. اشفيك خو قلبي؟

ناصر واهو يباعد يد اخوه عنه: هاذي المينونه اختك.. ماذيتنا روحو .. وتعالو.. حطوا .. وشيلو.. مللتنا .. أللي يقولون ريلها راد من السفر مو لد عمنا ..

مشعل: حتى بيت عمي ماكو استعدادات كثر استعدادات بيتنا

حمدان: هههههههههههههههههه انتو نسيتو ان سمور وايد متعلقه في ولد عمنا اكثر منا يااخواني

مشعل واهو يهز مفاتيح السيارة في ايده: والله ينخاف من بعد هالتعلق شنو بيطلعنا؟

حمدان : مشعل .. شهالكلام

مشعل واهو للحين متظايج: ماعليك مني ما رقدت زين

ناصر: يالله يا مشعل عشان تقطني بعدين بيت ارفيجي

مشعل: تبي تشرد يالاربد هاا؟

ناصر: أي اشرد ؟ انه اصلا بروح اشوف خدامتهم اليديده اللي طايح فشار بها جدام الربع

حمدان: ههههههههههههه صج انك حمار

ناصر : هههههههههه طالع عليك

مشعل: ايا الملاعين .. لكن تدري عاد .. ما تنزل من السيارة قبل ما تخليها اتييب لي قلاص شاي من ايدها

ناصر يهز راسه مثل الهنود: ان شالله بابا مشال

حمدان :ويلاه هم هنديه

ناصر: انه هاذا اللي شاقني .. هنديه هههههههههههههههههه

 

وراحو مشعل وناصر لبيت عمهم بو حمد وحمدان دخل البيت واهو متونس كبر الدنيا

لان ابوه اليوم كلم عمه بس اهو ما عرف اخر التفاصيل لان امه متصله فيه تبيه في شغله

 

في بيت بو يعقوب .. الجو كان هادي ولا كانه حمد بيرد السفر .. يعقوب كان قاعد يم المسبح واهو ياكل في التفاح ليما خلص .. التوتر اليوم اللي فيه غير عن كل يوم .. لانه قرر انه يدق على سمر .. وصار له من الصبح للحين واهو يقول بدق عليها وبدق عليها .. مد يده حق سله الفواكه شافها خالية .. تأفأف وقال في خاطره .. حزته هالتفاح يخلص .. مرت سارة عليه وشافته مكشر ..

 

سارة: اشفيهم الحلوين مكشرين ؟

يطالعها يعقوب باحتقار

سارة: هو .. اشفيك تطالعني جذي؟ ماكله حلالك ويا ويهك

ما رد عليها يعقوب وفر ويهه عنها

سارة: الحمد لله والشكر اقول باي

مشت سارة عنه بس اهو وفقها ..

يعقوب: ساروووو

سارة طالعته بنفس النظرة اللي كان يطالعها: نعم

يعقوب: نعامه ترفسج ...وين رايحه

سارة: وين بروح يعني .. بروح داخل البيت يالفطين

يعقوب: بلا طواله لسان وياي فهمتي

سارة: والله شراح تسوي يعني

تقرب منها يعقوب واهو حمقان ومتنرفز وشد شعرها: بشق حلج هاذا اللي بسويه

سارة تتلوى من الالم : هدني يالكريه والله انك راعي مشاكل

هد شعرها واهي دزته : اشفيك انت .. ليش تشد شعري ؟

يعقوب : بس كيفي

سارة: لا والله

يعقوب : أي والله .. بعد اللي انت سويتيه تستاهلين اكثر من جذي

سارة مستعجبة: اللي سويته شنوسويت انه ؟

يعقوب : تتغيشمين ويا ويهج ..

سارة: لا اتغيشم ولا غيره .. انه ما سويت شي الحمد لله

يعقوب: وسمور الحمارة .. هم ما سويتي شي

سارة مستغربه بس حست حالها فاهمه للي يقوله اخوها: اشفيها سمور .. الحمد لله ابخير

يعقوب: انتي وين ايي الخير وياج .. ما تشوفين شسويتي فيها غيرتيها من فوق لحدر وتقولين مافيها شي

سارة: اهااااااااا .. ولا برايها اهي انه سويت اللي سويتيه مو غصبن عنها .. وانت ليش محتر .. والله ما عندك سالفه

يعقوب: سارو بلا طواله لسان

سارة: قول الا انت بلا سوالف فاضيه .. ما عنده لا شغل ولا مشغل وايي يتحرش فيني .. والله اللي سوته بنت عمي اعقل شي .. لمتى راح تعيش مثل الصبيان لا تعرف للبس البنات ولا غيره .

يعقوب: وانتي برايك اللي تسويه صح

سارة: صح؟ صح ونص

ييعقوب: ذلفي ذلفي قيل لا احذفج في المسبح يالله ذلفي

سارة: بروح ما يحتاي تقول لي .. ( مشت عنه لكن التفتت له مرة ثانيه) لكن يااخوي لو انه مكانك جان عدلت من اسلوبي لانه ماراح ينفع

يعقوب استعجب : شقصدج يالملقوفه هاا.؟؟

سارو مشت عنه واهو للحين يكلمها ... (شقصدها هالخبله؟؟) سؤال حاير لعب في مخه لباجي الصبح ليما اذن الظهر وراح يصلي وقرر يوم طلع من المسيد انه اول ما يوصل البيت يتصل في سمر

 

وطبعا ... مر الظهر .. والعصر ... والليل .......................... ويعقوب للحين مااتصل

 

بعد العشا في بيت بو حمدان .. مشعل وناصر كانو قاعدين يدندنون على العود وحمدان يالس حذال ابوه وابوه ما عطاه ويه ابدا حاقرنه وقاعد يتكلم ويا ام حمدان وناصر حس بان اخوه متوتر لذا راح وقعد يمه

ناصر: ها بشر؟

حمدان : شنو؟

ناصر:شقال ابوي

حمدان:ماادري .. ولا اهوراضي يقول لي شنو رد عليه عمي وماعطني ظهره

ناصر: هههههههههههه مسيجين اخوي

حمدان بضيج: اووووووف نصور مو حزة ذرابتك اللحين اوكيه

ناصر: اوكيه اوكيه لا تبلعني

ناصر: سكت نصور عنه وقام ويلس مرة ثانيه ويا مشعل

مشعل: اشفيه حمدانو اليوم مو طبيعي كلش

ناصر: هههههههه

مشعل: وانت بعد اشفيك استخفيت يالس تضحك لحالك

ناصر:ههههههههه لو تدري جان انت بعد ضحكت

مشعل: قولي عشان اضحك

 

وقال نصور حق مشعل كل شي ومنها كل ماافتر حمدان حق نصور ومشعل شافهم يضحكون عليه واهو يزيد حمقه

وما يازو عنه وقاوم يغنون عليه اغنيه :: ااخ يا قلبي ياللي .. منشغل في هواهم .. دامهم ما يبونا .. ليش حنه نبيهم .. ليش نمشي وراهم .. ونتمنى رضاهم .. الله يا قلبي اغلى ليش نسال عليهم ::

حمدان ثور وخلاص قام ... راح صوب ابوه وبدى يتكلم وياه

حمدان: يوبا

هلا يوبا

يوبا ماقلت لي ( حمدان متردد لكن نظرات الملاعين مشعلو ونصور المستهزئة شجعته) شنو قال لك عمي عن ....... عن ........

عن ..... عن ........ عن شنو ؟

يوبا الله يهداك ما تذكر

لا مااذكر يا ولدي ذكرني

حمدان حس ان الدنيا سكرت في ويهه لانه خلاص ما يقدر يسكت قلبه الولهان على بنت عمه

يوبا تكفى لا تلعب بعصابي

هههههههههه والله ويا ولدي ماادري عن شنو تتكلم ؟

بس خلاص ماكو شي سلامتك

قام حمدان من عند ابوه وويه مسكر وخاق لونه والدمعه شوي وتطلع من عينه ليما سمع ابوه ينادينه

الاب: على فكرة يا حمدان

التفت حمدان لابوه: نعم يوبا

عمك عطاني كلمته عن موضوعك وموضوع بنت عمك

ارتجف كل شي في جسم حمدان .. حتى خشمه: و شنو قال؟

قام بو حمدان وويه حزين وهاذا اللي ارهق حمدان حييييييييل اكثر من ما اهو مرهق فكره

بو حمدان: قال لي ... انت تفصل واحنه نلبس

حمدان مااستوعب الكلام: شنو؟

بو حمدان اشرق ويهه: وافق يالهيلق

حمدان طار من الفرحه : شنو . .وافق

أي وافق .. أشفيك؟

وسارة..... حتى سارة وافقت ..؟

قال بيسالها .. لكن اهي وين تحصل مثلك ياولدي

حمدان طار من الفرحه وقام وحظن ابوه وباس يده : مشكور يا بو حمدان .. عساني مانحرم منك

ومشعل ونصور قاموا يباركو حق اخوهم وام حمدان قامت تيبب وحمدان الدنيا مو سايعته

الكل كان مو جود الا سمر

 

سمر كانت في غرفتها .. قاطه حالها على السرير والاغنيه تشتغل :: غيت عني والشوق جابك .. عمري يالغالي .. هلا بك .::

 

واهي تبتسم حق الصورة .. كل يوم حبها يكبر ويكبر حق حمد .. وكل يوم قلبها يتوله اكثر واكثر حقه .. اااااااه ياحمد ...... قالت في خاطرها ... لو تدري انه شكثر ولهانه عليك

 

وقطعت افكارها رنه التلفون باغنيه راشد الماجد مشكلني حبك .. شافت الرقم ما عرفته بس تذكرت هاذا الرقم اهو نفسه الرقم اللي طق لها ذيج المرة واهي ما عرفته يوم كانت في بيت عمها بو يعقوب ..

سمر : الوو

الطرف الثاني: ..........

سمر مرة ثانيه : الووو

الطرف الثاني: .........

والله لك مزاج

..............

وسدت الخط في ويهه واهي تقول بصوت واطي .. والله ناس فارغه .. وردت حق الاغنيه والصورة

 

رن التلفون مرة ثانيه.. وشالته سمر شافت انه نفس الرقم وقامت تتافاف

سمر: الوووو

الطرف الثاني : ..........

سمر: ما تردون

الطرف الثاني : .......

سمر بعصبيه: صج قله ادب ....... وسدت الخط

 

الطرف الثاني مثل ما تتوقعون .. محد غيره .. يعقوب اللي قام يرقع راسه بالوساده وشوي ويشقق هدومه واهو يتعفر على السرير ويقول في خاطره .. جبان جبان جبان

 

 

الى اللقاء في الحلقات القادمه ssm9.gif

 

 

 

 

Link to comment
Share on other sites

هاااااااااي اليوم جبت لكم الجزء الثامن والتاسع واتمنى ان تستمتعوا بقرائتهما

 

الجزء الثامن

=========

 

من بعد ذيج الليلة .. عزمت سمر إذا اتصل ذاك الشخص مرة ثانية راح تساعده بمشكلته وقالت : هاذي المرة إذا اتصل بتكلم وياه عادي...

 

وظلت تنتظر المكالمة طول اليوم الثاني .. وكل ما رن التلفون ما تخليه يكمل الرنة وترد عليه .. صار الوقت عصر .. وللحين الريال ما اتصل سمر بينها وبين نفسها قالت:: انه أنسى السالفة احسن لي .. الظاهر انه كان يبي يسولف بس .. انه اقوم واروح بيت عمي احسن لي

 

خلت السايق يقطها اول شي بيت عمها ابو حمد . تسلم على ام حمد وتشو اخر اخباره .. وقعدت ويا وليد شوي تسولف وياه ولان وليد كان الوحيد المتوله مثلها على ردة اخوه حمد .. ظلت فاعده وياه لمده ساعة ونص وبعدين استاذنت منه عشان بتروح بيت عمها ابو يعقوب

 

اول ما دخلت البيت شافت سارو تركض لها وتقول : وقفي جنجال

سمر ما فهمت عليها: شنو؟

سارة ما عطتها ويه وطلعت بره تنادي على السايق: أي بابو انطر ويعه في قلبك .. وقفت السيارة وتكلمت ويا الهندي جم من كلمه وردت البيت .. سمر تنتظرها و اول ما دخلت هبشتها.

سمر : شصاير اشفيج ..

سارة: لا ولا شي بس اوقف جنجال !

سمر: منو جنجال

سارو: هاذا بابو سايقكم

سمر : ليش شعندج وياه

سارة: بنتزوج شرايج؟

سمر: بالمبارك الطيور على اشكالها

سارة: هههههههههه الله يقطع بليسج من صجج

سمر: ماادري عنج تلاحقين ورى سايقنه ترى اقول لج حرمته عليها لسان و دعاوي توصل للسما

سارة : قلبي ويهج زين five minutes وانه راده لج

سمر: على وين ان شالله

سارة: ولا شي بس بنروح المجمع .. هناك شيوخ وعووش ..

سمر: اوووووووووف

سارة: يالله عاد يالشيخه يالطيبه من زمان ما طلعنا

سمر: أي من زمان تونه قبل يومين رايحين المجمع ولا ناسيه

سارة: أي ادري بس هالمرة البنات عازمينا

سمر: عازمينج ولا عني انه لا ادانيهم ولا يدانوني

سارة: لا والله يحبونج و اول من عزموا انتي

سمر: يالله زين بسرعه لا اغير رايي

سارة: بعد عمري والله بنت عمي

سمر: يالله زين عن الحجي الزايد

 

سارة راحت واهي تركض عشان تبدل وتتزهب ويطلعون ( والله هاذي سارو متفرغة انه يايه اقعد وياها واهي تطلعني صج جليله حيا)

يعقوب اللي ما شاف النوم قام طلع من حكرة الحجرة اللي فارضها على حاله من بعد خيبة المكالمه ويا بنت عمه واول ما نزل من الدرج شافها جدامه .. وقلبه تولع .. نزل بالعدال واهو يطالعها واقفه بالصاله وماعطته ظهرها ........

(شلابسه هاذي ) سال حاله يعقوب عن ثياب بنت عمه ..

كانت لابسه تنورة جينز للركبه وقميص بني و بوت وشعرها لامته من فوق

سمر حست ان احد واقف من وراها والتفتت له بسرعه وشافت يعقوبو المليغ على قولتها.

 

سمر: طالع هاذا؟ من وين طالع انت من السجن؟

يعقوب: مو شغلج يالسحلية .. وانتي شلابسه ....

سمر: مو شغلك

يعقوب: انزين اشمييبج .. مو كأنج لوعتي جبدنا 24 ساعة في بيتنا وبسبسة ويا سارو خاطري اعرف انتو عن شنو تتكلمون.

سمر: وانت شعليك انه وسارو ربع بكيفنا نسولف اللي نسولفه انت مو شغلك وثانيا هذا بيت عمي وبيي الحزة اللي تعجبني وانت ما تتدخل اوكيه.

 

توه يعقوب بيرد عليه ولكن رشود قطع عليه كلامه والهواش وياها

راشد قام يصفر حق كشخه بنت عمه .. ويتغزل فيها

راشد: واو ايه الشياكه دي يا بنت عمي حرام عليج عاد قلبي شوي شوي عليه.

سمر توجه الكلام حق يعقوب: طالع الناس شنو تقول مو ياي تهذر علي وما ادر ي شنو تقول

راشد: ليش شصاير

سمر توها بترد لكن يعقوب قطع عليها

يعقوب: ان كان على الكلام الحلو اقول لج لا تحلمين تسمعين كلام حلو على المصخرة اللي ممصخره حالج بها

سمر بكل كبرياء: من الحرة والواهي

يعقوب: حرة .. حرة من تنورة .. بلييييييييز.. هاذي اذا قدرنا نسمي اللي عليج تنورة.

سمر بنرفزة: بليز واللي يرحم والديك .. انت روح طالع شكلك بالمنظرة قبل اللي يشوفك يقول قاتل لك قتيل ولا ما ادري شنو.

يعقوب بصوت واطي : وعندج عين تتكلمين عن القتل يالمجرمة

سمر ما سمعت الللي قالته: شنو شنو شنو شنو قلت

راشد يحاول يهدي الوضع بيناتهم: يا سمر اخوي ما قصده شي بس خبرج اهو مو متعود عليج حلوة جذي

يعقوب: رشود .......

سمر: أي والله مو متعود .. عمره ما شاف بنات ولا كلم بنات ولا عرف شنو معناة بنات

يعقوب: بنات مثلج ماابي اشوف منهن.. زين؟

سمر واهي تمشي عنه : والله كيفك انت الخسران

يعقوب تضايج حيل منها وما رد عليها وراح المطبخ واهو يتوعد فيها وسمر واقفه مع راشد وسارو لحقت عليهم وطلعو مع بعض

 

ابو يعقوب كان يتكلم ويا ام يعقوب يوم دخل يعقوب عليهم بالميلس

يعقوب: السلام عليكم

ام يعقوب وابو يعقوب: وعليكم السلام

ام يعقوب: بسم الله الرحمن .. اشفيك يعقوب يمه

يعقوب: مافيني شي يمه سلامتج

ام يعقوب قامت له

=لا يكون مريض ولا شي

-لا يمه مافيني شي ..شويه ارهاق .. ويعدي

=سلامتك يمه .. تبيني اسوي لك شي

-لا يمه سلامتج ماابي شي

=انزين انه اروح اسوي لك شاي يالنعناع يمكن يخف عليك

-على راحتج يمه

=اوكيه حبيبي انت بس اقعد هني ويا ابوك وانه اسويه لك

-ان شالله يمه

=اسم الله عليك يا وليدي ... حبته على يبهته وراحت المطبخ

 

بو يعقوب يطالع ولده من يوم دخل الميلس ولا تكلم له .. بس يوم شافه شارد حاجاه

بو يعقوب: خير يا وليدي عسى ما شر

-الشر ما ييك يوبا ما فيني شي

--الا فيك طالع ويهك مو حالق ولونك اصفر .. وصار لك يومين ما ييت الشركة

-لا يوبا بس شوي كنت مشغول ويا الخيول ... تعرف موسم الولادة هاذا ولازم اهتم فيها شوي

--أي يوبا بس مو على حساب روحك .. طالع ويهك اللي يشوفك يقول مريض

-لا يوبا سلامتك مافيني شي

وقام يعقوب طلع من الميلس ولا شرب الشاي اللي امه سوته له واهو حاس ان الدنيا مسكرة بويهه ........

 

دخل داره وسكر الباب وقعد يدور على جهازه و لقاه تحت الوسادة .. لانه كان ينتظر ان سمر تتصل فيه لكن ما اتصلت فيه ولا عبرته وشكلها بعد ما عرفته

 

توه بيروح الحمام الا ويدق جهازه وخطفه بسرعه عشان يشوف الرقم الا طلع ارفيجه سلطان

يعقوب: هلا سلطان

سلطان: انت يا اخي وينك .. صار لنا يومين ما شفناك .. لايكون ضايع

يعقوب: لا والله بس قاعد بالبيت

سلطان : والله قاعد بالبيت .. يالله قوم بسرعه تزهب بنمر عليك انه و الشباب بنروح المجمع

يعقوب: روحو انتو انه مالي خلق حتى اطلع بره غرفتي

سلطان: هاه شهالكلام .. يالله تزهب لا اشق حلجك الحين

يعقوب: ههههههه

سلطان : طالع هاذا .. يالله بسرعه عندك ربع ساعه

يعقوب: اوكيه انه ناطركم

سلطان: باي

يعقوب: بايات

 

سد الخط يعقوب ودخل الحمام يحلق ويبدل ثيابه وفي باله ان خلاص .. ما راح يفكر في سمر اكثر .. وانه لازم ينتبه حق اشغاله وحياته مثل قبل.

 

الساعة اللحين 8 بالليل وسمر وسارة للحين بالمجمع .. ام سمر اتصلت ببيت بو يعقوب عشان تسأل عن بنتها وجاوبتها ام يعقوب انه العيال كلهم راحوا المجمع يتسوقون ..

 

بس سمر من كثر ما كانت ملانة ما اشترت ولا شي .. حتى الاكل ما اكلته وكانت كل شوي تكلم بنت عمها عشان يردون البيت بس سارة اللي كانت لاهية بالجو تسترجيها عشان تقعد وقت اطول.

 

يعقوب وربعه كانوا بعد بالمجمع نفسه بس قاعدين بكوفي شوب ثاني .. سلطان اللي حاول يطلع يعقوب من الجو اللي كان حابس حاله فيه عجز منه وخلاه بحاله ..

 

كل اللي كان يفكر فيه يعقوب اهو بنت عمه.. يا محلاها .. اشكثر حلوة و دلوعة وعصبية وشكثر قلبها جاسي ما تراعي قلبه ولا تسأل عنه .. بس اهي لو تعرف اني اموت فيها جانزين .. بس للأسف انه عمري ما عطيتها الفرصة انها تتعرف علي بطريقة احسن من جذي.. وقرر في نفسه انه اذا شافها مرة ثانية بحاول انه يعدل من اسلوبه وياها ..

 

كان يعقوب سارح في افكاره .. يوم يو ربعه سلطاني وزيد واهم مستانسين ايستغرب يعقوب منهم ..

 

+شالسالفه كل واحد شاق حلجه من الوناسه

-وين الواحد ما يتونس يا حبيب قلبي والعين تشوف كل هالحلا والجمال

+الحمد لله والشكر انت مو صاحي

=لو تشوف إلى شفناه يا بو يوسف جان سويت مثلنا واكثر

 

يعقوب حس بالأثارة من اللي قاعدين يقولونه

 

+اشوف منو؟؟

سلطان يتكلم وموجه كلامه حق زيد

-شنو غزال؟

=احلى من الغزال

-شنو حلوة

=احلى من الحلا

 

حس يعقوب بالظيج لانهم مو راضين يشاركونه بالموضوع

 

+يالله عاد تكلم لا ادوسك

 

سلطان يطالعه بنظرة عتب وملام

 

-مو انت حاقرني طول الطلعة خلك ما تدري .. قلعتك

+هههههههههههههه يالله عاد بو قلبي لا تزعل

 

سلطان عجبه دور الحريم وزيد في دلاله واهو يقول له : ماني ماني

يعقوب قرب كرسيه من كرسي ارفيجه اللي ما عطه ظهره واهو يرجى فيه ويتذلل

 

+يالله عاد حبيب قلبي سليطين .. انه يعقوب ما تقول لي

طالعه سلطان ويحذر فيه

-تبطل حركات مراهقين

+بطلنا

-ترفع هالبراطم الممدودة بشبر اللي يقولون جميل جمال

+هههههههههههههههه ولا يهمك

 

سلطان والاثارة ماخذته : يالله قوم بوريك

 

سلطان ويعقوب كانوا يتمشون ليما وصو الكافي شوب اللي كانت سمر وسارة وارفيجاتها قاعدين فيه ... سلطان قعد يأشر على مجموعة البنات يبي يبين ليعقوب البنت الحلوة اللي يتكلم عنها بس يعقوب ما يشوف شي من الزحمه

 

+وين مااشوف شي

-كاهي يا ولد الناس قاعدة ومبوزة مثلك

 

يعقوب واهو يدور على البنت اللي يتكلم عنها سلطان لمح سمر يالسة بنفس الكوفي شوب .. يعقوب سرح واهو يطالع سمر وايشوفها حزينة ويسأل حاله اشفيها زعلانه

 

-واخيرا شفتها

+............

-يعقوبو

+................

 

التفت سلطان جق صديقه

 

-اشفيك انت

 

انتبه يعقوب حق ارفيجه

 

+نعم ؟ ما سمعتك

-انت اشفيك؟؟ من مساعة للحين وانه ااشر على البنت ولا شايفها

+هاا؟ لا ولا شي بس كنت

-ماعلينا .. شوفها كاهي اللي لابسة قميص بني وشعرها مرفوع

 

يعقوب بسرعة التفتت للي وصفه سلطان وانصدم

ايا الخسيسين .. ايا الحقيرين .. تتمنظرون في بنت عمي يا عيال الحرام ... انه اوريكم.

سلطان للحين ما شال عينه لكن يعقوب وقف له واهو واصل حده من الحمق وشوي ويرفس سلطان.. سلطان حس بغيابه والتفت له واهو يضحك..

 

-ها؟ شرابك؟

+ممكن اسالك سؤال؟

-شنو؟

+انت تعرف انت قاعد تطالع منو؟

-منو؟ وسلطان يطالع مرة ثانيه للبنت

+انت قاعد تطالع بنت عمي ................ اللي قريبا ان شالله راح تكون زوجتي

 

سلطان انصدم والتفت حق يعقوب.. يعقوب بنفسه انصدم من اللي اهو قاله بس ثبت شكله واهو يطالع سلطان باحتقار

 

-قول والله؟

+يعني تبيني احلف لك

-هاذي البنية .......خطيبتك؟؟

+زوجتي المستقبلية ان شاء الله

 

سلطان تغيرت الوانه .. ما يدري شنو يرد على يعقوب ويعقوب ينتظر كلمة وحدة من ارفيجه عشان يفقد اعصابه ويرفسه

 

-انزين يا ولد الحلال انت ما قلت لنا وثانيا انا شدراني انها بنت عمك .. حسبالي بنت ثانية

+يعني حتى لو بنت ثانية عيب تبقق عينك فيها جذي

-انظر من يتكلم؟؟ انت لا يكون نسيت روحك .. ان كنت ناسي اذكرك؟؟ يالله

عاد بو يوسف ؟؟؟ لا تزعل منا احنه ربع وان شالله ما يتكرر الغلط

 

يعقوب هدا اعصابه وفكر في انه ردة فعله مبالغ فيها

 

+لا لا عادي بس مرة ثانية لا تكرر اللي سويته

-سلطان باستعباط: شنو اللي سويته؟

+يعقوب بقلة صبر: سلطاااااااااان

-سلطان واهو يضحك: اوكيه اوكيه ههههههه والله وانك فلفل يا يعقوب يالله انزين خلنا نرد مكاننا.

+رد انت انه بتمشى شوي وبرد لكم.

-لحالك؟

+أي لحالي. أي مشكلة؟

-لا لا ماكو مشاكل بس لا تصيف علينا بعد ساعة راح نمشي من هني.

+اوكي

-اوكي

 

وافترقوا الرفيجين...

 

 

يعقوب كان يدور زاوية خالية من الناس عشان يطلع القهر اللي فيه وتخيل حاله لو ان سمر وياه بهالحزة جان كفخها.. يلس على احد الكراسي بالطابق الثاني بالمجمع ورفع تلفونه عشان يتصل في سارو ويزفها لكن لاا........!!

(ليش ما اتصل في سمر؟) وحاست الفكرة في راسه ليما طلع رقمها ودق عليها ..

 

طووووووووط طووووووووط

 

سمر تطالع تلفونها من غير نفس بس يوم شافت الرقم الغريب فرحت وبسرعه شالته

سمر + يعقوب: الووووووو

سمر اضحكت على ردة فعلها ويعقوب تفاجأ منها وابتسم

يعقوب: دوم الضحكة يا ربي

سمر: شكرا

+شلونج شخبارج

==الحمد لله ابخير وانت

+انه ..... زين

 

سمر حست بضيجه..

 

==مو من قلب تقولها

+لا سلامتج بس شوي تعبان نفسيا

 

سمر حزنت شوي عليه وفكرت لا يكون للحين ما انحلت مشكلته بس استصعبت انها تساله

 

+خبرج للحين ما انحلت مشكلتي

 

سمر حمدت ربها ان اهو اللي فتح مو ضوع المشكله مو اهي

 

== والله

+أي والله

==انزين قول لي المشكله يمكن اقدر اساعدك

 

يعقوب قال في نفسه (ذاك اليوم تبين تشردين من السالفه واللحين...

سمر قرأت افكاره ==وقالت: انه ادري اني ذاك اليوم ما حبيت ادخل حالي بمشكلتك بس انه وايد فكرت بالموضوع من امس للحين .. وقررت.

 

+شقررتي

== .... قررت اني .. اسمع مشكلتك واشوف اذا اقدر اساعدك ولا لاء

 

يعقوب شق حلجه بايتسامه وقال في قلبه ( هيااااااااااااااااااااا)

رد صوته حق طبيعته-: للحين انه اقول لج براحتج يا اختي ما ابي اضيق عليج.

==سمر بسرعة: من راحتي لا تخاف محد غصبني

 

يعقوب الدنيا ما سعته من الفرحة والوناسه .. توه كان يبي ينتحر واللحين شنو حصل... والله وان الدنيا عجيبة.

==سمر: الوو

+يعقوب اللي ما انتبه حق كلامها : هاا ..سوري شوي انه مشغول ويا ربعي ==سمر : اخليك يعني وبعدين ادق عليي

 

يعقوب تذكر ربعه انه خلاهم ويا هني بس اقتراح سمر عجبه لانه مو ماخذ راحته: يكون احسن ...

سمر: يالله عيل اخليك اللحين

يعقوب ( وقلبه ما يطيعه): بالسلامة

توه بيسد الخط سمع سمر تناديه

سمر: لو سمحت؟

يعقوب: هلا وغلا

سمر استحت وقالت : ما عرفت شنو اسمك

يعقوب جف حلجه ما يدري شنو يقول لها بس بسرعه طلع اسم: سعد

سمر: هلا وغلا سعد عاشت الاسامي.. انه سمر

يعقوب: والنعم ادري

سمر استعجبت ويعقوب عظ لسانه

سمر: نعم؟

يعقوب: اقصد ادري انه اسمي حلو ... بس سمر احلى بوايد

سمر تفكر ( والله وانه رقله): شكرا ما تقصر.. يالله مااطول عليك

يعقوب: بالسلامه

سمر: الله يسلمك

 

طووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وط

 

يعقوب ما صدق حاله وقعد مكانه يطالع التلفون الللي بايده.. سمر تكلمت وياي .. مااصدق .. سمر تكلمت وياي .. وما عرفتني .. ياربي .. وفقني ياربي وخلني اكسب قلبها العنيد ....... واهو يفكر بسمر طق تلفونه

يعقوب من دون ما يشوف الرقم شاله علباله سمر: هلا وغلا

سلطان: هلا فيك ..

يعقوب باستعجاب: سليطين؟

سلطان: أي يبا سليطين . .شعبالك عيل نانسي عجرم؟

يعقوب: والله لو تموت ما تصير مثل نانسي عجرم

سلطان: ادري يا روح امك يالله بسرعه رد من وين ما انت

يعقوب: ليش شصاير؟

سلطان: لا ولا شي بس بنروح ديوانيه بيت زيد احسن من هني

يعقوب : برايكم

سلطان : يالله ننظرك

يعقوب: باي

سلطان: بايات

 

يعقوب رد للكوفي شوب بعد ما قعد وتمنظر بالكوفي شوب إللي كانت سمر يالسه فيه وتكلمه بس ما شاف احد شكلهم ردو البيت...

 

 

بطول دربهم لديوانيه زيد .. يعقوب ما كان يفكر الا بسمر وبعدين لين برد البيت ويدق عليها

 

+يعقوب

- سلطان

=زيد

== سمر

 

 

 

 

الجزء التاسع

========

 

الساعة 2 بالليل .. وسمر للحين ما ياها نوم.. طبعا افكارها مثل ما اهي .. حمد ولد عمها .. وييته بعد سبوع .. شراح يصير .. شلون شكله راح يكون .. شنو راح تكون ردة فعله ... يااااااااااااه ليما ايي حمد الكويت .. سمر راح تفقد اعصابها ..

 

غمضت عيونها واهي تستعد حق النوم لان الوقت طافها وايد .. واذا بتلفونها يرن.... شافت الرقم الغريب وتذكرت انه قال بيدق عليها بالليل بس اللحين داق ؟؟ الناس ليل

 

سمر: الو

يعقوب: صباح الخير

سمر: صباح النور

يعقوب: لا يكون صاحية تنتظريني

سمر: لا والله كنت توني برقد وانت دقيت علي

 

يعقوب حس باحباط وقال في خاطره .. ما تبي تكلمني

 

يعقوب: بس عيل اخليج ترقدين وترتاحين ومرة ثانيه ادق عليج

سمر استوت في قعدتها: لا لا شنو تدق علي لا خلك ما فيني نوم اللحين خلاص راحت النومة

 

يعقوب ما صدق عمره :: يحليلها بنت عمي

 

يعقوب: متاكدة

سمر: الا متاكده

يعقوب: انزين .. شخبارج بعد ..؟؟

 

وظلوا يسولفون ويا بعض وسمر مو حاسة بالوقت ويعقوب عايش بعالم ثاني .. عالم ما يعيش فيه الا اهو وسمر .. سمر حست بالتعب من كثر الكلام وياه مع ان سوالفه ما تنمل لكن اهي اللي بغت تعرفه شي واحد لا غير .. مشكلته

 

سمر: الا ما قلت لي يا سعد؟؟

يعقوب: منو؟؟ أي أي .. لبيه

سمر: شنو اهي مشكلتك .. انه من مساعه للحين وانه اهذر عليك بس نسيت سالفتك بالمولية

 

يعقوب في خاطره يقول :: شياب للي يااااب .. من وين اطلع لج سالفه اللحين .... بس قرر انه يقول لها إلى يصير له وياها من دون ذكر اسماء .. ولانها ما تعرف شي عن يعقوب ما راح تشك

 

يعقوب: بسمعج قصه وانتي عطيني رايج..

سمر: قول

يعقوب: السالفه وما فيها ان عندي صديق .. وايد وسيم ...واايد غنوج وكل من يحبه ..

سمر: اها

يعقوب: من يوم واهو في سن 19 اغرم ببنت عمه .. وبنت عمه هاذي اصغر منه ب6 سنين .. واهو كان وايد يتهاوش وياها ويتزاعلون وايد تتنقرش فيه ليما تطير مخه من راسه

 

سمر شكت في السالفة .. هذي القصة مو غريبة عليها .. ولو انها ما تعرف من اللي يقصده .. بس هاذي الحالة تشابه حالة تعرفها.. بس ما حبت انها تقاطعه وايد ..

 

سمر: كمل

يعقوب: هذا ارفيجي ظل مثل ما اهو مشاعره و أحاسيسه كله تنشد ببنت عمه بس اهو ما يرضى يتنازل لها لانها وايد شيطانه وراكبة رأسها

 

سمر تقول في بالها :: لا عيل ترخي له الحبل::

 

سمر: انزين

يعقوب: واللحين مرت عليه 3 سنوات واهو حاير وياها ما يدري شنو الحل

سمر: وبعد.......

 

يعقوب حس بضيج الايام كلها يرد له بهالحزة .. حتى سمر حست بظيييج كبير لان الشخص كسر خاطرها

 

يعقوب: الحين بنت عمه صار بنت كبيرة .. وتلبس مثل البنات .. وتتكلم مثل البنات .. حتى تصرفاتها صار مثل تصرفات البنات بعد ما كانت من احلى ما يمكن.

سمر والنوم تارس عينها: وبعد

يعقوب: شاقوللج

سمر: اللحين شنو صار وياها؟

 

يعقوب سكت شوي وراح صوب الستريو وشغل اغنيه نوال "" شمس وقمر"" وسمر سمعت الاغنيه وراحت ويا الالحان .. يعقوب سمعها تغني ويا الاغنيه

 

يعقوب: تحبين نوال.

سمر: ومن ما يحبها؟

يعقوب: خوووووش

سمر بتعجب: شخوشه ؟

يعقوب واهو يضحك: ذوقج مثل ذوقي

سمر : ههههههههههه الحمد لله ولا انه ذوقي مستحيل

 

يعقوب يقول في خاطره:: ادري يا بعد عمري ادري ::

 

سمر تقطع افكاره: انزين كمل

يعقوب: وين وصلت ........ أي .. الحين اهو يبي يصارحها .. بس غروره ما يسمح له وبعد ........ خوفه

سمر: من شنو؟

يعقوب: منها

سمر: ههههههههههههه

يعقوب: ليش تضحكين؟

سمر: ريال شكبره يخاف من بنت ..

يعقوب: انتي لو تعرفينا جان انتي بعد بتخافين منها

سمر: والله انها المرأة المتوحشة

يعقوب: هههههههههههههههه الا اكثر

سمر: والله وانه ماعطها ويه .. انه مكانه اطرقها بطراق ما تبي غيره

 

يعقوب كان يضحك من قلب.. لو تدرين يا سمر انها انتي جان ما قلتي اللي قلتيه هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

 

سمر: دومز

يعقوب: هههه شنو

سمر بحيا: ضحكتك .. دوم ان شالله

يعقوب بكل جديه : معاج ...

 

سمر حست انه طاف الحدود وياها وردته حق السالفة

 

سمر: انزين ما كملت لي .. شصار اللحين؟

يعقوب: اييييييييه .. للحين يحاول وياها .. بس اهو وايد افكر انه ينساها ويشوف له وحدة غيرها

سمر: بس اهو ما يعرف شنو حقيقة شعورها تجاهه شلون يقرر هالقرار؟

يعقوب: سيماهم على وجوههم

سمر: لا تقول جذي ..... تدري؟

يعقوب: شنو؟

سمر: ممكن اقترح شي وتوصله حق رفيجك؟

يعقوب: ما طلبتي يا طويله العمر

سمر: مشكور ..... خله يقول لها عن شعوره.. ويشوف بنفسه ردة فعلها

يعقوب: اممممممم .. انتي تشوفين جذي

سمر : الا اشوف اكثر بعد .. بس ارفيجك على حلاته مثل ما تقول لازم يطلع فطين .. ويعرف شلون يسحر بنت عمه المتوحشة..

يعقوب: هههههههههههههههه لو يسمعج بس

سمر: هههههههههه أي والله

سمر ثتايبت وحست انها خلاص .. بتموت من التعب ..

 

سمر: سعد اللحين انه استاذن منك .. عيني من الرقاد سكرت خلاص ..

يعقوب واهو يتثايب: وانه وياج بعد

سمر: يالله عيل .. سو اللي قلته لك وخبرني النتيجه

 

يعقوب ما صدق.. اهي متوقعه انه ما راح يقطع عنها باتصالاته .... هياااااااا

 

يعقوب : ما طلبتي شي

سمر: واللحين يالله .. انه متاكده ان باجر وراك دوام .. وانت مشغول كفايه..

يعقوب : ما انشغل عنج يالطيبة

سمر: ما تقصر .. يالله .. تصبح على خير

 

يعقوب يطالع الجو من الدريشه..

يعقوب: الشمس طلعت ..

سمر : أي والله ههههههههههههه.. يالله احلام سعيده

يعقوب: ولو انها ما بتحقق

سمر: بحكمه الله راح تتحقق .. يالله مع السلامه

يعقوب: في حفظ الباري ورعايته

 

طووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وط

 

 

Link to comment
Share on other sites

ثاااااااااااااااااااااانكس

وبليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييز خلصوا القصه بسرعه

حطوا الاجزاء اليايه من القصه بلييييييييييييييييييييييز

ما ابي انتظر لان القصه وايد وايد حلوه

تقبلوا ارق تحياتي

اعماق المشاعر

Link to comment
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...

×
×
  • Create New...